عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 02-04-2015, 11:42 AM
جند الله جند الله متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,552
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسك
بلاد التقدم والحضارة والتكنولوجيا
تعتمد على السحر والدجل والشعوذة
ولو تمعنا سنجد ان هذه التكنولوجيا ما هى الا اسلحة امدتها الشياطين لحلفائهم ليظهروا امام العالم كقادة يتحكمون به.
ولكن الهدف الاساسى والخفى هو القضاء على الاسلام
لا اعلم حلال ام حرام ..لكنى اتمنى ان يكون وجود هذ الطفل حقيقى
اعتقد أن رأيك عن موعد مولده صحيح لأن النبؤات اغلبها لا تكون صريحة هكذا . لابد أن تأتى برموز وأمورغامضة لا يفهمها العامة وتحتاج لفك شفرات

السحر ما هو إلا تكنولوجيا أو تقنية يمارسها الجن على البشر .. وبعضه يسمى سحر الألآت .. وسحر الكيمياء .. وسحر الفلزات .. والذي يميز السحر عن غيره أنه مجهول التأثير فإن علم كيف يؤثر وانكشف أنه سحر بطل وفقد حيثيته

على سبيل المثال .. بعض المشعوذين يقوم بألاعيب تسمى (ألعاب سحرية) ينبهر لها الناس وتصيبهم الدهشة ويحتارون في تفسيرها .. فإن انكشف رها فقد صفتها السحرية .. وفقد المشعوذ هيبته .. وهنا يتوقف عن ممارسة هذه اللعبة المكشوفة لأنه لم تعد سحر

لذلك فكل التكنولوجيا المعاصرة ومنها هذا الحاسوب والنت ماهم إلا نوع من أنواع الأسحار .. فهو مجهول لنا كيف يتم نقل الصور والأصوات الكتابة والمعومات من خلال آلة مكونة من رقائق وأسلاك معدنية ومواد لدنة تسمى الحاسوب .. نطلق عليه تكنولوجيا متقدمة وهو في حقيقته يدرج تحت قائمة (سحر الآلة) ... والسحر هو ما يتميز به عصر خروج الدجال

والسحر غير مرتبط بعالم الجن فحسب وإن كانت نشأته بدأته من عالم لكونه كان لهم تواجد قبل خلق الإنسان .. وعليه فهم يمتلكون علوم ومعارف غاية في التقدم ومن خلالها يمارسون السحر .. بل هناك أسحار يقوم بها الجن وأخرى يقوم بها البشر وهناك أسحاتر مشتركة بينهم

في التراث القديم كنا نسمع عن قصص خرافية عن عالم السحرة تحكي عن (البلورة المسحورة) مثل قصص (ألف ليلة وليلة) .. كان الساحر ينظر في هذه البلورة المسحورة فيرى الغائب والطالع وتصور له ما يقع في أي مكان بعيد أو خفي من العالم .. فالجن كانت تصور له من خلالها ما يريدون أن يطلعوه عليه من بعض الأحداث والصور .. كانت فكرة خرافية بالنسبة لنا ومبهرة لمن لم يحضر اختراع التصوير الضوئي .. ثم التصوير السنيمائي .. ثم التلفاز بالأبيض والأسود .. ثم بالألوان .. ثم بالأبعاد الثلاثية .. ثم حديثا ظهر ما يعرف بالهولوغرام الصور المجسدة .. كل هذه التطورات ما هي إلا صور متقدمة من البلورة المسحورة قديما والتي كان يستخدمها السحرة والعرافين .. إذن آلة السحر أو "سحر الألآت" في تطور وتقدم .. إذن نحن نعيش عصر متقدم جدا في التقنيات السحرية .. ولكن بسبب الجهل بالسحر وفنونه فنحن لا ندرج هذه الاختراعات تحت مسمى "سحر الآلة" وننظر لها بانبهار .. فكيف الحال لو أن من سبقونا منذ ألف سنة مضت لو أن أحدهم رأى هذه المخترعات اليوم من تلفاز وحاسوب وهاوتف ذكية وسيارات .. حقيقة سينتفض صارخا يقول: سحر .. شيطان!!

لذلك الجن المسلم يبغضون كل المخترعات الحديثة .. ويعتبرونها آلات شيطانية .. ولكن الضرورات العصرية فرضت على البشر استخدام هذه الألآت .. ولأن الجن المسلم مشتركون معنا في حياتنا فهم مضطرون لمشاركتنا هذه الألآت باستخدامنا لها .. فهي وسائل لنقل الشياطين والأسحار والناس لا تدري بهذا

على سبيل المثال .. الصور الضوئية أو المتحركة الفيديو .. تحبس فيها أسحار وصورا للشياطين لا نراها نحن بأعيننا المجردة .. لذلك كان أجهزة المخابرات تعتمد على الصور والفيديوهات التي يبثها المجاهدون عبر النت في التجسس عليهم .. فيمكن لهم من خلال سحرتهم دراسة الصور والفديو .. ومن خلال هذه الدراسة عن ريق شياطين الجن يمكن الحصول على معلومات مستفيضة عن أماكن اختبائهم وعن وضعهم الصحي .. وكانت النتيجة عمليات اغتيار ناجحة لهذه الشخصيات .. وقد سبق ونبهت لهذا في المنتديات .. والحمد لله تم تحجيم مهزلة نشر الفديوهات للمجاهدين

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس