عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 02-06-2015, 05:12 AM
جند الله جند الله متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,563
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

في أحد حواراتي مع الجن المسلم .. ذكرت لهم أهمية السيارت والطائرات وأنها اختراعات هامة ومتقدمة .. فقال بروح من الفكاهة: "هذه لعب نأتي بها لأطفالنا نلهيهم بها!" ... وهذا في إشارة ضمنية إلى مدى تخلف هذه الآلات وبدائيتها بالنسبة لهم .. فهم لا يحتاجونها مثلنا .. أي أنهم توصلوا لعلوم غاية في التقدم والتطور ولم تخطر بعد على بالنا كبشر ... بل إن تقنياتهم غاية في البساطة وخالية من التعقيد التقني الذي نراه اليوم فيما حولنا من مخترعات بالغة التعقيد

حتى أنني في مرة قلت لأحد الشياطين: "شكلك شارب وبتخرف!" أي شارب خمر .. فضحك ساخرا من كلامي فقال: "هذه نحن اخترعناها لنتلاعب بكم .. لست غبيا لأفقد عقلي" .. فهم لا يشربوها خشية فقدان العقل والفشل .. وصدق في كلامه هذا لأنه وافق قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [المائدة: 90] فالخمر من عمل الشيطان أي من اختراعه .. وشاربها فاشل لا يفلح أبدا لذل نهى عنها (فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) والفلاح ضد الفشل .. إذن فمن يشرب الخمر إنسان غبي .. بل مجنون لأنه يهدر من عقله

فليعلم الإنسان حجمه الحقيقي في هذه المعركة .. وأنه أتفه من أن يقحم نفسه خصما للشياطين وهو مفلس العقل والدين .. فبدون العقل والدين فأنت مجرد من أي سلاح حقيقي ومؤثر في هذه الحرب .. والمصير الحتمي هو الفشل .. حتى هذه الأسلحة المتقدمة التي تنتفخ بها الدولة الكافرة .. الشياطين ألهموا بها أولياؤهم لتدمير البشر بها ولن تؤثر فيهم ولن تضرهم شيئا .. فهي مجرد أسلحة متخلفة بالنسبة لهم ولن تصلح لمواجهتهم

لذلك يجب أن نرجع لديننا كما أنزله الله تبارك وتعالى .. وليس كما يقدمه لنا الشيوخ والمرتزقة وعلماء السلطان .. هذا هو السلاح الوحيد في هذه الحرب .. ولا أخفي سرا إن قلت أنها قد بدأ سعيرها يتأجج ولكن الناس غافلون .. بدليل تفشي وباء السحر عالميا في مقابل فشل وإخفاق المعالجين والرقاة وأغلبهم مرضى ومصابون بنفس الداء وتحركهم شياطينهم وهم لا يعلمون

وإن كان السحر فتنة .. وإن كان الدجال سيفتن الناس بالشبهات وبسحره .. فقد نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن الذهاب إليه .. .. ورغم هذا سيذهب إليه العلماء ومن نحسبهم ويحسبون أنفسهم مؤمنون فيفتنهم ويتبعوه

من سمع بالدَّجَّالِ فلينأَ عنه ، فو اللهِ إنّ الرجلَ ليأتيه و هو يحسبُ أنه مؤمنٌ ، فيتبعُه ، مما يبعثُ به الشُّبُهاتِ

الراوي: عمران بن الحصين المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6301
خلاصة حكم المحدث: صحيح

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس