الموضوع: نبوءة فاطمة
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-10-2015, 10:25 PM
أسماء الغامدي أسماء الغامدي غير متواجد حالياً
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 21-12-2013
الدولة: المدينة
المشاركات: 334
معدل تقييم المستوى: 6
أسماء الغامدي is on a distinguished road
افتراضي نبوءة فاطمة

بسم الله الرحمن الرحيم




سأحاول في هذا الموضوع نقل بعض ما قرأته عن هذه النبوءة ( من هنا ) مع إضافة بعض المعلومات و المصادر ..

نبوءة فاطمة


يظن البعض عن موضوع مزار (السيدة فاطمة) في البرتغال أنها سيدتنا فاطمة الزهراء ، وأنها ظهرت لأطفال ، فعملوا لها مرقد ، وقام الناس يزورونها ، ويأتون إليها حبواً على أيديهم وأرجلهم.

هذا غير صحيح حسب الصحافة المحلية والعالمية التي عاصرت الحادثة والكتب التي صدرت آنذاك، و أيضا في عقيدتنا كمسلمين .. لا يبعث الأموات للأحياء لإخبارهم بأمور غيبية ومستقبلية ! وكذلك كون المخلوق تسبب بمرض الأطفال وموت اثنين منهما ، والتي عاشت أصبحت راهبة .. و كونهم مسيحيين.. فلماذا اختار المخلوق أن يظهر للمسيحيين وليس للمسلمين ... أما عن تسمية المدينة بفاطمة .. فهو نسبة لأميرة عربية عاشت هنا (انظر هنا و هنا ) وليس نسبة لفاطمة الزهراء عليها السلام ...


هوية المخلوق الذي ظهر للأطفال ، غامضة جداً ،فالبعض يرى أنه ملاك ، قد يكون شيطانا ، وقد يكون أحد جند الدجال ، أو مخلوق غير أرضي تابع للماسونيين (نظرية لها مؤيديها) ، وقد يكون شيء آخر ، حاول أن تقرأ إلى النهاية ، وأن تكوّن رأيك لوحدك
عموماً : توضيح أن المخلوق الذي ظهر للأطفال ليس السيدة الزهراء ليس هدف الموضوع هذا ، ولكن هدفه هو : (النبوءة) ذاتها


The Prophecy of Fatima



نبوءة فاطمة


أولاً موقع الحدث / مدينة (فاتيما) في البرتغال ، واسم المدينة قديم يعود لمملكة (قشتالة )التي حكمها ملوك الطوائف ،ويعتقد أن اسمها يعود لأميرة أندلسية اسمها (فاطمة) كان قصرها هناك .


نبوءة فاطمة


الظهور الأول للمخلوق :
في ربيع ١٩١٦ ، بينما كان الأطفال يلعبون حول بئر ، الأطفال هم (لوسيا سانتوس) و (فرانسيسكو مارتو) و (جاكينتا مارتو) هبت الريح ، تحركت أغصان شجر الزيتون ، ثم رأوا فتى بعمر الرابعة أو الخامسة عشر ، (بعض الرسومات الدينية تصوره بصورة السيدة العذراء كما في الصورة السابقة ) الفتى كان يمشي فوق شجر الزيتون ، لونه أبيض من الثلج ، يلمع مثل الزجاج ، وجميل فوق الوصف



نبوءة فاطمة


وبينما هم مذهولين ، قال : "لا تخافوا ، أنا ملاك السلام ، صلوا معي" وركع وأحنى رأسه ، فقلده الأطفال ، فقال وهم يرددون خلفه : "ربي ، أنا أؤمن بك ، أنا أحبك ، أستغفرك لأولئك الذين لا يؤمنون ، والذين لا يحبونك" أعادها ثلاث مرات ، تقول (لوسيا) فقدنا الإحساس بالوقت وبأنفسنا ، حتى انتبهنا ، فإذا المخلوق غير موجود!

لم يهتم الناس المحليين لقصة الأطفال آنذاك


الظهور الثاني :
في صيف ١٩١٦ ، هذه المرة ظهر فجأة بينما كانوا يلعبون ، فسألهم ؛ "ماذا تفعلون؟ صلوا ، صلوا كثيراً ، قلبي عيسى ومريم المقدسين لديهما رحمة لكم ، قدموا صلوات غير محدودة ، وضحوا بأنفسكم للعلي" سألته (لوسيا) : "كيف نضحي بأنفسنا؟" فأجاب : "قدموا كل ما يمكنكم التضحية به ، وقدموه للرب كقربان للذنوب التي تغضبه ، وكتضرع لتوبة المذنبين ، بهذه الطريقة ستنشرون السلام على بلدكم ، أنا ملاك البرتغال الحارس .
لم يصدقهم الناس كذلك ، ولكن الأطفال ألِفوا المخلوق ، وشعروا أنهم مختارين ، وأن هناك مسؤولية عليهم



نبوءة فاطمة


من اليمين لوسيا .. فرانسيسكو.. جاسينتا


الظهور الثالث والأخير :
هذا الظهور اختلف عن المرتين السابقتين ، فقد صاحبه ظواهر خارقة للعادة ، بالإضافة إلى أن المخلوق سيعطي الأطفال نبوءة مستقبلية!!



أولاً / الظواهر :

رأى نحو سبعين ألف مواطن لمدينة (فاطمة أو فاتيما) وحولها ؛ الشمس تغير لونها للأزرق ، وبدأت تدور يميناً ويساراً ، ولها هدير ، ثم هبطت على الأرض ، وتغيرت ألوان الأشياء والناس .. سجلوا بعضها كما في هذه الصورة :

نبوءة فاطمة



ثانياً / النبوءة :

بينما كان هذا يحدث ، كان المخلوق مع الأطفال ، في هذه المرة أطال الحديث ، ثم اعطاهم ثلاث نبوءات .

النبؤة الأولى :

أن الحرب العالمية ستنتهي قريباً ، (كانت الحرب العالمية الأولى مستعرة) ، وأن روسيا سيكون لها دور رئيسي في إنهاء الحرب ، لكن الناس لن يكفوا عن الإساءة للرب ، مما سيؤدي إلى إندلاع حرب ثانية (بعد ثلاثة عشرة سنة) ، وأن الباب سيموت وسيعقبه (بندكت)وستبدأ النهاية الأخيرة في عهده (قد يكون (بندكت السادس عشر) أو غيره)


النبؤة الثانية :

سيسبق اندلاع الحرب الثانية نور في السماء ، بعده بعام ستنشب الحرب ، بعد النور سيعاقب الرب الناس على كفرهم ، وروسيا خصوصاً ، هذه الحرب الثانية ستسكب أنهار من الدماء ، وسيموت الملايين ، وشبهّها المخلوق بجهنم .

(لمع الشفق القطبي في سماء كل أوروبا من البرتغال حتى إيطاليا ، وهو حدث عجيب لم يسبقه ولم يعقبه حدث مماثل ، وقد حدث في ٢٥ يونيو ١٩٣٨ قبل عام من نشوب الحرب العالمية الثانية)
بإمكانكم القراءة عنها (هنا) في أهم العواصف الشمسية في العالم .

النبؤة الثالثة :

أمر المخلوق أن تبقى سرية حتى عام ١٩٦٠ (بعد ٤٤ عام) ، حيث يجب تسليمها للبابا في الفاتيكان آنذاك ، لأنه سيفهمها فقط آنذاك ، ويجب أن يذيعها هو علناً !!!


اهتم (قسيس أعلى لمنطقة لايرا التي تتبعها منطقة فاطمة) بسبب كثرة الشهود وما حدث للشمس ، وفُتح تحقيق ، وكان يتابعه بنفسه .. كان من السهل التحقق من مصداقية النبوءة ، لأنها تحمل تفاصيل حربين عالميتين ، وسرعان ما توقفت الحرب العالمية الأولى وبدأت النبوءات تتحقق ، مما أدى إلى اهتمام الصحافة العالمية وكل العالم المسيحي بالموضوع ، وأصبح موقع ظهور المخلوق مزار يتوافد إليه الناس من كل أوروبا

كل هذا والفاتيكان يتابع الموضوع باهتمام بالغ ، ويطلع على مستجدات تحقيق (قسيس لايرا) ، ويراسل الأبرشية ، ويحثهم على إقناع (لوسيا) بالإفصاح عن محتوى النبوءة الثالثة ، لكنها رفضت ، فأقنعوها بضرورة كتابة النبوءة على ورقة تظل مخبأة ، فرضخت لطلبهم ، وكتبت النبوءة ، وظلت لديها ..




نبوءة فاطمة


عندما سلمت (لوسيا) النبوءة للبابا يوحنا الثالث والعشرين ، في عام ١٩٦٠ كانت الصحافة والعالم المسيحي كله بانتظار الكشف عن محتواها ، فجاء تصريح الفاتيكان الرسمي مفاجئاً : "هذه الورقة يجب أن تظل مختومة ومخبأة إلى الأبد" .

وهاجمت الصحافة الفاتيكان ، وشعرت أبرشية البرتغال بأن الفاتيكان خان العالم المسيحي كله ، وظهرت شتى أنواع التكهنات بخصوص النبوءة : مثل أنها تختص بتفاصيل حرب عالمية ثالثة مدمرة ، نهاية العالم ، حرب بين القسيسين ، معلومات عن المسيح الدجال (شخصيته ومكانه) ، وغيرها....



نبوءة فاطمة


بسبب ضغط الصحافة والسياسيين والعامة ، لم يجد البابا (يوحنا بولس الثاني) مناصاً من أن ينهي سرية النبوءة ، بعد أربعين سنة ، وفي عام ألفين ، عرضوا صوراً للنبوءة ، وتبين أنها تحوي تحذير من محاولات اغتيال للبابا ، وكانت المحاولات قد حدثت بالفعل في ١٩٨١ ، ١٩٨٢ ، ١٩٩٥ ، قبل إعلان النبوءة .


جاء رد الصحافة شرساً ، فحسب رأيهم : يستحيل أن تكون أول نبوءتين عن حربين مدمرتين ، ثم تكون النبوءة الثالثة السرية والأكثر خطراً ، عن محاولات فاشلة لاغتيال البابا !! وهذا غير معقول فعلا .


وزاد الأمور تعقيداً تصريح أحد الأساقفة يقال أنه جوا فنيانيسيو (لكن لم أجد هذا الاسم إلا لأسقف توفي 1985 انظر هنا ! وهذا قبل التاريخ المذكور لعرض النبوءة المزيفة عام 2000 ) أنه رأى بعينه الورقة التي كتبتها (لوسيا) وأنها تضمنت 62 سطراً ، بينما التي أفصح عنها الفاتيكان تحوي 25 سطراً
وأيضا ... فجر الأب (Malachi Martin) في مقابلة إذاعية مفاجأة أنه رأى النبوءة ، وهي ليست التي عرضها الفاتيكان ، مع أنه لم يقبل التحدث عنها مباشرة لأنه أقسم على ذلك ، لكنه قال : "النبوءة الثالثة هي : أضعاف أسوأ كوابيسكم ، مضاعفة ، إلى الأبد"

وكذلك قال : "سيكون هناك ثلاثة أيام مظلمة تماماً ، بلا شمس على الإطلاق ، وستطال الكارثة من هو مختبئ في بيته ، ومن بالخارج" وعندما سأله المذيع : "ما نوع الخطر" ، أجاب : "إيمانياً"

وأيضاً : "سيتغير النظام العالمي كله ، وسنتأثر كلنا جميعاً بلا استثناء"




نبوءة فاطمة


في عام ٢٠٠٠ بالإضافة إلى إعلان النبوءة المزيفة ، قام البابا (يوحنا بولس) بفعل أشياء غريبة :

* زار بلاد عربية مثل لبنان ومصر وسوريا ، وخلع حذاءه ودخل المسجد الأموي ، وقبل المصحف.

* زار القدس ، وكان أول بابا يزورها ، وصلى عند حائط البراق

* برّأ اليهود من دم المسيح
* أعلن أن (خطة الله للخلاص) تشمل المسلمين الذين يعبدون الله الواحد
* قدّم اعتذارًا عن إدانة الكنيسة للعالم والفيلسوف الإيطالي جاليليو جاليلي
* قدم اعتذارًا عن تورط الكنيسة في تجارة الرقيق في أفريقيا
* قدم اعتذارًا عن الاضطهادات والحروب الدينية التي تلت قيام البروتستانتية
* قدّم اعتذارًا عن محاكم التفتيش
* قدم اعتذارًا لليهود عن تقاعس الكنيسة عن مساعدتهم خلال الهولوكست
* قدّم اعتذارًا عن الحروب الصليبية

أفعال البابا (يوحنا بولس) غريبة ، كانت كمن يودع آخر أيامه على الأرض ، فماذا يحدث؟

إذا أردنا أن نعرف ماذا تحوي النبوءة فعلينا أن نبحث فيم حدث بعد عام ٢٠٠٠ ، فهو العام الذي قرر الفاتيكان أن يتحرك فيه ، ونحن نعلم أن بعده بعام بدأت الحرب على الإسلام

نبوءة فاطمة

فهل كانت حربهم ضربة استباقية لما تنبأت به (نبوءة فاطمة) .. ؟!!!

.وهل النبوءة الثالثة تتحدث عن حرب عالمية ثالثة ، خصوصاً وأن النبوءتين الأولى والثانية عن حربين عالميتين أولى وثانية ؟

ولماذا تم حبس لوسيا عن العالم والناس طوال فترة حياتها في دير معزول ؟ لماذا هذا التكتم على النبوءة ؟ والتكتم على أمر وجود لوسيا حية (انظر هنا)

___________________________________



نبوءة فاطمة



عن لوسيا :


ولدت لوسيا دوس سانتوس يوم 22 من مارس عام 1907 في مدينة فاطمة بالبرتغال وماتت يوم 13 من فبراير عام 2005 بمدينة كويمبرة بالبرتغال. راهبة برتغالية، إذ كانت شاهدة على التجلي الملائكي للعذراء مريم صحبة أبناء عمها جاسينطا وفرانسيسكو مارطو قرب مدينة فاطمة.

سمت نفسها الاخت لوسي، قبل أن تبتعد نهائيا عن العالم الخارجي معتكفة في دير القديسة تريزا بمدينة كويمبرة البرتغالية.. وأيضا (انظر هنا)



untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة أسماء الغامدي ; 02-10-2015 الساعة 10:36 PM
رد مع اقتباس