عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 03-03-2015, 06:53 PM
جند الله جند الله غير متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,371
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


المقدمـة

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) [آل عمران: 102].

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء: 1].

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب: 70، 71].

أما بعد: نتناول في هذا البحث قصة "ذي القرنين" من سورة الكهف بالدراسة والتحليل، واتبعت منهجا محددا في هذا البحث، فبعد قراءة الآيات واستيفاء دراسة خلاصة ما قدمه المفسرون من أقوال، قمت بتنحية جميع الإسرائيليات، وكل حديث غير صحيح، ثم بدأت من الصفر بإعادة بناء تفسير الآيات القرآنية، على أساس ما ثبت بنص كتاب الله تعالى، وصحيح السنة المطهرة، وما ثبت باللغة العربية من معاني الكلمات، والألفاظ، والحروف، كمحاولة لأصل إلى دلالات جديدة، بعيدا عن التأثر بأقوال العلماء فيما اختلفوا، عدا المجمع عليه من القول، وتنحية جميع ما يتردد على ألسنة الناس والدعاة من تفسيرات وتصورات. فكان هذا البحث المتواضع ثمرة اجتهاد يصيب ويخطئ، فنسأل الله تعالى القبول والرضا والمثوبة.

وخلص هذا البحث إلى إبراز معلومات جديدة لم يرد بشأنها ذكر في كتب التفسير، أبرزها أن "ذي القرنين" هو لقب لنبي الله "سليمان" عليه السلام، وأنه هو من قام باكتشاف قارة أمريكا واستراليا، واكتشف كروية الأرض، وأنه قام ببناء الأهرامات، وأن وظيفتها سد بوابة قوم "يأجوج ومأجوج"، وأنهما قومان من شياطين الجن. هذا بخلاف مسائل أخرى عديدة يكشف البحث عنها النقاب، ويوضح ما أشكل فيها. لذلك أنصح بقراءة البحث عدة مرات لاستيفاء الربط بين عناصره بشكل تام.


بهاء الدين شلبي
2 شوال 1429



يتبــع

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس