عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 02-02-2016, 09:07 AM
جند الله جند الله متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,121
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايوب
مختصر كلام الشيخ في المقطع ان هناك ايه في القرأن تقول ان للرسول الحق في التشريع و هي في سوره الحشر
مَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرَىٰ فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنكُمْ ۚ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7)



النبي عليه الصلاة والسلام لا حق له أن يشرع إنما هذا الحق حصري على الله تبارك وتعالى فقط لا شريك له في هذا ..
. فمن يعتقده ويؤمن به كافر خارج من الدين والملة لأنه جعل لله عز وجل شريك في التشريع

الآية التي تستشهد بها لا علاقة لها بالتشريع وإنما بالفيء وتوزيعه .. والمعنى
في قوله (وَمَا آتَاكُمُ) .. وقوله (وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ) أي ما آتاكم وما نهاكم عنه من الفيء فانتهوا عن أخذه .. وهذا أمر دنيوي متروك توزيعه لاجتهاد النبي عليه الصلاة والسلام .. بينما الحدود وتشريعات من الله عز وجل ولا تدخل في باب الاجتهاد كما في الأمور الدنيوية ..

فلا يصح الاستشهاد بهذه الآية على أن النبي مشرع فيضع حدودا من عنده لم يذكرها الله عز وجل في كتابه .. اقرأ سياق الآية بالكامل ولا تقتطع النص فتقرأ جزء منه على حدته








untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس