عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 01-30-2014, 11:14 PM
جند الله جند الله متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,583
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يقينا لا يزال ملك سليمان عليه السلام موجودا لم يتبدد وإن أخفته الشياطين وسحرت عليه .. وإن كان ملك سليمان عليه السلام آية من آيات الله تبارك وتعالى وشاهد على انجازات الجن فحتما سيكون حافزا للناس للدخول في دين الله عز وجل .. والأنبياء لم يورثوا من بعدهم دنيا زائلة ..

(مَن سلَكَ طريقًا يلتَمِسُ فيهِ عِلمًا ، سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طريقًا إلى الجنَّةِ ، وإنَّ الملائِكَةَ لتَضعُ أجنحَتَها رضًا لطالبِ العلمِ ، وإنَّ طالِبَ العِلمِ يستَغفرُ لَهُ مَن في السَّماءِ والأرضِ ، حتَّى الحيتانِ في الماءِ ، وإنَّ فضلَ العالِمِ على العابِدِ كفَضلِ القَمرِ علَى سائرِ الكواكِبِ ، إنَّ العُلَماءَ هُمْ ورَثةُ الأنبياءِ ، إنَّ الأنبياءَ لم يُوَرِّثوا دينارًا ولا دِرهمًا ، إنَّما ورَّثوا العِلمَ ، فمَن أخذَهُ أخذَ بِحَظٍّ وافرٍ)

الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 183
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ولكن ميراث الأنبياء كله لا يخرج عن كونه آيات بينات والآيات علم ينتفع به من بعدهم .. فأبونا إبراهيم عليه السلام شيد الكعبة وتركها لنا ميراثا نتعبد الله عندها .. فبيت الله ميراثا للأمة كلها .. وفيه آيات بينات قال تعالى: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ * فِيهِ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ ... ) [آل عمران: 96، 97]

وآيات الله ليست حكرا على قوم أو على نبي ويحرم منها من بعده .. بل هي لله يورثها من يشاء قال تعالى: (قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ) [الأعراف: 128]

وعليه فمن البديهي أن يكون هناك وريثا لملك سليمان وهو من يمكنه الله عز وجل من إخراجه للناس .. فيحيي الله به تلك الآيات .. وهذا هو مفهوم التوريث من كلامي .. ولا يعني أن يؤتيه الله ملكا كالذي كان لسليمان عليه السلام




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس