عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 08-05-2016, 03:45 PM
ساجدة ساجدة غير متواجد حالياً
موقوف
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 29-07-2014
الدولة: المغرب
العمر: 36
المشاركات: 160
معدل تقييم المستوى: 0
ساجدة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
وأود أن أضيف مزيدا من التوضيح؛ أن الوسوسة على أنواع أذكر منها:

وسوسة أفكار: وهي ما يرد إلى الإنسان من أفكار تشغل ذهنه، أو ذكريات، وقد تكون على هيئة حوار، وأفكار متبادلة، وأسئلة ذهنية تطرأ على عقله، فيتفاعل معها، ويجيب عنها.

وسوسة أصوات: ويسمع الإنسان أصواتا لا يدركها أحد غيره، تكلمه وتحاوره، وقد تأمره ببعض الأفعال أو تنهاه عن أخرى، ويستطيع تمييز صاحب الصوت، ذكر أو أنثى، صغير أو كبير.

وسوسة صور: فيرى الإنسان صورا وأشخاصا أمامه، وقد يقترن هذا بأصوات، وهوا يدخل فيما نسميه الكشف السمعي والبصري.

وسوسة رغبات: ويجد فيها الإنسان أن لديه رغبة في القيام بفعل معين، وتلح عليه هذه الرغبة، وتدفعه للقيام بعمل ما.

وسوسة رؤى منامية: وهي الأحلام الشيطانية، وما يراه الإنسان في مناماه، قد تكون من النفس او من الشيطان.

وسوسة مشاعر: وهو ما يجده الإنسان من مشاعر خارجة عن إرادته تجاه الآخرين، فيشعر ببغض إنسان معين، أو قد يشعر بالحزن والأسى رغما عنه وعن إرادته .. كأن تبغض الأم ولدها.

وهنا يجب أن نفرق بين (الصورة) وهو ما تقع عليه العين من أشياء ..

و(التصوير) وهو قدرة آلة العين وجهاز الإبصار على نقل الصورة إلى مراكز الإدراك في المخ ..

و(التصور) وهو قدرة العقل على إدراك الصورة التي وصلت إليه فيستطيع تمييزها ..

فإن كان العقل يقع داخل الروح .. وهو المنوط به إدراك الصور المختلفة .. إذن فهناك قناة موصلة بين الأعضاء المسؤولة عن التصوير داخل المخ .. وبين مركز التصور داخل العقل .. غذن فهناك مصلات بين المخ المادي الملموس والعقل الروحي المحسوس .. وهنا تتفاعل الروح مع الصورة فتتأثر بها .. فإن كانت صورة جميلة انشرحت لها .. وإن كانت قبيحة أثارت الإحساس بالاشمئزاز

إذن الروح تتأثر بكل ما تسمع وترى .. ليس هذا فحسب .. بل إن مراكز الإدراك في المخ وهي مادية ملموسة .. إن وقعت تحت تأثير مادي معين أدت إلى اضطراب عملية التصوير .. وبالتالي تصل المعلومات إلى العقل داخل الروح مشوهة

فإذا استطاع الشيطان التحكم في وظائف المخ .. فإنه يستطيع أن يصور لمركز الإبصار أو السمع ما يشاء من صور وأصوات وهمية لا حقيقة لها .. قد تكون هذه المسألة صعبة الوصول لأذهاننا .. ولكن شنرحها بطريقة أخرى أكثر وضوحا بعض الشيء وإن كانت لا تخلو من كونها أمرا غيبيا .. فإذا حضر الشيطان وهو كائن روحي .. فإذا حضر على عقل الإنسان .. فاتحدت أجهزة مخ الجني مع مخ الإنسي .. استطاع الجني أن ينقل ما يدور في عقله من أفكار وتصورات ومشاعر إلى عقل الإنسي .. وقد ينقل إليه صوته فيسمعه ويدرك كلامه وجنسه

هكذا باختصار شديد نستطيع ان نفهم آلية الوسوسة .. وكلنا نعاني من الوسوسة بدون استثناء .. لكن إن كانت الوسوسة مكثفة .. أو ملازمة لنا في أحوال معينة .. في هذه الحالة نعتبر الإنسان مريض .. لأن الوسوسة خرجت عن الحد المألوف والمعتاد ... وصار بحاجة إلى تشخيص وعلاج
جزاكم الله خيرا,

نعم الوسوسة حتمية عند كل انسان ما عدا من اصطفى الله من خلقه,والله أعلم بحال قلوب عباده ولكن معظم القلوب اسودت بسبب الذنوب والاقبال على الدنيا,وليس كل انسان متبصر بما في قلبه,فيعيش المسلم طامعا في الجنة ولا يدري عن حال قلبه,لذلك فان الشيطان يستطيع أن يعرف ما في القلب,بخلاف الانسان يمضي في حياته لا يعلم مكنون قلبه,فإن الشيطان يلتقم قلبه فيويسوس بما فيه,سواء وسوسة سمعية بالأمر بتكرار المعصية أو وسوسة منامية بفعل تكرار المعصية واستغلالها في الأسحار,أو وسوسة بصرية في اليقظة بتزيين تكرار المعصية,لذلك بداية ادراك هته الوسوسة يمهد لاحصاء المرء لهته اللذات والشهوات المسيطرة على قلبه والمتواجدة فيه وبداية للتوبة من هته المعاصي والملذات لغلق هته الأبواب على الشيطان والتضييق عليه بمجاهدة النفس لعدم فتح هته الأبواب مجددا,وكما تفضلتم أن الوسوسة سحر ولكن اللبس عندي في الوسوسة الاجبارية واللتي تكون قوية ولا سبيل لصدها من قبل المريض واللتي لا يدركها المريض في أغلب الأحيان لأنها تكون بصوت يشبه صوته تماما فيظنها حديث النفس هل هي من شدة وسوسة القرين الشيطان أم من وسوسة شيطان الجن فقط ؟وهل من سبيل لصدها أو تمييزها عن حديث النفس

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة ساجدة ; 08-05-2016 الساعة 04:02 PM سبب آخر: استدراك
رد مع اقتباس