عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 09-25-2016, 08:18 AM
جند الله جند الله متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,406
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله
السلام عليكم ورحمة الله

قال تعالى: (إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّنَ السَّمَاءِ آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ * وَمَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مِّنَ الرَّحْمَـنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ * فَقَدْ كَذَّبُوا فَسَيَأْتِيهِمْ أَنبَاءُ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ) [الشعراء: 4؛ 6]

الآية فيها تخويف , يعني لو يشاء الله ينزل آية ولكن يؤخرها ويمهل الكافرين , قد تكون الآية الشمس حين شروقها من مغربها أو القمر مجموع مع الشمس (خسوف او كسوف) وغير ذلك من الآيات الكونية التي تُلزم خضوع العنق طويلا للتأمل والتعجب والتفكير في الماهية والله أعلم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الشمس إن نزلت دمرت الأرض وأفنت الحياة فيها .. ولكن طلوعها من المغرب ليس نزول ولا يعد نزول

وإنما أرى أنه نزول صوتها من السماء .. فموجات الراديو تصعد من مصدر البث إلى السماء ثم تنزل إلى الأرض فتستقبلها أجهزة الاستقبال .. وكذلك الدابة عليها السلام تصيح من الأرض فيصعد كلامها إلى الكون وينزل ليصل لأهل الأرض الصوت واحد وكل يسمعه بلسانه وهذه هي الآية والإعجاز

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس