عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 09-03-2018, 01:07 AM
ميراد ميراد غير متواجد حالياً
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: ارض الله
المشاركات: 524
معدل تقييم المستوى: 3
ميراد is on a distinguished road
افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.


كَلَّا وَالْقَمَرِ ﴿٣٢﴾ وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ ﴿٣٣﴾ وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ ﴿٣٤﴾ إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ ﴿٣٥﴾ نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ ﴿٣٦﴾ لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴿٣٧﴾ ﴿المدثر: ٣٢...٣٧

يقسم الله تعالى بالقمر كناية عن النبي صلى الله عليه و سلم, والقمر يدل على رجل من علية القوم و خيرهم, كما يجب الأخذ في الإعتبار أن سورة المدثر من أوائل ما أنزل من القرآن ووقتها لازالت العقول مكبلة بالمفاهيم الوثنية, و من لوازم هذه المرحلة أن يطلع الله ورسوله الناس على بعض الغيبيات التي تتعلق باليوم الآخر و البعث و الجنة و النار ..و ليس الإنذار برسول سوف يأتي بعد ألاف السنين ليُقوم دين لم تتشبع بعد به العقول.


و منه فقوله تعالى [...إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ..] جاءت بالتأنيث لأن الهاء تعود على إحدى آيات الله الكبرى التي هي من أشراط الساعة ألا وهي بعثة النبي صلى الله عليه و سلم و لم تأتي بصيغة المذكر لأن الله تعالى أَكبَر إحدى آياته [بعثة النبي صلى الله عليه و سلم] و لم يكبر في هذه الآية النبي صلى الله عليه و سلم في حد ذاته.
فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا فَأَنَّىٰ لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ ﴿محمد: ١٨﴾
و يقول صلى الله عليه و سلم :
بُعِثتُ أنا و الساعةُ كهاتَينِ
الراوي : أنس بن مالك و سهل بن سعد | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 2829 | خلاصة حكم المحدث : صحيح


و الله تعالى أعلم.




untitled-1897878783.png (1235×227)