عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 10-11-2018, 05:45 PM
آية عبد الرحمن آية عبد الرحمن غير متواجد حالياً
عضو
 Palestine
 Female
 
تاريخ التسجيل: 12-09-2018
الدولة: القدس
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
آية عبد الرحمن is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاذ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال تعالى : ( واذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ان الناس كانوا باياتنا لا يوقنون ) النمل :82
وفي الحديث 8537_ حدثنا ابو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عمرو بن محمد العنقزي ثنا طلحة بن عمرو الحضرمي عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن ابي الطفيل عن ابي سريحة الانصاري رضي الله عنه _عن النبي صلى الله عليه وسلم _قال: (يكون للدابة ثلاث خرجات من الدهر تخرج اول خرجة باقصى اليمن فيفشو ذكرها بالبادية ولا يدخل ذكرها القرية يعني مكة ثم يمكث زمنا طويلا بعد ذلك ثم تخرج خرجة اخرى ...)
حديث صحيح الاسناد وهو ابين حديث عن الدابة
اذا كانت الدابة امراة من مجتمعنا ثم تكتشف انها مرسلة من ربها ويهبها الله ايات فكيف تكون صفة اخراجها وهي موجودة اصلا وتعيش بين الناس ...في هذه الحالة يكون من الانسب استعمال كلمة (ارسلنا لهم ) بدل (اخرجنا لهم ) .
الاخراج يكون للشئ المخفي والمتوارى عن الانظار .
والحديث الشريف يخبرنا بان للدابة ثلاث خرجات نفهم من هذا انه بين خروج واخر يكون هناك احتجاب واختفاء ...فما صفة هذا الاحتجاب ...ثم لماذا تظهر ثم تختفي .
فمن الواضح انها تواجه مقاومة شرسة في سبيل منعها من الخروج ...بحيث عندما تتخلص من جزء من الاسحار... تعاود الاسحار التسلط عليها اقوى مما كانت عليه من قبل ...حتى ياذن الله بخروجها النهائي .
ومن جملة الاسحار المسلطة عليها اسحار اخفاء تحديدا ... والا لما جاز استعمال كلمة الخروج ...اوليس ملك سليمان وعرش بلقيس عليه اسحار اخفاء .
وهناك نقاط تقاطع بين الدابة وبلقيس تتمثل فيما يلي :
الدابة تخرج من اقصى اليمن ومملكة سبا تقع في اقصى اليمن
الدابة مهدية من ربها وبلقيس مهدية من ربها بعدما كانت تعبد الشمس
تم ذكر الدابة وبلقيس في سورة واحدة وهي سورة النمل
ذكر الدابة في القران جاء ضمنيا او تلميحا ولم تذكر بلفظ صريح فالقران لا يذكر شئ ضمنيا الا وقد تم ذكره بلفظ صريح في موضع اخر ومثال ذلك
في قوله تعالى: ( وشجرة من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للاكلين ) المؤمنون :20
المفسرون يجمعون على ان المقصود هنا هو شجرة الزيتون التي ذكرت صراحة في مواضع كثيرة
ونفس الكلام ينطبق على شجرة الزقوم
في قوله تعالى : ( واذ قلنا لك ان ربك احاط بالناس وما جعلنا الرؤيا التي اريناك الا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القران ونخوفهم فما يزيدهم الا طغيانا كبيرا ) الاسراء :60
في اية الدابة تم التركيز على كلمة (تكلمهم ) رغم ما مع الدابة من ايات وكان كلامها يعتبر في حد ذاته اعجازا
أنا أعتقد أن الشياطين لاتخاف فقط من كلامها كشف الحقائق ، بل أيضا أظن أن كلامها وأقصد بذلك ما يصدر عنها من كلمات وصوت كلاهما سيكون قوة تخاف منها الشياطين.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس