عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 10-17-2018, 06:10 AM
جند الله جند الله غير متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,582
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميراد
في اشارة الى وجود قناة تارخية لصرف المياه الفائضة بالمدينة المنورة, نشرت المديرية العامة للمياه بمنطقة المدينة المنورة (مصلحة المياه والصرف الصحي سابقا) على احدى المواقع نبذة تاريخية قنوات المياه المدنية نصها:
أول من فكر في توفير الماء لساكني المدينة المنورة هو مروان بن الحكم والي المدينة المنورة بأمر من الخليفة (معاوية بن أبي سفيان) مؤسس الدولة الأموية، وذلك في عام 51هـ، حيث جرى حفر عين مياه في منطقة تقع جنوب غرب مسجد قباء سميت (بالعين الزرقاء) نسبة إلى زرقة عيني مروان بن الحكم، وشق من موقع هذه العين قناة تخترق المدينة المنورة من جنوبها إلى شمالها، وقد بنيت هذه القناة بناء محكماً، وذلك للمحافظة على نظافة المياه وعدم تلوّثها، وكانت تصبّ في هذه القناة عيون (أريس-الرباط-الشلالين-بويرة-العربال-السدادة-السقاف)، وبهذا أصبح هذا المجرى نهراً متدفقاً يروي المدينة المنورة من جنوبها إلى شمالها قرابة 1300 سنة، وكانوا يستخدمونها للشرب، أما بالنسبة للأغراض الأخرى فيحفرون الآبارداخل المنازل.
وكانت هذه القناة توزع مياهها على عدّة خزانات متمركزة حول المسجد النبوي الشريف، تسمى المناهل، ومنها (منهل باب السلام-حارة الأغوات- الساحة- درب الجنازير- الزكي- باب المصري- المناخة- ثنية الوداع- جبل الراية- مساجد الفتح).
وأما بالنسبة للصرف الصحي فكانت هناك قناة أخرى لصرف الفائض من المياه، تبدأ بالمناخة متجهة إلى الباب الشامي، وتصب في شمال المدينة في مكان يسمى (البركة).
__________
المصدر:المديرية العامة للمياه بمنطقة المدينة المنورة (مصلحة المياه والصرف الصحي سابقا) - منتديات طيبة نت

قرأت هذا الكلام مسبقا، وهذا محض كذب وافتراء، وغبن لحق النبي عليه الصلاة والسلام، بل كان بالمدينة نظام ري وصرف قبل الهجرة، وأول من أعاد تأسيسيها هو النبي عليه الصلاة والسلام، ولكن من أرادوا أن يحمدوا بما لم يفعلوا أخفوا الكتب التي تذكر هذه الحقيقة، ووضعوا هذه النصو المكذوبة لتكون شاهدا على إنجازاتهم المزعومة.


وبكل أسف لا أحد ينقب ويبحث عن البنية التحتية التي شيدها النبي صلى الله عليه وسلم، ومن يبحث سيجد دلالات تشير إلى أنه شق قنوات الري إلى بيوت المدينة، وهذا لا يمنع من اللجوء إلى مياه الآبار التي تزود تلك الكظائم، وينهل منها الناس.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس