عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 01-10-2019, 10:30 PM
بودادو بودادو غير متواجد حالياً
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: الأرض
العمر: 37
المشاركات: 262
معدل تقييم المستوى: 2
بودادو is on a distinguished road
افتراضي

خُصِّص في المشناة مبحثا كاملا في قسم طهاروت (الطهارات) بعنوان: مقفاؤت (المطاهر)[1] وبالنسخة الإنجليزية: Mikvaot جمع Mikveh وتعني لغة (pools)؛ أي الأحواض أو المغاطس، دونت هذه التعليمات في فترة ( 190 - 230 م)[2]، وقد تم العثور على أحواض mikveh في مواقع أثرية في القدس تعود لفترة ما قبل الميلاد ( 100 ق.م - 70 م) [3]

كتب مُترجم المشناة مقدمة بخصوص هذا المبحث فقال:

" 6- مبحث "الآبار" - "المطاهر" :
وموضوع هذا المبحث المياه بمختلف أنواعها سواء كانت مياه الآبار أو العيون أو البرك أو القنوات، ويعالج المبحث الأحكام الخاصة بهذه المياه ونجاساتها، ومدى صلاحيتها في استخدامها كمواد للتطهر، ويتناول المبحث الموضوع في عشرة فصول تفصيلها كالتالي:

يعرض الفصل الأول الأحكام الخاصة بأنواع المياه بحسب أهميتها ويحصى منها ستة أنواع يختص كل منها بأحكام مختلفة سواء في نجاستها أو في طريقة تطهيرها وأعلى هذه الأنواع المياه العذبة الصالحة للشرب وذلك لاستخدامها في التطهير من النجاسات الشديدة كجثة الميت ومريض السيلان.

ويناقش الفصل الثاني أحكام الشك في طهارة المغطس أو المطهر والمياه التي تضاف أو تؤخذ منه وقواعد صلاحيته للاستخدام في عملية التطهير.

ويعالج الفصل الثالث أحكام البرك والمياه التي تسحب منها ومقدارها الذي يكفي التطهر.

ويذكر الفصل الرابع أحكام هطول الأمطار واختلاطها بالمياه المعدة للطهارة. وترد فى الفصل الخامس أحكام مياه البحر وحكم تطهر الإنسان بها، وتطهيره لأدواته وأمتعته كذلك فيها.

أما الفصل السادس فيعالج أحكام المطاهر الخاصة ببعض النجاسات وحكم إضافة المياه عليها أو سحب مياه منها، وحكم اتصال مطهرين عن طريق قناة أو ما شابه ذلك.

وفى الفصل السابع تناقش أحكام نقص المياه عن الحد المقرر للطهارة،واحكام البرك المنبسطة أو المسطحة غير العميقة.

وفى الفصل الثامن ترد أحكام وجوب التطهر في برك ومطاهر غير اليهود خصوصًا فى حالة الجنابة.

وفى الفصل التاسع تناقش الأحكام الخاصة بتعمبم الجسد بالمياه والمواضع التي لا يشترط وصول المياه إليها، وحكم كل ما من شأنه أن يحجز المياه عن الأشياء الطاهرة.

ويختتم المبحث في فصله العاشر بأحكام تغطيس الأدوات والأواني والأمتعة التي لحقت بها النجاسة." اهـ [4]

النصوص التشريعية (الحالاخاه)[5] الخاصة ب Mikveh ثابثة لكنّ اجتهادات الحاخامات تختلف من فترة لأخرى على شكل فقه معاصر، فبظهور تقنيات أو تكنولوجيا جديدة ، تظهر تساؤلات فقهية جديدة على الحاخامات إيجاد حلول لها، كجواز استعمال الخرسانة المسلحة والتبليط[6]. لذلك قد نجد تباينا بين أقوال الحاخامات في بعض الجزئيات وذلك لبعد الفترة الزمنية بينهم.

مقال المشاركة الأولى منشور على موقع الوزارة الخارجية الإسرائلية[6].

سأحاول إن شاء الله إضافة النصوص الخاصة بال Mikveh.
_______________________
1- د.مصطفى عبد المعبود، ترجمة متن (المشنا)، (مكتبة النافذة، الجيزة،2007)، القسم السادس طهاروت الطهارات، صفحة 385.
2- https://www.sefaria.org/Mishnah_Mikvaot
3- موقع المكتبة اليهودية الإفتراضية،موضوع Mikveh، تحت عنوان ( History & Archaeology ).
4- د.مصطفى عبد المعبود، المصدر السابق صفحة 39 و 40.
5- الحالاخاه هي النصوص التشريعية اليهودية المستمدة من التوراة والتلمود بشقيه؛ المشناة والجيمارا.
6- موقع المكتبة اليهودية الإفتراضية،موضوع Mikveh، آخر فقرة.
7- https://mfa.gov.il/MFAAR/IsraelExper...%A7%D9%85.aspx

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس