الموضوع: أسئلة تحيرني
عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 04-22-2014, 01:46 PM
صدى الإيمان صدى الإيمان غير متواجد حالياً
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 150
معدل تقييم المستوى: 7
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
أنا لا أخالف السلفيين اعتقادا وإنما اختلف معهم في المنهج لا في العقيدة والثوابت .. فشتان بين ما ذكرته وبين ما أدندن حوله
أعتذر إن كان ما ذكرته يبين انك خالفت السلفين في العقيدة وقد كان قصدي مخالفتك لهم في المنهج وفي الفهم

اقتباس:
إنما نحن نتفق مع الصحابة فيما وافق النص لا في فهمهم الشخصي

أما صحبة الصحابة للنبي عليه الصلاة والسلام فهذا تكليف أكثر منه تشريف لهم .. وهذا التكليف يضع في أعناقهم مسؤولية وأمانة يجب عليهم الوفاء بها وهذا أمر عسير لا يستوي كل الصحابة فيه بدليل اختلافهم وبغي بعضهم على بعض وضرب بعضهم رقاب بعض .. أضف أنه كان من بينهم منافقين إبان حياة النبي عليه الصلاة والسلام وها يدل أنهم كانوا مجهولي الهوية والعدد بدليل ارتداد بعضهم من بعدهم وفساد أحوال كثير منهم من بعده

أما أن يصل أحد إلى درجة إيمانهم فهذا عدوان في القول .. لأن الإيمان بيد الله يهدي ويضل من يشاء فكل زمن له أهله ورجاله .. وكما هدى الله عز وجل الصحابة إلى منزلتهم قادر على أن يأتي بخبر منهم أو مثلهم .. ويؤكد هذا ما أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: (وددتُ أنِّي لقيتُ إخواني) قالَ : فقالَ أصحابُ النَّبيِّ – صلَّى اللَّهُ عليهِ وعلى آلِهِ وسلَّمَ – أوليسَ نحنُ إخوانَكَ؟! قالَ : (بل أنتُم أصحابي ولكنْ إخواني الَّذينَ آمَنوا بي ولم يرَوني).

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 32
خلاصة حكم المحدث: صحيح

(طوبى لِمَنْ رآني وآمنَ بي مرَّةً ، وطوبِى لِمَنْ لم يراني وآمنَ بي سبعَ مرَّاتٍ)

الراوي: أبو أمامة و أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3924
خلاصة حكم المحدث: صحيح

شكرا على التوضيح وجزاكم الله خيرا لأنه قد التبست علي بعض المفاهيم فيما يخص الصحابة بأنهم كأنهم معصومين الفهم ذالك لأنهم كانو في صحبة النبي صلى الله علية وسلم وهذا ما فهمته من بعض العلماء والشيوخ في بلادنا وطلاب العلم

وانة كل من يحاول ان يشكك في فهم الصحابة سوف يقارن مباشرة بهم وما هي حاله مقارنة بهم ! فيدخل في ذالك مسئلةالإيمان وانه لم يصاحب النبي أو حتى يصل إلى ايمانهم
لكي يكون اولى بفهم القران وسنة النبي صلى الله علية وسلم (هذا ما استطعت فهمه وان كنت اجهل الكثير فيما يخص سيرة الصحابة وحايتهم بعد الرسول صلى الله علية وسلم )

اقتباس:
(طوبى لِمَنْ رآني وآمنَ بي مرَّةً ، وطوبِى لِمَنْ لم يراني وآمنَ بي سبعَ مرَّاتٍ)

الراوي: أبو أمامة و أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3924
خلاصة حكم المحدث: صحيح


جزاك الله خيرا ونفع بكم ... شكرا لمشاركة هذا الحديث



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس