عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 06-30-2014, 11:27 PM
جند الله جند الله غير متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

هذا المنتدي بطبيعته منتدى بحثي وليس على غرار سائر المنتديات فهو ليس مجرد ملتقى اجتماعي .. فأي كلام ينشر هنا لابد أن يكون من اجتهاد العضو فيعرض رأيه واجتهاده هو ولا ينقل اجتهاد غيره .. لأننا لا نملك مواجهة كاتب الكلام ومحاورته والرد عليه .. وهذا بالاستشهاد بالأدلة ونقلها كما

ومن مآخذي على الأعضاء أنهم يوجهون أسئلتهم إلي .. فلا يقدمون بحثا ودراسة مقترة بالأدلة على تساؤلاتهم .. فتأتي الأسئلة جافة مبهمة .. وأصير ملزما أن أستدل على كلامهم حتى أستكمل القصور في مشاركاتهم .. وهذا لا أستطيع تحمله فوقتي لا يسمح بهذا

أما النص الذي قمت بنقله ففيه (فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين) هذا الكلام ليس من الحديث إنما هو من كلام الرواي .. ولا يصح رفعه إلى النبي عليه الصلاة والسلام ... فالنبي عليه الصلام لا يختلط عليه الوحي فلا يدري إن كانت سبع أو ثمان أو تسع سنين .. وبالتالي لا يصح الاستشهاد بهذه الزيادة

وعلى فرض أن الراوي اختلط عليه السمع الخليفة سيحكم من سبع حتى تس سنين فالجزء التالي من النص ينذر بأنه لا خير بعده

ومن وجهة نظري أن هذا النص لا يخص الخليفة الراشد .. إنما يخص الدابة .. لأنها هي التي ستملأ الأرض عدلا ولا خير بعدها يوازي الخير الذي سيراه الخلائق على يديها .. وإنما الخليفة الراشد في هذا النص هو [الخازن] فهذه مهمة الخليفة توزيع الأموال .. وليست وظيفة الدابة


بدليل قوله: (فيرده فلا يقبل منه فيقال له: إنا لا نأخذ شيئاً أعطيناه) هذا الكلام لا يمكن أن يخرج من مجرد موظف قائم على خزانة مال المسلمين .. إنما هذا كلام ولي الأمر يمنح ويمنع ويرد ويقبل أي أنه خليفة المسلمين .. أما الموظف فلا يملك أن يقول مثل هذا الكلام لأنه لو كان مجرد موظف لوجب عليه استرداد المال من المتصدق عليه ورده إلى بيت المال .. وليس منه حقه ترك هذا المال ... فتبصر وتنبه تسلم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس