عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 07-01-2014, 03:38 PM
عايش عايش غير متواجد حالياً
عضو
 Jordan
 Male
 
تاريخ التسجيل: 26-05-2014
الدولة: amman
المشاركات: 100
معدل تقييم المستوى: 6
عايش is on a distinguished road
افتراضي بعض ما وجدت من النصوص

لا تقومُ السَّاعةُ حتَّى يملِكَ رجُلٌ مِن أهلِ بيتي أَقْنى يملَأُ الأرضَ عَدْلًا وقِسطًا كما مُلِئَتْ قبْلَه ظُلمًا يملِكُ سَبْعَ سنينَ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان - الصفحة أو الرقم: 6826
خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه



المهديُّ منِّي ، أجلَى الجبهةِ ، أَقنى الأنفِ ، يملَأُ الأرضَ قِسطًا و عَدلًا كما مُلِئَتْ جَورًا و ظُلمًا ، يملِكُ سبعَ سِنينَ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6736
خلاصة حكم المحدث: حسن


سيكون بينكم وبين الرومِ أربعةُ هُدَنٍ، الرابعةُ على يدِ رجلٍ من آلِ هرقلَ، تدومُ سبعَ سنين، فقال له رجلٌ، مِن عبدِ القيسِ يقالُ له المستوردُ بنُ خيلانَ: يا رسولَ اللهِ! مَن إمامُ الناسِ يومئذٍ؟ قال: رجلٌ من ولدي ابنُ أربعين سنةً، كأن وجهَه كوكبٌ دريٌّ، في خدِه الأيمنِ خالٌ، أسودُ، عليه عباءتان قطرانيتان كأنَّه من رجالِ بني إسرائيلَ، يملك عشرين سنةً، يستخرجُ الكنوزَ، ويفتحُ مدائنَ الشركِ.
الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: ابن كثير - المصدر: جامع المسانيد والسنن - الصفحة أو الرقم: 10875
خلاصة حكم المحدث: [فيه] عنبسة بن أبى صغيرة مجهول الصفة والعين، نكرة لا يعرف


ذَكرَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ: بلاءً يصيبُ هذِهِ الأمَّةَ؛ حتَّى لا يجِدَ الرَّجلُ ملجأً يلجأُ إليْهِ منَ الظُّلمِ، فيبعثُ اللَّهُ رجلًا من عِترتي أَهلِ بيتي، فَيملأُ بِهِ الأرضَ قِسطًا وعدلًا كما مُلِئَت ظُلمًا وجَورًا يَرضى عنْهُ ساكنُ السَّماءِ، وساكنُ الأرضِ لا تدَعُ السَّماءُ مِن قطرِها شيئًا إلَّا صبَّتْهُ مِدرارًا ولا تدعُ الأرضُ من نباتِها شيئًا إلَّا أخرجتْهُ حتَّى تتمنَّى الأحياءُ الأمواتَ يعيشُ في ذلِكَ سبعَ سنينَ أو ثمانيَ سنينَ أو تسعَ سنينَ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5385
خلاصة حكم المحدث: في إسناده (فلان) وهو ضعيف


يكون اختلافٌ عند موتِ خليفةٍ فيخرج رجلٌ من أهلِ المدينةِ هاربًا إلى مكةَ فيأتيه ناسٌ من أهلِ مكةَ فيخرجونه وهو كارهٌ فيبايعونَه بين الركنِ والمقامِ ويبعثُ إليه بعث من أهلِ الشامِ فيُخسَفُ بهم بالبَيداءِ بين مكةَ والمدينةِ فإذا رأى الناسُ ذلك أتاه أبدالُ الشامِ وعصائبُ أهلِ العراقِ فيُبايعونه بين الركنِ والمقامِ ثم ينشأُ رجلٌ من قريشٍ أخوالُه كلبٌ فيبعث إليهم بعثًا فيظهرون عليهم وذلك بعث ُكلبٍ والخيبةُ لمن لم يشهدْ غنيمةَ كلبٍ فيقسم المالَ ويعملُ في الناسِ بسُنَّةِ نبيِّهم صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ويلقي الإسلامُ بجِرانِه إلى الأرضِ فيلبثُ سبعَ سنينَ ثم يتوفَّى ويصلِّي عليه المسلمونَ. قال أبوداود: قال بعضهم: تسع سنين وقال بعضهم: سبع سنين.
الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4286
خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]


خشِينَا أن يكونَ بعدَ نبينا حدثٌ فسألنا نبي اللهَ صلى الله عليه وسلم فقال إن في أمتي المهديّ يخرجُ يعيشُ خمسا ، أو سبعا ، أو تسعا – زيد الشاكُّ - . قال قلنا : وما ذاكَ . قال : سنينَ ، قال : فيجِيء إليهِ الرجلَ فيقولُ : يا مهديّ ! أعطني أعطني ، قال : فيحثي لهُ في ثوبهِ ما استطاعَ أن يحملهُ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2232
خلاصة حكم المحدث: حسن وقد روي من غير وجه

إنَّ في أمَّتي المهديَّ يخرجُ يعيشُ خمسًا أو سبعًا أو تسعًا يجيءُ إليهِ الرجلٌ فيقولُ يا مهديُّ أعطني قالَ فيحثي لهُ في ثوبِهِ ما استطاعَ أن يحمِلَهُ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن كثير - المصدر: نهاية البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 1/43
خلاصة حكم المحدث: حسن وروي من غير وجه


أبشركم بالمهدي يبعث في أمتي على اختلاف من الناس وزلازل فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً يرضى عنه ساكن السماء وساكن الرض، يقسم المال صحاحاً فقال له رجل ما صحاحاً؟ قال: بالسوية بين الناس قال: ويملأ الله قلوب أمة محمد صلى الله عليه وسلم غناً ويسعهم عدله حتى يأمر منادياً فينادي يقول: من له في مال حاجة فما يقوم من الناس إلا رجل واحد فيقول: أنا فيقول: ائت السادن يعني الخازن فقيل له أن المهدي يأمرك أن تعطيني مالاً فيقول له احث حتى إذا جعله في حجره وأبرزه ندم فيقول كنت أجشع أمة محمد نفساً أو عجر عني ما وسعهم قال: فيرده فلا يقبل منه فيقال له: إنا لا نأخذ شيئاً أعطيناه فيكون كذلك سبع سنين أو ثمان سنين أو تسع سنين ثم لا خير في العيش بعده أو قال: ثم لا خير في الحياة بعده.
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن كثير - المصدر: جامع المسانيد والسنن - الصفحة أو الرقم: 8/792
خلاصة حكم المحدث: سياقه حسن


يَكونُ في أمَّتي المَهديُّ إن قصَّرَ فسبعٌ وإلَّا فثمانٍ وإلَّا فتسعٌ تَنعمُ فيها أمَّتي نعمةً لم ينعَموا مثلَها قطُّ يرسَلُ عليهم السَّماءُ مدرارًا ولا تدَّخِرُ الأرضُ منها من النَّباتِ والمالُ كُدوسٌ يقومُ الرَّجلُ فيقولُ يا مَهديُّ أعطني فيقولُ خُذْ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 4/152
خلاصة حكم المحدث: مداره على زيد العمي وهو ضعيف


يَكونُ في أمَّتي المَهْديُّ إن قَصَّرَ فسبعٌ وإلَّا فتِسعٌ فتنعَمُ فيهِ أمَّتي نِعمةً لم ينعَموا مثلَها قطُّ تُؤتَى أُكُلَها ولا تَدَّخرُ منهم شيئًا والمالُ يومئذٍ كُدوسٌ فيقومُ الرَّجلُ فيقولُ يا مَهْديُّ أعطِني فيقولُ خُذْ
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3315
خلاصة حكم المحدث: حسن


أخرجه الحافظ أبو عبد نعيم بن حماد، في كتاب الفتن.
وعن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، قال: يلي المهدي أمر الناس ثلاثين، أو أربعين سنة.
أخرجه أيضاً نعيم بن حماد، في كتاب الفتن.
وعن أرطاة، قال: يبقى المهدي أربعين عاماً.
أخرجه أيضاً نعيم بن حماد، في كتاب الفتن.
وعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يلتفت المهدي، وقد نزل عيسى ابن مريم " فذكر الحديث وفي آخره: " فيمكث أربعين سنة " يعني المهدي.
أخرجه الحافظ أبو نعيم الأصفهاني، في مناقب المهدي.
وأبو القاسم الطبراني، في معجمه.
وعن أرطاة قال: بلغني أن المهدي يعيش أربعين عاماً، ثم يموت على فراشه.
أخرجه نعيم بن حماد، في كتاب الفتن.



ومن أقوال الشيعة

الأقوال في مدة حكم الإمام المهدي (ع) مختلفة ، وذلك تبعاً لما ورد في الروايات فأقلها سبع سنين حيث يروى أن النبي (ص) عندما سئل عن مدة حكمه عقد بيده الشريفة أصابعها الخمس ثم عقد من الثانية اصبعين، كما ورد أنه يملك تسعاً أو عشراً أسعد الناس به أهل الكوفة، وعن الحسين بن علي (ع): يملك المهدي (ع) تسعة عشر سنة وأشهراً، وفي رواية عن النبي(ص) يملك المهدي سبع، ثمان، تسع سنين، وفي رواية عن الصادق (ع) حينما سئل: كم يملك المهدي (ع) قال: سبع سنين تطول الأيام والليالي حتى تكون سنة من سنينه عشر من سنينكم، فيكون مدة ملكه سبعين سنة من سنينكم هذه)) .
واكثرها ثلاثمائة وتسع سنين فقد ورد عنه (ع): يملك القائم ثلاثمائة سنة ويزداد تسعاً كما لبث أهل الكهف في كهفهم يملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت ظلماً وجوراً)) الحديث.
وكثرة الأقوال في مدة ملك المهدي ربما تشير إلى أن مدة ملكة (ع) خاضعة لسنة البداء، وليست هي أمر لازم وحتمي بحيث لا يتغير،فإن نفس خروج المهدي من المحتوم بل هو من الميعاد أما مدة ملكه فليست كذلك، فتأمل.


قال الامام جعفر الصادق ع : (( ومُلكُ القائم منا تسع عشرة سنة وأشهراً )) كتاب الغيبة
للنعماني باب 26 الحديث الثاني


س / كم مدة بقاء المهدي (ع) في الحكم؟

ج /أكثرها يصل إلى 309 سنين.


وروى أبو بصير ، عن أبي جعفر عليه السلام قال : (( إذا قام القائم عليه السلام سار إلي الكوفة فهدم بها أربع مساجد ، ولم يبق مسجد على وجه الأرض لهِ شرف كل إِلاّ هدمه وجعلها جمّاً ، ووسع الطريق الأعظم ، وكسر كل جناج خارج في الطريق ، وأبطل الكنف المازيب ، ولا يترك بدعة إلا أزالها ، ولا سنة إلا أقامها ، ويفتح قسطنطينية والصين وجبال الديلم ، ويمكث على ذلك سبع سنين من سنيكم هذه ، ثم يفعل الله ما يشاء )) إعلام الورى 2ـ291، إرشاد المفيد 2 : 385 ، روضة الواعظين : 264 ، ونحوه في : غيبة 475ـ498 ، وصدره في : الفصول المهمة : 302 .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس