بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى جند الله > مناقشة الأبحاث والدراسات > عالم الجن

عالم الجن
التعرف على عالم الجن المسلم والشياطين والقرائن وقدراتهم وخصائص حلقهم.

               
 
  #11  
قديم 06-09-2014, 12:17 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,366
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارسة الحرمين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولما لا يكون معنى رسول في الاية هو الرسول من البشر ؟ ... فالآية لم تحدد ولا يوجد بها قرينة تفيد أنه ملك



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الآية واضح فيها التخصيص بجلاء لا يخفى في قوله تعالى: (إِلَّا مَنِ ارْتَضَىٰ مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا) فالرصد هنا متعلق بحراسة السماء التي تنزل منها الملائكة وتعرج فيها ولا يمكن أن يقع هذا لرسول بشر فتحرسه الشهب من بين يديه ومن خلفه

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارسة الحرمين

طالما أن الملائكة تنزل بهذا الحشد الهائل فلما حراستهم بالشهب ؟!!!
لن يتمكن أي مارد من فعل شيء لهم ... فإبليس علية لعنة الله فرّ من جيش الملائكة لما رآهم في الحرب ... وهذا دليل ضعفهم امام جيش من الملائكة ...

تنبهي إلى قوله تعالى: (وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا) [الجن: 8] وهنا يجب أن نفرق بين أمرين [وظيفة الحرس وما هيتهم] و[وظيفة الشهب والغرض منها]

الحرس هم جيوش من الملائكة ووظيفتهم حراسة الرسول المنزل وهو ملك .. إذن يوش من الملائكة لحراسة الملك الرسول

والشهب معروفة ماهيتها ووظيفتها رجوما للشياطين والغرض منها ردع الشياطين وصد هجومهم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-09-2014, 12:25 AM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,584
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

فالرصد هنا متعلق بحراسة السماء التي تنزل منها الملائكة وتعرج فيها ولا يمكن أن يقع هذا لرسول بشر فتحرسه الشهب من بين يديه ومن خلفه
معنى الرصد في اللغة
والرّصد القوم يَرْصُدون كالحَرَس
الراصِدُ للشيء: المراقِبُ له

إذن الرصد هنا ليس بمعنى الشهب بل هم الحرس المراقبون...وعلى هذا فلما لايكون معنى الآية: أنهم الحرس من الملائكة يحرسون الرسول من البشر؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
تنبهي إلى قوله تعالى: (وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا) [الجن: 8] وهنا يجب أن نفرق بين أمرين [وظيفة الحرس وما هيتهم] و[وظيفة الشهب والغرض منها]

الحرس هم جيوش من الملائكة ووظيفتهم حراسة الرسول المنزل وهو ملك .. إذن يوش من الملائكة لحراسة الملك الرسول

والشهب معروفة ماهيتها ووظيفتها رجوما للشياطين والغرض منها ردع الشياطين وصد هجومهم
ممتاز جدا ... طالما ان هنالك كل هؤلاء الحرس والجيوش من الملائكة في رمضان ...وكل هذه الشهب لردع الشياطين... فلن تقدر مردة الجن- مع كل هذا - على فعل شيء للملائكة أبدا ...
لذا أعتقد أنه لاتحتاج الملائكة - من أجل حمايتها - إلى تصفيد المردة من الجن في رمضان ...

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 06-09-2014 الساعة 02:33 AM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-09-2014, 03:36 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,366
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الآية صريحة وتحدد نوعان مختلفان (حَرَسًا شَدِيدًا) (وَشُهُبًا) وفصل بينهما بواو الإضافة مما دل على اختلاف الأجناس ..فالأول حرس ذو شدة وقوة .. والآخر الشهب وهي معروفة .. وعليه فلا يصح جعل المختلفين واحدا وإن كان هدفهما واحد وهو الحراسة وصد أي هجوم

وما أدراك ما حدود قوة مردة الجن وأعدادهم .. وفي نفس الوقت نحن لا نعلم صفة التصفيد .. قد يكون وفرة الملائكة مانعا للمردة من الحركة فيلوذوا في جحورهم ومخابأهم وبهذا يكون تصفيدهم .. إذن أتفق معك في كلامك إن كانت صفة التصفيد معلومة ومحددة .. فقد يكون التصفيد مجازيا فلا يشترط أن أن يصفدوا في الحديد والأغلال والقيود .. وحتى لو كان التصفيد على صفته المعروفة فهذا تأمين للملائكة وإذلال للمردة في نفس الوقت

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-09-2014, 06:17 AM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,584
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

هنالك حديث أخر ورد فيه تسلسل الشياطين

إذا دخل شهرُ رمضانُ فُتِّحتْ أبوابُ الجنةِ ، و غُلِّقتْ أبوابُ جهنمَ ، و سُلْسِلتِ الشياطينُ

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 528
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ملاحظة أن كلمة سلسل في اللغة هي :

السين واللام أصلٌ واحد، وهو مدُّ الشيء في رِفْق وخَفاء، ثم يُحمَل عليه ... وممّا حُمل عليه السلسلة سمّيت بذلك لأنها ممتدة في اتّصال.

وشيءٌ مٌسَلسَلٌ متّصلٌ بعضُه ببعض.

طبعا الحديث هنا عن الشياطين ولم يذكر المردة ... قد يكون له بعد اخر في المعنى غير التصفيد الذي يكون للمردة ... بأن تتصل الشياطين مع بعضها البعض ... وربما هذا هو سبب كثرة الوسوسة في رمضان ...

الله اعلم كلامي مجرد محاولة للتفكير في معاني السلسلة واسقاطها على الحديث ...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-09-2014, 06:22 AM
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 21-12-2013
الدولة: المدينة
المشاركات: 334
معدل تقييم المستوى: 7
أسماء الغامدي is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إذا كان معنى التصفيد مجازيا .. فلن يكون التصفيد بصيغة فعل مبني للمجهول ((وتُصفَّدُ فيه مَرَدَةُ الشَّياطينِ ))
الصيغة توضح وصف فعل يقع عليهم ..مجبورين عليه لا مختارين..

لماذا لا يكون للمردة من القوة ما يمكنهم من مواجهة الملائكة ؟ فيكون التصفيد مانعا لهم عن قتال الملائكة التي تتنزل بالرحمة بكثرة في هذا الشهر الفضيل ..
فيكون هذا من فضل الله على أمة محمد عليه السلام كما ورد هذا في الحديث أنه من خصائص هذه الأمة

أُعطيَتْ أمتي خمسُ خِصالٍ في رمضانَ لم تُعطَه أمةٌ قبلَهم: خُلوفُ فمِ الصائمِ أطيبُ عندَ اللهِ من ريحِ المِسكِ وتَستَغفِرُ له الملائكةُ حتى يُفطِرَ ويُزَيِّنُ اللهُ كلَّ يومٍ جنتَه ثم يقولُ: يوشِكُ عبادي الصالحونَ أنْ يُلقوا عنهمُ المؤنَةَ والأذى ويَصيروا إليك وتُصفَّدُ فيه مردةُ الشياطينِ فلا يَخلُصونَ فيه إلى ما كانوا يَخلُصونَ إليه في غيرِه ويُغفَرُ لهم في آخرِ ليلةٍ قيل: يا رسولَ اللهِ! أهي ليلةُ القدْرِ؟ لا ولكنَّ العاملَ إنما يُوَفَّى أجرَه إذا قضى عملَه
الراوي: أبو هريرة المحدث: السفاريني الحنبلي - المصدر: كشف اللثام - الصفحة أو الرقم: 3/483
خلاصة حكم المحدث: صحيح

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة أسماء الغامدي ; 06-09-2014 الساعة 06:27 AM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-09-2014, 09:30 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 8
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
وما أدراك ما حدود قوة مردة الجن وأعدادهم ..

.وما أدرانا ماقوّة الملائكة وأعدادهم..فلا أحد شهد خلقهم.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-09-2014, 02:39 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,366
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارسة الحرمين
هنالك حديث أخر ورد فيه تسلسل الشياطين

إذا دخل شهرُ رمضانُ فُتِّحتْ أبوابُ الجنةِ ، و غُلِّقتْ أبوابُ جهنمَ ، و سُلْسِلتِ الشياطينُ

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 528
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ملاحظة أن كلمة سلسل في اللغة هي :

السين واللام أصلٌ واحد، وهو مدُّ الشيء في رِفْق وخَفاء، ثم يُحمَل عليه ... وممّا حُمل عليه السلسلة سمّيت بذلك لأنها ممتدة في اتّصال.

وشيءٌ مٌسَلسَلٌ متّصلٌ بعضُه ببعض.

طبعا الحديث هنا عن الشياطين ولم يذكر المردة ... قد يكون له بعد اخر في المعنى غير التصفيد الذي يكون للمردة ... بأن تتصل الشياطين مع بعضها البعض ... وربما هذا هو سبب كثرة الوسوسة في رمضان ...

الله اعلم كلامي مجرد محاولة للتفكير في معاني السلسلة واسقاطها على الحديث ...

اقتران ذكر الشياطين بالمردة في نص آخر يخصص ما في غيره من نصوص عامة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-09-2014, 03:43 PM
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 21-12-2013
الدولة: المدينة
المشاركات: 334
معدل تقييم المستوى: 7
أسماء الغامدي is on a distinguished road
افتراضي

عذرا.. تصحيح.. أقصد (فعل مبني للمجهول)
لم أستطع تعديل المشاركة بعد غلق الصفحة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-18-2015, 02:33 AM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,584
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 06-18-2015, 05:21 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 7
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إذا كان أولُ ليلةٍ من شهرِ رمضانَ فُتحت أبوابُ الجنانِ فلم يُغلقْ منها بابٌ واحدٌ الشهرَ كلَّه، وغلقت أبوابُ النارِ فلم يُفتحْ منها بابٌ واحدٌ الشهرَ كلَّه، وغُلَّت عتاةُ الجنِّ، ونادى منادٍ من السماءِ كلَّ ليلةٍ إلى انفجارِ الصبحِ: يا باغيَ الخيرِ يَمِّمْ وأبشرْ ويا باغيَ الشرِّ أقصرْ وأبصرْ، هل من مستغفرٍ يغفرُ له؟ هل من تائبٍ نتوبُ عليه؟ هل من داعٍ نستجيبُ له؟ هل من سائلٍ نعطي سؤلَه؟ وللهِ عزَّ وجلَّ عند كلِّ فطرٍ من شهرِ رمضانَ كلَّ ليلةٍ عُتقاءُ من النارِ ستون ألفًا فإذا كان يومُ الفطرِ أعتق مثلَ ما أعتق في جميعِ الشهرِ: ثلاثين مرةً ستين ألفًا.

الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الدمياطي | المصدر : المتجر الرابح
الصفحة أو الرقم: 131 | خلاصة حكم المحدث : إسناده لا بأس به وفي الحديث ما يشهد له

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الشياطين, تصفيد, رمضان, في


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 03:18 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©