بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > القسم الإداري > الشورى والحوار المفتوح

الشورى والحوار المفتوح
آخر البيانات الإدارية للأعضاء والتشاور معهم في كل مستجدات المنتدى.

               
 
  #21  
قديم 07-25-2014, 09:54 PM
عضو
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 07-07-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 10
معدل تقييم المستوى: 0
طالب علم is on a distinguished road
افتراضي

في كل زمان هناك الصالح والطالح وبما أنك صالح أكيد هناك زوجة صالحة تستحقك فقط عليك

بالسعي والله الموفق وليس شرطا ان تتزوج بطريقة معاصرة تحتوي على الكثير من المحرمات

،فصاحبة الدين لا تقبل بزواج يحتوي على المحرمات لكن أرى بأن الارادة والعزيمة هي من

تنقصك،الصيام وجاء اي مانع للمحرمات ولم اسمع من قبل بأنه يزيد الشهوة فأنا الحمدلله عندما

أصوم يغيب عن ذهني تلك الأفكار ،بل أحس بأن عدم الصوم وأكل كل ما لذ وطاب هو من يحرك الشهوة
أما قولك "ومنها أن الأسحار التي تصيبني رغم قوتها هي ضريبة لابد من دفعها كمعالج ..
ومهما عالجتها فلن تنتهي سيأتي الجديد .. فالعلاج شبه مضيعة للوقت والجهد ..
لذلك لا أهتم بهذا الأمر تماما ولا أشغل بها ذهني نهائيا"

هل يصح أن يبقى الانسان مريضا ولا يعالج بفرض ان العلاج لن ينتهي في بعض المرات أستغرب

من تفكيرك ،إدا كنت مسحور معناه أن هناك شئ معطل يتوجب إصلاحه فلا يصح ان نبقى بالعطل

وندعي باننا على ما يرام ،اذا فكرت بمنطقك فأنا كذلك لا أعالج لأني إذا عالجت فحتما الشياطين لا

تكل وستبحث لي عن ثغرة لكي توقعني بها بل وستكون أقوى من سابقاتها حتى ولم لم تجد من هو

أفضل منك لما لا تتعاون مع من هو أقل منك خبرة وتعلمه حتى إدا مرضت وجدت من

يعينك،فالرسول عليه الصلاة والسلام حينما كان يشتد عليه الوجع كان يطلب من عائشة بان ترقيه

هذا دلالة باننا يجب أن لا نبقى عزل بدون زوجة أو قريب أو صديق نلجا له عند الحاجة فهما

بلغنا أشدنا سيأتي وقت نحتاج فيه الى رفيق يسهر على مرضنا ولا يوجد من هو أحسن من

الزوجة كي تلعب هذا الدور ،أرجو من الله أن يوفقك كي تجد الزوجة الصالحة التي تكون عون

لك على مصائب الذنيا

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-25-2014, 10:24 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,893
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

كل يرى الأمر بحسب علمه .. وكلما ترقيت في العلم علمت ما لم تكن تعلم .. طباع البشر .. فهمهم للدين .. تطبيقهم للدين .. طبعا لا أحد معصوم وكلنا خطاؤون ولا شك .. لكن الخطأ شيء وفساد الفطر أمر مختلف تماما .. التربية والفكر المعاصر كله فاسد .. حتى التدين فاسد والعياذ بالله ..

أنا لا أرفع من نفسي فوق أهل زماني .. بل على العكس .. فلأني أدركت فسادي وفساد ديني .. وأدركت كم الضلال الجهل الذي أحاط بي .. فقد أدركت بأن الصالحون من أهل زماني فاسدون .. لا أكفر أحدا ولا أتهم أحدا .. ولكن من الممكن أن يكون فلان مؤمن صالح لكن يشوبه أمراض القلوب وأعراض النفاق .. وهذه الأمراض والعلل أراها هي سبب انهيار التدين وضلال الأمة في زماننا هذا

يعني الشيخ أسامة مثلا؛ رغم صلاحه ونحسبه كذلك ولا نزكيه على الله تبارك وتعالى والله حسيبه .. ومع محبتي له لأنه أحيى فريضة الجهاد وتخلى عن الدنيا وزهد فيها وهي في يده .. لكن هناك عللا أصابته في دينه وهو بكل أسف لا يدري بها .. بسبب الموروث الديني الفاسد الذي ساد وعم وصار من الثوابت .. فهو يتمسك به يحسبه أن الحق وهو عين الضلال .. رغم احترامي ومحبتي له وتقديري لجهده لكن استمرار قيادته للمجاهدين على حاله هذا أراها خطر عظيم جدا ويحتاج لوقفة لمراجعة الدين كله من الصفر .. فقد خرج الأمر عن يده وتحول المجاهدون إلى معول هدم في الأمة

على نفس شاكلة الشيخ هناك نساء صالحات .. لكنهن صالحات من منطلق فهمهن هن للموروث الديني الذي تناقله السلف كابرا عن كابر دون تفكير وتمحيص .. وبكل أسف إن تزوجت من إحداهن سأكون قد ارتكبت جريمة في حق نفسي وفي حقها .. هي لا ولن تقتنع بفكري المخالف للموروث الذي تتمسك هي به .. لذلك فهذه خيانة لها إن خدعتها ولم أصرح لها بما أراه .. وإن صرحت فهي لن تتخلى عن فكرها

هذا بخلاف أن هذا الموروث رسب فينا مفاسد لا نلتفت إليها .. من النفاق وأمراض القلوب .. فالنظرة الموروثة أن الرجل أفضل من المرأة .. مهما حاولت أن أغير من معتقد المسلمين فلن يتقبلوا مثل هذا الفكرة .. لو قلت للرجل أطع أمر زوجتك لغضب وثار .. سيستنكر أن تأمره المرأة وتنهاه .. بل لو قلت لرجل أن تزوج امرأة تنفق هي عليك وتفرغ أنت للدعوة .. يقينا كل المجتمع سينظر له نظرة انتقاص .. وانه يعيش عالة على امرأة تنفق عليه

لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد تفرغ للدعوة .. وكانت زوجته خديجة عليها السلام هي من تعمل في التجارة .. وهي من كانت تنفق على رسول الله عليه الصلاة والسلام .. ولما أصابه ما أصابه يوم نزل عليه الوحي أول مرة هي من أخذته إلى ورقة بن نوفل رضي الله عنه وأرضاه أول من بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأول من ناصره بظهر الغيب

فهل يوجد اليوم امرأة على شكلة أمنا خديجة عليها السلام تقبل أن تتزوج رجلا عاطلا متفرغا للدعوة وتنفق هي عليه من رزقها؟ .... هل أهلها سيقبلون به أم يطردونه؟ .... هل المجتمع سيرحب بهذا الرجل أم سيبصقون في وجهه؟ .......... تنبهوا أن أمنا خديجة عليها السلام فعلت هذا في الجاهلية قبل البعثة .. وتنبهوا أنها فعلت هذا بعلم أهل مكة كلهم ولم يستنكر كفار مكة لا عليها ولا على رسول الله صلى الله عليه وسلم زواجهما ولا فعلهما

لكن في زماننا هذا انقلبت الموازين ... وفاق فساد معتقد المسلمين وموروثهم الديني فساد أهل مكة

نخلص من هذا أن هناك خلل .. خلل في مفهومنا للدين .. وخلل في موروثنا الفكري عن الدين

أنا بدأت أتنبه لهذا الخطأ وأراجع نفسي يوما بعد يوم .. فهل أتنازل عن مفاهيمي من أجل إشباع شهوتي؟ أم أتمسك بها وأعتصم بالله؟

لذلك أرى كل الزيجات اليوم فاسدة .. وضررها أكبر من نفعها .. فالزوجان فاسدان ويحسبان في نفسهما الصلاح .. والأولاد فاسدون ومنحرفون والوالدين كالبلهاء فرحين بهم .. فمن يستطيع تحمل مسؤولية هذا الفساد يوم القيامة؟ من يستطيع تحمله فهذا شأنه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-27-2014, 03:08 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
لكن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد تفرغ للدعوة .. وكانت زوجته خديجة عليها السلام هي من تعمل في التجارة .. وهي من كانت تنفق على رسول الله عليه الصلاة والسلام .. ولما أصابه ما أصابه يوم نزل عليه الوحي أول مرة هي من أخذته إلى ورقة بن نوفل رضي الله عنه وأرضاه أول من بشر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأول من ناصره بظهر الغيب

السلام عليكم ورحمة الله.

أتساءل.. هل كان النبيّ محمد ( عليه الصلاة والسلام) عالّة على زوجته خديجة ؟.. لا أظن .. فمن كان في مقامه لا يرضى لنفسه أن يكون كذلك .. فالله سبحانه وتعالى قال في شأنه أنّه على خلق عظيم .. فهل من الخلق .. أن يدع الرجل زوجته تتحملّ أعباء كلّ شيئ .. ويعتكف هو لممارسة نشاطه الدّيني .. أذكر حديثا نبويا .. جاء في معناه .. أنّ من يأتيى بالأكل واللقمة لأهله ولأولاده .. يكون في ذلك صدقة له .. فهل هذا المعنى للرّجل أم للمرأة..

هل كان يعجز النبيّ محمد .. أن ينّظم وقته .. فيجعل لكلّ أمر حقّه من الزمن .. فيكون للدعوة وقتها .. وللعمل وقته .. وللعائلة وقتها .. اذا كان وقته كلّه للدعوة .. فلماذا مثلا تزوّج أكثر من تسعة نساء .. فقد كان يكفيه مثلا أن يتزوج واحدة فقط بعد خديجة .. لكي لا يشغله أي شيئ عن هدفه .. لكنّه عدّد الزوجات .. وعدل بينهن .. كيف ذلك .. كان ذلك بتدبير الوقت.

ذكرت في كلام لك سابقا (ربّما على الفايسبوك أو في المنتدى .. لا أذكر) .. أنّه وباتفاق المذاهب الأربعة .. فانّ المرأة ليست ملزمة بخدمة زوجها ولا أولادها .. وأنّه على الزوج أن ينفق عليها وأن يحضر لها خادم لتخدمها .. فهل أجر هذا الخادم مثلا يقع على عاتق المرأة أو الرّجل..

كيف يستنتج فقهاء المذاهب حكما لا يعتمد على سنّة نبيّهم .. كيف يقول النبيّ أنّ اليد العليا هي خير من اليد السفلى .. وهو يقتات من مال زوجته..

صحيح .. قد تكون هناك استثناءات .. تتحمّل فيها المرأة مسؤولية الانفاق على البيت .. كأن يكون الرّجل محدود الدّخل جدا .. أو يمرّ بضائقة مالية مؤقتة .. أو دائمة .. أو يصاب بمرض يمنعه عن العمل .. ولكن في رأيي لا ينبغي أن تكون هذه القاعدة عامّة..

بالحديث عن مسألة أنّ النبي (عليه الصلاة والسّلام ) لم يكن يعمل .. تذكرت برنامجا تلفزيونيا كنت قد شاهدت اعلانا خاطفا فقط عنه .. يسمى "النبيّ المليونير" .. ورد فيه أنّ النبيّ كان غنيّا .. ولم يكن محتاجا .. لا لأصحابه .. ولا لزوجته.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07-27-2014, 04:10 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,893
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الأخت الفاضلة كريمة

الأنبياء أغلبهم كانوا فقراء معدمين .. ولم تكن النبوة والرسالة حكرا على الأثرياء فقط .. وما من نبي إلا ورعي الغنم .. وهي أقل المهن أجرا ولا يمكن لراعي أن يغتني من مهنته هذه

ومن الجهل الاعتقاد بأن الرجل عالة على زوجته .. حتى الجاهلية لم تعتقد هذا .. ففي المقابل فإن المرأة عالة على الرجل .. فبحسبك وجهة نظرك فمن العار أن يعول أحد الزوجين الآخر .. فهذا عار على المرأة كما هو عار على الرجل

أن يعول الرجل زوجته فهذا حق لها يمكنها التنازل عنه إن شائت .. فلو كان الزوجين من الأثرياء فالرجل ملزم بكفالة زوجته رغم أنها لا تحتاج لهذا .. ولها حق التنازل عن نفقته .. لكن إن كانت الزوجة ثرية وهو رجل صالح معدم يجاهد في سبيل الله ومتفرغ لطلب العلم والدعوة فلا يعيبه أن تنفق عليه زوجته وتتكفل بنفقته

فأي طالب علم يجب على الدولة أن تتكفل بنفقته كاملة ليتفرغ عن الانشغال بكسب الرزق لبناء عقول الأمة .. لكن الحكومات اليوم لا تتكفل بهذا حتى صارت الدعوة حكرا على الأثرياء مما أفسد الدعاة والدعوة .. فإن قام أحد الأثرياء بكفالة طالب علم ليتفرغ للعلم والدعوة .. أوجد له مسكن .. وأثثه له .. ومنحه راتبا شهريا .. ووفر له كتبه ومراجعه .. وتكفل بزواجه ونفقته .. فهل هذا عار على الرجل؟ أليس الجهاد بالمال فريضة؟!

فإن كان الذي عرض عليه المال امرأة على أن يتفرغ للدعوة وتتكفل هي بنفقته ونفقة بيته وأولاده .. فما الذي يضير الرجل أن تنفق عليه امرأة أو رجل؟!!!

فإن حرصت هذه المرأة على الزواج منه .. وتحملت بمالها كل هذه النفقات كاملة .. أيكون هذا عار على الرجل؟!! ولو رفض هذا الرجل هذه الفرصة ألن يكون ضيع فرصة للدعوة وإصلاح المجتمع؟ فهل يكون آثم حينها أم لا؟!!!

المفترض أن الرجل قوام على المرأة بما أنفق من ماله وهذا حقها عليه ولا شك .. فما المانع ان تكون المرأة هي القوامة على الرجل بما فضلها الله عليه من مالها .. لكن إن كان الرجل فقيرا معدما وإنسان صالح صابر على الفقر فهل يرفض الأثرياء الزواج منه لفقره؟ وإن كانت المرأة ثرية وتستطيع أن تسقط عنه نفقتها بل وتتكفل هي بمؤنته فأين العار هنا؟؟؟

هل يعقل الغني يتزوج غنية والفقير يتزوج فقيرة؟

النبي عليه الصلاة كان متفرغا للدعوة تماما .. وكان فقيرا يربط حجرين على بطنه من شدة الجوع .. وكان يمر الشهرين لا يوقد في بيته نار .. فمن هذا الذي يزعم أنه كان ثريا ثراءا فاحشا؟

كيف هذا بينما في الحديث تنكح المرأة لمالها؟ فهل ينكح الغني غنية لمالها. أم ينكح الفقير غنية لمالها؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #25  
قديم 07-27-2014, 01:10 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
ومن الجهل الاعتقاد بأن الرجل عالة على زوجته .. حتى الجاهلية لم تعتقد هذا .. ففي المقابل فإن المرأة عالة على الرجل .. فبحسبك وجهة نظرك فمن العار أن يعول أحد الزوجين الآخر .. فهذا عار على المرأة كما هو عار على الرجل

أن يعول الرجل زوجته فهذا حق لها يمكنها التنازل عنه إن شائت .. فلو كان الزوجين من الأثرياء فالرجل ملزم بكفالة زوجته رغم أنها لا تحتاج لهذا .. ولها حق التنازل عن نفقته .. لكن إن كانت الزوجة ثرية وهو رجل صالح معدم يجاهد في سبيل الله ومتفرغ لطلب العلم والدعوة فلا يعيبه أن تنفق عليه زوجته وتتكفل بنفقته

فأي طالب علم يجب على الدولة أن تتكفل بنفقته كاملة ليتفرغ عن الانشغال بكسب الرزق لبناء عقول الأمة .. لكن الحكومات اليوم لا تتكفل بهذا حتى صارت الدعوة حكرا على الأثرياء مما أفسد الدعاة والدعوة .. فإن قام أحد الأثرياء بكفالة طالب علم ليتفرغ للعلم والدعوة .. أوجد له مسكن .. وأثثه له .. ومنحه راتبا شهريا .. ووفر له كتبه ومراجعه .. وتكفل بزواجه ونفقته .. فهل هذا عار على الرجل؟ أليس الجهاد بالمال فريضة؟!

فإن كان الذي عرض عليه المال امرأة على أن يتفرغ للدعوة وتتكفل هي بنفقته ونفقة بيته وأولاده .. فما الذي يضير الرجل أن تنفق عليه امرأة أو رجل؟!!!

فإن حرصت هذه المرأة على الزواج منه .. وتحملت بمالها كل هذه النفقات كاملة .. أيكون هذا عار على الرجل؟!! ولو رفض هذا الرجل هذه الفرصة ألن يكون ضيع فرصة للدعوة وإصلاح المجتمع؟ فهل يكون آثم حينها أم لا؟!!!

المفترض أن الرجل قوام على المرأة بما أنفق من ماله وهذا حقها عليه ولا شك .. فما المانع ان تكون المرأة هي القوامة على الرجل بما فضلها الله عليه من مالها .. لكن إن كان الرجل فقيرا معدما وإنسان صالح صابر على الفقر فهل يرفض الأثرياء الزواج منه لفقره؟ وإن كانت المرأة ثرية وتستطيع أن تسقط عنه نفقتها بل وتتكفل هي بمؤنته فأين العار هنا؟؟؟

صحيح .. ربّما يجب أن يرجع الأمر كلّه الى التفاهم المسبق بين الزوجين .. والى ما اتفق عليه من شروط.

اقتباس:
هل يعقل الغني يتزوج غنية والفقير يتزوج فقيرة؟
ولما لا يعقل ذلك .. يمكن أن يتزوج الغنيّ غنيّة .. والفقير فقيرة .. والغنيّ فقيرة .. والفقير غنيّة .. كلّ شيئ وارد .. المهمّ أو يتمّ الأمر عن رضى واقتناع.

اقتباس:
النبي عليه الصلاة كان متفرغا للدعوة تماما .. وكان فقيرا يربط حجرين على بطنه من شدة الجوع .. وكان يمر الشهرين لا يوقد في بيته نار .. فمن هذا الذي يزعم أنه كان ثريا ثراءا فاحشا؟
في البداية أنا أيضا كنت أظنّ هذا .. لكنّ محتوى البرنامج المذكور سابقا .. ينفي ذلك وبالأدّلة .. ومحتوى البرنامج هو رسالة ماجستير أو دكتوراه .. تمّت مناقشتها.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #26  
قديم 07-27-2014, 04:28 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,893
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الله أعلم .. أول مرة أسمع ان النبي عليه الصلاة والسلام كان ثريا .. وبالأدلة!

حقيقة أنا مندهش من هذا الكلام .. وحتى إن كان غنيا بالفعل .. فطالما أن الفارق الاقتصادي ليس مانعا للزواج .. فليس من العار أن تكون القوامة للمرأة على الرجل بما أنفقت من أموالها .. وهذا بالاتفاق بينهما وكل له أن يضع شروط ملزمة للآخر أثناء كتابة العقد ليضمن الحفاظ على حقوقه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #27  
قديم 07-28-2014, 03:47 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
المسلمين .. لكن بالرغم من وجود أثرياء متابعين لأبحاثي فإنه لم يتحرك منهم أحد لطباعة أبحاثي ونشرها .. فنشر هذا العلم مسؤولية المسلمين جميعا

ربّما لم يخطر ببالهم هذا الأمر .. أو ربّما يخافون من جوابكم .. الذي ربّما قد يكون الرفض.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #28  
قديم 07-28-2014, 04:22 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,893
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام



ربّما لم يخطر ببالهم هذا الأمر .. أو ربّما يخافون من جوابكم .. الذي ربّما قد يكون الرفض.

ذكرت مرارا وتكرارا أن الأبحاث كلها مشاعا على المسلمين لمن أراد طباعتها بشرط مراجعتي لتنقيح البحث وتنضيده لا أكثر ... لا أريد عائد مادي منها .. لكن ربما لم يخطر ببالهم طباعتها .. وهذا قد يكون عذرا رغم أن المسلم مهموم بأمر دينه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #29  
قديم 07-29-2014, 03:38 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
الله أعلم .. أول مرة أسمع ان النبي عليه الصلاة والسلام كان ثريا .. وبالأدلة!

حقيقة أنا مندهش من هذا الكلام .. وحتى إن كان غنيا بالفعل .. فطالما أن الفارق الاقتصادي ليس مانعا للزواج .. فليس من العار أن تكون القوامة للمرأة على الرجل بما أنفقت من أموالها .. وهذا بالاتفاق بينهما وكل له أن يضع شروط ملزمة للآخر أثناء كتابة العقد ليضمن الحفاظ على حقوقه

السلام عليكم ورحمة الله.
أتعلم أيضا .. أنّ هناك من العلماء من نفي أنّ النبيّ محمد (عليه الصلاة والسلام) قد تزوّج عائشة (رضي الله عنها) وهي في سن الطفولة .. أي في سن الثامنة أو التاسعة .. ويِؤكد وبالأدّلة أنّه تزوجها وهي في سنّ قد جاوزت فيه الثامنة عشر..


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #30  
قديم 07-29-2014, 06:37 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,893
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

المهم هو الأدلة التي استشهدوا بها .. فلا يصح الاعتماد على مجرد الحكم فقط .. بل لا بد من دراسة الدليل ومناقشته

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 07:02 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©