منتـدى آخـر الزمـان

منتـدى آخـر الزمـان (http://ezzman.com/vb/)
-   الدابة المهدية (http://ezzman.com/vb/f18/)
-   -   الدابة وبلقيس ملكة سبا (http://ezzman.com/vb/t1305/)

معاذ 07-24-2014 09:39 PM

الدابة وبلقيس ملكة سبا
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال تعالى : ( واذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ان الناس كانوا باياتنا لا يوقنون ) النمل :82

وفي الحديث 8537_ حدثنا ابو العباس محمد بن يعقوب ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ثنا عمرو بن محمد العنقزي ثنا طلحة بن عمرو الحضرمي عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي عن ابي الطفيل عن ابي سريحة الانصاري رضي الله عنه _عن النبي صلى الله عليه وسلم _قال: (يكون للدابة ثلاث خرجات من الدهر تخرج اول خرجة باقصى اليمن فيفشو ذكرها بالبادية ولا يدخل ذكرها القرية يعني مكة ثم يمكث زمنا طويلا بعد ذلك ثم تخرج خرجة اخرى ...)
حديث صحيح الاسناد وهو ابين حديث عن الدابة

اذا كانت الدابة امراة من مجتمعنا ثم تكتشف انها مرسلة من ربها ويهبها الله ايات فكيف تكون صفة اخراجها وهي موجودة اصلا وتعيش بين الناس ...في هذه الحالة يكون من الانسب استعمال كلمة (ارسلنا لهم ) بدل (اخرجنا لهم ) .

الاخراج يكون للشئ المخفي والمتوارى عن الانظار .

والحديث الشريف يخبرنا بان للدابة ثلاث خرجات نفهم من هذا انه بين خروج واخر يكون هناك احتجاب واختفاء ...فما صفة هذا الاحتجاب ...ثم لماذا تظهر ثم تختفي .

فمن الواضح انها تواجه مقاومة شرسة في سبيل منعها من الخروج ...بحيث عندما تتخلص من جزء من الاسحار... تعاود الاسحار التسلط عليها اقوى مما كانت عليه من قبل ...حتى ياذن الله بخروجها النهائي .

ومن جملة الاسحار المسلطة عليها اسحار اخفاء تحديدا ... والا لما جاز استعمال كلمة الخروج ...اوليس ملك سليمان وعرش بلقيس عليه اسحار اخفاء .

وهناك نقاط تقاطع بين الدابة وبلقيس تتمثل فيما يلي :
الدابة تخرج من اقصى اليمن ومملكة سبا تقع في اقصى اليمن
الدابة مهدية من ربها وبلقيس مهدية من ربها بعدما كانت تعبد الشمس
تم ذكر الدابة وبلقيس في سورة واحدة وهي سورة النمل
ذكر الدابة في القران جاء ضمنيا او تلميحا ولم تذكر بلفظ صريح فالقران لا يذكر شئ ضمنيا الا وقد تم ذكره بلفظ صريح في موضع اخر ومثال ذلك

في قوله تعالى: ( وشجرة من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغ للاكلين ) المؤمنون :20

المفسرون يجمعون على ان المقصود هنا هو شجرة الزيتون التي ذكرت صراحة في مواضع كثيرة
ونفس الكلام ينطبق على شجرة الزقوم
في قوله تعالى : ( واذ قلنا لك ان ربك احاط بالناس وما جعلنا الرؤيا التي اريناك الا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القران ونخوفهم فما يزيدهم الا طغيانا كبيرا ) الاسراء :60

في اية الدابة تم التركيز على كلمة (تكلمهم ) رغم ما مع الدابة من ايات وكان كلامها يعتبر في حد ذاته اعجازا
وهذا يذكرنا يقوله تعالى : (ولو انزلنا عليهم الملائكة وكلمهم الموتى وحشرنا لهم كل شئ قبلا ما كانوا ليؤمنوا الا ان يشاء الله ولكن اكثرهم يجهلون ) الانعام :111

وكما هو معروف فسورة التوبة لم يرد فيها لفظ بسم الله الرحمان الرحيم ....وسورة التوبة تلقب بالفاضحة لانها نزلت لتفضح المنافقين وتكشفهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم .
ولفظ بسم الله الرحمان الرحيم الناقص تمت زيادته في سورة النمل ...ومن غرائب الصدف تم ذكره على لسان بلقيس تحديدا ...والتي من المرجح انها الدابة.... فالدابة ايضا من جملة ما تقوم به تفضح المنافقين والكفار... بحيث تختم على وجه الكافر كلمة كافر .

جند الله 07-24-2014 09:51 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اذا كانت الدابة امراة من مجتمعنا ثم تكتشف انها مرسلة من ربها ويهبها الله ايات فكيف تكون صفة اخراجها وهي موجودة اصلا وتعيش بين الناس ...في هذه الحالة يكون من الانسب استعمال كلمة (ارسلنا لهم ) بدل (اخرجنا لهم ) .

الاخراج يكون للشئ المخفي والمتوارى عن الانظار .




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لم توضح لنا كيفية استنتاجك هذا المعنى الخروج!!! .. وما سيدهشك أن مادة (خ - ر - ج) تختلف دلالتها في القرآن الكريم من موضع إلى موضع آخر لتدل على الإنبات والطرد والتدفق والإعداد والنبع .. .إلخ

وبعد الانتهاء من مناقشة هذه النقطة سنناقش سائر النقاط بإذن الله تعالى .. خاصة وأنك بنيت كل موضوعك على هذا الأساس

جند الله 07-24-2014 10:01 PM

وبالمناسبة لدي اقتراح .. كل جزئية طرحتها تحتاج موضوع مستقل لمناقشتها بعنوان خاص بها .. فأنت جمعت عدة مواضيع في موضوع واحد .. لذلك حتى نستفيد جميعا ونعطي الموضوع حقه كاملا من النقاش معا .. يجب عليك تقسيم موضوعك هذا إلى عدة مواضيع بعناوين مستقلة

معاذ 07-24-2014 10:51 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله (المشاركة 7313)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لم توضح لنا كيفية استنتاجك هذا المعنى الخروج!!! .. وما سيدهشك أن مادة (خ - ر - ج) تختلف دلالتها في القرآن الكريم من موضع إلى موضع آخر لتدل على الإنبات والطرد والتدفق والإعداد والنبع .. .إلخ
وبعد الانتهاء من مناقشة هذه النقطة سنناقش سائر النقاط بإذن الله تعالى .. خاصة وأنك بنيت كل موضوعك على هذا الأساس

طبعا (خ _ر _ج ) تختلف دلالتها في القران من موضع الى اخر... وهذا حسب موقعها في الجملة ...وحسب سياق الكلام ...وحسب الشئ الذي وقع عليه فعل الاخراج .
فالشئ الذي يقع عليه فعل الاخراج هنا هو كائن حي ...واخرجنا متبوعة بكلمة لهم .
وحسب رايي الاخراج هنا لشئ مخفي .
فهو يوافق قوله تعالى : ( قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ان تتبعون الا الظن وان انتم الا تخرصون ) .الانعام / 148
الا ان كان الاخراج هنا مجازي فذلك امر اخر .

معاذ 07-24-2014 11:00 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله (المشاركة 7314)
وبالمناسبة لدي اقتراح .. كل جزئية طرحتها تحتاج موضوع مستقل لمناقشتها بعنوان خاص بها .. فأنت جمعت عدة مواضيع في موضوع واحد .. لذلك حتى نستفيد جميعا ونعطي الموضوع حقه كاملا من النقاش معا .. يجب عليك تقسيم موضوعك هذا إلى عدة مواضيع بعناوين مستقلة

سافعل ذلك ان شاء الله متى تيسر لي ذلك
وفي الحقيقة هناك عدة نقاط تشمل مواضيع اخرى لم اذكرها بعد

جند الله 07-25-2014 12:05 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
طبعا (خ _ر _ج ) تختلف دلالتها في القران من موضع الى اخر... وهذا حسب موقعها في الجملة ...وحسب سياق الكلام ...وحسب الشئ الذي وقع عليه فعل الاخراج .
فالشئ الذي يقع عليه فعل الاخراج هنا هو كائن حي ...واخرجنا متبوعة بكلمة لهم .
وحسب رايي الاخراج هنا لشئ مخفي .
فهو يوافق قوله تعالى : ( قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا ان تتبعون الا الظن وان انتم الا تخرصون ) .الانعام / 148
الا ان كان الاخراج هنا مجازي فذلك امر اخر .

في قوله تعالى: (قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ) [الأنعام: 148] الإخراج هنا جاء بمعنى الإبداء وهو ضد الكتمان .. أما الإخفاء فهو ضد البيان والإعلان .. قال تعالى: (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ) [المائدة: 15]

فكيون معنى الآية قل هل عند من علم تكتموه فتبدوه لنا؟ .. والشاهد قوله تعالى: (وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ) [المائدة: 99] وقال تعالى: (وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ) [البقرة: 92] فالخروج هنا جاء بمعنى الإبداء وهو ضد الكتمان .. ولا يقصد به الإخفاء لأن ما أخفوه لم يعد له وجود .. فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بين ما أخفوه وأعلنه للناس .. فهناك آيات مكتومة معلومة لهم .. وهناك آيات مخفية طمست حتى صارت مجهولة لهم

فالدابة ليست مخفية أي كانت موجودة ثم اختفت .. فهذا يعنى أن الدابة أزلية خلقت منذ زمن بعيد وستخرج في آخر الزمان .. ولكن من الممكن أنها ستولد ولكن سيكتم أمرها فيبديها الله تعالى لهم

قال تعالى: (وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]

فالدابة ستخرج من الأرض لقوله (أَخْرَجْنَا ... مِّنَ الْأَرْضِ) فذهب البعض أنها تخرج من باطن الأرض وهذا تفسير سقيم يتعارض وكونها إنسان حي يدب على الأرض وتتكلم كالبشر .. إنما هي (دابة من أهل الأرض) وحذفت كلمة (أهل) لأن قوله (تُكَلِّمُهُمْ) دل على صفة الكلام وهي صفة مشتركة بين أهل الأرض أي البشر .. إذن فالدابة إنسان ستولد

إذن فمعنى قوله تعالى: (أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ) أي أبدينا لهم امرأة دابة من أهل الأرض بعدما أخفوا كل خبر عنها

معاذ 07-25-2014 04:20 PM

الفاظ القران دقيقة ولا ترد بعشوائية وعليه نتبين من ردك مايلي :

الاخفاء ...عكسه ...البيان

ويكون للشئ المعنوي الذي ندركه بالسمع والتلقي ولا نراه بالعين المجردة

مثل تم اخفاء خبر وفاة فلان ... خبر الوفاة هنا لا نستطيع رؤيته وانما ندركه سمعا لانه شئ معنوي

الكتمان ...عكسه ...الابداء

يكون للشئ الحسي الذي ندركه بحاسة البصر

مثل فلان يكتم اسلامه ...فبامكانه هنا ان يبدي اسلامه اذا قام للصلاة وهذا شئ ندركه بحاسة البصر

هذا فيما يخص القران اما في غيره فهناك خلط وعشوائية في استعمال المفردات

الدابة هنا شئ حسي وليست شئ معنوي ..وادراكها يكون بالبصر ..وعليه فاخراجها يعني جعلها
مشاهدة بالعين المجردة بعدما كانت محتجبة ...فكيف تكون محتجبة وهي تعيش بين الناس ويشاهدونها ليل نهار.

قولك ( اي ابدينا لهم امراة دابة من اهل الارض بعدما اخفوا كل خبر عنها )
لم يخفوا كل خبر عنها وانما اخفوا حقيقتها وهذا فرق
ونحن نعلم بوجودها والدليل اننا نتناقش اليوم حولها
ثم انه عند نزول الاية لم يخفوا حقيقتها بعد فهل نزلت الاية للرد على شئ لم يتم فعله بعد

جند الله 07-25-2014 05:48 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif


الدابة هنا شئ حسي وليست شئ معنوي ..وادراكها يكون بالبصر ..وعليه فاخراجها يعني جعلها
مشاهدة بالعين المجردة بعدما كانت محتجبة ...فكيف تكون محتجبة وهي تعيش بين الناس ويشاهدونها ليل نهار.

قولك ( اي ابدينا لهم امراة دابة من اهل الارض بعدما اخفوا كل خبر عنها )
لم يخفوا كل خبر عنها وانما اخفوا حقيقتها وهذا فرق
ونحن نعلم بوجودها والدليل اننا نتناقش اليوم حولها
ثم انه عند نزول الاية لم يخفوا حقيقتها بعد فهل نزلت الاية للرد على شئ لم يتم فعله بعد


أنت هنا وضعت فرضية ولم تبين لنا حيثياتها .. فالدابة عليها السلام تدرك بالبصر .. وأخفوا حقيقتها .. فما هي حقيقتها؟

واسمح لي أخالفك القول؛

هم بالفعل أخفوا كل خبر في الدابة فيما عدا آية واحدة في كتاب الله العظيم .. وأخفوا خبرها في السنة فلا نجد لها ذكرا إلا في نصوص قليلة والأخرى ضعيفة مردودة لا تصح عقلا ولا نقلا فضلا عن كونها تعارض صريح النص القرآني .. غالبية نصوص السنة التي تتكلم عنها غيبت عنا وهذه جريمة عظمى .. ومحال أن النبي عليه الصلاة والسلام لم يبين خبرها لأصحابه .. ومحال أنهم لم يسألوه .. ومحال أن الله عز وجل أنزل كتابه ولم يبين مضمونه ومفهومه من خلال السنة .. ومحال أن يترك لنا كتاب الله تعالى كل يفهمه بحسب هواه .. تارة يقول لك فهم السلف وتارة فهم الخلف .. وهذا يكذب ذاك وذاك ينكر على هذا .. حتى كل ذكر لها في كتب الأولين حرف ومحي أثرها

أليست محاولة إخفار خبرها بهذا الشكل المكشوف تحدي منهم لإرادة الله تبارك وتعالى؟! فإن كان هذا تحد منهم .. فإن الله تبارك وتعالى موهن كيدهم ومخرجها رغم أنفهم .. ورغم كل جهدهم الذي بذلوه في سبيل كتمان خبرها .. وناصرها رغم إنكارهم لها عند خروجها بآيات بينات ساطعات ناصعات لا ينكرها إلا جاحد .. فتقيم عليهم الحجة على تحريفهم وإخفاهم النصوص بما معها من آيات لذلك (تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ)

إذن نفهم من نص الآية الكريمة بدلالة التضمن أن خبر الدابة سيكتمونه ويخفونه .. وأن الله مبديه لا محالة في آية عظيمة منه .. وبكل تأكيد للسحر دور لا يستهان به في إخفاء كل خبر عنها .. بل وفي محاولة تأخير ومنع خروجها .. ورغم كل هذا سيخرجها ربنا حين يأذن بهذا ... لذلك أنا على يقين لا يقربه أدنى الشك أن خروج الدابة سيكون آية عظيمة البيان والسلطان على الناس كلهم

ولا أخفيك أمرا؛ فالإخراج في الآية له عدة دلالات بالتضمن .. وهي آية فيها من الإعجاز البياني ما فيها .. لدرجة أنني من كثرة ما فيها من بيان أصابني الرعب والهلع ... نعم أقر وأعترف بأنني أصبت بالرعب والخوف الشديد .. فخشيت أن يجرفني الهوى في تفسيرها من هول ما تبين لي من دلالات .. فتوقفت حتى اتزود بالبحث والتحري والاستقصاء كي لا أخرج دلالة في غير محلها .. وحتى لا يكون كلامي موضع شك وريبة أو قابلا للطعن فيه .. يجب أن يخرج كلامي حجة على الجميع لا مجال للشط والطعن في صحته

معاذ 07-25-2014 06:03 PM

حقيقتها اي انها بشر وليست بهيمة

جند الله 07-25-2014 06:35 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
حقيقتها اي انها بشر وليست بهيمة

ولكن الله تبارك وتعالى أثبت في كتابه أنها بشر تتكلم كما يتكلم البشر .. ولو كانت بهيمة لكانت المعدة في نطقها من بعد خرس .. فلا يصفها بصفة ملازمة للبشر .. ولكن العلماء لاذوا بالصمت 1400 سنة


الساعة الآن 09:53 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Google search by kashkol