بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدَّابَّةُ أولى علامات الساعة الكبرى > الدَّابَّةُ المهدية

الدَّابَّةُ المهدية
           


               
 
  #1  
قديم 07-25-2014, 05:47 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي كلام الدابة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله تعالى : (واذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ان الناس كانوا باياتنا لا يوقنون ) . النمل :82

تم التركيز هنا على كلمة تكلمهم رغم ما مع الدابة من ايات

قد يكون ذلك لاثبات صفة الانسية عن الدابة

ولكن الا يعني ذلك ايضا ان كلامها في حد ذاته يعتبر شئ خارق ونوع من الاعجاز

بمعنى اخر تكلمهم تعني انها حية ترزق بعدما كان الناس يعتقدون انها في خبر كان

لانه يذكرنا بقوله تعالى : ( ولو اننا نزلنا اليهم الملائكة وكلمهم الموتى وحشرنا عليهم كل شئ قبلا ما كانوا ليؤمنوا الا ان يشاء الله ولكن اكثرهم يجهلون ) . الانعام :111


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة معاذ ; 07-25-2014 الساعة 05:51 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-25-2014, 08:41 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سؤال مهم؛

هل الآية تتحدث عن نطقها أو فيما تقوله من كلام؟

لو قلنا أن الإعجاز في نطقها فهي خرساء فنطقت وتكلمت .. ولكن الآية لم تشر إلى النطق مطلقا .. وركزت على الكلام .. إذن فما ستقوله الدابة سيكون كلام معجز .. فالإعجاز فيما ستقوله وليس الاعجاز في قدرتها على الكلام

ومن أوجه الإعجاز أن تخبر الناس بما في قلوبهم من إيمان أو نفاق وكفر .. وهذا لا يعلمه إلا الله تبارك وتعالى ويمن بهذا العلم عليها

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-25-2014, 09:16 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

كان قصدي ان الاعجاز في كلامها بغض النظر عن مضمونه

لانه لا يوجد ما يشير الى المضمون

(ان ) في الاية بفتح الالف معناها ( بسبب )

فيصبح معنى الاية على هذا النحو

اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ( لماذا ) ... (بسبب ) ان الناس كانوا باياتنا لا يوقنون .

اي ان في كلامها اية لهم .

وربما لانها شخصية معمرة وهي عند الناس في حكم الاموات
هذا والله اعلم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-25-2014, 10:30 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

يجب ان تربط النص القرآني بنصوص السنة .. ونصوص السنة أخبرت أنها ستكشف المؤمن من المنافق .. وهذا في حد ذاته آية .. وإلا ما أهمية أن تتكلم الدابة إن كان كلامها كلاما عاديا ككلام كل البشر؟

لكن كلامها معجزته في مضمونه لأن حالها حين كلامها كحال كل البشر يتكلمون .. فما الذي يميزها عنهم؟ إنه مضمون كلامها

أما قولك بأنها شخصية معمرة فهذه فرضية تحتاج دليل .. وهذا يعني أنها ولدت منذ زمن سحيق .. وخرجت من قبل ولها نشاط مسبق .. إذن ننتظر الدليل أو نتوقف في الأمر طالما لا دليل عليه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-25-2014, 11:10 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

كون الدابة معمرة فهذا احتمال اسبقته بكلمة ربما ... ولا املك عليه دليل قاطع .

لكنني لم استطع ان اقتنع ان الدابة امراة من زماننا تعيش بين الناس ...تاكل الطعام وتمشي في الاسواق ثم تكتشف فجاة انها الدابة .

اذا كانت كذلك فكيف يكون لها ثلاث خرجات ...فهل تخرج ثم تتحول الى عدم ثم تخرج مرة اخرى .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-26-2014, 12:54 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الفرضيات لابد أن يكون لها حيثيات وأدلة .. ولو فتحنا الباب للفرضيات فسيضيع الحق منا

النبي عليه الصلاة والسلام بشر كان يأكل الطعام ويمشي في الأسواق .. وفجأة نزل عليه الوحي من ربه ليكتشف هو ومن حوله أنه خاتم الأنبياء .. فكذبوه ولم يصدقوه

المشكلة أنك لم تقرأ كلامي عن إعراب كلمة (دابة) فهي حال لصاحبه محذوف تقديره امرأة .. أي امرأة دابة تدب في الأرض أي تتنقل من مكان إلى مكان .. ولكنك تعتمد الإعراب السائد الذي يقول أنها دابة كسائر الدواب والبهائم

فأنت محصور داخل الرؤية النمطية والتقليدية وعاجز عن الخروج منها .. لذلك مستحيل أن تقتنع بأن الدابة امرأة .. ولو خرجت بإذن الله تعالى ورأيت ما معها من آيات فستكفر بها لأن المفوهم السائد مسيطر على عقلك .. فأنت تنتظر خروج المهدي وليس المهدية امرأة .. وتنتظر أن تخرد دابة بهيمة وهي امرأة من البشر

أما الخرجات الثلاث فهي مراحل خروجها .. أولها من البادية .. وثانيها من اليمن .. وثالثها من الحرم المكي وهو الخروج الأكبر .. وكل مرحلة من هذه المراحل سيكون لها دور فيها

وكذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج أو ما خرج من مكة كانت دعوته سرية .. ثم كانت جهرية .. ثم هاجر إلى المدينة المنورة

ولكنك تتظر خروج بهيمة عجماء .. ستنطق وتتكلم كالبشر وكلامها آيتها .. وأنها ستخرج من باطن الأرض

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-26-2014, 05:36 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

طبعا انا مطلع على رايك وكلامك حول اعراب كلمة دابة وكونها امراة حتى قبل انشاء المنتدى .

وانا لم اقل انني انتظر بهيمة عجماء او انتظر المهدي ...وعلى كل حال ادعوا الله ان يجعلني ممن يؤمنون بها وينصرونها .

وانما هناك عدم توافق بين مفهوم الخروج ... وبين الخرجات الثلاث ...وبين كونها امراة تعيش بين الناس .

لانه اذا خرجت خرجتها الاولى وشاهدها الناس فقد تحقق مفهوم الخروج ... فلا مجال للحديث

عن خروج ثاني الا اذا حدث انقطاع للخروج الاول ....وهذا الانقطاع لا يتناسب مع كونها امراة تعيش بين الناس

فكيف ينقطع خروجها والناس يشاهدونها ليل نهار وهي تعيش بينهم ...اما مراحل الدعوة فذلك امر اخر مختلف .

وانا في الاخير ليس لدي مانع ان كانت امراة من زماننا او غير ذلك

فانا لست بعالم ولا باحث ولا معالج ولا راقي ... فانا شاب من عامة الناس واعبر عما يدور في

خاطري ...وليست لدي نظرة جاهزة ادافع عنها .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-26-2014, 06:43 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله
طبعا انا مطلع على رايك وكلامك حول اعراب كلمة دابة وكونها امراة حتى قبل انشاء المنتدى .

وانا لم اقل انني انتظر بهيمة عجماء او انتظر المهدي ...وعلى كل حال ادعوا الله ان يجعلني ممن يؤمنون بها وينصرونها .


اللهم آمييييييين

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله


وانما هناك عدم توافق بين مفهوم الخروج ... وبين الخرجات الثلاث ...وبين كونها امراة تعيش بين الناس .

لانه اذا خرجت خرجتها الاولى وشاهدها الناس فقد تحقق مفهوم الخروج ... فلا مجال للحديث

عن خروج ثاني الا اذا حدث انقطاع للخروج الاول ....وهذا الانقطاع لا يتناسب مع كونها امراة تعيش بين الناس

فكيف ينقطع خروجها والناس يشاهدونها ليل نهار وهي تعيش بينهم ...اما مراحل الدعوة فذلك امر اخر مختلف .

وانا في الاخير ليس لدي مانع ان كانت امراة من زماننا او غير ذلك

فانا لست بعالم ولا باحث ولا معالج ولا راقي ... فانا شاب من عامة الناس واعبر عما يدور في

خاطري ...وليست لدي نظرة جاهزة ادافع عنها .

لا مانع أن نرجع معا للنص ونقرأه سويا من جديد

المستدرك على الصحيحين » كتاب الفتن والملاحم » يكون للدابة ثلاث خرجات





[ ص: 682 ] 3508 - يكون للدابة ثلاث خرجات

8537 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا الحسن بن علي بن عفان العامري ، ثنا عمرو بن محمد العنقزي ، ثنا طلحة بن عمرو الحضرمي ، عن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي ، عن أبي الطفيل ، عن أبي سريحة الأنصاري - رضي الله عنه - ، عن النبي - صلى الله عليه وآله وسلم - ، قال : " يكون للدابة ثلاث خرجات من الدهر ، تخرج أول خرجة بأقصى اليمن فيفشو ذكرها بالبادية ولا يدخل ذكرها القرية - يعني مكة - ثم يمكث زمانا طويلا بعد ذلك ، ثم تخرج خرجة أخرى قريبا من مكة فينشر ذكرها في أهل البادية ، وينشر ذكرها بمكة ، ثم تكمن زمانا طويلا ، ثم بينما الناس في أعظم المساجد حرمة وأحبها إلى الله وأكرمها على الله تعالى المسجد الحرام لم يرعهم إلا وهي في ناحية المسجد ، تدنو وتربو بين الركن الأسود ، وبين باب بني مخزوم عن يمين الخارج في وسط من ذلك ، فيرفض الناس عنها شتى ومعا ، ويثبت لها عصابة من المسلمين عرفوا أنهم لن يعجزوا الله ، فخرجت عليهم تنفض عن رأسها التراب ، فبدت بهم فجلت عن وجوههم حتى تركتها كأنها الكواكب الدرية ، ثم ولت في الأرض لا يدركها طالب ولا يعجزها هارب حتى إن الرجل ليتعوذ منها بالصلاة فتأتيه من خلفه فتقول : أي فلان الآن تصلي ؟ فيلتفت إليها فتسمه في وجهه ، ثم تذهب ، فيجاور الناس في ديارهم ويصطحبون في أسفارهم ويشتركون في الأموال ، يعرف المؤمن الكافر حتى إن الكافر يقول : يا مؤمن اقضني حقي ، ويقول المؤمن : يا كافر اقضني حقي " " هذا حديث صحيح الإسناد ، وهو أبين حديث في ذكر دابة الأرض ، ولم يخرجاه .

نخلص مما سبق إلى أنها ستخرج (بأقصى اليمن) وينها يفشو ذكرها في البادية فقط وليس في كل الدنيا .. حتى مكة لن دخلها خبرها .. إذن ستخرج في طائفة قليلة من الناس ولن يعرف خبرها في كل العالم حتى تخرج آخر مرة في مكة وفي موسم الحج فينتشر خبرها مع الحجيج ويطير خبرها في كل الأرض


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-26-2014, 07:34 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

اذا خرجت الدابة خروجها الاول سواء شاهدها عشرة اشخاص او مئة شخص فهي تعتبر خرجت وانتهى الامر ولا مجال للحديث عن خروج ثاني الا ان تكون احتجبت واختفت لتعاود الخروج مرة اخرى .
فكيف تختفي اذا كانت امراة من زماننا ... فجلوسها في بيتها لا يعتبر اختفاء .

فالرسول صلى الله عليه وسلم بعث مرة واحدة فلا نستطيع القول انه بعث بعثتين واحدة في مكة والاخرى في المدينة حتى وان هاجر من مكة الى المدينة فتعتبر بعثة واحدة .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-26-2014, 07:52 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الحديث لم يرد فيه لفظ ( اختفاء ) إنما أنت من وضع هذا اللفظ .. ولكن اللفظ الوارد هو الكمون فقال (ثم تكمن زمنا طويلا) .. والكمون لا يعني اختفاء .. ثم يليه خروج .. إذن دلالة كلمة خروج هنا ضد كلمة كمون ..

كمنَ فلانٌ إِذا استخفى في مَكْمَنٍ لا يُفْطَنُ له. ... وأَمرٌ فيه كَمِينٌ أَي فيه دَغَلٌ لا يُفْطَن له. قال الأَزهري: كَمِينٌ بمعنى كامِن مثل عَليم وعالم.
وناقة كَمُونٌ: كَتُوم للِّقاح، وذلك إِذا لَقِحَتْ، وفي المحكم: إِذا لم تُبَشِّر بذَنبها ولم تَشُل، وإِنما يُعْرَف حملُها بشَوَلان ذنَبِها.

والاستخفاء هنا بمعنى التواري وكتمان أمرها عن الناس فلا يفطنوا إليها .. إذن فالدابة لا يفطن الناس إلى أمرها ولا يلتفتون إليها .. وهذا حدث بالفعل خلال 1400 سنة مضت .. أهمل العلماء ذكرها والبحث عنها والكلام عنها .. وجل ما ذكروه عنها مجرد نصوص ملفقة هم اعترفوا بهذا .. واليوم أحاول جاهدا أن أظهر ما اهمله أهل العلم عنها واستخرج بيان أمرها من كتاب الله تعالى والسنة

إذن الصواب أن الله يخرج الدابة للناس بعدما كتم أمرها وبعد كمون .. فتتوارى في بيتها كأي إنسان

وهناك فارق بين البعث مرتين وبين الخروج عدة مرات .. فأنت هنا تحمل الخروج على معنى البعث فقط .. وكن اللفظ يحمل عدة معاني مجتمعة لا يمكن الفصل بينها .. ولا يمكن صرها في معنى واحد فقط .. لأن المعاني هنا تتكامل مع بعضها ولا تتعارض

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الدابة, كلام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 08:26 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©