بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى جند الله > مناقشة الأبحاث والدراسات > كيد السحرة

كيد السحرة
كشف كيد سحرة الجن والإنس وبيان انحرافات المعالجين وحيل الدجالين والتحذير منها.

               
 
  #1  
قديم 07-28-2014, 05:03 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي عهد النبي سليمان

السلام عليكم ورحمة الله.

يستعمل بعض الرّقاة أثناء رقية المرضى عبارة عهد سليمان .. أو عبارة نستحلفكم بالعهد الذي بينكم وبين سليمان ..

أولا .. بنطقهم هذه العبارة .. هل هم يفهمونها .. هل هم مدركون لمعناها .. أم أنّهم يرددونها تقليدا فقط.

ثانيا .. من أين علموا بوجود هذا العهد .. بين سليمان والجن .. أو بين سليمان والشياطين خاصة.

ثالثا .. ما هو هذا العهد .. هل هو عهد التسخير مثلا.



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-28-2014, 08:14 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,975
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ورد نص ذكر فيه عهد نوح وسليمان

أنه دخل على أبي سعيدٍ الخدريِّ في بيتِه . قال فوجدتُه يصلي . فجلستُ أنتظرُه حتى يقضيَ صلاتَه . فسمعتُ تحريكًا في عراجينٍ في ناحيةِ البيتِ . فالتفتُّ فإذا حيَّةٌ . فوثبتُ لأقتلَها . فأشار إليَّ : أنِ اجلِسْ . فجلستُ . فلما انصرف أشار إلى بيتٍ في الدارِ . فقال أترى هذا البيتَ ؟ فقلت : نعم . فقال : كان فيه فتًى منا حديثَ عهدٍ بعُرسٍ . قال فخرجْنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى الخندقِ . فكان ذلك الفتى يستأذن رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بأنصافِ النهارِ فيرجع إلى أهلِه . فاستأذَنه يومًا . فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " خُذْ عليك سلاحَك . فإني أخشى عليك قُريظةَ " فأخذ الرجلُ سلاحَه . ثم رجع فإذا امرأتُه بين البابَين قائمةٌ . فأهوى إليها الرمحَ ليطعنَها به . وأصابته غَيرةٌ . فقالت له : اكفُفْ عليك رُمحَك ، وادخُل البيتَ حتى تنظرَ ما الذي أخرجَني . فدخل فإذا بحيَّةٍ عظيمةٍ مُنطويةٍ على الفراشِ . فأهوى إليها بالرمح فانتظَمها به . ثم خرج فركَّزه في الدارِ . فاضطربَتْ عليه . فما يُدرلى أيهما كان أسرعَ موتًا . الحيةُ أم الفتى ؟ قال فجئنا إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فذكرنا له . وقلنا : ادعُ اللهَ يُحييه لنا . فقال " استغفِروا لصاحبِكم " ثم قال " إنَّ بالمدينة جنًّا قد أسلموا . فإذا رأيتُم منهم شيئًا فآذِنوه ثلاثةَ أيامٍ . فإن بدا لكم بعد ذلك فاقتُلوه . فإنما هو شيطانٌ " .

الراوي: أبو السائب الأنصاري المدني مولى هشام بن زهرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2236
خلاصة حكم المحدث: صحيح



بالجمع بين النصين نأخذ أنه إن ظهر لنا حية (فآذِنوه ثلاثةَ أيامٍ) أي إئذنوا له وأمهلوه ثلاثة أيام حتى ينصرف إن كان جن مسلم وإلا فهو شيطان .. وهذا الكلام في النفس منه شيء؛ فكيف يأمن الناس المبيت ثلاثة أيام وبينهم أطفالا ونساءا وعجائز وفي بيتهم حية تسعى يمكن أن تلدغهم؟! لكن ورد في نص آخر (فَحَذَِّروه ثلاثَ مراتٍ) وهو الأصح وليس (فآذِنوه ثلاثةَ أيامٍ)

عن أبي السَّائبِ قال: أتيتُ أبا سعيدٍ الخدريَّ, فبينا أنا جالسٌ عنده سمعتُ تحت سريرِه تحريكَ شيءٍ فنظرتُ فإذا حيةٌ, فقمتُ. فقال أبو سعيدٍ: ما لك! قلتُ حيةٌ هاهنا, قال: فتريدُ ماذا؟ قلتُ: أقتُلُها, فأشار إلى بيتٍ في دارِه تلقاءَ بيتِه فقال: إن ابنَ عمٍّ لي كان في هذا البيتِ فلما كان يومُ الأحزابِ استأذن إلى أهلِه وكان حديثُ عهدٍ بعُرسٍ فأذِنَ له رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم وأمرَه أن يذهبَ بسلاحِه فأتى دارَه فوجد امرأتَه قائمةً على بابِ البيتِ فأشار إليها بالرُّمحِ, فقالت: لا تعجلْ حتى تنظُرَ ما أخرجني, فدخلَ البيت فإذا حيةٌ مُنكَرَةٌ فطعنها بالرُّمحِ ثم خرج بها في الرُّمحِ تَرتَكِضُ, قال: فلا أدري أيُهُما كان أسرعَ موتًا الرجلُ أو الحيةُ؟ فأتى قومُه رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقالوا: ادعُ اللهُ أن يردَّ صاحبنا فقال: استغفروا لصاحِبِكم . ثم قال: ( إن نفرًا من الجنِّ أسلموا بالمدينةِ، فإذا رأيتُم أحدًا منهم فَحَذَِّروه ثلاثَ مراتٍ ، ثم إن بدا لكم بعدُ أن تقتلوه فاقتلوه بعدَ الثلاثِ).

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 5257
خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

أما كيفية التحذير فقد ورد فيها نص يحدد التحذير بالتعوذ بالله (فتَعَوَّذُوا منه)

أنَّ فِتًى مِنَ الأنصارِ كان حديثَ عَهْدٍ بعرسٍ فخرَجَ مع النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في غزاةٍ فرجع من الطريقِ ينظرُ إلى أهلِهِ فإِذَا هو بامرأَتِهِ قائِمَةً في الحجرةِ فبوَّأَ إليْها الرمْحَ فقالَتْ ادْخُلْ فانظرْ ما في البيتِ فدخلَ فإذا هو بحيَّةٍ مُنْطَوِيَةٍ على فراشِهِ فانتَظَمَها برمْحِهِ ثم ركَزَ الرمْحَ في الدارِ فانْتَفَضَتْ الحيَّةُ وانْتَفَضَ الرجلُ فماتَتْ الحيَّةُ ومات الرجلُ فذُكِرَ ذلِكَ للنبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال (إنه نزل بالمدينةِ جِنُّ مسلمونَ أو قال بهذِهِ البيوتِ عوامرُ فإذا رأيتم منها شيئًا فتَعَوَّذُوا منه فإِنْ عاد فاقتُلُوهُ)

الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 4-51
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

وفي رواية أخرى أمر بالتحريج .. والتحريج أي التضييق عليه حتى ينصرف .. ويكون بالتعوذ بالله تعالى كما سبق وبين الحديث

دخلنا على أبي سعيدٍ الخُدريِّ . فبينما نحن جلوسٌ إذ سمعْنا تحت سريرِه حركةً . فنظرنا فإذا حيَّةٌ . وساق الحديثَ بقصتِه نحو حديثِ مالكٍ عن صيفي . وقال فيه . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " إنَّ لهذه البيوتِ عوامرٌ . فإذا رأيتُم شيئًا منها فحَرِّجوا عليها ثلاثًا فإن ذهب ، وإلا فاقتُلوه . فإنه كافرٌ " . وقال لهم " اذهبوا فادفِنوا صاحبَكم " .

الراوي: أبو السائب الأنصاري المدني مولى هشام بن زهرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2236
خلاصة حكم المحدث: صحيح

وفي لسان العرب: "وحَرَّجَ فلانٌ على فلانٍ إِذا ضَيَّقَ عليه، وأَحْرَجْتُ فلاناً: صيرته إِلى الحَرَجِ، وهو الضيق، وأَحْرَجْتُهُ: أَلْجَأْتُهُ إِلى مَضِيقٍ، وكذلك أَحْجَرْتُهُ وأَحْرَدْتُهُ، بمعنىً واحدٍ؛ ويقال: أَحْرَجَني إِلى كذا وكذا فَحَرِجْتُ إِليه أَي انضممتُ.
وأَحْرَجَ الكلبَ والسَّبُعَ: أَلجَأَهُ إِلى مَضِيقٍ فَحَمَلَ عليه".



ولكن ورد نص آخر يأمر فيه بسؤال الجن .. وسؤال الجن هو استعاذة بهم من دون الله تبارك وتعالى وهو عندي شرك بالله تبارك وتعالى ويدخل في باب السحر .. لقوله تبارك وتعالى: (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا) [الجن: 6]



1 - إذا ظهرتِ الحيَّةُ في المسكنِ فقولوا لها إنا نسألك بعهدِ نوحٍ وبعهدِ سليمانَ بنِ داودَ أن لا تُؤذِيَنا فإن عادت فاقتُلوها


الراوي: أبو ليلى الأنصاري والد عبدالرحمن المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1485
خلاصة حكم المحدث: حسن غريب
2 - إذا ظهرتِ الحيةُ في المسكنِ فقولوا لها : إنَّا نسألُك بعهدِ نوحٍ ، وبعهدِ سليمانَ بنِ داودَ ، أن لا تؤذينَا ، فإنْ عادتْ فاقتُلُوها


الراوي: أبو ليلى الأنصاري والد عبدالرحمن المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 749
خلاصة حكم المحدث: حسن

وأنا شخصيا كمعالج لا أطلب أي عهود ولا مواثيق من الجن فهذا عندي شرك أكبر وسحر .. فللجن مطلق الحرية والخيار يجلس أو يخرج أو يسلم .. وأنا علي القيام بدوري كمعالج والذي يضطره للخروج أو الموت أو الإسلام .. فخروجه ليس بالأمر الهين عليه لأن عوامر البيت من الجن المسلم في انتظاره لتقديمه لمحاكمة شرعية وتلقي جزاءه بحسب تشريعاتهم كجن وضعت من قبلنا في الأمم السابقة جزاء من يعتدي على البشر .. فحساب الجني المعتدي مع الجن المسلم من العوامر وليس مع المعالج .. والمعالج يستعين ويستعيذ بربه تبارك وتعالى ولا يستعين بجن معتدي ولا مسلم .. وكل فريق يقوم بدوره الذي فرضه الله عز وجل عليه .. كل بحسب علمه وحسب قدرته التي اختصه الله بها .. فأنا كمعالج بشري لي دور بحسب ما علمني ربي وبحسب خلقتي كإنسان وقدرتي التي لا يمكن للجن المسلم القيام به في عالم الإنس .. وللجن المسلم دورهم بحسب علمهم وبحسب خصائص خلقتهم كجن .. فأنا أنوب عنهم بدوري في عالم الإنس .. وهم ينوبون عني بدورهم في عالم الجن .. بدون استعانة أحد منا بالآخر .. ولا يمكن لأحد منها أن يقوم بدور الآخر .. وكل منا يعين الآخر بعير سؤال أو استعاذة

ولكن هذه العهود مذكورة في كتب السحرة ويستخدمها السحرة .. وليس لدينا أي تشريع في ديننا يوافق كتاب الله والسنة الصحيحة يثبت هذا .. ولن بعض المعالجين طالعوا كتب السحر . وبعضهم كانوا سحرة وزعموا توبتهم .. فنقلوا الأساليب السحرية تلك بحسب فقههم وفهمهم الفاسد للدين لمجرد أنهم يرونها مجدية ولكنهم لا يلتفتون للحرمة أو المشروعية .. وانساق بعض المعالجين المبتدئين خلف هؤلاء السحر واتبعوهم بجهل .. وصار كل معالج يبتكر له عهدا على حسب هواه أو حسبما علمه شيخه أو قرأه في كتاب او على النت .. وهكذا انتشر هذا الشرك بين المعالجين

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-28-2014, 10:19 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
بالجمع بين النصين نأخذ أنه إن ظهر لنا حية (فآذِنوه ثلاثةَ أيامٍ) أي إئذنوا له وأمهلوه ثلاثة أيام حتى ينصرف إن كان جن مسلم وإلا فهو شيطان .. وهذا الكلام في النفس منه شيء؛ فكيف يأمن الناس المبيت ثلاثة أيام وبينهم أطفالا ونساءا وعجائز وفي بيتهم حية تسعى يمكن أن تلدغهم؟! لكن ورد في نص آخر (فَحَذَِّروه ثلاثَ مراتٍ) وهو الأصح وليس (فآذِنوه ثلاثةَ أيامٍ)
صحيح .. كلام غير معقول ..اذ كيف يتركونها ثلاثة أيام .. هل يريدون اكرامها اكرام الضيف .. فمن عادة العرب قديما اكرام الضيف والسماح له بالمقام ثلاثة أيام .. وبعدها يسألونه حاجته.

قد يكون هذا العهد هو عهد على الجن بعدم ايذاء البشر .. لكن لماذا ذكر النبيّ نوح من دون الأنبياء جميعا .. ولم يأت في القرآن ذكر عن علاقة بين الجن والنبيّ نوح.

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة صبح ; 07-28-2014 الساعة 10:23 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-28-2014, 10:23 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,975
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام

صحيح .. كلام غير معقول ..اذ كيف يتركونها ثلاثة أيام .. هل يريدون اكرامها اكرام الضيف .. فمن عادة العرب قديما اكرام الضيف والسماح له بالمقام ثلاثة أيام .. وبعدها يسألونه حاجته.



بكل أسف تمر علينا النصوص وننشغل بتفسيرها تسليما بصحتها ونهدر الوقت في تفسيرها وهي تخالف العقل والنقل

لذلك يجب على المعالج أن يكون رجل كيس فطن .. لا يسلم عقله للشاردة والواردة وأن يتفكر ويتدبر ويعمل عقله .. وإلا فما الفارق بينه وبين العوام المنساقين خلف الخرافات

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
النبي, سليمان, عهد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 12:25 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©