بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى مقارنة الأديان > الحوارات والمناظرات الدينية

الحوارات والمناظرات الدينية
               


               
 
  #1  
قديم 07-31-2014, 09:56 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,302
معدل تقييم المستوى: 5
صبح is on a distinguished road
افتراضي المرأة الديوث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله المرأة الديوث
وبحسب خبرتي وإطلاعي فإن كثير من السحرة يضعون سكينا تحت وسائدهم .. قد يكون نوع من الخوف لدى البعض أن يداهمهم معتدي أثناء النوم .. ولكن بالنسبة للسحرة هو نوع من سحر الخيمياء .. فوجود الحديد تحت الوسادة من وجهة نظرهم يمنع الكوابيس وعدوان الشياطين عليهم في منامهم

أذكر أنّه في صغري كانت تأتيني كوابيس .. وكنت أشكو هذه الحالة لأمّي .. فنصحتني أمّي أو حدتي (لا أذكر) أن أضع سكينا تحت وسادتي .. عند النوم .. كي لا تقربني الكوابيس .. وفعلا في ذلك الحلم رأيت وكانّي أحمل سكينا وأحاول الدّفاع عن نفسي .. لا أدري ربّما رؤية السكين قبل النوم أعطاني ثقة .. نفسيا .. فتغلبت على كوابيسي.
وهذه الطريقة شائعة من الماضي الى وقتنا الحاضر.
اقتباس:
.. فحكمها شرعا (ديوث) وهو كل من لا يغار على أهله رجلا كان او أمرأة .. ويجب أن تتوب إلى الله عز وجل وتستغفره
لأوّل مرّة أعرف أنّه يمكن اعطاء وصف ديوث للمرأة.




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-31-2014, 10:49 PM
مدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 50
المشاركات: 6,470
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

بكل أسف أن كتب اللغة العربية أخفت الكثير من المعاني والدلالات اللغوية بهدف عزل المسلمين عن معاني القرآن الكريم وحتى لا يفهمه أحد .. ولم تنشر من أسرار اللغة ودقائقها إلا القليل جدا .. فلا يعتمد عليها بالكلية

فما هي الصفة التي تتصف بها المرأة التي لا تغار على زوجها؟ تراه يقترف من الفواحش وهي صامتة راضية طالما ينفق ويغدق عليها بالرشاوي؟ .. أو حتى تراه مع زوجة أخرى ولا تغار علي؟. .. فلها نفس صفة الرجل (امرأة ديوث)

هل أباح الله للمرأة أن ترى زوجها عربيد زير نساء وترضى صامتة لا تحرك ساكنا ولا تغار عليه؟!!! هل الغيرة للرجل فقط؟

إن تحريم الغيرة على المرأة من البدع والضلالات التي أقحمت على مفاهيمنا الخربة والعفنة للدين .. الرجل يزني وهي لا تنطق .. فهو رجل حر يفعل بنساء الناس ما يشاء .. أما المرأة فإن تقدم رجلا للزواج منها وهي مالت نحوه .. ولن أقول أحبته .. أقاموا الدنيا وأقعدوها على أم راسها وكادوا يفتكون بها وبه بزعم الغيرة وعدم قبول الدياثة .. هل هذا هو عدل الإسلام؟

ألم تذهب امرأة صحابية تعرض نفسها على النبي عليه الصلاة والسلام للزواج فصعد النظر وخفض ثم قام يطلبها أحد الصحابة؟ فهل يجرؤ مسلم أن يطعن في فعلها أو في فعل النبي وأصحابه؟

وموسى عليه السلام لما عرض أبو البنتين عليه بنتيه للزواج

لكن اليوم لو أن امرأة فعلت هذا لذبحوها ذبح الشاة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-31-2014, 11:22 PM
عضو
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: المغرب
المشاركات: 88
معدل تقييم المستوى: 4
المتمردة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة

...وترضى صامتة لا تحرك ساكنا...
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،

لا اعترض على وجوب الغيرة للمرأة ، لكن كيف ستحرك ساكناً ؟! الله خلقها ضعيفة البنية أمام الرجل وما لها إلا الصمت في مجتمع منافق لا يرحم الخبزة فيه بدرهمٍ وعشرين ريالاً لا حول ولا قوة إلا بالله.

وبماذا ستنفعها الغيرة ؟ ستحترق ذاتياً لا غير...اللهم تبقي صحتها لخدمة نفسها واولادها . لو استطاعت أن تغير من شيء للطمت زوجها مع حائط ولشقته نصفين بمنشار. ولو كانت موظفة لاستقلت بنفسها واولادها.

ما زالت دول الخليج تنصف المرأة دينياً وتحكم بشرع الله ، وما الحيلة للنساء غير الخليجيات ؟ المحكومات بالمدونة ؟ هذا إن استطعن الوصول للمحكمة !

أغلب النساء يعشن في جحيم لا يطاق ، ويصبرن لأولادهن فقط . أثابهن الله على محنتهن وجعلهن أكثر أهل جنةٍ عرضها السموات والأرض .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-01-2014, 01:33 PM
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Libya
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: في دنيا
المشاركات: 560
معدل تقييم المستوى: 4
بيان الحق is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نعم يوجد نساء ديايثة تسمح لزوجها بالذهاب للحرام ولايتزوج عليها وتكن راضية تماما عنه , وهذا

الذي يجعل الفاحشة تكثر في المجتمع الذي كان قبل سنوات مجتمع محافظ


ولا حول ولا قوة الا بالله

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-01-2014, 05:12 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,551
معدل تقييم المستوى: 5
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتمردة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،

وبماذا ستنفعها الغيرة ؟ ستحترق ذاتياً لا غير
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
غيرتها تكون على دينها وعلى انتهاك حرمات الله عز وجل ... وليس لأجل أن سعادتها او بيتها قد اعترض له ماينغصه ...

في مثل هذه الحالات المفترض أنها تطلب الطلاق ولا تعيش معه ... وإن لم تستطيع الحصول على الطلاق تخرج من بيته وتعلن حالة العصيان ... حتى لو قبضوا عليها ورموها في السجن ... المهم أن تنفذ بدينهااااا وليس بجلدها ...حتى لو كانت ستموت جوعا المهم أن تحافظ على دينها ... دينها اهم من بيتها وأهم من أولادها وأهم من أكلها وشربها وسعادتها وكله ... دينها من سيبقى لها لاغير ...

لكن نساء هذا الزمان قمة الجهل في الدين ... ثم يدعين أنهن صابرات ومتحملات ... كله كذب في كذب ... تقدم مصالحها الشخصية على دين الله عز وجل ... لهذا عاقبها الله عز وجل بما نغص عليها حياتها ... وهي تستحق ...

أين نحن من فاطمة عليها السلام ومن ردة فعلها ومن ردة فعل أبيها عليه الصلاة والسلام ... لما أراد علي رضي الله عنه أن يتزوج ابنت رجل مشرك كان عدوا للنبي عليه الصلاة والسلام .... خافت فاطمة على دينها فلم تسكت حتى وصل الامر إلى احتمال الطلاق فعدل علي رضي الله عن رأيه وأبقى على فاطمة عليها السلام ...

هذه الامور بالنسبة لنا مجرد قصص نستمتع بها ونستأنس ... لكن هل نطبقها في حياتنا؟!!! ... لا... ثم نزعم أننا على دين ... هذه هي طامة المتأسلمات اليوم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-01-2014, 06:10 PM
عضو
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: المغرب
المشاركات: 88
معدل تقييم المستوى: 4
المتمردة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارسة الحرمين مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
غيرتها تكون على دينها وعلى انتهاك حرمات الله عز وجل ... وليس لأجل أن سعادتها او بيتها قد اعترض له ماينغصه ...

في مثل هذه الحالات المفترض أنها تطلب الطلاق ولا تعيش معه ... وإن لم تستطيع الحصول على الطلاق تخرج من بيته وتعلن حالة العصيان ... حتى لو قبضوا عليها ورموها في السجن ... المهم أن تنفذ بدينهااااا وليس بجلدها ...حتى لو كانت ستموت جوعا المهم أن تحافظ على دينها ... دينها اهم من بيتها وأهم من أولادها وأهم من أكلها وشربها وسعادتها وكله ... دينها من سيبقى لها لاغير ...

لكن نساء هذا الزمان قمة الجهل في الدين ... ثم يدعين أنهن صابرات ومتحملات ... كله كذب في كذب ... تقدم مصالحها الشخصية على دين الله عز وجل ... لهذا عاقبها الله عز وجل بما نغص عليها حياتها ... وهي تستحق ...

أين نحن من فاطمة عليها السلام ومن ردة فعلها ومن ردة فعل أبيها عليه الصلاة والسلام ... لما أراد علي رضي الله عنه أن يتزوج ابنت رجل مشرك كان عدوا للنبي عليه الصلاة والسلام .... خافت فاطمة على دينها فلم تسكت حتى وصل الامر إلى احتمال الطلاق فعدل علي رضي الله عن رأيه وأبقى على فاطمة عليها السلام ...

هذه الامور بالنسبة لنا مجرد قصص نستمتع بها ونستأنس ... لكن هل نطبقها في حياتنا؟!!! ... لا... ثم نزعم أننا على دين ... هذه هي طامة المتأسلمات اليوم
أذكرك بقصة المرأة الماعزية التي ذهبت لرسول عليها السلام ليقيم عليها حد الزنى وهي حامل ، فأرجأها إلى أن تلد .
ثم ولدت وأتت برضيعها ، فأرجأها عليه السلام إلى أن تكمل رضاعته.
ثم أتت به فأرجأها عليه السلام إلى أن يكبر قليلاً .

كل هذا كان أملاً منه عليه الصلاة والسلام في أن تعدل عن إقامة الحد عن نفسها ، وتستغفر الله وتربي وليدها...

والماعزية أخطأت ، أما هؤلاء فمجتمع فاسد أجبرهن على الزواج غصباً عنهن ؛ فمن ستزوج سكيراً عربيداً بمحض ارادتها ؟

ربما لا تحسين بالتعاطف مع النساء بسبب العينة الموجودة منهن في الخليج ، ومعك حق فكل ما أراه يفعلن هو التجول في المولات وتضييع النقود على الماركات والعطور ؛ وأنا لا انتقدهن زادهن الله من فضله ، لكن لا يصح بناء نظرتك على النساء اعتماداً عليهن.

إمرأة في الخليج قد تصبر للحصول على عطر "شانيل" أو سترة "لويس فيتون" ، لكن المرأة في المغرب تصبر على درهمين بطاطس تحصل عليها بعد السب واللعن والقذف ، ليأكلها فلذات كبدها فقط ، اولادها فقط وليس هي ...

الشرطة ، القضاة والمحامون جلهم مشريون ، من سينصفها إن هربت ؟ تذهب إلى السجن للتعرض للشذوذ الجنسي وممارسة الرذيلة عليها ؟ عائلتها مصابة بالفقر المدقع ولا يريدون مطلقة باولادها ! واولادها إلى أين ؟ الشارع ؟ أم يشاهدون أباهم يحضر كل ليلية المومسات وقناني الخمر ؟ على الأقل الأم كانت تحفظ للمنزل هيبة...من اراد مرسلة الرذيلة فليذهب إلى ماخور.

أقسم بالله أن النساء جسدهن مغرز من كثرة الجروح ، لو خيرن بين عيشتهن وعيشة كلب لاخترن عيشة كلب ...في كل مرة تنكر عليه فعلته يغرس فيها سكيناً ، والممرضون في المستشفى لا يكبدون أنفسهم فتح تحقيق في سبب الإصابة...حادث...وأغلق الملف .

العالم ليس بلاد الحرمين ، فهنا غابة القوي يأكل الضعيف ، فلا تنعت الصابرات بالمتأسلمات ؛ وحتى إن كان ذاك رأيك فقدري ما مررن به ولا تفرك الملح على الجرح !

والله أعلم بعباده...هو أعلم بمن إتقى وصبر...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-01-2014, 07:21 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,551
معدل تقييم المستوى: 5
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

الكلام ليس عن نساء الحرمين ولا عن دول الخليج ... بل نساء العالم كله ...ولو فتحنا الباب لعرض أنواع الظلم في كل بلد فلن ننتهي ... لكن لا مكان للعنصرية في التفكير ... ونظرتي ليست بناءا على المجتمعات بل بناءا على ديننا العزيز فقط ...

المرأة -أينما كانت - التي وضعت قلبها ذليل لزوجها الفاسق المنتهك لحرمات الله عز وجل كي تأكل لقمة أو تطعم أولادها فهي تستحق كل أنواع الذل والمهانة ... لأن الله عز وجل لم يخلق قلبها لأجل أن يكون ذليل لغيره ... فلا تدعي أنها مسكينة او تزعم انها صبورة ... بل هي أشد المجرمات لأنها تدعي الصبر في وجه وديع ... وتستحق كل مايحل بها عذاب وخزي في الدنيا ... وويل لها مما ينتظرها في الاخرة إن لم تتوب إلى الله عز وجل ...

الله جل جلاله هو الرزاااااااااااق وليس الزوج ... وأسباب الرزق لم تتوقف عليه أبدا ... فاالله سبحانه عاااادل وفتح بدل الباب مليون ... فالصادقة مع ربها وخالقها ستجد مخرجا لا محاااااااالة ... هذا كلام ربنا خالقنا وليس كلامي : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ) ... أما الكذابة المنافقة المتأسلمة فهذه ستضع مليون مبرر لما هي فيه من الباطل ...

مع الاسف ... أسماء الله عز وجل وصفاته مجرد أناشيد نحفظها ونرددها ... لكن لامكان لها في قلوبنا ولا أثر لها في حياتنا ... لهذا حقيقة نحن لانعرف ربنا جل جلاله مهما زعمنا أننا نعبده ...

أين نحن من ماشطة بنت فرعون ... اولادها الصغار الخمس جياع يقذفون امامها في الزيت الحااار المغلي حتى تطفو عظامهم البيضاء النحيلة اعلى الزيت ... حتى طفلها الرضيع لم يسلم من هذا التعذيب وأخيرا لحقت بهم ... كل هذا من اجل ماذا ؟!!! من اجل ربها ... وهي خاااااادمة ضعيفة نحيلة لاحول ولها ولا قوة ... ثم تقولي لي لقمة العيش ؟!!!

أين نحن من سمية من بيت آل ياااسر رضوان الله عليهم جميعا والتي بصقت في وجه ابو جهل عندما سب الرسول عليه الصلاة والسلام أمامها بالرغم انها كانت تحت وطأة التعذيب الشديد فطعنها المجرم قاتله الله في فرجها الطاهر طعنة أليمة أنهت حياتها ... وكانت اول شهيدة في الاسلام ... هل تتخيلي كيف واحدة تموت بطعنة بحربة في فرجها لأجل ربها ؟!!! ... لقد دفعت حياااتها ثمن لحرمات الله عز وجل ... هذه امرأة صااادقة مع الله سبحانه فهنئيا لها الجنة ...

ثم هل تظني أن الله عز وجل يقدر لعبده مصيبة يعجز هذا العبد عن الخروج منها ؟!!! ... حاااشاااه سبحاااانه جل جلاله ... فلم يخلقنا ويبتلينا ليعجزنا لكنه يريد أن يرى منا صدق ايماننا وتمسكنا بديننا الذي خلقنا لأجله ... فلا يمكن أن تحل على عبد مصيبة إلا وله مخرج منها ... فليختار الطريق الحلال أم الحرام ... وهذه هي حقيقة الابتلاء والامتحان في الدنيا ...

مهما كانت أنواع وصنوف العذاب التي تتعرض لها المرأة في حياتها من أجل دينها فلن تكون كعذاب الله عز وجل يوم القيامة إذا باعت دينها من اجل لقمة نتنة مغموسة بالباطل ...

لهذا نساء زماننا حتى كلمة متأسلمات كثيرة في حقهن ...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-01-2014, 07:23 PM
مدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 50
المشاركات: 6,470
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

طامة النساء ليست محصورة داخل حدود جغرافية بعينها دون الأخرى .. فكل بلد تذوق في المرأة صنفا من الويلات لا تذوقه الأخرى .. فكون امرأة في المغرب تتعذب من أجل لقمة عيش وأخرى في الخليج تعيش في رغد من العيش فهذا لا يعني أنها لا يجار علها في بلدها .. فما يضير العصوفر إن حبس في قفص من حديد أو من ذهب؟ فكلاهما حبس وعذاب

ولو وجد الرجل امرأة مؤمنة صالحة لفر منها فراره من الأسد .. ولكن لما وجدها منكسرة مقبلة على الدنيا قبل دينها عرف كيف يغريها بالدنيا وبعد دخولها القفص سلبها ما أغراها به وأكثر

المشكلة لازالت تقديم الدنيا على الدين .. طالما نقيس الأمر بلقمة العيش وأفخر العطور .. ولكن إن قسنا الأمر بحدود الله والدين لوجدنا كل النساء متساويات في الجور عليهن

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-01-2014, 07:49 PM
عضو
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: المغرب
المشاركات: 88
معدل تقييم المستوى: 4
المتمردة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
المشكلة لازالت تقديم الدنيا على الدين .. طالما نقيس الأمر بلقمة العيش وأفخر العطور ..
لقمة العيش ضرورية لإقامة الدين ، فهل نحن أفضل من الخليل ابراهيم عليه السلام الذي دعا ربه :

رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ إبراهيم (37)

ذكرت العطر لأبين تباين الهموم فقط .

المشكلة أننا نحكم على الأخرين ولم نجرب مرارة العيش في ظروفهم ، لننفعهم بالدعاء لهن على الأقل عوض نعتهن بالمجرمات والمتأسلمات , ولنترك الخلق الخالق.

فالشفوي شيء ، والتطبيق شيء أخر ...

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة المتمردة ; 08-01-2014 الساعة 07:52 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-01-2014, 08:00 PM
مدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 50
المشاركات: 6,470
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتمردة
لقمة العيش ضرورية لإقامة الدين ، فهل نحن أفضل من الخليل ابراهيم عليه السلام الذي دعا ربه :

رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ إبراهيم (37)

ذكرت العطر لأبين تباين الهموم فقط .

المشكلة أننا نحكم على الأخرين ولم نجرب مرارة العيش في ظروفهم ، لننفعهم بالدعاء لهن على الأقل عوض نعتهن بالمجرمات والمتأسلمات , ولنترك الخلق الخالق.

فالشفوي شيء ، والتطبيق شيء أخر ...

المشكلة واحدة ومن جنس واحد وهو الدنيا .. لا فارق بين من همه لقمة عيش يسد بها جوعه وبين من يلهث خلف أفخر العطور ليتفاخر ويتباهى بها .. كلاهما همه الدنيا وهي في قلبه .. ولا عذر لمن كان همه الدنيا وقدمها على دينه بل هو آثم ولا شك

وإبراهيم عليه السلام ترك زوجته ورضيعهما البكري بلا طعام ولا ماء لأنه قدم الدين على الدنيا فآتته الدنيا صاغرة ورزقهما الله عز وجل .. حتى في دعوته قدم إقامة الدين والصلاة وانتهى بالرزق

فهل الدين من أولياتنا أم أخرناه وقدما الدنيا عليه؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المرأة, الديوث


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 09:12 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©