بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى جند الله > مناقشة الأبحاث والدراسات > كيد السحرة

كيد السحرة
كشف كيد سحرة الجن والإنس وبيان انحرافات المعالجين وحيل الدجالين والتحذير منها.

               
 
  #1  
قديم 10-07-2014, 03:57 PM
موقوف
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2014
الدولة: المغرب
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
الهامل is on a distinguished road
افتراضي الجرافولوجي - خط اليد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ينتشر بشكل كبير ما يعرف بخط اليد في الاوساط الشعبية. بل هناك من ينظم فيه دورات تكوين وتمنح فيه شهادات تخرج على أنه علم.
فما حقيقة الأمر جزاكم الله خيرا؟


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-07-2014, 04:10 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,544
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ماذا يعني خط اليد تحديدا ؟ ... وماذا يفعلون وعلى ماذا يتدربون في هذه الدورات ؟...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-07-2014, 04:16 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,975
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الجرافولوجي Graphology هو علم تحليل الشخصية من خلال خط اليد, وهو علم يستطيع أن يكشف معظم السمات الجسمية والصفات النفسية للكاتب من خلال خط يده.

ويعتبر خبراء الجرافولوجي أن الكتابة التي يقوم بها الكاتب هي عبارة عن قراءة لما يدور بمخ الكاتب وما يسلكه جهازه العصبي، ليس هذا فحسب بل يعتبر خبراء الجرافولوجي أن الكتابة أيضا تطبع هيئة الجسم وقدرات أجهزته المختلفة؛ إذن نستطيع أن نقول إن خط الكاتب يعبر عن مكونات جسمه ونفسه، أي هي مقياس دقيق - بل شديد الدقة - لشخصية الإنسان التي تعتبر - أي الشخصية - ناتج تفاعل الجسم مع النفس.

والممارس لهذا العلم يسمى جرافولوجيست Graphologist، ويسمى أحيانا خبير خطوط، أو خبير تحليل الخطوط، وفي أغلب دول العالم تستعين به جهات البحث الأمني والجنائي، كذلك شهادته أمام القضاء من الأمور المعتد بها دوليا.

ويدرس علم الجرافولوجي، وكذلك علم الجرافوثيرابي أي علم تعديل السلوك من خلال خط اليد في أقسام علم النفس في الجامعات الأمريكية، كما تدرسه جمعيات التنمية البشرية في العالم العربي.

وقد ظهر علم الجرافولوجي في بدايات القرن التاسع عشر الميلادي، وقد ساهم الفرنسيون في وضع أصوله وقواعده بشكل كبير، إلا أن الطبيب الإيطالي كاميلو بالدو يعتبر أول من وضع كتابا في علم الجرافولوجي سنة 1622 م وكان باللغة اليونانية، ثم بدأ العلم في الانتشار، ففي أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، وبالتحديد في سنة 1897 م أنشأ المفكر الألماني لودوينجكليجس الجمعية الألمانية للجرافولوجي، ثم صدرت أول دورية تعنى بالجرافولوجي على يد عالم الجرافولوجي الإنجليزي روبرت سودر، وفي سنة 1927 م أنشأ الأمريكي لويس رايس الجمعية الأمريكية للجرافولوجي التي كان لنشاطها في هذا العلم الدور الأكبر لاعتراف المؤسسات الأكاديمية بهذا العلم وتدريسه فيها.

ويستطيع علم الجرافولوجي أن يكشف شخصية الإنسان (الجوانب الجسمانية والنفسية معا) من خلال دراسة عدة جوانب من طريقة الكتابة، منها على سبيل الإجمال:
  • درجة ميل الخط (عمودي - مائل إلى الأمام - مائل إلى الخلف).
  • توزيع المساحات وسيادة بعضها على الباقي (العلوية - الوسطى - السفلية).
  • استقامة وتعرج السطر.
  • الضغط (ثقيل - متوسط - خفيف).
  • العرض (سميك - متوسط - رقيق).
  • الحجم (طبيعي - كبير - صغير).
  • المسافات (بين الحروف - بين الكلمات - بين الأسطر).
  • الهوامش (عريضة - ضيقة).
  • السرعة (سريع - متوسط - بطيء).
  • الإيقاع والنسق الكتابي ودرجة التغير في الحجم وفي الشكل على مستوى الحرف أو الكلمة أو السطر.
  • الأشكال المختلفة للحروف... إلخ...
ورغم أن الجرافولوجي يستطيع الكشف عن جميع أو معظم سمات الإنسان الجسمية والنفسية والأمراض (الجسمية والنفسية) والحالة المزاجية والعاطفية والقدرات الفكرية والميول والاتجاهات إلا أنه لا يستطيع أن يكشف عن جنس الإنسان (ذكرا كان أم أنثى) إلا في حالة الحمل التي تكشف عن أن الكاتب أنثى.

ويعتبر علم الجرافولوجي أو دراسة الشخصية عن طريق خط اليد الأخ الأكبر لعدد من العلوم الأخرى المشابهة له، والتي أوجزها الخبراء كالتالي:

- الجرافولوجي Graphology: علم تحليل الشخصيات من خلال الخط والرسوم والتوقيع. - الجرافوثيرابي Graphotherapy: هم علم تعديل السلوك من خلال خط اليد، وهو مشتق من علم الجرافولوجي والذي يعني دراسة الشخصية عن طريق خط اليد، ويستغرق العلاج عن طريق خط اليد عادةً 21 يوما في المتوسط. - الجرافونومي Graphonomy: علم تحليل الشخصيات من خلال الخط والرسوم والتوقيع وفق قياسات ومعايير محددة (مبني على إحصاءات وأرقام) وهي محاولة لتأصيل تحليل الخط علميا. - الأوتوجرافري Autographery: العلم الذي نشر ولأول مرة عن طريق الشاعر ألين إدجار والذي تناول موضوع تحليل خط البشر، ولم يحقق انتشارا أو نجاحا فاندثر. الأستروجرافولوجي Astrographology: يدمج ما بين التنجيم Astrology وعلم تحليل الخط والرسوم والتوقيع (الجرافولوجي) Graphology ليتنبأ بالطالع والمستقبل، ولم ينتشر إلا في دول قليلة جدا أبرزها الهند. - الكينيسيوجرافولوجي Kineseography: العلم الذي يدمج ما بين علم الحركات أو لغة الجسد Kinesics وعلم الجرافولوجي Graphology أو تحليل الخطوط. هذا العلم لم ينتشر ولم يلق قبولا واسعا ورغم ذلك يدرس عن طريق إحدى الكليات في كندا.

النشأة والتطور


لقد ظهرت ملامح الاهتمامات بالخط اليدوي مع بدايات علم الجرافولوجي قبل عدة آلاف من السنين في الصين، ثم انتقلت إلى أوروبا عبر اليونان الإغريق في أثينا.

أما بداياته العملية الحديثة فقد كانت في القرن السابع عشر على يد الدكتور الإيطالي كاميلو بالدو Camilio Balde عام 1622 م، الذي يعد من أوائل من كتبوا بوضوح عن تحليل الشخصية من خلال الخط اليدوي، ثم قام الألمان بالمنافسة على هذا العلم في القرن الثامن عشر على يد الدكتور Ludwing Klages بإنشاء «الجمعية الألمانية للجرافولوجي»، حيث تطرق في مؤلفاته بدراسة الخط من ناحية: الحركة، السرعة، المسافات بين الحروف، والضغط على الورق.

وفي القرن التاسع عشر أصبحت فرنسا من الدول الرائدة في هذا المجال بفضل جهود أهم علمائهم: Abbe Flandrin وتلميذاه Alfred Binte وJ.C.Janiln الذي كان له الفضل في إطلاق كلمة graphology على هذا العلم.

يعد Louise Rice مؤسس «جمعية الجرافولوجي الأمريكية» عام 1927 م.
ومن أبرز علمائه في العالم العربي الخبير الدكتور أبو عمار عبد الجليل الأنصاري.
حقائق ومعلومات
  • الكثير من المحاكم الدولية تستخدم محللي الخط للكشف عن هويات بعض المجرمين.
  • المئات من الشركات حول العالم تستخدم علم تحليل الشخصية في توظيف الموظفين.
  • يدرس هذا العلم في الكثير من جامعات العالم كقسم من أقسام علم النفس.
  • باستطاعة محلل الشخصية البارع أن يكشف وجود بعض الأمراض العضوية أو النفسية من الخط.
  • تبلغ دقة هذا العلم 95% غالباً ما ينطبق التحليل بنسبة 100% لأننا نتكلم عن مخ بشري، ولكن قدرةُ خبير الخطوط تختلف من شخص لآخر.
استخداماته

هناك مجالات برزت فيها الجرافولوجي ومنها:-
  1. اكتشاف الجرائم والمجرمين: مثل الإرهابي العالمي ماركوس مع وزراء النفط العرب في الطائرة المخطوفة.
  2. اختيار الزوجة المناسبة: بالاطلاع على الصفات والطبائع المطلوبة من الخط.
  3. للصفقات التجارية: بالإطلاع على خط التاجر الذي أمامك تستطيع أن تتعامل معه.
  4. التوظيف: تستعمله 79%من شركات بريطانيا و80%من شركات فرنسا و85%من شركات ألمانيا.
  5. الطب الوقائي: لأنه يكشف العديد من الأمراض مثل القولون وأمراض القلب والرئتين والسرطان وغيرها.
  6. خدمة العملاء: مراعاة طريقة المقابل في فهم الأمور وتبسيط عملية الاتصال مع الآخرين.
مجالات علم الجرافولوجي

فهم الذات والآخرين: يمكن علم الجرافولوجي الإنسان من فهم ذاته، والاطلاع على مكامن القوة والضعف في شخصيته, وأهم المهارات الشخصية التي يمتكلها وكيفية تطويرها من خلال تحسين الإنسان لخطه في اتجاهات معينة، وهي قدرات فنية في إعادة هيكلة الخطـــط ليؤدي في النهاية إلى انعكاس على شخصية القائم بالكتابة فيما يعرف بإعادة اتزان فـصي الدماغ للإنسان من خلال (graphotherapy) بالإضافة إلى أنه يساعد على فهم الآخرين المهمين في حياتنا في سبيل تكوين علاقات إيجابية معهم أساسها مبني على الصدق والوضوح والتفاهم.
  • في التعليم:
  • الإدارة والأعمال التجارية:
  • في الطب النفسي:
  • في القانون وعلوم الجريمة:
  • في اختبار الذكاء :
الجرافولوجي في التعليم

تكمن قيمة علم الجرافولوجي للعاملين في قطاع التعليم، في أنه يتخطى الحدود في النتائج أكثر من أي امتحان أو تقييم آخر، حيث يمكن معرفة أنماط وأنواع تفكير التلاميذ، ومستوى ذكائهم كما بينها «Baggett،2002: Hays»،على النحو التالي :
التفكير التراكمي - التفكير البحثي- التحليلي - التفكير الاستكشافي - التفكير الإدراكي الفطن - التفكير المتكيف - التفكير السطحي - التفكير الإجمالي الشامل. إضافة إلى أنه يمكن من خلال علم الجرافولوجي إظهار بعض الصعوبات التعليمية التي يعاني منها الطلاب مثل: عسر القراءة (Dyslexia)،والاضطرابات النفسية والفكرية التي قد لا تظهر بشكل آخر، والنبوغ المبكر، والموهبة والمهارات. وكثيراً مما قد يكون خافياً على الشخص نفسه أو المحيطين فيه، حيث يطبقه الإنجليز بكثره على مستوى المدارس الابتدائية والإعدادية، حين يكون الطالب موهوباً ولا يعلم أن عنده موهبه.

الأشكال ومعانيها

إن كل شكل من الأشكال الهندسية التي يميل إليها الكاتب تدل على شخصية صاحبها.
الدائرة: هذا الشخص يحب السلام، يسامح، كتوم ولكنه ينتقم بقوه إذا غضب (اتق شر الحليم إذا غضب) صبور، حليم، يرد على الناس بهدوء عند التحدث.
المربع: محدود التفكير، هدوء ظاهر ومتوتر نوعاً ما من الداخل.
النجمة: متزن، إن كان موظفاً فهو ناجح في عمله، مثالي في التعامل.
المثلث: حكمه سريع على الأشياء، طاقته عالية(عصبي)، يتعرض للضغوط بسرعه، سريع الانفعال، يمكن أن يعبر عن رأيه دون النظر إلى العواقب.
قوة الضغط على الورق

الضغط الثقيل: طاقته عالية ونشاط كبير أحياناً يكون عدواني وقد يدل على الطاقة الجنسي.
الضغط المتوسط: يُشيرُ إلى شخصية متوازنه.
الضغط الخفيف: دليل الحسّاسيه (أي أنه غالباً ما يكون حسياً يتأثر بالمواقف بسرعه).
غير المنتظم: قَدْ يُشيرُ بأنّ طاقةَ الشخصَ الداخلية غير منظمة، ويعتبر هذا الشخص غير مستقر البال، متقلب المزاج وصبره ينفد بسرعه.
قوانين حجم وميل الخط وأثره في شخصية الإنسان

ميل واتجاه الخط ومدى تأثيره على سلوك الشخص

إن من أهم العوامل التي ينتجها تحليل الشخصية من خلال الخط هي نظرية ميل الخط، حيث تؤكد النظرية ة أن ميل خط الإنسان يؤدي إلى معرفة جوانب مهمه عن شخصيته، حيث يبدأ الإنسان في تقليد الخط عند الصغر وفي مرحلة التعليم، وبرغم أن كل الأشخاص يتعرضون إلى نفس القواعد التي تحكم الخط ولكن كل إنسان يكتب بخطه الخاص وبطريقته الخاصة في الكتابة والتي تميزه عن غيره.
أنواع ميل واتجاه الخط:
1- ميول في اتجاه الكتابة.
2- ميول في عكس اتجاه الكتابة.
3- ميول عمودي على خط الكتابة.
4- ميول متغيره.

تعريف ميول الخط: ميول الخط يعني اتجاه ميول الخط وخاصة الحروف العموديه مثل الألف واللام ونعني بها ميولها على الخط الأفقي أو السطر وعلاقته باتجاه الخط، فميل الخط قد يكون مع اتجاه الخط أو عكس اتجاه الخط حيث أن الخط اللاتيني يكتب من الشمال إلى اليمين ويعتبر هذا اتجاه الخط، أما الخط العربي فالاتجاه المعاكس من اليمين إلى الشمال ويعتبر هذا هو اتجاه الخط العربي ويجب أن يؤخذ هذا في الاعتبار عند التحليل. فكل القوانين والبحوث والتي تمت على تحليل الشخصية من خلال الخط كانت وما زالت منصبه على الخط اللاتيني، ولم يأخذ الخط العربي حقه في البحوث حتى الآن، إلا أن القوانين الرئيسية والأساسية لا تتغير.

حجم الخط وتأثيره على شخصية الفرد

يعتبر حجم الخط أيضا من العوامل التي تساعد في إجراء التحليل للشخصية، وينبغي الحرص على عدم الحكم على سلوك الشخص بمجرد حجم خطه، كما هو معروف في علم النفس فإن الحكم على ظاهره واحدة يعتبر خطأ مهني جسيم، فالإنسان ليس آله.

تعريف حجم الخط:
هو المسافة بين أعلى الحروف والنقطة السفلية فيها، أو بتعبير آخر هي المسافة بين ارتفاع أعلى السطر أو أسفله، وهنا تبدأ أول إشارة إلى أن الخط له مناطق أعلى وأسفل وكل منطقة لها خصائص ومميزات وتدل إلى حد كبير شخصية صاحب الخط.
  • الخط الكبير:
هو الذي يصل في معدله إلى 9 ملليمتر أو أكثر ومكتوب تحت ظروف طبيعية للكاتب حيث تعكس طبيعته في الكتابة، ويدل هذا الخط الكبير الحجم على أن الشخص موضوعي بدرجة كبيرة، وأنه عملي النزعة ويجذب الاهتمام إلى نفسه عن طريق إجادته لعمله والذي يبدو دائما فخوراً به، ومعجب به ويحب النشاط الخارجي مثل : الرياضة البدنية وله خيال واسع. أما إذا زاد حجم الخط عن هذا المعدل فإن الشخص مبالغ إلى حد كبير، ويتخيل أشياء يقصد بها إظهار ذاته بالقوة أو بالشجاعة، هذا الشخص في العادة ينقصه التحكم والحرص وقد يكون ميال للغيرة الشديدة أحيانا، والتي تحوله إلى عدواني وتظهر هذه الخصائص في الشخصيات التي تحب الظهور مثل الممثلين ومحترفو السياسة.... الخ. والخط الكبير عادة ما تظهر لدى الأطفال في مراحل عمرية محددة، وهي أحيانا تدل على أنانية في الطفل، ومحاولة جذب انتباه من حوله إليه، ولو زاد الخط زيادة كبيرة عن هذا فنحن أمام مشاكل في الشخصية تكون عسيرة الحل، ومتطرفه إلى حد كبير ويجب الإشارة في هذا المقام إلى أن كبر الخط أو صغره قد يظهر أيضاً في كلمة واحدة أولها كبير وآخرها صغير أو العكس وهذا العامل له دلالة أخرى يجب أخذها بعين الاعتبار عند القياس، أما في حالة قياس حجم الخط عموماً ففي هذه الحالة فإنه تؤخذ متوسطات طول الخط من عينه كافية.
  • الخط المتوسط:
من 5 - 7 ملليمتر ويدل على شخصيه تسهل التعامل معها ويمكن أن تتكيف بسهوله، انبساطيه في أغلب الأحيان وتتصف بالعلاقات الحميمة والكرم المادي أحياناً، ولكن يجب ربط هذا العامل بعامل آخر في علم الجرافولوجي وهو سعة الحروف ويعرف هذا بالهواء الداخل في الحروف المقفولة مثل القاف والفاء والعين..... الخ. وعامل الكرم في العاطفة أو المال مرتبط بمدى سعة الحروف، فكلما زادت السعه كلما زاد الكرم في العاطفه أو المال وكلما قلت قل هذا العامل أيضاً.
  • الخط الصغير :
من 3 - 6 ملليمتر ويدل على أن صاحبه موضوعي وعملي النزعة وغير متطرف في آرائه، وعنده ذكاء حاد يجيد التحصيل العلمي والتركيز بالإضافه إلى مهارات التذكر، يجيد التحكم في نفسه، ملاحظ جيد للتفاصيل، يجيد التطبيق العملي ويقع تحت هذه المجموعة العلماء والفلاسفه وأصحاب النظريات. أما إذا كان الخط أصغر من 3 ملليمتر فنحن أمام شخصيه شديدة التعقيد، أنانية ذات أفكار خاطئة عن نفسها، بالإضافة إلى أمراض نفسية قد تكون واضحة التأثير.
الأسس العلمية

يعد تحليل الخط اليدوي «Handwriting Analysis» المصطلح التكنيكي لعلم الجرافولوجي- «Graphology» ذي الأصول والأسس العلمية الهادفة إلى تقييم وتحديد شخصية وهوية الإنسان من خلال خبطات وضربات القلم، والتصميم الشكلي، والأسلوب النمطي للكتابة، والجدير بالذكر أن علم الجرافولوجي يظهر ويفسر أدق وأصغر «النبضات الكهربائية للألياف العصبية المتدفقة من الدماغ إلى أصابع اليد كالأفكار، والحركات والمشاعر، لكون العقل الباطن يملي على الشخص الطريقة التي يكتب بها، حيث تظهر تلك الكتابة الأوجه المختلفة والعديدة له. ولذا يعتبر الخط اليدوي قراءه للجهاز العصبي وللمخ أيضاً، بالإضافة إلى أنه قراءة للجهاز الحركي على الورق ويمكن اعتبار الخط جزأين متكاملين: الجزء المتغير يعبر عن الانفعال، والجزء الثابت يعبر عن الشخصية ،علماً بأن الخط يتأثر بالمرحلة العمرية وبالأمراض العضوية، كما عدّه بعض خبراء الخطوط «بصمة العقل» لأنه كالأشعة الحمراء يظهر كيف نفكر، نشعر، نتصرف. وكبصمة الأصابع لايمكن أن يتطابق الخط لدى الأشخاص المختلفين، لذا فإنه يعبر عن الشخصية الفردية والمختلفة بيئياً ووراثياً، والتي تختلف من شخص إلى آخر. وعلم الجرافولوجي علم معترف به في كثير من الدول المتقدمة، ويدرس في المعاهد العلمية وأعرق الجامعات والكليات المتقدمة ضمن أقسام علم النفس، وعلوم الجريمة، ويمارس هذا العلم في إسرائيل ودول أوروبا كبريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وإسبانيا، وألمانيا، بدرجة عالية من التطور والتقدم، بالإضافة إلى أمريكا الشمالية ،حيث تستفيد منه الهيئات والمؤسسه التي تهتم بهذه العلوم في العلوم السياسية والمباحثات في وزارة الخارجية والعلاقات الدولية.

المصدر:
جرافولوجي - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-07-2014, 04:17 PM
موقوف
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2014
الدولة: المغرب
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
الهامل is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حسب اطلاعي المتواضع فإن علم الجرافولوجي استفاد من فروع علم النفس وهو مرتبط بها ارتباطاً وثيقاً لا ينفصل عنها أبداً، وبقدر ما يتبحر المحلل في علم النفس بقدر ما يفهم تركيبة الشخصية ومحدداتها وما تنشأ منها من صفات ثابتة وموروثة ومكتسبة.

يقولون أنه علم لا يكشف الغيب ولا يتطرق إلى ما حدث وما سيحدث من أمور مستقبلية. مع العلم أنه يدرس كمادة في مناهج التعليم بمملكة البحرين. لكن عندنا في المغرب تمتهنه العرافات من خلال قراءة ما يزعمن من خطوط كف اليد وبالتالي معرفة هل الشخص مسحور أم لا؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-07-2014, 04:24 PM
موقوف
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2014
الدولة: المغرب
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
الهامل is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماذكرته الاخ جند الله اطلعت عليه من قبل في ويكيبيديا.وهو استعراض تعريفي وتاريخي لهذا العلم. تساؤلي علاقته بالسحر. خاصة أنه عندنا في المغرب منتشر بشكل كبير جدا ويلقى رواجا أكبر.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-07-2014, 05:02 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,975
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

تحليل الخطوط تستخدمه أجهزة المخابرات في تحليل الشخصيات المستهدفة ووضع معلومات عنها قبل الاقدام على التعامل معها .. فيحللون توقيعات وخطوط الحكام والدبلوماسيين والساسة قبل التعامل معهم لاختيار أنسب الشخصيات التي يمكنها التفاوض معهم لتحقيق أهدافهم وإخضاعهم لإرادتهم . وفي أحيان أخرى يحضر الشيطان على أحدهم ويكتب من خلاله وبخط يده معلومات غيبية عن العدو أو شخصيات مستهدفة مثلا .. فلا يشترط أن ينطق الشيطان ويدلي بمعلومات .. فربما يوصلها مناما او كتابة او وسوسة

وهذه الوسائل انتقلت من داخل تلك الأجهزة إلى الحيز العملي في علم النفس .. وهي لا صلة لها بعلم النفس ولا بتحليل الشخصية .. والحقيقة المغيبة عن الناس أن تحليل الشخصية من خلال الخط يتم من خلال الجن .. فهم يستخدمون الخط كاثر يدب على صاحبه ويجمعون المعلومات

وهذا الجانب السري والمكتوم عن هذه العلوم السحرية تم تنحيته وإخراج هذا العلم المكذوب والمدعى للناس وهم صدقوه .. وهذا يدخل في أسحار الكهانة والعرافة ..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-07-2014, 05:18 PM
موقوف
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2014
الدولة: المغرب
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
الهامل is on a distinguished road
افتراضي

الأخ الفاضل جند الله. وأنا اقرأ أجابتك.. أحسست فعلا قبل إتمام القراءة أنك ستربط هذا بعالم الجن. والسؤال الذي تبادر إلى ذهني: هل يوجد من العلوم مالا دخل للجن فيه؟

صحيح أن تحليل الشخصية من خلال خط اليد يعكس طبيعة الشخصية المراد التعامل معها.. لكن حصرها في المخابرات فقط قد يكون صائبا لحد كبير. لكن هناك من يقول أن تحليل الخط هذا المراد منه معرفة التكوين النفسي للشخص فقط ليتسنى له التغلب على المعيقات النفسية التي تعترضه. فهل نرجع هذا ايضا أنه ضرب من ضروب العرافة والكهانة وهي قراءة لا تتعدى معرفة الشخصية الى معرفة الغيب الذي يعلمه الله تعالى وحده.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-07-2014, 05:27 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,975
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

غزوة مانهاتن تحت أعين السحرة:
وسوف نستعرض طرفا مما قام موقع ستارستريم للأبحاث بجمعه من: (1) الصور من ملفات ستار جيت Star Gate المفرج عنها من قبل وكالة الاستخبارات المركزية عن الرائين عن بعد في داخل وكالة المخابرات المركزيةCIA ، ووكالة استخبارات الدفاع DIA، والمعروفين أيضا باعتبارهم “جواسيس روحانيين” كلفتهم المصادر بمهمة استخدام الظواهر العقلية الشاذة AMP _ Anomalous Mental Phenomena، للحصول على المعلومات غير المتوفرة للحواس العادية. أغلب الوثائق المقدمة هنا صنفت سريةSECRET سلفا قبل الإفراج عنهم تباعا ومراجعتهم رسميا بواسطة الكونجرس.قام جيلير بمهام تجسسية لصالح الولايات المتحدة، رغم أنه مواطن إسرائيلي الجنسية، لكن ثبت تزكية الموساد له لدى وكالة المخابرت المركزية، مما يعني أن الموساد له مشاركة واطلاع على ثمار الأبحاث الروحية والاستخباراتية، وعلى علم بالتقارير الصادرة عن الجواسيس الروحيين، وهذا فيه إشارة إلى أن قسم العمليات الخاصة ميتسادا Metsada التابع للموساد الإسرائيلي يطلق أيضا أسحارا للتجسس.لذلك فمن البديهي أن اليهود كانوا على دراية بغزوة مانهاتن قبل حدوثها مباشرة، بشرط أن يثبت بالدليل القطعي أن وكالة الاستخبارات المركزية كانت على علم مسبق بهذه الغزوة. وبالفعل يوجد دليل على علمهم المسبق بالغزوة، فقد اكتشف الجواسيس السحرة بواسطة أسحارا التجسس غزوة مانهاتن منذ بداية دخول العناصر الجهادية إلى الولايات المتحدة، وذلك في نهاية فترة ولاية الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون Bill Clinton. وهذا هو السر وراء تغيب اليهود عن عملهم يوم تنقيذ الغزوة وقبل تسوية مركز التجارة العالمية بالأرض.


بيل كلينتون

تم اكتشاف مجموعة الهجوم منذ ولاية كلينتون، لتتم الضربة في عهد خلفه جوج بوش George Walker Bush، الذي قام بشن حملات عسكرية، إلى جانب تنشيط الجهود السحرية مجددا مستهدفا المجاهدين. وفي ذلك يقول جيفري ستاينبيرج: (لم يكن يوري جيللير “المحارب الروحاني” الوحيد الذي تمت إعادة استدعائه لخدمة الحكومة بعد 11 سبتمبر. فحسب قول الكاتب رونسون، بدأ جيم تشانون, أول “جندي خارق” من كتيبة الأرض الأولى، بدأ بعقد سلسلة من اللقاءات في بداية 2004 مع رئيس أركان الجيش الجديد بيتر شومايكر. كان شومايكر قائدا للقوات الخاصة في فورت براغ حين كان برنامجي “مختبر الماعز” و “محاربي جيداي” في طور التنفيذ. ويكتب رونسون أن “الإشاعة الدائرة هناك عن ان الجنرال شومايكر كان يفكر أن يعيد جيم تشانون من تقاعده للمساهمة في تكوين مركز بحوث جديد وسري، مصمم لتشجيع الجيش على اخذ عقولهم ابعد و ابعد خارج التيار العام للتفكير. وصف رونسون ذلك الأمر باعتباره إعادة إحياء قوة دلتا. بعد مدة قصيرة استلم رونسون رسالة اليكترونية من شانون يؤكد فيها صحة الإشاعة، و يشرح أن فكرة مركز البحوث قد تم تعويمها “لأن رامسفيلد قد دعا علناً إلى مساهمات إبداعية في الحرب ضد الإرهاب”). (2)


جورج بوش

كلنا ولا شك نحسن الظن في منفذي غزوة مانهاتن، ونرى فيهم توكل عظيم على الله تعالى، لكن هل حال إيمانهم وتوكلهم على الله من كشفهم بواسطة السحر قبل تنفيذ الغزوة؟ دعنا نرى صور الوثائق السرية، وهي التي تجيب عن هذا التساؤل. وحسب الوثائق المنشورة في موقع ستارستريم: (1) فيما بعد أربع وثلاثون سنة وملايين الدولارات، تكشف وثائق وكالة المخابرات المركزية النجاح المدهش والفشل الذريع لبرنامج ستار جيت Star Gate، برامج وكالة الاستخبارات السابقة شديدة السرية تستخدم للحصول على معلومات (الرائين عن بعد) التي لا يمكن التوصل إليها بأي من مجموعة الوسائل العادية. كشف بحث ستار ستريم Starstream ملفات جديدة تقترح بقوة أن وكلاء استخبارات أمريكا الروحيون التقطت معلومات تحذر من استعلاء أسامة بن لادن، والهجمات المدمرة في 11 سبتمبر 2001. آخر الاكتشافات تتضمن أن وكالة المخابرات المركزية أصدرت وثيقة وكالة استخبارات الدفاع DIA المعروفة بـ (مشروع 11_ 9) والرسوم التي تشبه إلى حد كبير أسامة بن لادن قبل وبعد هجوم 11/9 .


وحسب الوثائق المنشورة والتي توضح (1) مقارنة صور أسامة بن لادن بالرسم الذي قام به مصدر وكالة استخبارات الدفاع _ DIA في عام 1987 من خلال جلسة رؤية تلقائية عن بعد. الرسم يوحي بأن الرؤية عن بعد تبدو متوافقة ومنظور الدولة أنها لأسامة بن لادن قبل وبعد هجمات 11/9. أي أن هذه الرسوم التخطيطية خضعت للبحث والدراسة، واستقر رأيهم على أنها للشيخ أسامة بن لادن، وهذا يدل ليس فقط أنهم اكتشفوا مجموعة المجاهدين، بل يدل أيضا على أنهم بواسطة أسحار التجسس توصلوا إلى العقل المدبر لهذه العملية الكبرى. والسؤال الذي يفرض نفسه أين دور الحصانة من السحر حينما كان الشيخ أسامة يخطط للغزوة ويوجه المجاهدين؟


هل نحتاج تصريحات أكثر من هذه حتى نستيقن من استخدام أعداءنا لشياطين الجن في التجسس على المجاهدين المخلصين؟ لا يزال في البحث رصيد كبير من الأدلة القطعية، وشهادات الأعداء، وشهادة المفرج عنهم من أسرى غوانتانامو؟ التي تثبت ما ينكره البعض ويستخف به، ممن حلق بهم الاغترار عاليا بعيدا عن فقه الواقع، النبي صلى الله عليه وسلم لم يستخف بالسحر، واستخرجه من البئر، وعمل على إبطاله، ولو استخف به لما عانى من السحر زمنا، ولما استخرجه وعمل على إبطاله. صحيح أيها المسلم أنك عابد ناسك لكن هل تقبل الله منك؟ وهل بقبوله عملك حصنك من السحر؟ أم للسحر مقاييس أخرى نتغافل عنها؟التوكل على الله مأمورون به ولا شك، ولكن سيد المتوكلين صلى الله عليه وسلم أصابه السحر، ولم يمنع عنه عبادته وأذكاره وتوكله الإصابة بالسحر، وهو خير من عبد الله تعالى، لأن ضرر السحر أمر مقدر. إذا فالإيمان والتوكل ليسا المعايير الوحيدة الكفيلة بصد تأثير السحر والتحصن منه، بل هناك أقدار واقعة لا محالة، وهناك العلم المتخصص في التصدي للسحرة، وأقولها وبمنتهى الأسف أننا جاهلون بهذا العلم، فلا يوجد مصنفات للسلف عن العلاج، ولا يوجد علماء من السلف عرفنا أنهم متخصصين في الطب الروحي، ولا يوجد أبحاث متخصصة في زماننا.. حقيقة نحن في ورطة فعلا .. ولن نخرج منها إلا أن يشاء الله تعالى .. والخروج منها لن يكون إلا بالعلم .. لا بالأماني ولا بالاغترار.




الصورة المركبة التالية تم تكوينها من صورة مكتب التحقيقات الفيدرالية، لقطة ، ووثيقة وكالة استخبارات الدفاع وقد عكسا لتصحيح التشويه المعروف تماما المخبر عنه عموما في الرؤية عن بعد(1)
إن صدق هذا يتضح تأكيد وثيقة وكالة استخبارات الدفاع لعام 1987 التي تحذر من خطر وشيك ظهور رجل ذو لحية داكنة على صورة “لرجل عجوز طويل القامة، مستقيم، ذو لحية تبدو شعثاء (رمادية)، ومحاصر، ويبدو متعبا” من وثيقة خرجت من سجل مصدر وكالة الاستخبارات المركزية ووكالة استخبارات الدفاع وملفات ستار جيت STAR GATE. في عام 1987 كانت وكالة استخبارات الدفاع تتحرى عن إمكانية استخدام الظواهر العقلية الشاذة. بأشكال غريبة مركزة على القدرات البشرية لتوقع الأحداث المستقبلية. إن وثيقة وكالة استخبارات الدفاع تشبه صور من قبل ومن بعد لبن لادن التي ظهرت على شاشة التلفزيون والإنترنيت. وثيقة وكالة استخبارات الدفاع تحذر من أن هذه الصورة تعني ضربة قاتلة وشيكة. (1)

ولموقع ستارستريم للأبحاث تفسير خاص وهو (أن لفت انتباه المستبصرين إلى أحداث اا سبتمبر 2001، رسم بعضا من خمسين سنة في المستقبل، وكنتيجة فقد أبلغوا عن صور لكل من مدينة نيويورك وواشنطن، دي. سي. التجسس الروحاني بواسطة الرائين عن بعد أعطوا مظاريف التي تصف الحدث (هجوم إرهابي) وأمروا بعدم فتح الظروف. الأوامر ” ما نعده من المساهمة في “الصندوق الأسود” آليات الرؤية عن بعد “تتضمن كلمات إرشادية مثل “النشاطات الإرهابية العدائية” و”دوي” علاوة على ذلك، إنهم مأمورون “حتى يكون لدينا فرصة لإحباط أي نشاطات إرهابية معاديه” وتم إعطاء موقع عام، قرب تمثال الحرية. إنه من المهم أيضا أن نفهم أن طلب المساهمة هذا كان مخفيا داخل المظاريف ولم يكن سيقرأ من قبل المستبصرين: “هم أمروا أن لا تفتح مظاريفهم ولا أن تتشارك المعلومات بين بعضهم البعض”). (1)

قد يكون كل شيء مخفيا داخل المظاريف، لكن بكل تأكيد فاللوبي الصهيوني له صلاحيات اختراق أي مغلق. فاليهود كانوا على علم مسبق بالغزوة، وتغيبوا عن عملهم يوم التنفيذ، مما يؤكد على أن تنظيم القاعدة مخترق بالفعل، ويتنافى معه الأقاويل الرائجة بوجود تعاون بين القاعدة والموساد. ولا صحة للزعم القائل بأن الشيخ أسامة بن لادن استغل أحداث سبتمبر ليروج بالكذب لتنظيم القاعدة، ولا أن العملية دبرت بعلم إدارة البيت الأبيض أو البنتاجون. إنما الواضح تماما وبجلاء أنها عملية جهادية صافية تماما، ولم يكن لليهود دور فيها، إلا أنهم سمحوا بتمرير الغزوة فقط، وتكتموا عليها في غفلة من البيت الأبيض واستخفاف بمن فيه. فإسرائيل لها مصالح في جر الجيوش الأمريكية إلى الشرق الأوسط، وطالما سعت لتحقيق هذا فيما سبق، ولهم مصالح أخرى كثيرة لا مجال لحصرها. لذلك فإن كانت الضربة قد حققت أهدافا خاصة بتنظيم القاعدة، فأنها في الوقت نفسه حققت حلما لليهود. والخاسر الوحيد حتى اليوم هو الشعب الأمريكي فقط لا غير.


جيفري ستاينبيرج يقول:
كشف الكاتب في مجلة نيويورك تايمز فيليب شينون في 16 أغسطس 2005 أن “برنامج عمل خاص” سري جدا تابع للبنتاجون باسم “الخطر القادر” (Able Danger) قد تابع محمد عطا وثلاثة من خاطفي الطائرات في أحداث 11 سبتمبر 2001 عاما كاملا قبل الهجمات (باعتبارهم مرتبطين بتنظيم القاعدة)، لكن محامي البنتاجون التابعين لقيادة العمليات الخاصة رفضوا السماح بمشاطرة هذه المعلومات مع مكتب المباحث الفيدرالي “إف بي آي” خوفا من أن يتم كشف برنامج “تعدين المعلومات” أمام الملأ. وقد تعرفت صحيفة نيويورك تايمز على برنامج “الخطر القادر” من الملازم أنتوني شايفر Anthony Schaffer الذي كان ضابط الارتباط بين البرنامج ووكالة مخابرات الدفاع Defense Intelligence Agency في حينها).في تقرير أعده كل من فليب شنون Philip Shenon وإريك شميت Eric Schmitt نشر بتاريخ 10 أغسطس 2005 ورد فيه: (تحدث مسئول مخابرات سابق بشرط عدم ذكر اسمه، واكتفى بالقول أنه لا يريد أن يتعرض لخطر بالتحدث علنا عن الدعم السياسي والتمويل الممكن من أجل مستقبل (عمليات التعدين). قال: وحدة (الخطر القادر) قامت بإنشائها قيادة العمليات الخاصة في عام 1999، صنفت بتوجيه صادر من رئيس هيئة رؤساء قادة الأركان المشتركة، لتجميع معلومات عن شبكات القاعدة في جميع أنحاء العالم). (2)

بالإضافة إلى وثائق ومستندات ستار جيت، التي تكشف حقيقة استخدام البرامج السحرية والاتصال بشياطين الجن بهدف التجسس والتصنت، ومتابعة أعداء الدولة الأمريكية عن بعد. فإن إنشاء قيادة العمليات الخاصة في عام 1999، التي تهتم بجمع المعلومات عن شبكات القاعدة في جميع أنحاء العالم، يؤكد أن (غزوة مانهاتن) بتاريخ 11 سبتمبر 2001 كانت تحت المراقبة الأمنية بواسطة سحرة البنتاجون. وأنه تم تمرير المعلومات وفقا لمصالح اللوبي الصهيوني داخل البيت الأبيض، مما يؤكد أن تنظيم القاعدة مستهدف بعمليات تجسس عبر مجموعة من عتاة سحرة البنتاجون. وعدم مواجهتنا لأدلة وتجارب حسية عن استخدامه مالسحر ليس دليلا ينفي تأثير سحرهم فينا.فعند تناولنا لمصطلحات السحرة المتداولة لا يجب أن نتقيد بلفظ مقوسي الملاعق، وكأنه لفظ يحصر نشاط الساحر في النوع فقط، بل هي دلالة على أنهم يتعاطون السحر بأشكال مختلفة، وتقويس المعادن هو واحد من تلك المهارات السحرية التي يمارسونها. تحريك أشياء عن بعد، استبصار، تخاطر، وغير ذلك الكثير. وهذا التنوع في المهارات السحرية استفادت منه القيادة الأمريكية العسكرية، وهو ما كشفه جيفري ستاينبيرج فيقول: (بحلول عام 1983 تم عن طريق برنامج “قيادة الأمن والاستخبارات (INSCOM) وجهود “الصندوق الأسود” جمع شبكة واسعة من “مقوسي الملاعق” العسكريين بحيث تم تشكيل “قوة دلتا الخاصة” لعقد اجتماعات فصلية يتجمع فيها حوالي 300 من ممارسي الشعوذة العسكريين في قاعدة فورت ليفينوورث في كانساس. وقام الكولونيل فرانك بيرنز (Frank Burns) بإطلاق “شبكة ميتا” (Me ta Network) وهي من أول “غرف الدردشة” عبر نظام ربط شبكة الكمبيوترات “لوكالة مشاريع بحوث الدفاع المتقدمة” (DARPA) والتي انتقلت بدورها إلى الانترنيت). (2)

سقوط قادة المجاهدين:
في الآونة الأخيرة سقط أبرز قادة المجاهدين الواحد تلو الآخر ما بين قتيل وأسير، وهذا لا يمنع أنه من أسباب سقوطهم من بعد قدر الله تعالى كشف أماكن تواجدهم باستخدام أسحار التجسس والتصنت. فإن كان اغتيالهم تم صدفة كما يظن من الوهلة الأولى، إذا فما السر وراء تكاثر هذه الصدف على فترات زمنية شبه متقاربة؟ وهذه ملاحظة تفيد وجود قصور في النظام الأمني للمجاهدين، وأنهم عاجزون عن سد هذه الثغرة، فرغم صلاحهم وتقواهم التي يشيد بها الجميع، إلا أنهم يفتقدون للحصانة الكاملة ضد أسحار التجسس والتصنت، بسبب القصور العلمي لا بسبب القصور الديني.كعامل مشترك بينهم، في الغالب تم سقوطهم بعد بث لقاءات مصورة لهم عبر الفضائيات، فقد تبين لنا بالخبرة والتجربة، إمكان الجن اكتشاف أماكن تواجد بعض الأشخاص من خلال أفلام وصورا التقطت لهم. حيث ثبت بما لا يدع مجالا للشك، ما وقع لعدة مصابين يتمتعون بالكشف البصري رؤيتهم لشياطين في بعض الصور والأفلام العادية جدا، بينما لا يراها أي شخص سليم، مما يعني أن الأفلام والصور تكشف للجن ما لا يكتشفه البشر العاديون، وبدليل أن السحرة يستعينون في سحر العرافة والتنجيم بمطالعة صور الأشخاص المستهدفين، أو يحصلون على آثر حديث له، وهذا أمر متواتر عليه ومعروف عن السحرة لا يحتاج لإثبات.

قائد المجاهدين (أبو مصعب الزرقاوي)
لقطة من آخر فيلم بث له، وظهر فيه يؤدي استعراض لمهارات الرماية من سلاح أمريكي متطور وبعد بثه بفترة محدودة تم اغتياله

وقد تبين لنا بالأدلة تبني أجهزة المخابرات الأمريكية لبرامج سحرية مهمتها تتبع المجاهدين والتوصل إلى أماكن تواجدهم، وبالتالي التخلص منهم إما بالأسر والاعتقال أو بالقتل والاغتيال، وإن سلامة بعض المجاهدين بسبب قدر قد كتبه الله تعالى ليس بقاعدة يجوز لنا أن نعممها على كل المجاهدين وقادتهم الفرعيين، فلا يصح أن نستخف بما يقوم به سحرة العالم في جميع أجهزة الاستخبارات العالمية لاصطياد الشيخ أسامة بن لادن أو نائبه الدكتور أيمن الظواهري على سبيل المثال.

وكذلك من الوهم أن نظن أن مخابرات الولايات المتحدة هو الوحيدة الضليعة في استخدام أسحار التجسس في نشاطاتها الاستخباراتية والأمنية، بل جميع الدول المتحالفة معها أو غير المتحالفة لها نشاطات مماثلة، وبعلم ومباركة الحكام أنفسهم، ولو تتبعنا مثل هذه المعلومات لما وسعنا البحث من غزارة المعلومات ووفرة الوثائق والمستندات.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] http://www.starstreamresearch.com/ubl.htm
[2] الموقع العربي لحركة ليندون لاروش LaRouche Lyndon H. العالمية والخدمة الإخبارية إكزكتف إنتلجنس ريفيو
http://www.nysol.se/arabic/sida.html


المصدر:

خطوات على الجمر | مدونة: جند الله

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحج, الجرافولوجي, خط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 12:22 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©