بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى مقارنة الأديان > الحوارات والمناظرات الدينية

الحوارات والمناظرات الدينية
               


               
 
  #11  
قديم 12-01-2014, 10:15 PM
عضو
 Yemen
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-06-2014
الدولة: السعودية
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
مرزوق is on a distinguished road
افتراضي

المشكلة لا دليل على ماتقول

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-01-2014, 10:31 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,509
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرزوق
المشكلة لا دليل على ماتقول
ألا يكفي الاستنباط من النص القرآني دليلا؟!!! أم تريدون نص صريح بدون تدبر؟!!!

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-01-2014, 11:11 PM
عضو
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: DRT
المشاركات: 1,003
معدل تقييم المستوى: 7
مسلم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح مشاهدة المشاركة

يمكن استبدال كلمة " آمين " بعبارة أو بدعاء " اللّهم استجب " ..
والله أعلم.

الرسول عليه السلام كان يؤمن كما أمره امين الوحي سيدنا جبريل

- أتاني جبريلُ ، فقال : يا مُحمَّدُ ! من أدركَ أحدَ والديْهِ فماتَ فدخلَ النَّارَ فأبعدَه اللهُ ، قُل : آمينَ ، فقلتُ : آمينَ ، قال : يا محمَّدُ ، مَن أدرك شهرَ رمضانَ فماتَ فلم يُغْفَرْ لهُ فأُدْخِلَ النَّارَ فأبعدَه اللهُ ، قُل : آمينَ ، فقلتُ : آمينَ ، قال : ومن ذُكِرْتَ عندَه فلم يُصَلِّ عليكَ فماتَ فدخلَ النَّارَ فأبعدَه اللهُ ، قُل : آمينَ ، فقلتُ : آمينَ
الراوي: جابر بن سمرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 75
خلاصة حكم المحدث: صحيح

و الملائكة تؤمن والأجر عظيم عند الله بالمغفرة للذنوب ان وافق تأمينه و الملائكة

إذا قال أحدُكم آمين، قالتِ الملائكةُ في السماء آمين، فوافقت إحداهما الأخرى، غُفر له ما تقدم من ذنبه .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 781
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

- إذا أمَّنَ الإمامُ فأمِّنوا ، فإنه من وافقَ تأمينُه تأمينَ الملائكةِ ، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه. وقال ابنُ شهابٍ: وكان الرسولُ صلى الله عليه وسلم يقولُ: آمين.
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 780
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

الملك الموكل يؤمن

من دعا لأخيه بظهرِ الغيبِ ، قال الملَكُ المُوكَّلُ به : أمِين . ولك بمِثل
الراوي: أبو الدرداء المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2732
خلاصة حكم المحدث: صحيح

اليهود تحسدنا على التأمين في الدعاء

- ما حسَدَتكُم اليَهودُ علَى شيءٍ ما حسَدَتكُم علَى السَّلامِ والتَّأمينِ
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 704
خلاصة حكم المحدث: صحيح

واضح الخير الكبير في كلمة امين فلماذا التغيير او التبديل و النصوص

واضحة تحث على الإكثار من قول آمين لما فيها من بركة ومغفرة

نفعنا الله وإياكم بها ...امين امين امين

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-01-2014, 11:33 PM
موقوف
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: جدة
المشاركات: 174
معدل تقييم المستوى: 0
أبو الياس is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرزوق مشاهدة المشاركة
المشكلة لا دليل على ماتقول
قال الله تعالى (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ ) [الحجر:28-29]

وقال تعالى ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ) [البقرة:30]

خطاب الله عز وجل للملائكة كان قبل خلق آدم وتسويته ونفخ الروح فيه ، وكان خطاباً عربياً فصيحاً بليغاً ، وهذا دليل أن اللغة العربية موجودة قبل خلق البشر أساساً وهي اللغة التي يخاطب الله بها ملائكته.

الملفت للانتباه أن النصارى في زمننا الحالي يؤمنون عقب دعائهم وصلواتهم وهذا دليل كبير أن الوحي الذي نزل على المسيح عليه السلام كان عربياً كبقية الكتب التي نزلت على الرسل والأنبياء عليهم السلام ، فبرغم تحريف كتابهم فلازالت كلمة آمين من بقايا الوحي التي لازالوا يرددونها .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-01-2014, 11:46 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين ابراهيم
الرسول عليه السلام كان يؤمن كما أمره امين الوحي سيدنا جبريل

- أتاني جبريلُ ، فقال : يا مُحمَّدُ ! من أدركَ أحدَ والديْهِ فماتَ فدخلَ النَّارَ فأبعدَه اللهُ ، قُل : آمينَ ، فقلتُ : آمينَ ، قال : يا محمَّدُ ، مَن أدرك شهرَ رمضانَ فماتَ فلم يُغْفَرْ لهُ فأُدْخِلَ النَّارَ فأبعدَه اللهُ ، قُل : آمينَ ، فقلتُ : آمينَ ، قال : ومن ذُكِرْتَ عندَه فلم يُصَلِّ عليكَ فماتَ فدخلَ النَّارَ فأبعدَه اللهُ ، قُل : آمينَ ، فقلتُ : آمينَ
الراوي: جابر بن سمرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 75
خلاصة حكم المحدث: صحيح

و الملائكة تؤمن والأجر عظيم عند الله بالمغفرة للذنوب ان وافق تأمينه و الملائكة

إذا قال أحدُكم آمين، قالتِ الملائكةُ في السماء آمين، فوافقت إحداهما الأخرى، غُفر له ما تقدم من ذنبه .
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 781
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

- إذا أمَّنَ الإمامُ فأمِّنوا ، فإنه من وافقَ تأمينُه تأمينَ الملائكةِ ، غُفِرَ له ما تقدَّمَ من ذنبِه. وقال ابنُ شهابٍ: وكان الرسولُ صلى الله عليه وسلم يقولُ: آمين.
الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 780
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

الملك الموكل يؤمن

من دعا لأخيه بظهرِ الغيبِ ، قال الملَكُ المُوكَّلُ به : أمِين . ولك بمِثل
الراوي: أبو الدرداء المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2732
خلاصة حكم المحدث: صحيح

اليهود تحسدنا على التأمين في الدعاء

- ما حسَدَتكُم اليَهودُ علَى شيءٍ ما حسَدَتكُم علَى السَّلامِ والتَّأمينِ
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 704
خلاصة حكم المحدث: صحيح

واضح الخير الكبير في كلمة امين فلماذا التغيير او التبديل و النصوص

واضحة تحث على الإكثار من قول آمين لما فيها من بركة ومغفرة

نفعنا الله وإياكم بها ...امين امين امين


نعم .. نفعنا الله وايّاكم بها .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-02-2014, 12:06 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,509
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين ابراهيم

اليهود تحسدنا على التأمين في الدعاء

- ما حسَدَتكُم اليَهودُ علَى شيءٍ ما حسَدَتكُم علَى السَّلامِ والتَّأمينِ
الراوي: عائشة أم المؤمنين المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 704
خلاصة حكم المحدث: صحيح

واضح الخير الكبير في كلمة امين فلماذا التغيير او التبديل و النصوص

واضحة تحث على الإكثار من قول آمين لما فيها من بركة ومغفرة

نفعنا الله وإياكم بها ...امين امين امين

بارك الله فيك هذه ملاحظة هامة جدا ... قوله عليه الصلاة والسلام: ما حسَدَتكُم اليَهودُ علَى شيءٍ ما حسَدَتكُم علَى السَّلامِ والتَّأمينِ

الحسد لا يكون إلا على خير عظيم ونعمة جليلة .. ويستفاد من النص أن السلام والتأمين ليسا أمرا اجتهاديا أو سنة مستحبة بل وحي منزل من رب العالمين أنعم به على المسلمين فحسدتنا عليه اليهود

مع ملاحظة أن السلام والتأمين موجدان عند اليهود والنصارى .. وهم على علم بمعناهما ودلالتهما وفضلهما .. ولكن من الواضح أنهم أردوا أن يؤثرهم الله تعالى بهذا الفضل وحدهم ويختصهم به فلا يصل إلى غيرهم

إذن نفهم من هذا أن التأمين قديم جدا وقد يمتد إلى آدم عليه السلام .. ولن أكون مبالغ إن قلت بأن التأمين أوحي به إلى الجن من قبلنا وليس حكرا على البشر .. بل التأمين أقدم من خلق الجن .. لأنه من جملة عمل الملائكة يدعون ويأمنون

خلق اللهُ آدمَ وطولُه ستون ذراعًا ، ثم قال : اذهبْ فسلِّمْ على أولئك من الملائكةِ ، فاستمِعْ ما يحيونكَ ، تحيّتُك وتحيَّةُ ذرِّيتِك ، فقال : السلامُ عليكم ، فقالوا : السلامُ عليك ورحمةُ اللهِ ، فزادوه : ورحمةُ اللهِ ، فكلُّ من يدخلُ الجنَّةَ على صورةِ آدمَ ، فلم يزلِ الخلقُ ينقصُ حتى الآنَ.

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3326
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

إذن فصيغة السلام عند خلق آدم عليه السلام كانت بالعربية الفصيحة (السلام عليكم ورحمة الله) وموافقة لصيغة ولفظ السلام في أمتنا .. ليس هذا فحسب .. بل صيغة السلام ولغته متوارثة منذ آدم عليه السلام وحتى رسول الله صلى الله عليه وسلم (تحيّتُك وتحيَّةُ ذرِّيتِك) .. فليست حكرا على أمة من الأمم دون الأخرى .. وهذا يؤكد مدى قدم الكلام بالعربية من لدن آدم عليه السلام .. بل من قبله كلم الله الملائكة وكلم إبليس بالعربية

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-02-2014, 12:29 AM
عضو
 Yemen
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-06-2014
الدولة: السعودية
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
مرزوق is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
بارك الله فيك هذه ملاحظة هامة جدا ... قوله عليه الصلاة والسلام: ما حسَدَتكُم اليَهودُ علَى شيءٍ ما حسَدَتكُم علَى السَّلامِ والتَّأمينِ

الحسد لا يكون إلا على خير عظيم ونعمة جليلة .. ويستفاد من النص أن السلام والتأمين ليسا أمرا اجتهاديا أو سنة مستحبة بل وحي منزل من رب العالمين أنعم به على المسلمين فحسدتنا عليه اليهود

مع ملاحظة أن السلام والتأمين موجدان عند اليهود والنصارى .. وهم على علم بمعناهما ودلالتهما وفضلهما .. ولكن من الواضح أنهم أردوا أن يؤثرهم الله تعالى بهذا الفضل وحدهم ويختصهم به فلا يصل إلى غيرهم

إذن نفهم من هذا أن التأمين قديم جدا وقد يمتد إلى آدم عليه السلام .. ولن أكون مبالغ إن قلت بأن التأمين أوحي به إلى الجن من قبلنا وليس حكرا على البشر .. بل التأمين أقدم من خلق الجن .. لأنه من جملة عمل الملائكة يدعون ويأمنون

خلق اللهُ آدمَ وطولُه ستون ذراعًا ، ثم قال : اذهبْ فسلِّمْ على أولئك من الملائكةِ ، فاستمِعْ ما يحيونكَ ، تحيّتُك وتحيَّةُ ذرِّيتِك ، فقال : السلامُ عليكم ، فقالوا : السلامُ عليك ورحمةُ اللهِ ، فزادوه : ورحمةُ اللهِ ، فكلُّ من يدخلُ الجنَّةَ على صورةِ آدمَ ، فلم يزلِ الخلقُ ينقصُ حتى الآنَ.

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3326
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

إذن فصيغة السلام عند خلق آدم عليه السلام كانت بالعربية الفصيحة (السلام عليكم ورحمة الله) وموافقة لصيغة ولفظ السلام في أمتنا .. ليس هذا فحسب .. بل صيغة السلام ولغته متوارثة منذ آدم عليه السلام وحتى رسول الله صلى الله عليه وسلم (تحيّتُك وتحيَّةُ ذرِّيتِك) .. فليست حكرا على أمة من الأمم دون الأخرى .. وهذا يؤكد مدى قدم الكلام بالعربية من لدن آدم عليه السلام .. بل من قبله كلم الله الملائكة وكلم إبليس بالعربية

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-02-2014, 12:36 AM
عضو
 Yemen
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-06-2014
الدولة: السعودية
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
مرزوق is on a distinguished road
افتراضي

قال تعالى :

(وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (4) )

وقال - صلى الله عليه وسلم - : (أرسل كل نبي إلى أمته بلسانها وأرسلني الله إلى كل أحمر وأسود من خلقه . وقال - صلى الله عليه وسلم - : والذي نفسي بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار . اخرجه
مسلم

وهذه الادلة واضحة على اختلاف لغة الانبياء والكتب المنزلة عليهم


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-02-2014, 05:06 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,509
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرزوق
قال تعالى :

(وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (4) )

وقال - صلى الله عليه وسلم - : (أرسل كل نبي إلى أمته بلسانها وأرسلني الله إلى كل أحمر وأسود من خلقه . وقال - صلى الله عليه وسلم - : والذي نفسي بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار . اخرجه
مسلم

وهذه الادلة واضحة على اختلاف لغة الانبياء والكتب المنزلة عليهم


فهمك للآية فهم فاسد .. ولا يصح .. لأنه يتعارض مع غيره من الآيات التي تثبت عروبة كل الأنبياء .. كل الأنبياء عرب خرجوا من جزيرة العرب لا من خارجها .. وكانت العرب ولا زالت حتى يومنا هذا لها عدة ألسن أي لهجات .. فكان كل نبي يخاطب قومه بلسانهم أي بلهجتهم ..

وليس في الآية ما يشير إلى أن الله أنزل على كل نبي كتاب بلسان قومه .. إنما الآية تدل على أن كل نبي يخاطب قومه بلسانهم ليبين لهم بلهجتهم ما أنزل عليه من كتاب

فموسى عليه السلام كان عربي ناطق بالفصحى .. وكان أخوه هارون أفصح منه لسانا بسبب هروبه من مصر وغيابه عن النطق بلسان أبلهجة أهلها سنين طوال .. لذلك طلب من الله تعالى أن يبعث هارون عليه السلام معه إلى فرعون .. مما يثبت ان فرعون كان عربي فصيح اللسان كما كان أهل مصر عرب فصحاء لقوله تعالى: (وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءًا يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ) [القصص: 34]

وما لا تنتبه إليه أن لهجات العرب تتطور بمرور الزمان .. فتختفي ألفاظ وتظهر أخرى .. ويتغير نطق كلمة ويظهر لها نطق جديد .. ويختفي لفظ ويهر له مرادف .. لذلك نجد العربية غنية وثرية بالمترادفات

على سبيل المثال نقول (يخلع زيد ملابسه) (ينزع عمرو ثيابه) اليوم في يقولون: (يتفسخ حسن رداءه)

أنه سمع رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ( مثلي ومثلُ الناسِ ، كمثلِ رجلٍ استوقدَ نارًا ، فجعل الفراشُ وهذه الدَّوابُّ تقعُ في النارِ . وقال : كانت امرأتانِ معهما ابناهما ، جاء الذئبُ فذهب بابنِ إحداهما ، فقالت صاحبتها : إنما ذهب بابنِكِ ، وقالت : الأخرى : إنما ذهب بابنِكِ ، فتحاكمتا إلى داودَ ، فقضى بهِ للكبرى ، فخرجتا على سليمانَ بنِ داودَ فأخبرتاهُ ، فقال : ائتوني بالسكينِ أَشُقُّهُ بينهما ، فقالتِ الصغرى : لا تفعل يرحمكَ اللهُ ، هو ابنها ، فقضى بهِ للصغرى ) . قال أبو هريرةَ : واللهِ إن سمعتُ بالسكينِ إلا يومئذٍ ، وما كُنَّا نقولُ إلا المُدْيَةُ .

الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3426
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وكانت العرب من أهل مكة يرسلون صغارهم إلى البادية ليشبوا على العربية الفصيحة .. لأن مكة كانت تعج بالجنسيات واللغات من كل بلاد العالم كسلمان الفارسي .. وصهيب الرومي .. وبلال الحبشي .. فكانوا يخشون على أولادهم أن يكبروا وتعوج ألسنتهم .. ولم يكن حالهم كحالنا اليوم نرسل صغارنا إلى المدارس الأجنبية ونبتعثهم إلى بلاد الكفار لتعوج ألسنتهم وتفسد لغتهم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-02-2014, 10:34 AM
عضو
 Somalia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 28-04-2014
الدولة: الامارات
المشاركات: 24
معدل تقييم المستوى: 0
دهن العود is on a distinguished road
افتراضي

يعني الكلام اللذي سمعته كانت مجرد وسوسه عن التأمين .. جزاكم الله خيرا على التوضيح ..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
تخزين, دعاء


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 01:49 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©