بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الاجتماعي > الأسرة والمجتمع

الأسرة والمجتمع
               


               
 
  #1  
قديم 01-06-2015, 09:16 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي الطفل والتربية الصحيحة!

الطفل بين الفطرة السليمة والتربية الحكيمة!

بقلم بادية شكاط

كثيرا ماتنبت زهرة الطفولة كزهرة برّيّة، لانراها بديعة إلاّ برعاية مِن الطبيعة،فهي دوما تحتضر ولزخّات المطر تنتظر،فإذا أصابتها إهتزّت ورَبَت وإذا لم تُصبها جفّت وذبُلت،فالآباء غالبا لايعرفون للأبوّة مِن معنى غير سَدّ جوع وكسر ضلوع،فكان لزاما أن يكون لكلّ أب وأم قبل شهادة قيادة السيّارة قيادة الأسرة بمهارة ،والتّربية بجدارة.

فالتربية هي التعمق في سيكولوجية الطفل،وإدراك حاجاته النفسية قبل الجسدية،مِن تحسيس بالأمان،الحب والحنان ،وترك مساحة للحرية والإستقلالية،وتقدير إجتماعي يصبّ في التّقدير الذّاتي ،مِن تحفيز على أبسط الإنجازات ومشاركة في مختلف الهوايات،فلابأس بإشعارالطفل أنه مناط تقديروتوقير،فنجعله تارة ضيف شرف كريم وتارة أخرى المضيف الحكيم،كذلك مِن المهم أن نشعره أنه قادرعلى إتخاذ القرارفنجعله يقرّر مثلا مكان إقامة النّزهة بمنحه جملة مِن الخيارات،فنكون نحن أصحاب الإختيار وهو صاحب القرار،كما لانؤنبه أمام أقرانه ،أمّا الضّرب فإعلان لدماره ،قال عليه الصّلاة والسّلام:" إنّ الرّفق لايكون في شيء إلاّ زانه ولايُنزع مِن شيء إلاّ شانه "وكذلك علينا أن نجعل مِن رسولنا عليه الصّلاة والسّلام الأسوة الحسنة ،قال عزّوجل:{لقد كانَ لكم في رَسُولِ الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرًا} سورة الأحزاب.
فيكون بذلك البديل الصّحيح عن الممثّلين والممثّلات ومايسمّون بالكواكب والنّجمات،فنؤسّس لأهم لبنات بناء الشخصيّة السويّة صاحبة العزيمة القويّة والثقة بالنّفس والإعتزاز بالهويّة.

والثقة بالنّفس لاتبنى بأن يُعَوَّد الطّفل على سماع أروع المنادات مِن:متخلّف،غبي وصاحب الإخفاقات، كما لاتُبنى بأم همّها تحضير أشهى الأطباق والأكلات،بل بأمٍّ تعيش كلّ لحظة لطفلها ،وكأنّ طفولتها قد بُعثت للحياة،أم تجيب عن كلّ التساؤلات باهتمام وحنان دون زجرٍ أو نهر،أمّ تتصيّد الحسنات بكثير مِن الثّناءات والتّحفيزات،وتجتثّ جذورالسيّئات بنًهي يُفهَم معه القصد والغايات،بعيدٍعن كلّ المقارنات،أم ترسم المخطّطات لبناء شخصيّة هذا الّطفل ليكون مِن العظماء،هِممه تُناطح السّماء ،ولايعرف لدناءات الأمور أسماء،ولد صالح ينفع بالدّعاء يوم لاينفع بكاء أو رجاء،يقول عليه الصّلاة والسّلام:" إذا مات الإنسان إنقطع عمله إلاّ من ثلاث:صدقة جارية،أو عمل يُنتفع به أو ولد صالح يدعو له"
فتنجح بذلك في تحقيق أسمى الغايات كما نجحت قبلها كثير مِن الأمّهات العظيمات كأم الإمام الشّافعي ،الذي حين توفي والده وعمره العامين عانت هي وطفلها البؤس والفاقة ،غير أنّها كانت على قدر من العلم والفهم ،فأرادت أن يكون ولدها عالما يملأ علمه الآفاق مهما تكدّر العيش أو ضاق،فدفعت به إلى مكّة يُقرئ الصّبيان ،ولأنّها كانت تعاني الحرمان فقد عجزت عن دفع أجرة العلم ،لكن بفطنتها وذكائها جعلت الطّفل يَلقف من كلام شيخه ويعلّم بقيّة الأقران ،وعندما تنبّه لأمره المعلّم سُرّ واكتفى أن يكون ذلك بديلا عن الأجر، وبقي على ذلك الحال إلى أن حقّق المنال وحفظ القرآن، وهو دون العاشرة من عمره،ثم لمزيد من الإتقان سافر وعمره ثلاثة عشرة سنة للمسجد الحرام ،فأخذ التلاوة والتّفسير،أمّا للتّدوين فقد كان يلتقط العظام العريضة ليكتب عليها ،أو يذهب للدّيوان ويجمع الأوراق المهملة لغلاء سعر الأوراق.

أمّا مايُذكر عن الإمام أحمد بن حنبل فلا يختلف كثيرا عن الشافعي،فقد نشأ هو أيضا يتيم الأب بائسا فقيرَا، حفظ القرآن الكريم وعمره عشرسنوات،وروى عن نفسه قائلا:"كانت أمّي توقظني وتُحمّي لي الماء وتُلبسني اللّباس ،ثمّ تتخمّر وتتغطّى بحجابها وتذهب معي إلى المسجد لأنّ المسجد بعيد والطّريق مظلمة" ويروي أيضا أنّه لمّا بلغ السّادسة عشرمن عمره أمرته بالسّفر لطلب الحديث قائلة:"إذهب إلى طلب الحديث،فإنّ السّفر في طلب الحديث هجرة إلى الله الواحد الأحد ثمّ قال :فأعطتني متاع السّفر، ولأنّها ماتملك شيئا،أعطته مايقارب عشرة مِن أرغفة الشّعير وضعتها في بقشيّة من القماش معه،ووضعت معها صرّة ملح،وقالت:يا بني إنّ الله إذا استُودِع شيئا لايُضيّعه أبدا،فأستودعك اللّه الذي لاتضيع ودائعه.

كما يروي مالك بن أنس قول أمّه له :"يا مالك تفرّغ لعلم رسول الله وأنا أكفيك بمغزلي "،وهي التي كانت تغزل على نور القمروعندما يمرّ مَن بمالهم شبهة يحملون سُرجا تتوقّف عن الغزل حتّى لاتُدخل درهم شبهة إلى مالها .

ولا يمكن أن تتحقّق مثل هاته التّربية الرّاقية إلاّ باتّباع لهدي نبيّنا محمّد عليه الصّلاة والسّلام الذي قال وهو الذي لاينطق عن الهوى:" أدّبوا أولادكم على ثلاث خصال: حبّ نبيّكم،وحبّ آل بيته،وتلاوة القرآن،فإنّ حملة القرآن في ظلّ عرشه يوم لاظلّ إلاّ ظلّه مع أنبيائه وأصفيائه"
فالبيوت ينبغي أن تكون حيطانها حب واهتمام ،وسقوفها حفظ مِن الآثام ،وأساساتها كتاب الله وهدي خير الأنام عليه أفضل الصّلاة والسّلام.


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة أمل بالله ; 01-06-2015 الساعة 09:19 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-06-2015, 09:31 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,536
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا أخت باالله ...

المنتدى ليس كباقي المنتديات التي تقوم بنقل المواضيع لكتاب اخرين .... سياسة المنتدى أن يقوم الاعضاء بأنفسهم بالبحث والوصول الى أفكار ونتائج ثم عرضها بأدلتها للنقاش ...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-06-2015, 10:27 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

لكنه ليس نقلا من منتدى..وهو مقال نبيل لصديقة لي أرادتني أن أنشره عسى أن ينقذ أمّا من وحل جهلها..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-06-2015, 10:49 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله.

أمل بالله .. مشكورة على المقال .. كما أهنئ صديقتك على أسلوب كتابتها المميّز .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-06-2015, 11:23 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,536
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله
لكنه ليس نقلا من منتدى..وهو مقال نبيل لصديقة لي أرادتني أن أنشره عسى أن ينقذ أمّا من وحل جهلها..

نرحب بكاتبة المقال ... ويشرفنا أن تتفضل وتنضم إلينا بمعرف خاص بها ... وتنشر في المنتدى مقالاتها ... وتشاركنا بأفكارها ...

وكما اخبرتك أخت أمل باالله أن المنتدى قائم على أن يكتب العضو أفكاره الخاصة به بعدما توصل إليها من خلال البحث والقراءة والاطلاع... مدعومة بالادلة ... وهذا في مصلحة العضو أولا ... لأنه سيكون حينها متمكنا من المادة العلمية وقادرا على مناقشتها بكل قوة ...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-01-2017, 10:11 PM
عضو
 Canada
 Female
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2017
الدولة: Reef
المشاركات: 20
معدل تقييم المستوى: 0
لويندا is on a distinguished road
افتراضي

فاقد الشيء لا يعطيه فالأباء ليس كلهم لديه علم وفهم صحيح كي يصنعوا جيلا سليما

شكرا على الموضوع

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-02-2017, 04:23 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-08-2017
الدولة: مصر
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
أم أيمن is on a distinguished road
افتراضي

طرح مميز وموضوع مهم..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-24-2018, 03:41 PM
عضو
 Palestine
 Male
 
تاريخ التسجيل: 24-09-2018
الدولة: غزة
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
ابو الحسن is on a distinguished road
افتراضي

مشكووووورة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الصحيحة!, الطفلوالتربية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 06:53 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©