بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الملاحم والفتن > علامات الساعة الكبرى > الخليفة الراشد

الخليفة الراشد
صفات الخليفة الراشد في آخر الزمان وملاحمه لنفصل بينه وبين المهدية أو الدابة عليها السلام.

               
 
  #11  
قديم 02-02-2015, 04:46 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,563
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الياس
الحقيقة هذه نصوص صريحة في خلافة علي بن أبي طالب للنبي صلى الله عليه وسلم لا شك فيها ، وهي تفتح تساؤلات في التاريخ الإسلامي، فاذا كان النبي عليه السلام استخلف علياً من بعده فعلام اجتمع الصحابة في سقيفة بني ساعدة ؟
و هل الخلافة بالتشاور باطلة ؟ وهل نظام الخلافة أو الزعامة بالإسلام يكون عن طريق الاستخلاف من قبل خليفة رسول الله للذي بعده فالذي بعده ؟

أليس اختيار رسول الله صلى الله عليه وسلم هو خير اختيار؟

نعم اختياره هو خير اختيار لقوله تعالى: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا) [الأحزاب: 36] إذن فالنبي عليه الصلاة والسىلام سيختار لخلافته خير من يصلح لإدارة شؤون أمته من بعده .. ثم إن هذا الأصلح سيستخلف الأصلح من بعد فالأصلح فالأصلح .. وهكذا تستمر سلسلة الأصلح فالأصلح .. وعليه فلن تضل الأمة ما داموا على هذا

لكن كيف ينصلح حال الأمة وقيادتها يختارهم الصالحون والطالحون ويدخل فيهم السفهاء والمنافقون والمغرضون وأصحاب الأهواء والمصالح؟ فما هو الحال إن تغلب الطائفة المضلة وكان لها الغلبة بالقوة العددية؟ وهذه هي الديمقراطية تولي الأمر للغلبة لا للأصلح

يجب أن يتولى اختيار الحاكم الأصلح فلا تغلبهم على اختيارهم الكثرة العددية .. لأن الأصلح لاختيار الحاكم هم قلة وليسوا الغالبية

منصب الحاكم هو منصب ديني وليس منصب دنيوي فحسب .. فمهمة خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم إقامة الدين في الأمة .. فيجب أن يكون رجل راشد .. فلا اختيار للحاكم في الدين لأنه وحي واجب اتباعه وإقامته .. أما اتخاذ القرارات الدنيوية فهي خاضعة للمشورة .. أي لرأي أصحاب الخبرة والمشورة في الأمور الدنيوية .. فالأمور الدينية لا مشورة فيها ولا رأي بعد الكتاب والسنة

أما مسألة السقيفة وما حدث فيها فسيدخلنا في خلافات لم يعد لها مكان اليوم .. خاصة وأن التاريخ الإسلامي كله مزور ومتلاعب فيه.. فلا يوجد لدينا أي مصادر تاريخية موثوق فيها يمكن أن نحكم من خلالها على ما حدث .. وأرى أن الأصوب هو أن نفكر في المستقبل واستقبال الخليفة الراشد الذي أمرنا بنصرته وتأييده

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-02-2015, 04:36 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,563
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

ومع الروايات الصريحة التي ذكرناها مرفوعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .. نجد أن عمر بن الخطاب ينفي تماما استخلاف رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدا بعد .. وهذا أثر صححه المحدثون

دخلتُ على حفصةَ فقالت : أعلمتَ أنَّ أباكَ غيرَ مُستخلفٍ ؟ قال قلتُ : ما كان ليفعلَ . قالت : إنَّهُ لفاعلٌ . قال : فحلفتُ أني أُكلِّمُه في ذلك . فسكتُّ . حتى غدوتُ . ولم أُكلِّمْه . قال : فكنتُ كأنما أحملُ بيميني جبلًا . حتى رجعتُ فدخلتُ عليهِ . فسألني عن حالِ الناسِ . وأنا أُخبرُه . قال : ثم قلتُ لهُ : إني سمعتُ الناسَ يقولون مقالةً . فآليتُ أن أقولها لك . زعموا أنك غيرَ مستخلِفٍ . وإنَّهُ لو كان لك راعي إبلٍ أو راعي غنمٍ ثم جاءك وتركها رأيتَ أن قد ضيعَ . فرعايةُ الناسِ أشدُّ . قال : فوافقَه قولي . فوضع رأسَه ساعةً ثم رفعَه إليَّ . فقال : إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يحفظُ دينَه . وإني لئن لا أستخلفُ فإنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لم يستخلف . وإن أستخلفُ فإنَّ أبو بكرٍ قد استخلفَ . قال : فواللهِ ! ما هو إلا أن ذكر رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وأبا بكرٍ . فعلمتُ أنَّهُ لم يكن ليعدلَ برسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أحدًا . وأنَّهُ غيرُ مستخلفٍ .

الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1823
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ولكن الملفت بالمقارنة بين الأحاديث والأثر أنه أطلق على الأربعة حكام "الخلفاء" .. فإن كان أحدهم استخلف الآخر فمن الذي استخلف آبا بكر إن لم يستخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

مضمون كلام عمر ينكر خلافة أبو بكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه بحسب قوله لم يستخلف أحدا من بعده حيث قال: ( فإنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لم يستخلف) وهذا قول مطلق ينفي أن النبي عليه الصلاة والسلام استخلف أحدا من بعده

وهذا إن صح أن عمر قاله فهو يتعارض مع الأحاديث التي تثبت صراحة الولاية لعلي من بعده (وهو وليُّكم بعدي) ... (وهوَ وَلِيُّ كلِّ مؤمِنٍ بعْدِى) ... (من كنتُ وليَّهُ فعليٌّ وليُّه) .. وعليه فهذه النصوص تشكك في نسبة هذا القول إلى عمر بن الخطاب رغم أنه ورد في صحيح مسلم .. بل ورد في نصوص أخرى أن أبو بكر قيل له خليفة رسول الله وهذا قبل مقولة عمر المذكورة .. فكيف يقر أنه خليفة لرسول الله إن لم يكن قد استخلفه؟

بل إن عمر نفسه كان يلقب أبو بكر بخلليفة رسول الله .. فكيف يلقبه بهذا إن لم يكن النبي عليه الصلاة والسلام قدد استخلفه من بعده؟ بينما لا يوجد نص باستخلاف أبو بكر!
أن عمرَ اطَّلَع على أبي بكرٍ وهو يمُدُّ لسانَه فقال ما تصنَعُ يا خليفةَ رسولِ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم فقال إنَّ هذا أورَدني المواردَ إنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم قال ليس شيءٌ من الجسدِ إلَّا يشكو ذَرَبَ اللِّسانَ

الراوي: أسلم الحبشي المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 10/305
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح غير موسى بن محمد بن حيان وقد وثقه ابن حبان‏‏

كُنَّا عندَ أبي بكرٍ الصِّدِّيقِ ، فَغَضِبَ على رجلٍ مِنَ المسلمينَ ، فَاشْتَدَّ غَضَبُهُ عليهِ جِدًّا ، فلمَّا رأيْتُ ذلكَ ، قُلْتُ : يا خَلِيفَةَ رسولِ اللهِ ! أَضْرِبُ عُنُقَهُ ؟ فلمَّا ذَكَرْتُ القَتْلَ ، أَضْرِبُ عن ذلكَ الحَدِيثِ أَجْمَعَ إلى غَيْرِ ذلكَ مِنَ النَّحْوِ ، فلمَّا تَفَرَّقْنا ، أَرْسَلَ إِلَيَّ ، فقال : يا أبا بَرْزَةَ ! ما قُلْتُ ؟ ونَسِيتُ الذي قُلْتُ ، قُلْتُ ذَكِّرْنِيهِ ؟ قال : أَما تَذْكُرُ ما قُلْتَ ؟ قُلْتُ : لا واللهِ ، قال : أرأيْتَ حينَ رَأَيْتَنِي غَضِبْتُ على رجلٍ ! فقُلْتَ : أَضْرِبُ عُنُقَهُ يا خَلِيفَةَ رسولِ اللهِ ؟ ! أَما تَذْكُرُ ذلكَ ؟ ! أَوَ كُنْتَ فَاعِلا ذلكَ ؟ ! قُلْتُ : نَعَمْ ، واللهِ ، والآنَ إنْ أَمَرْتَنِي فَعَلْتُ ، قال : واللهِ ما هيَ لأَحَدٍ بعدَ محمدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ

الراوي: أبو برزة الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 4088
خلاصة حكم المحدث: صحيح

بل إن سنة الأنبياء أن يستخلفوامن يلي أمر أمتهم حال غيابهم أو من بعدهم كما استخلف موسى هارون أخاه عليهما السلام

ما بعث اللهُ من نبيٍّ ، ولا استخلف من خليفةٍ ، إلا كانت له بطانتان : بطانةٌ تأمرُه بالمعروفِ وتحضُّه عليه ، وبطانةٌ تأمرُه بالشرِّ وتحضُه عليه ، فالمعصومُ من عصم اللهُ تعالى

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7198
خلاصة حكم المحدث: [أورده في صحيحه] وقال : وقال ابن أبي حسين وسعيد بن زياد عن أبي سلمة عن أبي سعيد قوله . وقال عبيد الله بن أبي جعفر حدثني صفوان عن أبي سلمة عن أبي أيوب قال سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم -
ما بعَث اللهُ من نبيٍّ ؛ ولا كان بعدَه خليفةٌ إلا له بِطانتانِ بِطانةٌ تأمُرُه بالمعروفِ ، وتَنهاه عن المُنكَرِ ، وبِطانةٌ لا تَألوه خَبالًا ، فمَن وُقِي بِطانةَ السُّوءِ ، فقد وُقِي

الراوي: أبو أيوب الأنصاري المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 5/321
خلاصة حكم المحدث: صحيح


وهذا مما يجعل الحليم حيرانا ويضرب كفا بكف

فمن أين جاء الناس بكلمة خليفة هذه إن لم يكن النبي قد استخلف أحدا بعده؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-12-2016, 09:03 AM
عضو
 Egypt
 Female
 
تاريخ التسجيل: 25-05-2016
الدولة: مصر
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
ريحانة is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيرا

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-12-2016, 01:23 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,563
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريحانة
جزاكم الله خيرا
وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01-28-2019, 07:12 PM
موقوف
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 13-01-2019
الدولة: القاهرة
العمر: 31
المشاركات: 22
معدل تقييم المستوى: 0
سما محمد is on a distinguished road
افتراضي

معلومات رائعه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ام, الخليفة, الراشد, [خليفة], [إمام]


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 11:35 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©