بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى جند الله > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #11  
قديم 12-14-2014, 11:08 PM
عضو
 Yemen
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-06-2014
الدولة: السعودية
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
مرزوق is on a distinguished road
افتراضي

قبل سنتين استمريت باستخدام المسك الاسود 24 ساعة مع الاستماع للرقية احيانا ..

فصار ينزل مني مادة مثل المني ولكن لونها اصفر

كانت تنزل اغلب شيء بعد البول مباشرة .... لكن تنزل قطرات ايضا لا شعوريا اجد اثرها في الملابس الداخلية
ولا يزول اللون الاصفر حتى بالكلور ..

فهل هذا ماكنت تقصد بالاثارة الشرعية ..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-14-2014, 11:16 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرزوق مشاهدة المشاركة
بل بيت القصيد هو في كلمة (المحيض) وهي أسم لفاعل وهو الذي يحيض
فلو كان المعنى النساء انفسهن لكانت الاية فاعتزلوا المحيض ...
ولكن جاء النساء في المحيض .. فالمحيض هنا اسم لموضع يحيض موجود في النساء .. وهو الفرج
وإذا استثنينا هذا الموضع (المحيض ) فسيكون المعنى آتواْ النساء في كل مكان ماعدا المحيض
ولا يستثنى اي موضع الا بدليل .. مثل موضع الدبر

انت تقول ان موضع الجماع عند المراة يسمى محيض
واذا نظرنا الى الاية نجد ان اتيان المراة من حيث امرنا الله مرتبط بطهرها ( فاذا تطهرن فاتوهن من حيث امركم الله ) .
وهذا يعني ضمنيا ان اتيان المراة من الدبر في فترة العذر الشرعي لا حرمة فيه والعياذ بالله ...فحذار .

والواقع ان الله نهانا عن اتيان النساء في زمن حيضهن والذي هو المحيض فنحن نقول عن غروب الشمس ( زمن المغيب ) ولا ادري كيف حكمت على انه اسم فاعل .

يعني الحرمة هنا هي حرمة الجماع مطلقا في فترة العذر الشرعي ثم بعد الطهر حدد لنا موضع الجماع بما يتماشى مع الفطرة التي فطرنا الله عليها .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-14-2014, 11:19 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,370
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الأخ مرزوق

ما ذكرته يسمى "ودي" ولكن ما به من صفرة قد يكون مخرجات سحرية أو مرض عضوي .. والله أعلم .. ولكن كلامي عن "المني" وليس "المذي" أو "الودي" .. لأن المني هو المسؤول عن الذرية والنسل

وفي لسان العرب:

ويقال: ودى الحِمارُ فهو وادٍ إذا أَنْعَظَ؛ ويقال: وَدَى بمعنى قَطَر منه الماء عند الإِنْعاظِ. قال ابن بري: وفي تهذيب غريب المصنف للتبريزي وَدَى وَدْياً أَدْلى ليَبُوكَ، بالكاف، قال: وكذلك هو في الغريب. ابن سيده: والوَدْيُ والوَدِيُّ، والتخفيف أَفصح، الماءُ الرقيقُ الأَبيضُ الذي يَخرج في إِثْرِ البول، وخصص الأَزهري في هذا الموضع فقال: الماء الذي يخرج أَبيض رقيقاً على إِثر البول من الإِنسان. قال ابن الأَنباري: الوَدْيُ الذي يخرج من ذكر الرجل بعد البول إِذا كان قد جامع قبل ذلك أَو نَظَرَ، يقال منه: وَدى يَدي وأَوْدى يُودي، والأَول أَجود؛ قال: والمَذْيُ ما يخرج من ذكر الرجل عند النظر يقال: مَذى يَمْذي وأَمْذى يُمْذي.
وفي حديث ما ينقض الوضوءَ ذكر الودي، بسكون الدال وبكسرها وتشديد الياء، البلَل اللّزِجُ الذي يخرج من الذكر بعد البول، يقال وَدى ولا يقال أَوْدى، وقيل: التشديد أَصح وأَفصح من السكون.
ووَدى الشيءُ وَدْياً: سال؛ أَنشد ابن الأَعرابي للأَغلب: كأَنَّ عِرْقَ أَيْرِه، إِذا ودى، حَبْلُ عَجُوزٍ ضَفرَتْ سَبْع قُوى التهذيب: المَذِيُّ والمَنِيُّ والوَدِيُّ مشدداتٌ، وقيل تخفيف.
وقال أَبو عبيدة: المَنِيُّ وحده مشدد والآخران مخففان، قال: ولا أَعلمني سمعت التخفيف في المَنِيّ. الفراء: أَمْنى الرجل وأَوْدى وأَمْذى ومَذى وأَدْلى الحِمارُ، وقال: وَدى يَدي من الوَدْيِ وَدْياً، ويقال: أَوْدى الحِمارُ في معنى أَدْلى، وقال: وَدى أَكثر من أَوْدى، قال: ورأَيت لبعضهم استَوْدى فلان بحَقِّي أَي أَقَرَّ به وعَرَفه؛ قال أَبو خيرة: ومُمَدَّحٍ بالمَكْرُوماتِ مَدَحْتُه فاهْتَزَّ، واستَودى بها فحَباني قال: ولا أَعرفه إِلا أَن يكون من الدِّية، كأَنه جَعل حِباءَه له على مَدْحِه دِيةً لها.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-14-2014, 11:27 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,370
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله
انت تقول ان موضع الجماع عند المراة يسمى محيض
واذا نظرنا الى الاية نجد ان اتيان المراة من حيث امرنا الله مرتبط بطهرها ( فاذا تطهرن فاتوهن من حيث امركم الله ) .
وهذا يعني ضمنيا ان اتيان المراة من الدبر في فترة العذر الشرعي لا حرمة فيه والعياذ بالله ...فحذار .

والواقع ان الله نهانا عن اتيان النساء في زمن حيضهن والذي هو المحيض فنحن نقول عن غروب الشمس ( زمن المغيب ) ولا ادري كيف حكمت على انه اسم فاعل .

يعني الحرمة هنا هي حرمة الجماع مطلقا في فترة العذر الشرعي ثم بعد الطهر حدد لنا موضع الجماع بما يتماشى مع الفطرة التي فطرنا الله عليها .

النص شامل للحال والظرفية .. أي يشمل فترة حال نزول الحيض .. ومكان نزول الحيض وهو القبل .. ولا يصح تخصيص النص بأحدهما بدون بينة

فهناك حالة تسمى "احتباس الحيض" يأتي موعده وأعراضه ولكن لا ينزل بتاتا .. فيكون الدم محبوس في الرحم فلا ترى المرأة الدم .. ولكنها تشعر بآلام الحيض .. وهذا الاحتباس بحسب خبرتي يكون بفعل الشياطين .. وخلاف هذا قد تصاب بالاستحاضة فينزل منها دم كاذب ليس بدم حيض فتظنه من لا علم لها أنه حيضا

وقد يتأخر أو يتقدم موعد الدورة الشهرية .. إذن المسألة مرتبطة بحال نزول الحيض لا بزمانه .. إذن فموضع نزول الحيض هو الحاكم على نزوله من عدمه .. وهو نفسه موضع النهي عن الإتيان

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-15-2014, 12:13 AM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
النص شامل للحال والظرفية .. أي يشمل فترة حال نزول الحيض .. ومكان نزول الحيض وهو القبل .. ولا يصح تخصيص النص بأحدهما بدون بينة
فهناك حالة تسمى "احتباس الحيض" يأتي موعده وأعراضه ولكن لا ينزل بتاتا .. فيكون الدم محبوس في الرحم فلا ترى المرأة الدم .. ولكنها تشعر بآلام الحيض .. وهذا الاحتباس بحسب خبرتي يكون بفعل الشياطين .. وخلاف هذا قد تصاب بالاستحاضة فينزل منها دم كاذب ليس بدم حيض فتظنه من لا علم لها أنه حيضا
وقد يتأخر أو يتقدم موعد الدورة الشهرية .. إذن المسألة مرتبطة بحال نزول الحيض لا بزمانه .. إذن فموضع نزول الحيض هو الحاكم على نزوله من عدمه .. وهو نفسه موضع النهي عن الإتيان

نعم نعم النص شامل للحال والظرفية لكن لماذا ادخلت معهما المكان الحال والظرفية شئ والمكان شئ اخر .
انا لم اتحدث عن فترة العذر الشرعي من الناحية الحسابية فمن البديهي ان المراة تعلم بوجودها بناءا على حالها وليس بناءا على حساباتها .

ان يكون موضع الحيض هو الحاكم على نزوله من عدمه هذا شئ بديهي ايضا انا لم اقل بالعكس لكن هذا الامر شئ وان يكون موضع الحيض اسمه محيض شئ اخر.

استودعكم الله

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-15-2014, 12:28 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,370
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الظرفية المكانية وهي القبل .. وليس الظرفية الزمانية فترة الحيض .. فالظرف ينقسم إلى ظرف مكان وظرف زمان .. راجع كلامي مرة اخرى

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-19-2014, 12:43 AM
عضو
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: DRT
المشاركات: 1,003
معدل تقييم المستوى: 8
مسلم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
لذلك كان واجبا علينا ستر عوراتنا عن أعين الجن، خاصة الشياطين منهم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (سَترُ ما بين أعينِ الجنِّ، وعوْراتِ بني آدمَ، إذا دخل أحدُهم الخلاءَ أن يقولَ: بسمِ اللهِ). () وفي رواية أخرى قال: (ستر ما بين أعين الجن، وعورات بني آدم، إذا وضع أحدهم ثوبه أن يقول : بسم الله). () وهي رواية أعم من الأولى، فتشمل ستر العورة سواء إذا كشف عورته داخل الخلاء، أو خارجه، أما قبل دخول الخلاء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن هذه الحُشوشَ مُحْتَضَرةٌ، فإذا أتى أحدُكم الخلاءَ فلْيَقُل: أعوذُ باللهِ مِن الخُبْثِ والخَبائِثِ). () فلا يغني أحد الدعائين عن الآخر، فنقول قبل دخول الخلاء: (أعوذُ باللهِ مِن الخُبْثِ، والخبائثِ)، ثم إذا دخلنا الخلاء، فأردنا كشف عورتنا قلنا: (بسم الله)
لي تعقيب على ذكر اسم الله اذا كشف الانسان عورته بعد دخول الخلاء

بمأن اغلب المراحيض مجهزة بأبواب يمكن للمسلم ان يدعوا بالدعاء المسنون قبل الدخول

و اذا هم بالدخول ووقع يده على مقبض باب المرحاض يقول [بسم الله] بنية الستر عن أعين الجن اذا تكشف

ويدخل محفوظا ان شاء الله ... تعظيماً لله سبحانه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-19-2014, 06:50 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,370
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

نص الحديث صريح ولا يجوز شرعا الاستدراك عليه (سَترُ ما بين أعينِ الجنِّ، وعوْراتِ بني آدمَ، إذا دخل أحدُهم الخلاءَ أن يقولَ: بسمِ اللهِ).

خاصة وليس كل خلاء له مقبض وإن الغالب له مقبض ... فهناك من يستخدم المبولات العامة وليس لها باب ولا مقابض .. وهناك أيضا من يقضي حاجته في الطريق العام والطرق السريعة بين المدن حيث لا يوجد مراحيض عامة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 01:05 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©