بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى جند الله > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #1  
قديم 06-07-2015, 01:09 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي مناقشة " التداوي بالعجوة العجوة وأثرها في الصدر والدم على السحر"

السلام عليكم ورحمة الله .
أوّلا .. جزاكم الله خيرا وبارك فيكم على هذا البحث القيّم .

ثانيا .. الحديث النبوي الذي جاء فيه :

- مَنْ تصبَّحَ كُلَّ يومٍ بسبْعِ تمراتٍ عجوةٍ ، لم يضرَّهُ في ذلِكَ اليومِ سُمٌّ ولا سِحْرٌ

الراوي : سعد بن أبي وقاص / المحدث : الألباني / المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 6150 / خلاصة حكم المحدث : صحيح


يبيّن أنّ من أكل سبع تمرات صباحا لم يضرّه سمّ ولا سحر.. لكن رغم هذا يوجد حديث يظهر أنّ النبيّ الكريم قد سحر.. والذّي هو :



- سُحِرَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى إنه لَيُخَيَّلُ إليه أنه يَفعَلُ الشيءَ وما فعَله، حتى إذا كان ذاتَ يومٍ وهو عِندي، دَعا اللهَ ودَعاه، ثم قال : ( أشعَرْتِ يا عائشةُ أن اللهَ قد أفتاني فيما استفتَيْتُه فيه ) . قلتُ : وما ذاك يا رسولَ اللهِ ؟ قال : ( جاءَني رجلانِ، فجلَس أحدُهما عِندَ رأسي، والآخَرُ عِندَ رِجلي، ثم قال أحدُهما لصاحبِه : ما وجَعُ الرجلِ ؟ قال : مَطبوبٌ، قال : ومَن طَبَّه ؟ قال : لَبيدُ بنُ الأعصَمِ اليهودِيُّ من بني زُرَيقٍ، قال : في ماذا ؟ قال : في مُشطٍ ومُشاطَةٍ وجُفِّ طَلعَةٍ ذكَرٍ، قال : فأين هو ؟ قال : في بئرِ ذي أَروانَ ) . قال : فذهَب النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في أُناسٍ من أصحابِه إلى البئرِ، فنظَر إليها وعليها نخلٌ، ثم رجَع إلى عائشةَ فقال : ( واللهِ لكأنَّ ماءَها نُقاعَةُ الحِنَّاءِ، ولكأنَّ نخلَها رُؤوسُ الشياطينِ ) . قلتُ : يا رسولَ اللهِ أفأخرَجتَه ؟ قال : ( لا، أما أنا فقد عافاني اللهُ وشَفاني، وخَشِيتُ أن أٌثَوِّرَ على الناسِ منه شَرًّا ) . وأمَر بها فدُفِنَتْ .

الراوي : عائشة أم المؤمنين / المحدث : البخاري / المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 5766 / خلاصة حكم المحدث : [صحيح]


------------------------------------------------
*اذا كانت السبع تمرات عجوة مضّادة وكابحة لتأثير السّم والسحر .. فلماذا لم يسلم النبيّ محمد (عليه الصلاة والسّلام ) من تأثير السحر ..؟


ثالثا ..

ممّا جاء في البحث :
" فعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن في عجوة العالية شفاء) .."
ما يفهم من الحديث أنّ كلمة العالية هي اسم من أسماء المدينة المنورة... لكنّ هذا الاسم لم يطلّقه النبيّ عليها .. وليس من الأسماء الثابتة في القرآن والسنّة .. وذلك حسب ما جاء في هذا الرابط :
المصدر : قائمة أسماء المدينة المنورة - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


أسماء المدينة الثابتة في القرآن والسنة

وردت للمدينة عدة أسماء في القرآن الكريم والسنة المطهرة وهي :
  • يثرب: اسمها قبل الإسلام، وقد ورد في قول الله تعالى: (وإذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا).
  • المدينة: وهي الاسم الذي سميت به بعد الهجرة، وقد سميت به في القرآن الكريم والسنة المطهرة مرات عديدة، كما قال تعالى: (ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه) «التوبة 120». وجاء في الحديث: «المدينة حرم ما بين عير إلى ثور». وحديث «اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا لمكة أو أشد حباً».
  • الدار والإيمان: وقد وردا في قول الله تعالى: (والذين تبوؤوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم) «الحشر/9».
  • طيبة: ورد هذا الاسم في السنة مرات كثيرة، منها قوله مناقشة " التداوي بالعجوة العجوة : «هذه طيبة» ثلاث مرات.
  • طابة: وقد ورد في قولهمناقشة " التداوي بالعجوة العجوة حين قدم من غزوة تبوك وأشرف على المدينة: «هذه طابة».
  • دار الهجرة: وجاء هذا الاسم في قولهمناقشة " التداوي بالعجوة العجوة للمسلمين في مكة قبل الهجرة: «أُريتُ دار هجرتكم ذات نخلٍ بين لابتين» يعني المدينة.
  • مأزر الإيمان: وسميت بذلك أخذًا من حديث النبي مناقشة " التداوي بالعجوة العجوة: «إن الإيمان ليأرز إلى المدينة».
------------------------------------------------
وما جاء في هذا الحديث الشريف :


"- تمارَى رجلانِ في عهدِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم في المسجْدِ الذي أُسِّسَ على التقوى أحدهما من أهلِ العاليةِ والآخر من أهلِ المدينةِ فقال أحدهما هو مسجدُ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم وقال الآخر هو مسجدُ قباءَ فذكِرَ ذلكَ لرسولِ الله صلى الله عليه وسلم فقال هو مسجِدي هذا
الراوي : سهل بن سعد الساعدي / المحدث : الطحاوي / المصدر : شرح مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 12/170 / خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح "


* يظهر أنّ مكان العالية ومكان المدينة .. هما مكانان مختلفان .






untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة صبح ; 06-07-2015 الساعة 01:11 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-07-2015, 01:30 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,505
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح
السلام عليكم ورحمة الله .
أوّلا .. جزاكم الله خيرا وبارك فيكم على هذا البحث القيّم .

ثانيا .. الحديث النبوي الذي جاء فيه :

- مَنْ تصبَّحَ كُلَّ يومٍ بسبْعِ تمراتٍ عجوةٍ ، لم يضرَّهُ في ذلِكَ اليومِ سُمٌّ ولا سِحْرٌ

الراوي : سعد بن أبي وقاص / المحدث : الألباني / المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 6150 / خلاصة حكم المحدث : صحيح


يبيّن أنّ من أكل سبع تمرات صباحا لم يضرّه سمّ ولا سحر.. لكن رغم هذا يوجد حديث يظهر أنّ النبيّ الكريم قد سحر.. والذّي هو :



- سُحِرَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حتى إنه لَيُخَيَّلُ إليه أنه يَفعَلُ الشيءَ وما فعَله، حتى إذا كان ذاتَ يومٍ وهو عِندي، دَعا اللهَ ودَعاه، ثم قال : ( أشعَرْتِ يا عائشةُ أن اللهَ قد أفتاني فيما استفتَيْتُه فيه ) . قلتُ : وما ذاك يا رسولَ اللهِ ؟ قال : ( جاءَني رجلانِ، فجلَس أحدُهما عِندَ رأسي، والآخَرُ عِندَ رِجلي، ثم قال أحدُهما لصاحبِه : ما وجَعُ الرجلِ ؟ قال : مَطبوبٌ، قال : ومَن طَبَّه ؟ قال : لَبيدُ بنُ الأعصَمِ اليهودِيُّ من بني زُرَيقٍ، قال : في ماذا ؟ قال : في مُشطٍ ومُشاطَةٍ وجُفِّ طَلعَةٍ ذكَرٍ، قال : فأين هو ؟ قال : في بئرِ ذي أَروانَ ) . قال : فذهَب النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في أُناسٍ من أصحابِه إلى البئرِ، فنظَر إليها وعليها نخلٌ، ثم رجَع إلى عائشةَ فقال : ( واللهِ لكأنَّ ماءَها نُقاعَةُ الحِنَّاءِ، ولكأنَّ نخلَها رُؤوسُ الشياطينِ ) . قلتُ : يا رسولَ اللهِ أفأخرَجتَه ؟ قال : ( لا، أما أنا فقد عافاني اللهُ وشَفاني، وخَشِيتُ أن أٌثَوِّرَ على الناسِ منه شَرًّا ) . وأمَر بها فدُفِنَتْ .

الراوي : عائشة أم المؤمنين / المحدث : البخاري / المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 5766 / خلاصة حكم المحدث : [صحيح]


------------------------------------------------
*اذا كانت السبع تمرات عجوة مضّادة وكابحة لتأثير السّم والسحر .. فلماذا لم يسلم النبيّ محمد (عليه الصلاة والسّلام ) من تأثير السحر ..؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

وقوع السحر يختلف عن ضرره .. فقد يصاب الإنسان بالسحر .. لكن الضرر معلق بمشيئة الله تعالى .. فالنبي عليه الصلاة والسلام سحر له كما سحر لكل الأنبياء منه قبله .. لكن وقوع الضرر وهو الغرض من السحر أمر مختلف تماما .. فإما لا يقع الضرر قدرا من الله عز وجل بدون أسباب حسية .. وإما بأسباب حسية كالحجامة أو تناول التمر أو الحبة السوداء .. إلخ

والعجوة هنا تعطل السحر مدة 12 ساعة فقط .. ولا تبطله ولا تمنع .. مما يدل على أن تأثيرها عضوي فقط ومؤقت

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-07-2015, 01:33 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,505
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح


ثالثا ..

ممّا جاء في البحث :
" فعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن في عجوة العالية شفاء) .."
ما يفهم من الحديث أنّ كلمة العالية هي اسم من أسماء المدينة المنورة... لكنّ هذا الاسم لم يطلّقه النبيّ عليها .. وليس من الأسماء الثابتة في القرآن والسنّة .. وذلك حسب ما جاء في هذا الرابط :
المصدر : قائمة أسماء المدينة المنورة - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة


أسماء المدينة الثابتة في القرآن والسنة

وردت للمدينة عدة أسماء في القرآن الكريم والسنة المطهرة وهي :
  • يثرب: اسمها قبل الإسلام، وقد ورد في قول الله تعالى: (وإذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا).
  • المدينة: وهي الاسم الذي سميت به بعد الهجرة، وقد سميت به في القرآن الكريم والسنة المطهرة مرات عديدة، كما قال تعالى: (ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه) «التوبة 120». وجاء في الحديث: «المدينة حرم ما بين عير إلى ثور». وحديث «اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا لمكة أو أشد حباً».
  • الدار والإيمان: وقد وردا في قول الله تعالى: (والذين تبوؤوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم) «الحشر/9».
  • طيبة: ورد هذا الاسم في السنة مرات كثيرة، منها قوله : «هذه طيبة» ثلاث مرات.
  • طابة: وقد ورد في قوله حين قدم من غزوة تبوك وأشرف على المدينة: «هذه طابة».
  • دار الهجرة: وجاء هذا الاسم في قوله للمسلمين في مكة قبل الهجرة: «أُريتُ دار هجرتكم ذات نخلٍ بين لابتين» يعني المدينة.
  • مأزر الإيمان: وسميت بذلك أخذًا من حديث النبي : «إن الإيمان ليأرز إلى المدينة».
------------------------------------------------
وما جاء في هذا الحديث الشريف :


"- تمارَى رجلانِ في عهدِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم في المسجْدِ الذي أُسِّسَ على التقوى أحدهما من أهلِ العاليةِ والآخر من أهلِ المدينةِ فقال أحدهما هو مسجدُ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم وقال الآخر هو مسجدُ قباءَ فذكِرَ ذلكَ لرسولِ الله صلى الله عليه وسلم فقال هو مسجِدي هذا
الراوي : سهل بن سعد الساعدي / المحدث : الطحاوي / المصدر : شرح مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 12/170 / خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح "


* يظهر أنّ مكان العالية ومكان المدينة .. هما مكانان مختلفان .




العوالي (المدينة المنورة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة





موقع حي العوالي




العوالي أو العاليةهي أحد أحياء المدينة المنورة، يطلق اسمها تاريخياً على المنطقة الواقعة في الجهة الشرقية والجنوبية الشرقية من المدينة في خط يمتد شرقاً من البقيع إلى حرة واقم وجنوباً بمحاذاة قباء، وكانت تنتشر فيها أحياء سكنية لعدد من قبائل الأنصار وتتخللها مزارع نخل وبساتين، وهي من جهتها الشرقية مرتفعة تنخفض تدريجياً كلما اتجهنا إلى الغرب حتى تصبح في مستوى الأرض التي بني عليها المسجد النبوي. وقد زحف العمران اليوم فغطى معظم الأراضي التي كانت تشغلها البساتين ومزارع النخل. وتسمى العالية أيضاً العوالي. ويتردد ذكرها في كتب التاريخ عبر العصور فقد شهدت أحياؤها وبساتينها أحداثاً كثيرة منذ العهد الجاهلي إلى مشارف العهد الحديث فوقعت فيها مواجهات بين الأوس والخزرج قبل الإسلام وسكنها بعض المهاجرين، وكانت قرية مستقلة مثل قباء ثم اتصلت بالمدينة عندما ازدهرت في العهد الراشد. ولما تقلصت المدينة في القرن الثالث انفصلت عنها ثانية وصارت مجموعة مزارع ومساكن لأهلها والعاملين فيها، وخاصة بعد أن بني سور المدينة، وفي العصر الحديث أضحت العوالي من الأحياء المكتظة بالأبنية السكنية التي تحتضن أعداد الزائرين في المواسم الدينية وغيرها.


المصدر:
العوالي (المدينة المنورة) - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-07-2015, 02:13 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
العوالي (المدينة المنورة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة





موقع حي العوالي




العوالي أو العاليةهي أحد أحياء المدينة المنورة، يطلق اسمها تاريخياً على المنطقة الواقعة في الجهة الشرقية والجنوبية الشرقية من المدينة في خط يمتد شرقاً من البقيع إلى حرة واقم وجنوباً بمحاذاة قباء، وكانت تنتشر فيها أحياء سكنية لعدد من قبائل الأنصار وتتخللها مزارع نخل وبساتين، وهي من جهتها الشرقية مرتفعة تنخفض تدريجياً كلما اتجهنا إلى الغرب حتى تصبح في مستوى الأرض التي بني عليها المسجد النبوي. وقد زحف العمران اليوم فغطى معظم الأراضي التي كانت تشغلها البساتين ومزارع النخل. وتسمى العالية أيضاً العوالي. ويتردد ذكرها في كتب التاريخ عبر العصور فقد شهدت أحياؤها وبساتينها أحداثاً كثيرة منذ العهد الجاهلي إلى مشارف العهد الحديث فوقعت فيها مواجهات بين الأوس والخزرج قبل الإسلام وسكنها بعض المهاجرين، وكانت قرية مستقلة مثل قباء ثم اتصلت بالمدينة عندما ازدهرت في العهد الراشد. ولما تقلصت المدينة في القرن الثالث انفصلت عنها ثانية وصارت مجموعة مزارع ومساكن لأهلها والعاملين فيها، وخاصة بعد أن بني سور المدينة، وفي العصر الحديث أضحت العوالي من الأحياء المكتظة بالأبنية السكنية التي تحتضن أعداد الزائرين في المواسم الدينية وغيرها.


المصدر:
العوالي (المدينة المنورة) - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

جاء في لسان العرب :

" والعالِيةُ: ما فوق أَرض نَجْدٍ إِلى أَرض تِهامَةَ وإِلى ما وراء مكة، وهي الحجاز وما وَالاها، وفي الحديث ذكر العالِية والعَوالي في غير موضع من الحديث، وهي أَماكِنُ بأَعْلى أَراضي المدينة وأَدْناها من المدينة على أَربعةِ أَمْيالٍ، وأَبعَدُها من جهة نَجْدٍ ثمانية، والنسب إِليها عاليٌّ على القياس، وعُلْوِيٌّ نادر على غير قياس؛ وأَنشد ثعلب: أَأَنْ هَبَّ عُلْوِيٌّ يُعَلِّل فِتْيَةً، بنخلة وَهْناً، فاض منك المَدامعُ وفي حديث ابن عمر، رضي الله عنهما: وجاء أَعرابيٌّ عُلْويٌّ جافٍ.
وعالوا: أَتَوُا العالِيَة. قال الأَزهري: عالِية الحجاز أَعلاها بلداً وأَشرفُها موضعاً،وهي بلاد واسعة، وإِذا نَسَبُوا إِليها قيل عُلْوِيٌّ، والأُنثى عُلْوِيَّة.
ويقال: عالى الرجلُ وأَعْلى إِذا أَتى عالِية الحجاز ونَجْدٍ؛ قال بشر بن أَبي خازم: مُعالِيَة لا هَمَّ إِلاَّ مُحَجَّرٌ، وحَرَّة لَيلى السَّهْلُ منها فَلُوبُها وحَرَّة لَيْلى وحَرَّة شَوْران وحَرَّة بني سُلَيم في عالِية الحجاز، وعلى السطحَ عَلْياً وعِلْياً "

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-07-2015, 02:28 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

وقوع السحر يختلف عن ضرره .. فقد يصاب الإنسان بالسحر .. لكن الضرر معلق بمشيئة الله تعالى .. فالنبي عليه الصلاة والسلام سحر له كما سحر لكل الأنبياء منه قبله .. لكن وقوع الضرر وهو الغرض من السحر أمر مختلف تماما .. فإما لا يقع الضرر قدرا من الله عز وجل بدون أسباب حسية .. وإما بأسباب حسية كالحجامة أو تناول التمر أو الحبة السوداء .. إلخ

والعجوة هنا تعطل السحر مدة 12 ساعة فقط .. ولا تبطله ولا تمنع .. مما يدل على أن تأثيرها عضوي فقط ومؤقت
النبيّ عليه الصلاة والسّلام كان يخيّل اليه أنّه يأتي الشيء وهو لم يأته .. اذا فهذا ضرر قد لحق بالنبيّ .. ومادام النبيّ قد أوصى بالعجوة .. فأغلب الظنّ أنّه كان يأكلها .. ولكن برغم أكله لها .. فانّ ضررا من السحر قد أثّر فيه .. وهذا يمكن أن يقود الى الظنّ بأنّ تأثير العجوة الايجابي ضئيل .. جدا جدا جدا.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-07-2015, 08:56 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

الرسول عليه الصلاة والسلام ابتلي بهذا السحر لحكمة الهية رغم قدرة الله على حمايته من كل أذى.. يعلمنا من خلالها أن الرسول بشريصيبه ما يصيب الناس ثم شافاه ليعلمنا طريقة العلاج بالقرآن الكريم

لا يمكن الاعتماد على العجوة وحدها في ابطال الاسحار بل ان ذلك يحتاج الى اجتهاد واتخاذ أسباب

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة أمل بالله ; 06-07-2015 الساعة 09:03 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-07-2015, 11:51 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح

النبيّ عليه الصلاة والسّلام كان يخيّل اليه أنّه يأتي الشيء وهو لم يأته .. اذا فهذا ضرر قد لحق بالنبيّ .. ومادام النبيّ قد أوصى بالعجوة .. فأغلب الظنّ أنّه كان يأكلها .. ولكن برغم أكله لها .. فانّ ضررا من السحر قد أثّر فيه .. وهذا يمكن أن يقود الى الظنّ بأنّ تأثير العجوة الايجابي ضئيل .. جدا جدا جدا.


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعتقد أن الضرر المقصود من هذا السحر هو منع النبي عليه الصلاة والسلام من اكمال تبليغه ما أنزل إليه من الله عز وجل والتشويش على الوحي ... وهذا بفضل الله ورحمته لم يحدث

أما تخيّله أنه كان يأتي الشيء ولا يأتيه فهذا أذى أصابه جرّاء السحر وليس هو المقصود لذاته

والله أعلم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-08-2015, 12:19 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,505
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

7 حبات من العجوة تعطل السحر 12 ساعة فقط .. وليست شفاءا من السحر ولا تبطله

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-08-2015, 02:26 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
7 حبات من العجوة تعطل السحر 12 ساعة فقط .. وليست شفاءا من السحر ولا تبطله

نعم .. فهمت.. لكن ..

لا أفهم .. كيف تلاعب السحرة وأعداء الاسلام بجزء غير يسير من الأحاديث النبوية .. ودسّوا أخرى .. وحرّفوا أخرى .. بهدف التضليل عن الطريق .. بينما تركوا لنا حديثا صحيحا سليما من غير تحريف .. يفيد بأنّ العجوة فيها نفع ما ضدّ السحر والسّم ؟! .. هذا ضدّ مصلحتهم.

سيرّد البعض بأنّ هذا حفظ من الله أن وصلت لنا هذه المعلومة كاملة .. أتمنى أن تكون كذلك .. لكنّي لا أظن ذلك .. بل ربّما تكون حكاية العجوة هي مجرّد دعاية اشهارية ترويجية .. مثلها مثل حكاية الخمار الأسود .

والله أعلم.


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة صبح ; 06-08-2015 الساعة 02:29 AM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-08-2015, 02:45 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله
الرسول عليه الصلاة والسلام ابتلي بهذا السحر لحكمة الهية رغم قدرة الله على حمايته من كل أذى.. يعلمنا من خلالها أن الرسول بشريصيبه ما يصيب الناس ثم شافاه ليعلمنا طريقة العلاج بالقرآن الكريم
السلام عليكم ورحمة الله .

نعم .. هذا رأي .. وهناك رأي مخالف تماما .. له حججه وبيّناته .. يفيد بأنّ مسألة سحر النبيّ عليه الصلاة والسّلام .. والأحاديث التّي تذكر ذلك .. ماهي الّا مجرّد دسائس على السنّة وانتقاص من مدى صحّة تبليغ الوحي..
- من المفيد أن تقرئي عن هذا الأمر ..

اقتباس:
لا يمكن الاعتماد على العجوة وحدها في ابطال الاسحار بل ان ذلك يحتاج الى اجتهاد واتخاذ أسباب


بالطبع .. لا يمكن الاعتماد على العجوة وحدها لابطال السحر .. هذا أمر معلوم .



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
", مناقشة, التداوي, السحر", على


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 12:30 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©