بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى العام > الحوارات العامة > الاقتصاد والسياسة

الاقتصاد والسياسة
الأسواق والمعاملات الاقتصادية والمتغيرات السياسية.

               
 
  #1  
قديم 11-30-2015, 10:21 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 6,921
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي



بسم الله الرحمن الرحيم



الذهب أصل النقد مقارنة بورق العملة:
الاستثمار فى سبائك الذهب ليس مجرد استثمار ذكي فحسب، بل إن الذهب والفضة هما النقد الشرعي، أي أصل العملة أن تسك من الذهب والفضة، وهكذا كان النقد قديما، وهو ما أقره الله تعالى في قوله: (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ)، وقال تعالى: [آل عمران: 14] (وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) [التوبة: 34]، وقال تعالى: (فَابْعَثُوا أَحَدَكُم بِوَرِقِكُمْ هَٰذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنظُرْ أَيُّهَا أَزْكَىٰ طَعَامًا فَلْيَأْتِكُم بِرِزْقٍ مِّنْهُ) [الكهف: 19]، وقوله (بِوَرِقِكُمْ) أي بفضتكم، فالنقد الشرعي كان الذهب والفضة.

تشير الدراسات التاريخية إلى أن الصين كانت أول بلد طبع العملة الورقية وذلك في عهد سلالة تانغ (618 - 907)، ولقد كانت الفكرة الاُولى لنشوء العملة الورقية قد ولدت بين التجار الذين يتنقلون من بلد إلى بلد ويحملون نقودهم الذهبية والفضية معهم فكانت عرضة للضياع والسرقة فاستعاضوا عنها بوثائق خطية تُثبت مقدار ملكيتهم فكانت تمثل البديل الورقي البدائي للعملة المعدنية (الذهب والفضة) وشهادة بقدرة حاملها على دفع المقدار المثبّت على متنها.

وكانت تلك الورقة تدفع إلى التاجر الذي تشترى منه البضاعة وهو بدوره يستطيع أن يتسلّم المبلغ المثبت على هذه الورقة من الشخص المودع عنده مال التاجر المشتري ثم تطور استعمال هذه الأوراق فصار بالإمكان دفعها إلى أي بائع أو مشتري بشكل متداول ليكون المرجع النهائي في القبض هو المركز المودع فيه المال.

كان أول مصرف أوروبي يصدر العملة الورقية هو مصرف ستوكهولم في عام 1660 إلا أنه فشل في عام 1664 بالايفاء لدفع قيمة كل ما اصدره من عملات ورقية بالذهب، فأعلن إفلاسه في ذلك العام.

أما أوراق النقد، أو العملات الورقية Banknote المتداولة حاليا، تم ابتكارها لتكون بمثابة وعد من الجهة المصدرة بتحويلها إلى نقود سلعية متى ما أراد حاملها ذلك. ومن بعد ذلك تطورت الأوراق النقدية بتطور النقد فأصبحت قيمتها ليست نابعة من القدرة على تحويلها إلى نقود سلعية إنما أصبحت تستمد قيمتها من ضمان الحكومات المصدرة لها، وبهذا أصبحت تدعى (النقود القانونية).

من المعروف اقتصاديا أنّ النقود الورقية المتداولة الآن لم تعد قابلة للتحويل إلى ذهب أو فضة عند طلب حاملها بما يساوي القيمة الاسمية المثبتة عليها، بل هي نقود تعتمد على ثقة المتداولين لها بالجهة المصدِّرة (الدولة أو البنك المركزي) فهي نقود تعهدية من قبل الجهة المصدرة.

فما أوراق العملة إلا مجرد وثيقة بقيمة الذهب الذي يحتكره البنك المركزي، وكلما ارتفع سعر الذهب احتكر البنك المركزي الزيادة في السعر، وليس إلى من يمتلك ورق العملة، فتنخفض القيمة الشرائية لورق العملة، فيخسر المواطن هذه الزيادة التي تذهب للبنك. لكن استبدال ورق العملة بسبائك الذهبية، وادخارها، سوف تدخل معه الزيادة إلى جيب من يحوز الذهب، لا إلى البنك المركزي، وبذلك تزداد القيمة الشرائية للذهب لصالح من يحوزه.

الادخار والاستثمار في سبائك الذهب:
يجب أن نفرق بين مفهوم (ادخار الذهب) هو تحويل الفائض عن الحاجة من الدخل إلى سبائك ذهبية، إلى حين وقوع أزمات اقتصادية، أو الحاجة إليه لضرورة ملحة. وبين (استثمار الذهب) وهو استثمار رأس المال في الاتجار في سبائك الذهب، فتشترى سبائك الذهب بنية المتاجرة، كأحد عروض التجارة، بغرض تنمية رأس المال، وجني الأرباح.

فينصح من يريد الادخار، ولا ينظر إلى المكسب القريب، بتحويل ما يفيض عن حاجته من الدخل الشهري إلى سبائك ذهبية، حتى لا تفقد مدخراتنا قيمتها بمرور الزمن، هذا على عكس ادخار ورق العملة، والذي تتغير قيمته فتقل بمرور الزمن، خاصة في حالة حدوث أزمات اقتصادية، تقل معه القيمة الشرائية للعملة فنفقد قيمة مدخراتنا. بينما الذهب يحتفظ بالقيمة الشرائية له بمرور الزمن، هذا إن لم تزيد، خاصة حين مرور الاقتصاد بأزمات تنخفض فيها القيمة الشرائية لورق العملة.

من أسباب الاستثمار في الذهب:
احتفاظ الذهب ب
قيمته: يحتفظ الذهب بقيمته باستمرار خاصة عند هبوط غيره من الاستثمارات، نتيجة لآثار الأزمات الاقتصادية المحلية أو العالمية. فسعر الذهب يرتفع دائما في الأزمات الاقتصادية، بينما تنهار القيمة الشرائية للعملات، وتبور سلع تجارية كثيرة، بينما يحتفظ الذهب برواجه.

سهولة تحويل الذهب إلى نقد: ما في حيازتك من الذهب يعني إمكان تحويله بسهولة إلى نقد في العالم، أينما كنت، وكلما دعت الحاجة.

الذهب سلعة رائجة عالميا: الذهب سلعة معترف بها دوليا، مما يعني أنه سلعة عليها إقبال في جميع البلدان تقريبا. بينما العملات قد تنعدم قيمتها في حين نشوب الحروب، كما فقد الدينار الكويتي قيمته عند اجتياح العراق، فلم يعد قابلا للبيع أو الشراء.

الذهب معفي من الضرائب أو الجمارك: سبائك الذهب والفضة والبلاتين معفية من الضريبة ومن الرسوم الجمركية وذلك عند إجراء عملية شراء، ليس هناك خسارة للضريبة، بخلاف الاتجار في أي سلع أخرى.

متانة الذهب: طبيعة معدن الذهب قوية ومستقرة كيميائيا، مما يسمح له بالبقاء سليما في البيئات القاسية مثل الدفن، والحرائق، والزلازل، والسيول، وما إلى ذلك من الكوارث الطبيعية، فيحتفظ بشكله الأصلي وقيمته.

طرق الحصول على سبائك الذهب:
يوجد طرق مختلفة لشراء السبائك الذهبية، فيمكنك شراء السبائك الذهبية من محلات الذهب الكبرى في كل دولة، فهي تتيح السبائك الذهبية، فإما مستوردة، أو مصنعة محليا، وتكون حاضرة عند طلب العميل. وهذه الطريقة تناسب الادخار، وصغار المستثمرين.

أضف إلى هذا مصدرين آخرين للحصول على سبائك الذهب، ولكن ضمانتها وصلاحيتها لا تناسب المدخرين:

- تفويض أحد المصارف بشراء سبيكة ذهبية من بورصات الذهب، وغالبا لا يقبل دفعها إليك، ولكن يحتفظ بها ويستثمرها لك، وهذا لا ضمان معه إن سقطت المصارف وانهارت فحينها سيخسر المودعين كل أموالهم. فضلا عن أن تعاملات جميع المصارف ربوية بغير استثناء، وقد يتم بها تمويل مشاريع مخالفة للشريعة الإسلامية، أو مشاريع تحمل شبهات، ويلجأ فيها إلى الاحتيال على شرع الله عز وجل.

- اللجوء لشركات بيع سبائك الذهب المنتشرة على الانترنت، والبحث عن شركة لها سمعة طيبة، والتي تقوم بشراء السبيكة الذهبية، وتوصيلها لباب منزلك، مع تحملك نفقات التوصيل.ولكن اثناء شراء السبيكة عن طريق الانترنت يجب علينا الحذر الشديد، لما لها من مخاطر، فيجب علينا التعامل مع موقع حسن السمعة فقد توجد سبائك غير جيدة، وغير متقنة في صناعتها. والبعض يترك السبيكة في حيازة الشركة، والتي تقوم بدورها بعمليات البيع والشراء للسبائك الذهبية، والاكتفاء بالاستثمار في السبائك الذهبية دون حيازتها، فتحصل الشركة على عمولة عن كل عملية بيع وشراء. ويعيب هذه الطريقة أن الذهب سيتم تداوله بطرق غير مطابقة للشريعة الإسلامية، وصعوبة الحصول على السبائك في حالة الحاجة إليها.

وهذا الاستثمار خاص بأصحاب رؤوس الأموال الضخمة، فلا يصلح للمدخرين، وصغار المستثمرين في سبائك الذهب، فضلا عما فيهما من شبهات شرعية، فوجب ذكرها، والتحذير منها، حتى لا يقع المسلمون في شباكها، فالأفضل الشراء من التجار، والصياغ، مع الحصول على شهادة تثبت بيانات كل سبيكة.

الفرق بين سبائك الذهب وذهب الزينة والحلي:
سبائك الذهب عبارة عن قطعة من الذهب الخالص عالي النقاء عيار 24 قيراطا بنقاوة 99.99 %.



العملات الذهبية:

يوجد عملات ذهبية من الذهب الخالص بدون أي نقوش أو علامات، ومنها ليست من الذهب الخالص، فتحتوي العملات الذهبية على 91.67 % ذهب، والنسبة المتبقية لا تتخطى 8% من النحاس، وذلك لسهولة تشكيلها، وصياغتها، ونقشها ببعض العلامات عليها، فعادة ما تكون مدموغة ببيانات تدل على دولة المنشأ، أو المورد، مع ذكر عدد الجرامات، ونوعية الذهب المصنوعة منه. ويعتبر جمع العملات الذهبية هواية لدى جامعي العملات التذكارية، والتحف القديمة، فهي محدودة بمتذوقي الفنون ومقتني التحف والتذكارات بشكل عام، لكنها لا تصلح للادخار، ولا تناسب الاستثمار فى الذهب بمبالغ كبيرة. إلا أن أهمية العملات الذهبية في قيمتها التذكارية، وليس فيما قيمة ما تحويه من الذهب.

غالبا ما تكون قيمة العملات الذهبية التذكارية، أعلى من قيمة وزنها من الذهب، مما يجعلها استثمارا أفضل من شراء سبائك الذهب العادية، إلا أنها قد تفقد قيمتها المعنوية في الأزمات، لكنها لن تفقد قيمتها المادية كذهب. وعادة ما تصدر الدول عملات ذهبية كتذكارات في بعض المناسبات القومية، وغالبا ما تحمل نقوشا تمثل ثقافة الدولة، وأشهر العملات الذهبية هي عملة النسر الذهبي الأمريكية، فهي تتفوق أهمية غيرها من العملات الذهبية.


2016 1 أوقية الذهب النسر الاميركي BU

فتجارة العملات الذهبية في حقيقتها تعتبر اتجار في الآثار، فقيمتها التاريخية والأثرية تفوق قيمة وزنها ذهب بكثير جدا، ولكنها حتما ستخسر قيمتها الأثرية والتاريخية عند بيعها في الأزمات الاقتصادية، فمن حينها سيهتم بشراء الآثار التاريخية؟ لكنها تصلح للادخار بعيد المدى، بحيث لا ينوي مالكها بيعها حين الضرورة، ولكن يدخرها للزمن البعيد حين تحقق عائدا ضخما، لأن قيمتها ترتفع، ويزيد سعرها بالتقادم. وهناك ثلاثة طرق للاتجار في العملات الذهبية:

الطريقة الأولى:
البحث عن الشركات والمواقع التى يتداول بها العملات الذهبية، وأسواق بيع الذهب وغير ذلك من أنواع الأسهم المتداولة. كما يوجد بهذا النوع من الأسواق الأمان الذى تبحث عنه فى استثمارك، سواء كنت من المستثمرين الكبار، أم كنت أحد الأفراد اللذين يريدون البدء فى تجارة الذهب.

الطريقة الثانية:
وهى الطرق الأكثر خطورة! إلا إذا كان لديك الشخص الذى تثق به وهو البيع والشراء عن طريق تجار العملة، وهم التجار اللذين يقومون بالبحث الدائم على العملات القديمة ذات الأصول العريقة والتاريخية منذ العصور القديمة، والعصور الوسطى، فيكون لديهم الخبرة الفنية بها والخبرة العملية أيضاً، فيمكنك اكتساب الخبرة منهم، وتعلم طرق بيع هذه العملات وطرق شراءها، وتقييم كل عملة، وتسعيرها بالسعر المانسب لقيمتها التاريخية، و لكن هذا فى حالة واحدة، أن تكون واثقا تمام الثقة فى التاجر الذى تتعامل معه.

الطريقة الثالثة:
وهذه الطريقة أكثر الطرق أمنا لشراء العملات الذهبية، وهى محلات الذهب الكبيرة، التي لديها اهتمام خاص ببيع وشراء العملات، ويوجد منها الكثير فى معظم الدول، حيث يكون لديهم مجموعة مميزة من العملات التاريخية والنادرة، كما أن هذه المحلات لا تبيع لك فقط، وإنما أيضاً تشترى منك العملات التى لديك وتقدر قيمتها جيداً، فإذا كان لديك مجموعة عملات نادرة خاصة بك لا تريد التداول بها فى أى من أسواق الذهب أو البورصات، فلك هذه الطريقة حيث تجد المكان الذى يقدر ما لديك.

سعر سبائك الذهب:
يعتبر الذهب سلعة رائجة لا تبور، خاصة في الأزمات الاقتصادية ترتفع قيمته. لكن لا يصلح الذهب المشغول للاستثمار، وإنما يصلح للزينة فقط، لأننا في حالة بيع المشغولات الذهبية نخصم مصنعية التاجر كقيمة مضافة إلى قيمة كل غرام من الذهب، بينما عند بيع السبائك الذهبية نخصم عمولة التاجر عن كل سبيكة، وهذا ما يجنيه التاجر من شراءه للسبيكة.

مصنعية الصائغ:

عند شراء المشغولات الذهبية يقوم التاجر بإضافة سعر (المصنعية) للغرام، نظير صياغة الحلي وتشكيلها، هذا بخلاف سعر الفصوص، والأحجار الكريمة. وتختلف قيمة المصنعية من دولة إلى الأخرى، وطبقاً لنوع المشغولات الذهبية، وتختلف المصنعية من تاجر للآخر، وتخضع للفصال بشكل كبير. وعند بيع تلك المشغولات يخصم التاجر المصنعية عن كل غرام، أي أنه يشتري منك الذهب بدون مصنعية.

عمولة الوسيط:

أما السبائك الذهبية فهى تختلف عن الحلي، فلا يضاف عليها سعر المصنعية على الغرام، وإنما يضاف إليها (عمولة) التاجر أو السمسار عن كل سبيكة، وتمثل هامش ربحه من عملية البيع لكل سبيكة، فلا تحسب بالغرام كما في المصوغات. كما أن قيمة العمولة شبه ثابتة، وبحسب الاتفاق عليها، فهي لا تتجاوز 2% من سعر السبيكة، ويمكن الاتفاق على 1% في بعض الحالات. وعلى المشتري المرور على تجار الذهب، والشراء بأقل عمولة ممكنة، لأنه سيخسرها عند البيع. قد لا تؤثر قيمة العمولة على الادخار بعيد الأجل، لأنه سيعوضها أصعاف مضاعفة، ولكن ستختلف حتما بالنسبة للمستثمر الصغير،
الذي يشتري ويبيع بمجرد ارتفاع الأسعار، خاصة إن كان في حيازته العديد من السبائك، فعليه شرائك سبائك كبيرة حتى لا يفقد الكثير في العمولات.

عند بيع السبيكة لا تفقد كثيرا من قيمتها، بل العكس عند ارتفاع اسعار الذهب وبيع تلك السبائك يعوض الربح أضعاف العمولة التى تم إضافتها من قبل.
فيفضل أن تكون السبيكة قطعة واحدة، أو تقليل عدد السبائك ما أمكن، حيث أن عمولة التاجر يحتسبها عن كل قطعة يتم بيعها، و بالتالي فإن الزيادة في عدد السبائك يزيد من العمولة، مما يقلل من الأرباح. لذلك ينصح من يدخر أن ينوع من أحجام السبائك، فيكون لديه العديد من السبائك بأوزان صغيرة يسهل بيعها حين الأزمات الاقتصادية، لأن سعر الذهب حينها سيرتفع، وبالتالي سيعوض عمولة التاجر. بينما من يريد أن يدخر بغرض الاستثمار، فالأفضل أن يقتني سبيكة ذهبية، قطعة واحدة كبيرة الحجم، حتى لا يخسر عمولة التاجر لأن عددها أقل.

إلا أن الاستثمار فى الذهب يحتاج إلى حنكة وخبرة في التجارة والأسواق العالمية، أهمها تتبع سوق البورصة بشكلٍ دائم، ومراقبة التعديلات على أسعار الذهب باستمرار، ومتابعة مؤشرات سعر الذهب، فيشتري عند انخفاض أسعاره، ويبيع عند ارتفاعها. فأهم خطوة لمن يريد الادخار، والاستثمار في الذهب أن يعرف التوقيت المناسب للشراء، والتوقيت المناسب للبيع. كما يجب التحقق عند الشراء دائماً من شهادة السبيكة، للتأكد من جودتها، وتجنبا للغش. ومع الوقت تزداد الخبرة، وسوف تتعلم التوقيت المناسب للشراء، والوقت المناسب للبيع، والغرام سوف يزداد يوما بعد يوم، مع زيادة مدخراتك. فمن الأفضل لمحدودي الدخل شراء سبائك ذهبية أجزاء من الأونصة فسعرها في متناول اليد، وأسهل في التخزين، ومتاحة بوفرة لدى التجار، وأسهل في البيع عن الحاجة، خاصة عند حدوث أزمات اقتصادية. فالذهب لا تقل قيمته مع انحفاض القيمة الشرائية لأي عملة من العملات، بل يرتفع سعر الذهب، بينما تنخفض أسعار العملات.

ومن يريد أن يبدأ الاستثمار في الذهب يمكنه أن يبدأ بأقل كمية ممكنة، بحسب ما يتوفر لديه من فائض مال. حيث توجد منها أشكال و أوزان مختلفة ،منها ما يناسب المستثمرين الصغار بالأوقية وأجزائها، فيتوفر لدى تجار الذهب سبائك بأوزان تبدأ من الغرام، والنصف غرام. ويتوفر من السبائك ما يصل حتى 400 أوقية، أو كيلو غرام، وهذا النوع من السبائك يناسب كبار المستثمرين، والمصارف.

الفرق بين السبائك والعملات الذهبية:
يكمن الفرق بين سبائك الذهب والعملات الذهبية بأن العملات يدخل في تركيبها نسبة من النحاس، فيبلغ وزنها من الذهب حوالي 91.67% من إجمالي وزنها، بينما تشكل النسبة المتبقية من معدن النحاس، لتسهيل عملية التشكيل والنقش عليها. إلا أنها ليست مناسبة للاستثمار كما هو الحال في السبائك الذهبية. بينما السبائك الذهبية، تشكّل نسبة الذهب الخالص فيها 99% من وزن السبيكة، وتعتبر الأكثر جدوى للادخار والاستثمار.

درجة نقاء الذهب أو عيارات الذهب:

الذهب الخام يكون عيار 1000 او بمعني ادق عيار 999٫99 ، فهو يحتوي على نسبة ضئيلة جداً من النحاس تقدر بـ واحد في الألف (أي جرام واحد في الكيلوجرام)، وذلك لأن الذهب النقي الصافي الخالص 100% يكون ليناً للغاية (أشد قليلاً من الصلصال) لدرجة أنه يصبح في الإمكان تشكيله باليدين! لذا يضاف له هذه النسبة الضئيلة من النحاس لتمنع انبعاجه، فهو لين لايصلح لصياغة الحلي، وبالتالي يضاف إلى الذهب عند سباكته معادن أخرى مثل النحاس، أو الفضة، أو الزنك بنسب محسوبه بدقة، وبعيار محدد، ليكتسب درجه من الصلابه تسمح بتشكيله. وعيارات الذهب المتعارف عليها هي:

999٫999 وهو الذهب الخام او ما نسميه بالقيراط عيار 24

916 وهو الذهب عيار 22 قيراط

875 وهو الذهب عيار 21 قيراط

750 وهو الذهب عيار 18 قيراط

585 وهو الذهب عيار 14 قيراط

500 وهو الذهب عيار 12 قيراط

375 وهو الذهب عيار 9 قيراط

ولكن ما معني هذه العيارات حتي يسهل الفهم …. العيار او القيراط بالنسبه للذهب هو كميه او نسبه الذهب الموجوده في السبيكه او المشغولات او الحلي الذهبيه بمعني

الذهب عيار 875 او 21 يكون كالاتي : 21 جزء ذهب مضافا اليهم 3 اجزاء فضه او نحاس

الذهب عيار 750 او 18 يكون كالاتي : 18 جزء ذهب مضافا اليهم 6 اجزاء فضه او نحاس

وهكذا في باقي العيارات الاخري ولكن العيارات 22 , 21 , 18 هي اشهر العيارات المتداوله في وطننا العربي
وكلما قلت نسبه الذهب في السبيكه يشحب لونها طبقا لعيارها.

والصاغة لا يسمون نسب الخلط بالغرام، ولكن بالسهم، فيقولون مثلاً: ذهب عيار 24 به 999.9 سهما، وكأن عدد الأسهم المتاح هو 1000 سهما بلغة الضاغة (أي كيلوغرام).

وعيار 21 قيراط يكون الذهب فيه بنسبة 875 غرام في الكيلو (أي 875 سهما بلغة الصاغة)

أما عيار 18 قيراط فيكون فيه الذهب بنسبة 750 غرام في الكيلو (أي 750 سهما بلغة الصاغة)


وتحسب درجة نقاء الذهب بالقيراط، و
القيراط (كوحدة قياس نقاوة) هو مقياس لدرجة نقاوة الذهب، حيث يقال عن الذهب الصافي أنه 24 قيراط, وكل ما كانت سبيكة ذهبية أقرب إلى 24 قيراط عنى ذلك أنها تحتوي على نسبة أعلى من الذهب وبذك تصبح أغلى وأثمن. هذا ويخلط الذهب عادةً بمعادن أخرى لتزيد من صلابته لأن الذهب النقي في حالته الطبيعية لين جداً.

ويساوي القيراط جزءاً من أربعة وعشرين جزءاً من الوزن الكلي للسبيكة. فمثلاً، إذا وصف خاتم ذهبي بأنه من عيار 18 قيراط فمعناه أن الخاتم يحتوي على 18 جزءاً من الذهب و6 أجزاء من المعادن الأخرى. أما الذهب الصافي فيوصف بأنه عيار 24 قيراطاً.

وقد جاءت كلمة قيراط من كلمة (κεράτιον) باليونانية وتعني ثمرة الخروب وذلك لأن بذور الخروب كانت تستخدم لقياس كتل الذهب والأشياء الثمينة، ثم انتقلت الكلمة من العربية (قيراط) إلى الإيطالية (carato) ومنها للغات الأوروبية.

أوزان السبيكة الذهب:
تتفاوت أوزان السبائك الذهبية بين بعضها البعض، فيبلغ وزن السبيكة المصنوعة من الذهب الخالص 24 قيراطاً، وحتى تتمكن من معرفة وزن السبيكة فإنه لا بد أن نشير إلى أن كل غرام يساوي خمسة قراريط، أي أن السبيكة التي تزن 24 قيراطاً يساوي وزنها بالغرامات نحو 5 غرامات تقريباً، وأما أوزان السبائك فتكون على النحو التالي:

سبيكة ذهبية بوزن 5 كيلو.

سبيكة ذهبية بوزن كيلو واحد فقط.

سبيكة ذهبية تزن نصف كيلو.

سبيكة ذهبية يقدّر وزنها بربع كيلو.

سبيكة ذهبية لها وزن 116.6 جرام.

سبيكة ذهبية بوزن 100 غرام.

سبائك ذهبية بوزن 50 غراماً.

وكل ما سبق يصلح للاستثمار والاتجار، بينما يتوفر أوزان أقل من هذا تصح للادخار وهي كالتالي:

سبيكة ذهبية بوزن الأونصة أي ما يساوي 31.5 غراماً.

سبيكة ذهبية بوزن 10 غرامات.

سبيكة ذهبية بوزن 5 غرامات.

سبيكة ذهبية تزن 1 غرام.

سبيكة ذهبية تزن 1/2 غرام.


سبيكة ذهبية زنة 0.5 غرام 1.0 غرام يمكن أن تبدأ الادخار بها

أنواع سبائك الذهب:
تصنّف السبائك من حيث النحاس المضاف إليها إلى ثلاثة أنواع، وهي:

سبيكة من نوع 999.9. وهي الأعلى في النقاء، والأفضل للادخار والاستثمار.

سبيكة من نوع 999.5.

سبيكة من نوع 995.0.


طريقة حساب وزن سبائك الذهب:
يقدر وزن سبائك الذهب بالأونصة الدولية تعادل 31.1034768 من الغرامات، ويشيع استخدام هذه الاونصة في المعادن النفيسة كالذهب والفضة وغيرها. والأونصة Ounce هي الوقية باللغة العربية.

- الأونصة = 31.1034768 غرام .. تقريبا 31.1 غرام

- 1/2 أونصة = 15.5517384 غرام .. تقريبا 15.6 غرام

- 1/4 أونصة = 7.7758692 غرام .. تقريبا 7.8 غرام

- 1/8 أونصة = 3.8879346 غرام .. تقريبا 3.9 غرام

- كيلو غرام ذهب 1000 غرام = 32.1507466 أونصة .. تقريبا32.2 أونصة
---------------------------------------

طريقة معرفة سعر سبائك الذهب:

يعرف سعر الذهب بحسب موقع Gold Price على سبيل المثال بتاريخ: Aug 05, 2016 at 08:14 NY Time

سعر أونصة الذهب: 1,361.31 $

سعر غرام الذهب: 43.77 $

سعر الذهب للكيلوغرام الواحد: 43,774.37 $



نلاحظ هنا في الإطار الأزرق أسعار الذهب بالأونصة والغرام والكيلو بالدولار

بينما في الإطار الأحمر سنجد علامة زائد [ +] باللون الأخضر تدل على ارتفاع سعر الذهب وبجوارها معدل ارتفاع سعر الذهب بحسب التاريخ .. وعلامة ناقص [ - ] باللون الأحمر تدل على انخافض سعر الذهب



----------------------------------


طريقة حساب سعر سبائك الذهب:

حتى لا يخلط الأمر عليكم يجب أن نعلم أن هناك فارق بين حساب سعر سبائك الذهب، وبين حساب سعر الذهب المشغول بعياراته المختلفة وهذا سوف نشرحه مستقلا


يحسب سعر الأونصة بالدولار ثم تحويلها من أونصة إلى غرام


-------------------------------

طريقة حساب سعر الذهب المشغول:

عند شراء الذهب المشغول يضاف إلى سعر الذهب بحسب عياره قيمة الدمغات، والضرائب، والمصنعية، وما به من فصوص، وفي المقابل نخسر كل هذه الأموال عند البيع، لذلك لا يصلح شراء الذهب المشغول بغرض الإدخار البعيد، فهو يصلح للزينة فقط.

العملات الذهبية:


العملات الذهبية تتكون من الذهب ويوجد منها اشكال عديدة ولكنها ليست من الذهب الخالص، فيأتى بعض منها مضاف الية النحاس وتحتوى على 91.67 % ذهب والباقى نحاس، وذالك لسهولة تشكيلها ورسم بعض العلامات عيها، وتعتبر العملات الذهبية رائجة لدى هواة جمع العملات ولا تناسب الاستثمار فى الذهب للمبالغ الكبيرة نظرا لارتفاع بعض التكاليف عيها، وعادة ما تكون العملات الذهبية مختومة بدولة المنشأ أو المورد مع ذكر عدد الجرامات ونوعية الذهب المصنوعة منه.




مع تنامي الأزمات الاقتصادية والاضطرابات السياسية لابد من الرجوع إلى تداول السبائك الذهبية باعتبارها أصل النقد الشرعي ووسيلة الادخار الآمنة سننشر فيه كل ما يخص هذا الموضوع من معلومات

لمتابعة أسعار الذهب قم بالدخول إلى الموقع التالي في الرابط أدناه



Gold Price

لمعرفة سعر الذهب في الدول العربية ادخل الرابط أدناه يظهر الأسعار بحسب بلدك تلقائيا

الصائغ - أسعار الذهب

ولتحويل سعر الذهب بالدولار إلى عملة بلدك هذا موقع لمعرفة أسعار العملات في الدول العربية

أسعار العملات في مصر و الدول العربية: بث حي و مباشر

وهذا رابط لأسعار الذهب في الدول العربية

اسعار الذهب اليوم في السعودية | تحديث يومي اسعار الذهب في السعودية

وهذه روابط لمواقع أخرى

Gold Price Today | Price of Gold Per Ounce | 24 Hour Spot Chart | KITCO

أسعار الذهب العربي وحاسبة الذهب في تطبيق واحد مجاني على متجر التطبيقات





لن تحتاج الى البحث عن أسعار الذهب بشكل يومي على الانترنت وفي الصحف، فتطبيق أسعار الذهب العربي وحاسبة الذهب سيقدم لك هذه الأداة وبشكل مجاني، دون عناء البحث.
التطبيق يقدم أسعار الذهب بشكل محدث مستمر لكافة الدول العربية، بل أن التطبيق سيكتب لك موعد آخر تحديث للسعر أيضا. كما أنه يُسهل عملية التعرف على السعر الذي تريده، من خلال تقسيم فئات الذهب الى الى سعر الكيلو وسعر جنية الذهب وسعر أوقية الذهب، وسعر الذهب والذي يبدأ من عيار 24 حتى يصل الى عيار 10، في تصنيفات سهلة، دون تعقيدات، فأنت ستحصل على السعر دون القيام بأي حسابات وبضغطة واحدة من خلال تحديد دولتك.


أما عن حاسبة الذهب، فسيكفي أن تقوم بإدخال نوع العيار من الذهب والكمية التي تريد حسابها، لتحصل على السعر، بل وبسعر دولتك ايضا. كما أن التطبيق يقدم الأسعار في تصميم جذاب، وهي الاسعار التي ستتمكن من مشاركتها مع الاصدقاء أيضا على شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك، حتى يستطيع الأصدقاء متابعتها، أو إن كان أحد الأصدقاء يسأل عن أحد الأسعار.




للحصول على تطبيق أسعار وحاسبة الذهب العربي لأجهزة آبل يُرجى الضغط على صورة التحميل.


https://itunes.apple.com/sa/app/as-a...uo=8&at=10l7dq

حجم التطبيق: 7.2 ميجا بايت.
نظام التشغيل: 6 iOS أو أعلى.
التطبيق يدعم أجهزة آي فون وآي باد وآي بود.
للحصول على تطبيق أسعار وحاسبة الذهب العربي لأجهزة أندرويد يُرجى الضغط على صورة التحميل.



https://play.google.com/store/apps/d...rencyconverter

حجم التطبيق: 2.2 ميجا بايت.
نظام التشغيل: أندرويد 2.3 أو أعلى.

حساب زكاة الذهب:
تجب زكاة الذهب عندما تبلغ النِّصاب الشرعيّ وهو عشرون مثقالًا، وتُعادل في المقاييس الحديثة خمسٌ وثمانون غرامًا من الذَّهب، ومقدار الزكاة الواجبة فيه رُبع العُشر أي اثنان ونصف بالمائة، والشرط الثاني أن يحول عليه الحول أي تمر سنة كاملة على امتلاكه، فيتمّ إخراج 2.5 جرام من الذهب عن كلّ 100 جرام مع مراعاة وزن كلّ ذهب على حدة؛ فيتم وزن الذهب ذي عيار 18 على حدة، والذهب ذي عيار 21 على حدة وهكذا.


مقارنة بين عيوب و مزيا تجارة الذهب الخام:

مميزات تجارة الذهب الخام:


• الأمان و الفاعلية فى عمليات البيع و الشراء. ( لأن الذهب ليس سلعة تباع و تشترى بأى مكان ).

• الضمان التام لرأس المال لدى المستثمرين و الأفراد. ( بمعنى أن رأس مالك سيكون مضمون لديك كشئ ملموس ، و هو ليست نقود تصرف فى أى وقت ، لذلك رأس مالك يكون ثابت حتى تقوم بالبيع و الشراء مرة أخرى ).

• الربح الفعال عند زيادة الأسعار. ( عند إرتفاع السعر بالسوق يقوم المستثمر أو الفرد بمعرفة مدى فاعلية هذا السعر بحسب خبرته فى الذهب فيقوم بالبيع الفورى و يزيد من أرباحه ).

• التعامل مع منتج دائم الصلاحية. ( الذهب ليست كباقى السلع يتلف من عوامل البيئة ، و لكنه معدن يقاوم عوامل البيئة و لا يتلف حتى مع مرور الزمن يظل ببريق معدنه دائماً ، فيصبح بذلك دائم الصلاحية ).

• أحقية التحكم بإدارة عمليات البيع و الشراء. ( هذه تجارتك الخاصة و لديك خبرتك بها فأنت مدير أعمالها التام و كل شئ بها تكون تحت سلطتك أنت مع تابع السوق لديك ). • إثباتات الملكية لدى البائع و المشترى لوجود منتج ملموس.

عيوب تجارة الذهب الخام:

• بطئ عملية البيع و الشراء. ( للألتزام بأسعار الأسواق و السوق العالمى للذهب فعند أرتفاع الأسعار تبدأ بالبيع و عند إنخفاضها تشترى ما يلزمك ) هذا ما يبطئ عمليات البيع و الشراء لوجود أيضاً الأزمات الأقتصادية فى الكثير من الدول.

• البحث الدائم بالأسواق لضمان السعر المناسب للبيع و الشراء.

• البحث عن تجار الذهب اللذين يعملون فى نفس المجال.

• إرتفاع و إنخفاض الأسعار المفاجئ.( حيث يلزم عليك متابعة أسعار السوق بأستمرارية شديدة فأنت لا تعلم متى سيرتفع الذهب و متى سينخفض ، لأنه لا يلتزم بساعة معينة و حالته تتغير فى كل دقيقة).

• صعوبة و خطورة عملية التخزين.( لآن هذا النوع من الذهب يصعب كثيراً تخزينه بالمنزل لعدم الأمان و التعرض للسرقة ، فهذا النوع من المحتويات يلزمه مكان أمن جداً لتخزينه به ).

• الربحية على المدى الطويل. ( تجارة الذهب بالأخص من النوع المربح جداً فى الأستثمار و لكن ربحيته ليست دائمة كل يوم ، و لكن ربحية الذهب تأخذ وقتها حسب الأسواق و الأسعار و فى وقت معين يتم البيع و الشراء و بذلك يزيد الربح و لكن على المدى الطويل ).







هذا ملخص قرائاتي ومطالعاتي عن تجارة الذهب وهو متجدد باستمرار حيث أضيف وأعدل بعض المعلومات بحسب ما يجد لدي من مطالعات عسى أن نكون عونا للمسلمين

وأرحب بخبرات وأراء المتخصصين وأصحاب التجربة لإثراء الموضوع




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-30-2015, 10:25 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 6,921
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وليد فاروق على يكتب: لماذا يقبل المصريون على شراء السبائك الذهبية؟! | ساسة بوست

وليد فاروق على


كما كان الذهب مُلهمًا لبعضِ أعظمِ الإنجازاتِ البشريةِ، كان أيضًا محرضًا على أبشعِ الجرائم الإنسانية، إنه المعدنُ الذي يُسكرُ الناسَ ويستحوذُ عليهم ويأسُرهم ويُذِلهم، لقد حركَ الذهبُ مجتمعاتٍ بأكملهاِ، وقضى على اقتصادياتٍ وحولها إلى أشلاءٍ، وحدد مصائرَ الملوكَ والأباطرة، كما حرض الناس بعضهم على بعض لارتكاب أفظع الجرائم، وجعل الرجال يتكبدون المشاق أملًا بالعثور على ثروة سريعة للتخلص من الفقر والقلق.
وقالوا قديمًا: “الذهب زينة وخزينة”، فهو أفضل وسيلة لحفظ الثروة عبر التاريخ، لأنه لا يفقد قيمته مع مرور الوقت، كما يعتبر الذهب أفضل وعاء ادخاري يقبل عليه المستهلكون لحفظ أموالهم عندما تسوء الأوضاع الاقتصادية، ويعد الاستثمار في السبائك الذهبية واحدة من أكثر الطرق التقليدية شيوعًا للاستثمار في الذهب.


وقد أوضحت اتجاهات الطلب على الذهب في السنوات الأخيرة إقبال المصريين على شراء السبائك الذهبية بنسبة كبيرة، حيث رصدت تقارير مجلس الذهب العالمي، أن المصريين اشتروا 2.1 طن من السبائك والجنيهات الذهبية خلال 2011 بقيمة 1.11 مليون دولار، وفي 2012 كانت نفس القيمة من حيث الوزن والقيمة المادية، بينما ارتفعت نسبة شراء المصريين بصورة كبيرة جدًا في 2013 حيث وصلت إلى 15.5 طن، بقيمة 682 مليون دولار، بينما في 2014 وصلت إلى 13.3 طن بقيمة 551 مليون دولار.


2011 2012 2013 2014
طن 2.1 2.1 15.5 13.3
دولار 111 111 682 551



وقد أرجع تجار الذهب إقبال المصريين على شراء السبائك الذهبية، في السنوات الأخيرة، إلى تزايد المخاوف تجاه مستقبل الأوضاع الاقتصادية بالبلاد، بالإضافة إلى انخفاض أسعار الذهب عالميًّا.


وقال نادي نجيب سكرتير عام شعبة المصوغات والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية بالقاهرة “إن هناك عدة عوامل ساهمت في إقبال المستهلكين على الذهب بعد فترة من الركود، أبرزها صعود سعر الدولار، وتراجع سعر أوقية الذهب عالميًّا إلى 1195.85 دولار، بالإضافة إلى سوء الأوضاع الاقتصادية”.


وأضاف “نجيب” أن المستهلكين يفضلون شراء السبائك الذهبية لأن المصنعية على السبائك بسيطة جدًا، ولا تفقد عند البيع، كما أنها وسيلة آمنة للادخار.


ويقول “السيد الشرقاوي” نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة الإسكندرية التجارية: “إن هبوط أسعار الذهب في الوقت الحالي ساهم في تشجيع المستهلكين على شراء السبائك الذهبية باعتبارها مخزنًا جيدًا للقيمة، لانخفاض مصنعيتها، بخلاف المشغولات الذهبية التي ترتفع مصنعيتها وتفقد عند البيع”.


الرجل يقبل على السبائك و المرأة تقبل على المشغولات الذهبية
مما لا شك فيه أن نظرة المرأة تختلف عن الرجل بالنسبة للذهب، فالمرأة تنظر للذهب على أنه زينة وادخار، بخلاف الرجل، لذلك فالمرأة تفضل المشغولات الذهبية عن السبائك، لأنها تحقق المثل القديم “الزينة والخزينة”، فهي تتزين به ويكون ضمانًا ماديًّا لها عند تقلبات الدهر، أما الرجل فإنه يقبل السبائك الذهبية، لأنه ينظر للذهب كقيمة ادخارية، منخفضة المصنعية ولا تفقد عند البيع.


فتقول “هالة طلعت” ربة منزل: “بصورة عامة الناس تقبل على السبائك كنوع من الاستثمار لأن مصنعية السبائك أقل من مصنعية المشغوﻻت الذهبية، فلن يكون هناك خسارة كبيرة عند البيع، ولكن أنا شخصيًّا أفضل شراء المشغولات الذهبية عن السبائك، حتى لو كان الهدف هو الادخار، لأنها مزدوجة المنفعة، أتزين بها وأدخرها في نفس الوقت”.


بينما يقول “محمود السيد” محام: “أُفضل شراء السبائك الذهبية لأنها أفضل وسيلة للادخار، بخلاف المشغولات الذهبية التي تكون مصنعيتها مرتفعة وتفقد البيع”.


سبائك الذهب
يقول “جورج بطرس” جواهرجي بالصاغة: “إن سبائك الذهب هي إحدى صور الذهب الخام، وتستخدم في تصنيع الذهب لمشغولات ذهبية، كما أنها ذات عيارات وأوزان مختلفة، وهي إما أن تكون مستوردة أو محلية وهي ما تعرف بـ”السبائك البلدي”، ويطلق على المستوردة “بندقي مستورد” أي ذهب نقي عيار 24، أما السبائك المحلية فهي “بندقي مصري عيار 24″ وسبيكة بلدي عيار21 أو 18”.


القانون يجرم بيع السبائك المحلية للمستهليكن دون دمغها بمصلحة الدمغة
يقول “السيد الشرقاوي”: (السبائك المستوردة، هي السبائك التي يقوم تجار ومصنعو الذهب باستيرادها من الخارج، وهي التي تعرض للبيع للمستهلكين، أما المحلية “البلدي” فهي التي يقوم مصنعو الذهب بتصنيعها من خلال إعادة صهر الذهب الكسر، وهي التي يتم تداولها بين التجار كمستلزمات للتصنيع).


ويؤكد “جورج بطرس”: “أن السبائك البلدي أيضًا، يتم عرضها للمستهلكين مثل المستوردة، حيث يقوم تجار الذهب بتقطيع الأوزان التي يريدها المستهلك من السبائك البلدي، وفقًا لمتطلباته للادخار، والتي تتراوح دائمًا بين 5 جرامات إلى 100 جرام، ويتم تغليفها في أكياس بلاستيكية وختمها بختم التاجر كنوع من الضمان، حتى يسهل على المستهلك بيعها بعد ذلك”، كما يشير “بطرس” إلى أنه من الأفضل للمستهلك أن يقوم ببيع السبيكة للتاجر الذي اشتراها منه.


بينما صرح العميد “محمد حنفي” رئيس مصلحة الدمغة والموازيين: “أن القانون لا يسمح بتداول أي من السبائك المحلية أو المستوردة بأسواق الذهب إلا بعد دمغها بمصلحة الدمغة والموازيين”، كما أشار “حنفي” إلى أن السبائك المستوردة يتم تسلمها من قبل مندوبي المصلحة بالجمارك، ومن ثم إرسالها إلى المصلحة لفحصها وتحديد عيارها ودمغها، قبل تداولها في الأسواق.


ويستطرد “حنفي”: “إن السبائك المحلية، هي عبارة عن مستلزمات إنتاج للشركات والورش، لذا لا تعرض من خلال منافذ البيع للمستهلكين، حيث يقوم المصنعون بتجميع الذهب الكسر من محلات الذهب لصهره وتشكيله في سبائك، تستخدم في تصنيع مشغولات جديدة”.


وقد أوضح أيضًا: “أن عرض السبائك المستوردة أو البلدي في منافذ بيع رسمية دون دمغها من قبل مصلحة الدمغة يعد أمرًا مخالفًا للقانون، ويعرض صاحبه للحبس والغرامة المالية ومصادرة المنتجات”.


وأشار “حنفي” أن ما يقوم به بعض تجار الذهب من تقطيع السبائك البلدي إلى أوزان وفقًا لاحتياجات المستهلك، هو أمر يتم بصورة ودية بين المستهلك والتاجر، لكنه أمر مخالف للقانون في حد ذاته، كما نصح المستهلك بعدم الإقدام على هذه الطريقة في شراء الذهب بغرض الادخار.


بينما يخالفه الرأي “نادي نجيب” سكرتير شعبة الذهب، حيث أكد أن السبائك البلدي، يتم فحصها من خلال “الشيشنجي”، ويدون عليها العيار والوزن ورقمها واسم الشيشنجي، وتعتبر “الشيشنة” فحصًا خاصًا يتم تحت رقابة مصلحة الدمغة، وهذا يعطي تجار الذهب ومصنعيه، الحق في تداول السبائك سواء للمستهلكين أو شركات الذهب، بخلاف المشغولات التي لا بد من دمغها داخل مصلحة الدمغة.


أين يمكن شراء وبيع سبائك الذهب؟
يقول “نادي نجيب” إن هناك أكثر من وسيلة يمكن للمستهلك من خلالها بيع وشراء السبائك الذهبية، مثل محلات تجار ومصنعي الذهب بأسواق الذهب المنتشرة بمصر ابتداء من الصاغة بالقاهرة وشارع فرنسا بالإسكندرية وغيرها من الأسواق بكل المحافظات، أو خلال البنوك وبورصات الذهب المختلفة.


كما يأكد “نادي نجيب” أن كثيرًا من المصريين يقبلون على شراء سبائك بحجم أوقية ذهب، أي بما يعادل 31.15 جرام، وآخرون يفضلون شراء سبائك بأوزان 10 جرامات إلى 50 جرامًا، وهناك من يفضلون شراء 100 جرام.


بينما يشير “السيد الشرقاوي” إلى أن السبائك السويسرية هي أكثر السبائك المستوردة التي يقبل عليها المستهلكون، تليها الإماراتية والتركية.


الذهب :سعر السبيكة
يوضح “السيد الشرقاوي”: “الكثير من المستهلكين لا يعرفون كيف يحدد سعر سبيكة الذهب، حيث يتوقف سعر سبيكة الذهب على سعر الذهب عالميًّا، ووزن السبيكة وعيار الذهب المستخدم بالإضافة إلى المصنعية، والتي تختلف من سبيكة لأخرى، فالبندقي المستورد تبلغ المصنعية على الجرام منه 4 جنيهات، أما البندقي المصري 3.5 جنيه، والبلدي 3 جنيهات”.


مثال: يوضح مكاسب المستهلك عند الاستثمار في السبائك الذهبية عن المشغولات الذهبية أحد المستهليكن قرر أن يشتري 10 جرامات من الذهب بغرض الادخار، لكنه لم يعرف الطريقة الأفضل في الاستثمار، يشتري سبائك أم مشغولات، ويفترض أن سعر جرام الذهب 200 جنيه، ومصنعية جرام الذهب على السبائك 3 جنيهات، وعلى المشغولات الذهبية 30 جنيهًا. وبعد شهرين ارتفع سعر جرام الذهب إلى 220 جنيهًا. في أي الحالتين سوف يكسب المستهلك؟!


استثمار المستهلك في السبائك الذهبية
عند الشراء سوف يدفع المستهلك 2040 جنيهًا، وعند البيع سوف يسترد 2240 جنيهًا لأن المستهلك استفاد من ارتفاع الذهب، ولم يفقد المصنعية.


استثمار المستهلك في المشغولات الذهبية
عند الشراء سوف يدفع المستهلك 2300 جنيه، وعند البيع سوف يسترد 2200 جنيه، لأن المستهلك في هذه الحالة استفاد من ارتفاع الذهب، لكنه فقد المصنعية، وبالتالي الاستثمار في السبائك يحقق كثيرًا من المكاسب.


محال ذهب تمتنع عن بيع السبائك
مع انخفاض أسعار الذهب وإقبال المصريين على شراء السبائك الذهبية بغرض الادخار، اشتكى مستهلكون من قيام بعض تجار الذهب بالامتناع عن بيعها، خوفًا من التعرض لخسائر نتيجة البيع بأقل من الأسعار التي تم شراء السبائك بها، أو بهدف تحقيق الأرباح في حال ارتفعت الأسعار مجددًا، في الوقت الذي أشاروا فيه، إلى أن تجار الذهب يستغلون تراجع الأسعار ويبالغون في المصنعية على المشغولات الذهبية.


وقد أرجع “السيد الشرقاوي” السبب لقلة المعروض من السبائك المستوردة في الأسواق، إلى ارتفاع رسوم التثمين والجمارك عليها، بالإضافة إلى قيام بعض التجار بالاحتفاظ بما لديهم من سبائك في ظل انخفاض أسعار الذهب، خوفًا من التعرض للخسارة نتيجة بيع السبائك الذهبية بأقل من الأسعار التي تم الشراء بها، أو تفضيل بيع ما لديهم مع ارتفاع أسعار الذهب مرة أخرى، تجنبًا للخسارة وتحقيق مكاسب أخرى”.


المصدر:
وليد فاروق على يكتب: لماذا يقبل المصريون على شراء السبائك الذهبية؟! | ساسة بوست

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-30-2015, 10:38 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,296
معدل تقييم المستوى: 6
صبح is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

جزاكم الله خيرا على ذكر هذا الموضوع ...

قد يتساءل الناس .. وماذا بشأن الفضة .. فقديما كانت هي أيضا لها قيمتها وعملتها ..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-30-2015, 11:26 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,725
معدل تقييم المستوى: 5
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

واضح جدا سبب تكالب اليهود لشراء الذهب من الاسواق العالمية وتكديسه لصالحهم لأنهم أدرى بأحداث النهاية والمسلمون نائمون

من كتاب الخطر اليهودي بروتوكولات حكماء صهيون :

"ولا ريب في ان القوة الفاتحة الغازية الرئيسية لصهيون تكن دائماً في ذهبهم، وهم لذلك انما يعملون ليعطوا هذا الذهب قيمة.
ولا يعلل سعر الذهب المنتفع الا بتداول الذهب خاصة (1)، ولا يعلل تكدسه في ايدي صهيون الا بأن اليهود قادرون على الربح من كل الأزمات الدولية الاقتصادية. كي يحتكروا الذهب، وهذا ما يبرهن عليه تاريخ اسرة روتشيلد Rothschild المنشور في باريس في "الليبر بارول Libre Parole" (2) . "

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة أمل بالله ; 11-30-2015 الساعة 11:44 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-01-2015, 06:11 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 6,921
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي


untitled-1897878783.png (1235×227)


  #6  
قديم 12-01-2015, 06:36 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 6,921
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

جزاكم الله خيرا على ذكر هذا الموضوع ...

قد يتساءل الناس .. وماذا بشأن الفضة .. فقديما كانت هي أيضا لها قيمتها وعملتها ..

وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

النقدان هما الذهب والفضة .. الفضة للمعاملات الصغيرة .. والذهب لمعاملات الكبيرة

قال تعالى: (
زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ) [آل عمران: 14]

قال تعالى: (
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ) [التوبة: 34]

فالمال أو النقد بنص الآية هما الذهب والفضة .. والاستثمار ضد الكنز .. والادخار بالقناطير المقنطرة من الذهب والفضة

وهناك فارق بين الادخار والكنز والاستثمار .. الادخار هو توفير بعض المال لقضاء منفعة معينة كالزواج أو شراء بيت أو سيارة

بينما الكنز فهو ضد الاستثمار الذي هو انفاق المال في المنافع العامة من تجارة وصناعة وتشغيل اليد العاملة وتنمية المال .. والكنز هو حبس المال عن المنافع العامة

فشخص لديه مليون دولار مثلا لو أنه لم يستثمرها وخبأها عن منافع الناس فهذا كنز وهو ما يفعله اليهود والنصارى اليوم يكنزون أموالهم داخل المصارف ولا يستثمرونها وهو محرم .. وبالتالي لا يؤدون زكاتها .. لأنها ستنقص بالزكاة ولن تزداد .. ففي حالة الاستثمار ينمو المال ويزداد .. وكلما زاد الربح زادت الزكاة لصالح الفقراء

فإذا أردت أن أشتري قطعة أرض مثلا فلا يمكن شراؤها بالفضة لأني حينها سأحمل معي كمية كبيرة من السبائك الفضية .. وفي هذه الحالة أدفع سبائك ذهب في مقابلها

لذلك نستبدل سبائك الذهب ثقيلة الوزن بسبائك ذهبية خفيفة الوزن يمكن تداولها بسهولهة في حالة الأزمات .. فالإقبال على تجارة الذهب مقدم دائما على تداول الفضة

وأنصح المسلمين أن تكون تعاملاتهم المالية فيما بينهم بالنقدين الذهب والفضة فهما النقد الشرعي المذكوران في كتاب الله تعالى .. وبهذه الطريق نقوي اقتصادنا فيما بيننا ونسحب تدريجيا البساط من البنوك المركزية وحينها نستطيع التحكم في الأسواق .. وهذا ما يفعله اليهود والنصارى في بلادنا فهم دائما أصحاب تجارة الذهب والأموال وبهذا يحكمون السوق ويتحكمون فيه

يعني أريد شراء قطعة أرض أو سيارة أو بيت أدفع للبائع الثمن ذهبا .. أو أردت بيع شيء من ذلك أبيع مقابل الذهب وليس في مقابل العملات المحلية او العالمية .. إن تمكن المسلمين من فعل هذا وتفشى بينهم ففي أقل من بضعة سنوات سيكون اقتصادهم قوي جدا

والسبب أن العملات المحلية والعالمية ليست نقدا .. إنما هي مجرد سك أو وثيقة تفيد أنك تملك ذهبا بمقدار كذا في البنك المركزي للدولة .. والحقيقة أن سعر الذهب يتغير من لحظة إلى الأخرى يزداد وينقص .. وفي حالة الزيادة من المفترض أن قيمة العملة يزداد ولكن لأن الذهب في حيازة البنك المركزي فأن في الواقع لا تملك شيئا والزيادة في سعر الذهب تدخل إلى خزانة الدولة وليس إلى جيبك لذلك من يملك العملات المتداولة يخسر دائما لأن القيمة الحقيقية للعملة تقل لصال البنك المركزي

ولنا أن نتخيل لو أننا الآن نمتلك هذا الذهب ونتداوله في تعاملاتنا فإن الزيادة في سعر الذهب ستدخل جيوبنا وليس للمصارف .. والفارق ليس قليل كما قد نتوهم خاصة مع النفقات اليومية .. لكن المدخرات قريبة المدى والمدخرات بعيدة المدى فإنه كلما زاد حجم الادخار كلما زاد سعر الذهب مهما كان الفارق قليل

لذلك البركة في النقدين الذهب والفضة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-01-2015, 05:46 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,542
معدل تقييم المستوى: 6
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هنالك نقطة مهمة وهي كيفية التأكد من السبائك الذهبية - مهما كان حجمها - هل هي مغشوشة أو لا؟

باعة الذهب يعرفون هذا جيدا من النظر إليها ولمسها ... لكن المشكلة أنهم لا يبوحون بهذا للغير ... لكن يصعب على الغير ممن ليس لهم خبرة في التعامل مع الذهب معرفة ذلك

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-04-2015, 02:15 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,542
معدل تقييم المستوى: 6
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

الذهب يهوي لأدنى مستوى منذ 2010




زيادة الفائدة ترفع تكلفة الاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر عائدا بينما تدعم الدولار (الأوروبية)


هوى الذهب إلى أدنى مستوى له منذ 2010 بعد أن قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي إنها تتطلع لزيادة في أسعار الفائدة تكون إيذانا بتعافي الاقتصاد الأميركي من الركود.

ومن شأن زيادة الفائدة أن ترفع تكلفة الاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر عائدا بينما تدعم الدولار.

وقالت يلين إنه لا توجد خطة محددة بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة في حال الموافقة على أول زيادة.

ورفعت تعليقاتها الدولار أمام اليورو إلى أعلى مستوياته في أكثر من سبعة أشهر، لتسجل العملة الأوروبية 1.0592 مقابل الورقة الخضراء.

في نفس الوقت، هبط سعر الذهب في المعاملات الفورية 1.5% إلى 1052.92 دولارا للأوقية في أواخر التعاملات في السوق الأميركي أمس، بعد أن انخفض في وقت سابق من التعاملات إلى 1050.25 دولارا، وهو أدنى مستوى له منذ فبراير/شباط 2010.
وتعرضت أسعار الذهب لضغوط أيضا من بيانات تظهر أن أرباب العمل بالقطاع الخاص الأميركي أضافوا إلى الاقتصاد 217 ألف وظيفة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو رقم يفوق التوقعات.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 1.1% إلى 14.02 دولارا للأوقية.

ومن المتوقع أن يوافق الاحتياطي الاتحادي على أول زيادة لأسعار الفائدة في نحو عشر سنوات في ختام اجتماعه في 15 و16 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ويتحول التركيز الآن إلى مدى السرعة أو البطء في اتخاذه زيادات تالية.

وبشكل عام، قال مسؤولو الاحتياطي الاتحادي إن وتيرة الزيادات ستكون "تدريجية".


المصدر : رويترز

المصدر:

الذهب يهوي لأدنى مستوى منذ 2010

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 12-04-2015 الساعة 02:20 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-11-2015, 12:28 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,296
معدل تقييم المستوى: 6
صبح is on a distinguished road
افتراضي

الذهب يهوي سعره في الأسواق العالمية ... الّا في الأسواق العربية فهو دائما في ارتفاع ؟!!

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-11-2015, 12:37 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,296
معدل تقييم المستوى: 6
صبح is on a distinguished road
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله

النقدان هما الذهب والفضة .. الفضة للمعاملات الصغيرة .. والذهب للمعاملات الكبيرة

رغم أنّ ملاحظتي هذه خارج الموضوع (قليلا) .. الّا أنّي تذكرت مشهدا في فلم "هاري بوتر" يظهرون فيه أنّ مدّخرات السحرة في البنوك .. والارث الذي يتركونه لأولادهم .. هو العملات الذهبية وما تحصلوا عليه من كنوز .. أي أنّهم يتعاملون بالذهب .. وليس بالورق !





untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الذهبية, السبائك, إدخار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 03:24 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©