بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى العام > الحوارات العامة

الحوارات العامة
               


               
 
  #1  
قديم 01-21-2016, 01:13 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي المدّثر هو الرسول عليه الصلاة والسلام؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنذِرْ * وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ * وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ * وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ * وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ * وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ * فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُورِ * فَذَٰلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ * عَلَى الْكَافِرِينَ غَيْرُ يَسِيرٍ ) (المدثر 1-10)

من معاني دثر

دَثَرَ الرجلُ إِذا علته كَبْرَةٌ واسْتِسْنانٌ.
وقال ابن شميل: الدَّثَرُ الوَسَخُ.
وقد دَثَرَ دُثُوراً إِذا اتسخ.
ودَثَرَ السيفُ إِذا صَدِئَ.

الدِّثارُ: الثوب الذي يُسْتَدْفَأُ به من فوق الشِّعارِ. يقال: تَدَثَّرَ فلانٌ بالدِّثارِ تَدَثُّراً وادَّثَرَ ادِّثاراً، فهو مُدَّثِّرٌ، والأَصل مُتَدَثِّر أُدغمت التاء في الدال وشدّدت.
وقال الفرّاء في قوله تعالى: يا أَيها المُدَّثِّرُ؛ يعني المُتَدَثِّر بثيابه إِذا نام.


جاء في الآيات الأمر بتطهير الثياب..وهجر الرجز ..وترك المنّ والاستكثار وهي ليست من صفات الرسول عليه الصلاة والسلام لأنه على خلق عظيم قال الله تعالى (وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ) القلم (4)

فمن المقصود؟


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-21-2016, 01:33 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,587
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ضعي احتمالات ومفاتيح للبحث .. فقد تجدي من سبق عل ىشبكة المعلومات وبحث المسألة أو هناك نصوص في التفاسير تشير إلى هذا

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-21-2016, 04:04 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

سأَلْتُ أبا سلَمةَ: أيُّ القرآنِ أُنزِل أوَّلُ ؟ قال: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ} [المدثر: 1] قُلْتُ: إنِّي نُبِّئْتُ أنَّ أوَّلَ سورةٍ أُنزِلت مِن القرآنِ: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ} [العلق: 1] قال أبو سلَمةَ: سأَلْتَ جابرَ بنَ عبدِ اللهِ: أيُّ القُرآنِ أُنزِل أوَّلُ ؟ قال: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ} [المدثر: 1] فقُلْتُ له: إنِّي نُبِّئْتُ أنَّ أوَّلَ سورةٍ نزَلت مِن القرآنِ: {اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ} [العلق: 1] قال جابرٌ: لا أُحدِّثُك إلَّا ما حدَّثنا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: جاوَرْتُ في حراءٍ فلمَّا قضَيْتُ جِواري نزَلْتُ فاستبطَنْتُ الواديَ فنوديتُ فنظَرْتُ أمامي وخلفي وعن يميني وعن شِمالي فلم أرَ شيئًا فنوديتُ فنظَرْتُ فوقي فإذا أنا به قاعدٌ على عرشٍ بينَ السَّماءِ والأرضِ فجُئِثْتُ منه فانطلَقْتُ إلى خديجةَ فقُلْتُ دثِّروني دثِّروني وصُبُّوا علَيَّ ماءً باردًا فأُنزِلت علَيَّ {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ * وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ} [المدثر: 1 - 3]

الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 35 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه

فتَرَ الوحيُ عني فترةً ، فبينا أنا أمشي سمعتُ صوتًا من السماءِ ، فرفعتُ بصري قِبَلَ السماءِ ، فإذا أنا بالملَكِ الذي أتاني في غارِ حراءٍ ، على سريرٍ بين السماءِ والأرضِ ، فجنَبْتُ منه فرقًا ، حتى هوِيتُ إلى الأرضِ ، فأتيتُ خديجةَ ، فقلتُ : دَثِّروني دثِّروني ، فدَثَّرَتْ ، فجاء جبريلُ فقال : يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِرُ . قُمْ فَأَنْذِرْ . وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ . وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ . وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ

الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 4193 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

بينما أنا أمشي ، سمعت صوتا من السماء ، فرفعت بصري ، فإذا الملك الذي جاءني بحراء ، جالس على كرسي بين السماء والأرض ، ففرقت منه ، فرجعت ، فقلت : زملوني زملوني ، فدثروه ، فأنزل الله تعالى : { يا أيها المدثر . قم فأنذر . وربك فكبر . وثيابك فطهر . والرجز فاهجر } . - قال أبو سلمة : وهي الأوثان التي كان أهل الجاهلية يعبدون - قال : ثم تتابع الوحي

الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 4954 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

الرواية الآتية تناقض ما سبق من الروايات ..

عن عائشةَ أمِّ المؤمنين أنها قالت : أولُ ما بُدىء به رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ من الوحيِ الرؤيا الصالحةُ في النوم، فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثلَ فلَقِ الصبحِ، ثم حُبِّب إليه الخلاءُ، وكان يخلو بغارِ حِراءَ، فيتحنَّثُ فيه - وهو التعبدُ - الليالي ذواتِ العددِ قبل أن ينزعَ إلى أهله، ويتزوَّد لذلك، ثم يرجع إلى خديجةَ فيتزوَّد لمثلها، حتى جاءه الحقُّ وهو في غارِ حراءَ، فجاءه الملكُ فقال : اقرأْ، قال : ما أنا بقارئٍ . قال : فأخذني فغطَّني حتى بلغ مني الجَهدُ، ثم أرسلَني فقال : اقرأْ، قلتُ ما أنا بقارئٍ، فأخذني فغطّني الثانيةَ حتى بلغ مني الجهدُ، ثم أرسلَني فقال : اقرأْ، فقلتُ : ما أنا بقارئٍ، فأخذني فغطَّني الثالثةَ، ثم أرسلَني فقال : اقرأ باسمِ ربِّك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . اقرأ وربك الأكرم . فرجع بها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يرجُف فؤادُه، فدخل على خديجةَ بنتِ خُويلِدٍ رضي الله عنها فقال : زمِّلوني زمِّلوني . فزمَّلوه حتى ذهب عنه الروعُ، فقال لخديجةَ وأخبرها الخبرَ : لقد خشيتُ على نفسي . فقالت خديجةُ : كلا واللهِ ما يخزيك اللهُ أبدًا، إنك لتصلُ الرحِمَ، وتحملُ الكلَّ، وتكسبُ المعدومَ، وتُقري الضيفَ، وتعينُ على نوائب الحقِّ . فانطلقت به خديجةُ حتى أتت به ورقةَ بنِ نوفلِ بن أسدٍ بن عبدِ العُزى، ابنِ عمِّ خديجةَ، وكان امرءًا تنصَّر في الجاهليةِ، وكان يكتب الكتابَ العبرانيَّ، فيكتب من الإنجيلِ بالعبرانيةِ ما شاء الله أن يكتب، وكان شيخًا كبيرًا قد عميَ، فقالت له خديجةُ : يا بنَ عم!ِ، اسمعْ من ابنِ أخيك . فقال له ورقةُ : يا بن أخي ماذا ترى ؟ فأخبرهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ خبرَ ما رأى، فقال له ورقةُ : هذا الناموسُ الذي نزل اللهُ به على موسى، يا ليتني فيها جذَعٌ، ليتني أكون حيًّا إذ يخرجك قومُك، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : أوَمُخرجِيَّ هم . قال : نعم، لم يأتِ رجل قطُّ بمثل ما جئتَ به إلا عودي، وإن يدركني يومُك أنصرْك نصرًا مؤَزَّرًا . ثم لم ينشب ورقةُ أن توفي، وفترُ الوحيُ .

الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 3 | خلاصة حكم المحدث : [أورده في صحيحه] وقال : يونس ومعمر (بوادره)

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-21-2016, 04:11 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,587
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

هذه نصوص حسب التفسير السائد .. ويلزمنا أدلة أو نصوص تخرج عن هذا القول السائد حتى نبحث في تناولك الجديد

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-24-2016, 11:16 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

هل القول " وثيابك فطهّر " هي المشكلة ؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-25-2016, 11:59 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح مشاهدة المشاركة
هل القول " وثيابك فطهّر " هي المشكلة ؟
لا وباقي الآيات..

على سبيل المثال أمره الله تعالى أن يهجر الرجز (الرُّجْزُ، بالكسر والضم: القَذَرُ، وعِبادَةُ الأَوْثَانِ، والعَذابُ، والشِّرْكُ، حسب القاموس المحيط)

وهجر الشيءَ وأَهْجَرَه معناه تركه مثل هجر القرآن أي كان لديه ثم تركه وهذا لا يمكن ان يكون في حق النبي الطاهر عليه الصلاة والسلام أم أني أسأت فهم الآية؟؟

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة أمل بالله ; 01-25-2016 الساعة 12:09 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-25-2016, 12:25 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,587
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

سأطرح عليك سؤالا قد يقرب إليك المسألة:

قال تعالى: (وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَىٰ) [الضحى: 7] .. فهل يعني هذا أنه كان ضالا على الوثنيه فهداه الله؟ أم أنه كان ستحرى عن طريق الحق ويبحث عنه فهداه الله إليه وبصره به؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-25-2016, 12:33 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
سأطرح عليك سؤالا قد يقرب إليك المسألة:

قال تعالى: (وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَىٰ) [الضحى: 7] .. فهل يعني هذا أنه كان ضالا على الوثنيه فهداه الله؟ أم أنه كان ستحرى عن طريق الحق ويبحث عنه فهداه الله إليه وبصره به؟
أي أنه ما كان يدري ما الكتاب ولا الايمان..وبعد الوحي اهتدى لهذا

أفهم من هذا أنه أُمر أن يهجر الرجز أي أن يبتعد عن الأوثان ومن يعبدونها ولا يعني هذا أنه كان منهم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-25-2016, 12:53 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,587
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

بكل تأكيد أنها تكاليف أمر بها ليأتمر بها من بعده كل أتباعه من عبدة الأوثان فبتكليفه يكلف كل من بعده فيكون هو أول المأمور بذلك والممتثل له .. ولا يلزم أنه كان على دينهم

فالإسلام دين قديم أزلي .. لكن العجب العجاب أن المؤرخين لم يذكروا لنا شيئا عن مصطلح [الإسلام] في الجاهلية .. بحثت ولم أجد أي وثيقة أثرية أو تاريخية تذكر شيئا عن دين اسمه الإسلام قبل البعثة (ولا زلت أبحث) .. وكأن النبي عليه الصلاة والسلام أتى بدين جديد ومصطلح جديد لم تسمع عن البشرية من قبل .. وهذا يؤكد تواطؤ السلف على إخفاء معلومات تاريخية بهدف صرف العالم عن حقائق كثيرة وقعنا اليوم في حيرة منها ولا نجد لها تفسيرا مقبولا .. والمستفيد من هذا التحريف كل من حكموا المسلمين من بعد النبي عليه الصلاة والسلام لا يستثنى منهم واحد فكلهم مسؤلون عن تلك الجريمة .. وربما بعضهم دفع حياته ثمنا لمواجهة تلك الجريمة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-25-2016, 12:54 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

الرسول صلى الله عليه وسلم جاء ليتمم مكارم الاخلاق
فهناك اخلاق فطرية مثل الحياء مثلا والذي هو شعبة من الايمان
وهناك اخلاق مكتسبة لا يتم تعلمها وتبنيها الا عن طريق الوحي فلعل المقصود بقوله تعالى (وَإِنَّكَ لَعَلَىٰ خُلُقٍ عَظِيمٍ ) القلم (4) هي الاخلاق الفطرية او لعل الاية نزلت بعد ان تمت مكارم اخلاقه صلى الله عليه وسلم عن طريق الوحي فلا تعارض بين الايتين
والله اعلم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المدّثر, الرسول, الصلاة, عليه, إن, والسلام؟


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 09:59 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©