بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى مقارنة الأديان > الحوارات والمناظرات الدينية

الحوارات والمناظرات الدينية
               


               
 
  #11  
قديم 01-18-2016, 08:14 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,204
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله
عفوا لم افهم..أليس الملائكة يتشكلون في صورة آدمية مثلما تشكل جبريل عليه السلام للنبي محمد عليه الصلاة والسلام؟
مريم عليها السلام عندما تمثل لها جبريل عليه السلام بشرا تعوذت بالله منه .. فلا يمكن أن نعرف إن كان الذي أمامنا جن ام ملك أو بشر .. فالصورة واحدة لا يمكن تمييزها إلا أن يعرف الملك نفسه ويكشف عن كونه منك

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-18-2016, 09:34 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله
الله اعلم فالنبي ابراهيم عليه السلام أنكرهم ووجل منهم بمجرد سلامهم عليه

قول الله تعالى (إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُّنكَرُونَ) الذاريات (25)
قال الله تعالى ( ذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ إِنَّا مِنكُمْ وَجِلُونَ) الحجر (52)





قال الله تعالى : ( هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (28) سورة الذاريات :
24_28
الاحداث بالترتيب نجدها في هذه الايات فابراهيم عليه السلام لم يخف من ضيفه بمجرد دخولهم ولكنه انكرهم فقط
اما خوفه فكان بسبب انه راى بان ايديهم لا تصل الى الطعام الذي قدمه لهم ...فالاية من سورة الحجر اختصرت الاحداث فقط ولم تبين سبب وجله منهم لان هذا تم ذكره في مواضع اخرى وهذا لا يعني انه خاف بمجرد دخولهم
اما انكاره لهم فيعني انه لم يتعرف عليهم او انه لاحظ ان هيئتهم وملامحهم مختلفة عن بقية الناس من حوله يعني ملابسهم نظيفة مثلا وملامحهم جميلة
وهذا طبيعي لانهم ليسوا بشرا
غير ان ما قطع الشك باليقين لديه واثار في نفسه الخوف هو انه راى ان ايديهم لا تصل الى الطعام
اما ضحك زوجة ابراهيم عليه السلام فلعلها ابتهجت بكونهم ملائكة مثلما ذكر الاخ " جند الله "


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01-18-2016, 11:01 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله
اظن ان كون ضيف ابراهيم عليه السلام من عبدة العجل ام لا ليس مدعاة للخوف
وانما الخوف من شئ غريب عجيب مخالف لما هو متعارف عليه كخوف موسى عليه السلام عند تحول حبال السحرة الى حيات
كما ان امتناع الضيوف عن الاكل ليس مدعاة للخوف كذلك ....وهذا يقودنا الى القول بان هناك فرق بين ( امتنعوا عن الاكل ) وبين ( ايديهم لا تصل اليه ) ولهذا ربما كانت ايديهم تخترق الطعام دون ان تلمسه يعني كانوا على شكل طيف مما ينزع عنهم صفة الادمية وهذا مدعاة للخوف والفزع
السلام عليكم ورحمة الله.

الملائكة يعرفون عن أنفسهم أنّهم لا يأكلون الطّعام .. فلماذا يمدّون أيديهم الى عجل ابراهيم حتّى تخترقه ! وبهذا يخيفونه.. فيرعبونه أكثر .. ما حاجتهم لهكذا مشهد ؟! .. لو كانوا على هيئة "طيف" .. لما هرع لأهله ليحضر لهم عجلا (طعاما)... وهذا دليل على تجسدهم في الصورة البشرية الكاملة ..الى أبعد حد.
أظنّ .. أنّ عبارة "أيديهم لا تصل اليه" هي كناية .. عن عدم مدّ أيديهم لتناول الطعام ..كما يفعل كلّ الناس ..بل امتنعوا عن الأكل .. وبعدها ابراهيم (عليه السلام) ... (فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ).. قرّب لهم العجل ..وسألهم : ألا تأكلون ؟ .. عندها أخبروه عن سبب عدم تناولهم الأكل ..بأنهم ملائكة .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 01-19-2016, 12:03 AM
عضو
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: DRT
المشاركات: 1,003
معدل تقييم المستوى: 7
مسلم is on a distinguished road
افتراضي تمثل و تجسد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
مريم عليها السلام عندما تمثل لها جبريل عليه السلام بشرا تعوذت بالله منه .. فلا يمكن أن نعرف إن كان الذي أمامنا جن ام ملك أو بشر .. فالصورة واحدة لا يمكن تمييزها إلا أن يعرف الملك نفسه ويكشف عن كونه منك

{فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا} [مريم : 17]


نستعمل لفظ [تمثل]..
تَمَثَّلَ :

[ م ث ل ]. ( فعل : خماسي لازم متعد بحرف ). تَمَثَّلْتُ ، أَتَمَثَّلُ ، تَمَثَّلْ ، مصدر تَمَثُّلٌ .
1 . :- تَمَثَّلَتْ لَهُ الدُّمْيَةُ طِفْلَةً :-: تَصَوَّرَتْ لَهُ .
2 . :- تَمَثَّلَ الْمُعَلِّمَ :- : تَصَوَّرَ مِثالَهُ .
3 . :- تَمَثَّلَ بِهِ :- : تَشَبَّهَ بِهِ ، اِتَّخَذَهُ مِثالاً . :- يَتَمَثَّلُ بِنَموذَجٍ أَعْلَى .
عندما نتكلم عن الملائكة وظهورهم للانسان حيث يمكن له رؤتهم و التعامل معهم كالكلام و المصافحة جاء في الحديث (لصافحتكم الملائكة في الفرش و الطرقات..)

ثم في المقابل نستعمل لفظ [تجسد]للجن..للتعبير عن ظهورهم في عالم الإنس

جَسُّدٌ :

[ ج س د ]. ( مصدر تَجَسَّدَ ).
1 . :- تَجَسُّدُ الصُّورَةِ :- : تَجَسُّمُهَا ، تَمَثُّلُهَا .
2 . :- تَجَسُّدُ الطَّاقَةِ :- : تَحَوُّلُهَا إِلَى مَادَّةٍ .
المعجم:*الغني


هل للفظ علاقة بأصل النشأة لكلا الجنسين [نور و نار] ..؟؟

أم أن النص يحكمنا في الاولى فوجب تغيير اللفظ للتعبير عن الإختلاف..؟؟

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة مسلم ; 01-19-2016 الساعة 12:05 AM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01-19-2016, 12:21 AM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح
[size=5]

السلام عليكم ورحمة الله.

الملائكة يعرفون عن أنفسهم أنّهم لا يأكلون الطّعام .. فلماذا يمدّون أيديهم الى عجل ابراهيم حتّى تخترقه ! وبهذا يخيفونه.. فيرعبونه أكثر .. ما حاجتهم لهكذا مشهد ؟! .. لو كانوا على هيئة "طيف" .. لما هرع لأهله ليحضر لهم عجلا (طعاما)... وهذا دليل على تجسدهم في الصورة البشرية الكاملة ..الى أبعد حد.
أظنّ .. أنّ عبارة "أيديهم لا تصل اليه" هي كناية .. عن عدم مدّ أيديهم لتناول الطعام ..كما يفعل كلّ الناس ..بل امتنعوا عن الأكل .. وبعدها ابراهيم (عليه السلام) ... (فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ).. قرّب لهم العجل ..وسألهم : ألا تأكلون ؟ .. عندها أخبروه عن سبب عدم تناولهم الأكل ..بأنهم ملائكة .




امتناع ضيف عن اكل الطعام ليس مدعاة للخوف باي حال من الاحوال فلكل واحد اسبابه الخاصة .... ولكن الخوف ناتج عن شئ غير مالوف وغير طبيعي

( قرب لهم العجل ) بمعنى قدمه لهم او وضعه امامهم وهي مشتقة اعتقد من كلمة ( قربان ) بمعناها المحمود يعني اراد ان يتقرب منهم عن طريق حسن الضيافة

وانا لا اقصد بالطيف هنا الخيال وانما اقصد ان لهم القدرة على اختراق الجماد فمن الممكن انه عندما سالهم عن عدم تناولهم الطعام مد احدهم يده فاخترقت الطعام وهنا ارتعب وخاف عندها طمانوه انهم ملائكة

اما لماذا لا يعرف الملائكة عن انفسهم بدل مد ايديهم الى العجل اذن فمن باب اولى لماذا لا يعرفون عن انفسهم قبل ذبح العجل وقبل سلخه وطهيه وقبل ان يسالهم ايضا

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-19-2016, 07:11 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,204
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الأخ (المحتسب لله) برجاء دخول الرابط أدناه لتعلم طريقة عمل اقتباس مشاركة

طريقة عمل اقتباس مشاركة

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01-19-2016, 07:40 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله

( قرب لهم العجل ) بمعنى قدمه لهم او وضعه امامهم وهي مشتقة اعتقد من كلمة ( قربان ) بمعناها المحمود يعني اراد ان يتقرب منهم عن طريق حسن الضيافة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ربما أنت تقصد أنه اراد أن يتودد إليهم

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله

فمن الممكن انه عندما سالهم عن عدم تناولهم الطعام مد احدهم يده فاخترقت الطعام وهنا ارتعب وخاف عندها طمانوه انهم ملائكة


أعتقد أن هذا الكلام ( باللون الأحمر ) مستوحى من الخدع السنيمائية ... وإلا مالدليل أو القرينة من النص على هذا التفسير الذي ذكرته ؟!!

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 01-19-2016 الساعة 07:49 AM
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 01-19-2016, 12:19 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
الأخ (المحتسب لله) برجاء دخول الرابط أدناه لتعلم طريقة عمل اقتباس مشاركة

طريقة عمل اقتباس مشاركة

بارك الله فيك

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 01-19-2016, 12:26 PM
موقوف
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 23-03-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 336
معدل تقييم المستوى: 0
معاذ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيوا

اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ربما أنت تقصد أنه اراد أن يتودد إليهم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نعم هذا ما اقصده


اقتباس:
أعتقد أن هذا الكلام ( باللون الأحمر ) مستوحى من الخدع السنيمائية ... وإلا مالدليل أو القرينة من النص على هذا التفسير الذي ذكرته ؟!!

كان هذا تفسيري لعبارة ( ايديهم لا تصل اليه ) وصراحة يبدو ان فيه شئ من الشطط
بالمقابل اعتقد ان هناك حلقة مفقودة والا فان امتناع الضيوف عن الاكل لا يدعو الى الخوف

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 01-19-2016, 12:45 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,204
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحتسب لله
اقتباس:

بارك الله فيك

وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

برجاء أن تتدرب على طريقة الاقباس في مسودتك الخاصة حتى تتقن الطريقة فلا زال لديك أخطاء في طريقة الاقتباس وهذا يفقد مشاركتك جودة تنسيقها

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 08:27 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©