بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى العام > الحوارات العامة

الحوارات العامة
               


               
 
  #11  
قديم 08-27-2017, 02:39 PM
موقوف
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 26-08-2017
الدولة: السعودية
العمر: 29
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
سفلته كوم is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-13-2018, 01:55 AM
عضو
 Algeria
 Male
 
تاريخ التسجيل: 11-06-2018
الدولة: أرض الله
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
زاهر is on a distinguished road
افتراضي

- كُنْتُ في وفدِ بني المنتفِقِ فبينما نحنُ جلوسٌ مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إذ رفَع الرَّاعي غنمَه إلى المَراحِ فإذا سَخْلةٌ تيعَرُ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ( ماذا ولَدت ؟ ) فقال الرَّاعي: بَهمةً فقال: ( اذبَحْ مكانَها شاةً ) ثمَّ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ( لا تحسِبَنَّ ـ بالخفضِ ولم يقُلْ: لا تحسَبَنَّ بالنَّصبِ ـ أنَّا مِن أجلِكَ ذبَحْناها إنَّ لنا غنمًا مئةً فإذا ولَّد الرَّاعي بَهمةً ذبَحْنا مكانَها شاةً ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ إنَّ لي امرأةً وفي لسانِها شيءٌ ـ يعني البَذاءَ ـ قال: ( طلِّقْها إذًا ) فقال: إنَّ لها صحبةً ولي منها ولدٌ قال: فمُرْها بقولٍ فعِظْها لعلَّها أنْ تعقِلَ، ولا تضرِبْ ظعينتَكَ كضربِك إبلَكَ ) قال: قُلْتُ: يا رسولَ اللهِ أخبِرْني عن الوضوءِ قال: ( إذا توضَّأْتَ فأسبِغِ الوضوءَ وخلِّلْ بينَ الأصابعِ وبالِغْ في الاستنشاقِ إلَّا أنْ تكونَ صائمًا )

الراوي : لقيط بن صبره | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 4510 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه

لسان العرب:

والظَّعِينة المرأَة في الهودج، سميت به على حَدِّ تسمية الشيء باسم الشيء لقربه منه، وقيل: سميت المرأَة ظَعِينة لأَنها تَظْعَنُ مع زوجها وتقيم بإِقامته كالجليسة، ولا تسمى ظَعِينَة إلا وهي في هودج.
وعن ابن السكيت: كل امرأَة ظَعِينَةٌ في هودج أَو غيره، والجمع ظَعائنُ وظُعْنٌ وظُعُنٌ وأَظْعانٌ وظُعُناتٌ؛ الأَخيرتان جمع الجمع؛ قال بِشْرُ بن أَبي خازم: لهم ظُعُناتٌ يَهْتَدِينَ برايةٍ، كما يَستَقِلُّ الطائرُ المُتَقَلِّبُ وقيل: كل بعير يُوَطأَُ للنساء فهو ظَعِينة، وإنما سميت النساء ظَعَائِن لأَنَّهنَّ يكنّ في الهَوْادج. يقال: هي ظَعينته وزَوْجُه وقَعِيدته وعِرْسه.
وقال الليث: الظَّعِينة الجَمَل الذي يُرْكَب، وتسمى المرأَة ظَعينة لأَنها تركبه.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, تعني؟, و”اضربوهن”


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 03:10 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©