بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى جند الله > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #1  
قديم 04-16-2016, 12:10 AM
موقوف
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 01-08-2014
الدولة: المغرب
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
الهامل is on a distinguished road
Question مناقشة رؤيا إبراهيم عليه السلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد هذا الكلام من الباحث بهاء الدين شلبي في إحدى ردوده التي لم أعثر على رابطها:
*حتى أني أتشكك في رؤيا إبراهيم عليه السلام أنها كانت رؤيا من الله عز وجل .. فالرؤى كلها حق لا باطل فيها لأنها من الله عز وجل .. ورؤيا إبراهيم عليه السلام كان فيه باطلا وهو ذبح ولده .. لذلك فهي عندي تصنف حلم من الشيطان .. فأبطله الله عز وجل فأمره بأن يفدي ابنه من كيد الشيطان بذبح عظيم [بقرة] وليس كبشا أنزل من الجنة كما تزعم الإسرائيليات .. فأيهما أعظم وأكثر نفعا الكبش أم البقرة؟ .. ولكن في أنفس اليهود شيئ من هذا الزعم .. فلو كان الذبح بأمر من الله عز وجل فكيف يفتدى من أمر الله؟!!! الفدو يكون من شر وأوامر الله عز وجل خير وحق لا شر فيها ولا باطل .. فكيف يأمر الله تعالى نبيا بذبح نبي ثم يتراجع عن أمره في آخر لحظة؟ أن يفهم النص على أن الله عز وجل يأمر بباطل ثم يتراجع عنه فهذا طعن في جلال الله تبارك وتعالى لا يليق به .. لكن قد يأمر بحكم لظروف معينة .. ثم يأمر بأمر آخر إذا جدت ظروف أخرى .. لكن أن يأمر بأمر ثم يعدل عنه فهذا لا يليق بجلاله*

استغربت لهذا الأمر لذا فتحت من أجله مشاركة خاصة أقول فيه:

كيف تشكك في نص صريح؟ قال تعالى: ***فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ*** الصافات102.
وكلمة أرى تدل على مصدرها/الرؤية. وليس على حلم الشيطان. وهذا نجده أيضا بنفس الصيغة في سورة يوسف. قال تعالى: *إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ* يوسف4
فلو كانت رؤيا إبراهيم من الشيطان لما جعل الله تنفيذها شعيرة ذبح عظيم وهي عيد الأضحى. فكيف يجعل الله من حلم الشيطان شعيرة تأتي بعد ركن من أركان الإسلام وهو الحج. فهل الله جل في علاه وتعالى عن كل وصف كان في حاجة لحلم الشيطان ليشرع عيد الأضحى؟
وقولك أن الفدو (بقرة) وليس كبشا.. فهذا يحتاج لدليل لأنك تخرج هنا عن إجماع الأمة.. بل كلامك يناقض تماما السنة النبوية.. فلو كان الفدو بقرة فلماذا ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ولم يضحي بالبقرة؟ والسنة النبوية الشريفة لا تنتقص من القرآن..
(حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس قال ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر ووضع رجله على صفاحهما) رواه أبو داود والترمذي والنسائي وغيرهم من أصحاب السنن بأسانيد صحيحة وحسنة ، قال أحمد بن حنبل : ما أحسنه من حديث ، وقال الترمذي : حديث حسن صحيح.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-16-2016, 04:13 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,582
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا أشكك في نص القرآن الكريم .. إلا أنك ترى أمرا آخر فصرح بما تضمره بدون تلميح .. عندك أدلة وحجج تفضل بسردها لأرد عليها .. وأحذرك من التمادي في اتباع لهجتك هذه في الحوار .. وأشدد على عدم احترامك للمنتدى وأعضائه وإهمال الرد على تساؤلاتهم الموجهة إليك .. احترامك للأعضاء من احترامك للمنتدى وإدارته .. فهذا سلوك لا نقبله في المنتدى ولن نسمح بالاستمرار فيه .. إن حسبت أنك دخلت المنتدى للتحاور معي فقط وأن تهمل الرد على الأعضاء ولا تعيرهم اهتماما فهذا لا نقبله .. حتى أنك لا ترد السلام عليهم رغم أنه واجب .. فلا مكان لعمل الشيطان بيننا .. تريد أن تتحاور معي شخصيا فهذا خارج المنتدى ولا نسمح به هنا

وردا على كلامك:

لا أعرف كيف تحتفظ بنص كلامي ولا تحتفظ بالرابط .. لكن ها هو الرابط في المشاركة رقم 13:

ما هو حل السحر المرشوش اوعلاجه

وفي بداية كلامي أقول:

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
حتى أني أتشكك في رؤيا إبراهيم عليه السلام أنها كانت رؤيا من الله عز وجل .. فالرؤى كلها حق لا باطل فيها لأنها من الله عز وجل .. ورؤيا إبراهيم عليه السلام كان فيه باطلا وهو ذبح ولده .. لذلك فهي عندي تصنف حلم من الشيطان .. فأبطله الله عز وجل فأمره بأن يفدي ابنه من كيد الشيطان بذبح عظيم [بقرة] وليس كبشا أنزل من الجنة كما تزعم الإسرائيليات .. فأيهما أعظم وأكثر نفعا الكبش أم البقرة؟ .. ولكن في أنفس اليهود شيئ من هذا الزعم .. فلو كان الذبح بأمر من الله عز وجل فكيف يفتدى من أمر الله؟!!! الفدو يكون من شر وأوامر الله عز وجل خير وحق لا شر فيها ولا باطل .. فكيف يأمر الله تعالى نبيا بذبح نبي ثم يتراجع عن أمره في آخر لحظة؟ أن يفهم النص على أن الله عز وجل يأمر بباطل ثم يتراجع عنه فهذا طعن في جلال الله تبارك وتعالى لا يليق به .. لكن قد يأمر بحكم لظروف معينة .. ثم يأمر بأمر آخر إذا جدت ظروف أخرى .. لكن أن يأمر بأمر ثم يعدل عنه فهذا لا يليق بجلاله
وقولي (أتشكك) لا يعني الجزم واليقين .. ولكن يعني أن الأمر فيه شبهات لدي تستحق الطرح والبحث لها عن ردود إثبات أو نفي .. لكن من الواضح أنك تتناول كلامي على أنه يقين تحاسبني عليها وليس شبهة تناقشني فيها

إن الله عز وجل يقول (وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ) [الصافات: 107] ثم تأتي النصوص تقول أنه مجرد [كبش] .. ولكي يبرروا هذا التحريف زعموا أنه كبشا نزل من الجنة .. ثم غالوا في شأن الكبش فزعموا أنه الكبش الذي قربه أحد ابني آدم .. ثم تريد أن نقنع أن هذا من السنة الصحيحة!

أما ما ورد من ذبحه صلى الله عليه وسلم كبشين فهذا ليس حجة ولا دليل يوافق السياق الوارد في كتاب الله عز وجل .. هذا على فرض صحة أنه ضحى بكبشين فعلا .. فحاسب من صححوا هذه الرواية قبل أن تحاسبني ولا تلوي ظاهر النص القرآني لتوافق التحريفات الرائجة وتنتصر للباطل على حساب الحق

واعلم أنه لا وزن ولا قيمة لإجماع علماء الأمة على أي قول مخالف للوحيين .. إن كان في اعتقادك أنهم معصومون فقد وافقت ومن قال بهذا زعم الشيعة بعصمة الأئمة .. فلا عصمة في فهم الدين لأحد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم .. إنما أتبع منهاج النبوة الحجة من الكتاب والسنة الموافقة له فإن خالفه قول فليس من السنة

وشيء بديهي أن البقرة أعظم من الكبش .. حتى إن الله عز وجل لما أمر بني إسرائيل أمرهم بذبح بقرة (وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تَذْبَحُوا بَقَرَةً) [البقرة: 67] فلم يأمرهم أن يذبحوا كبشا وقد جاؤوا من بعد زمن إبراهيم عليه السلام

ثم واضح أنك لا تعلم الفارق بين [الرؤيا] و[الحلم] وبين [الرؤية] .. الحلم فرع من [الرؤيا] وهي ما يراه الإنسان في منامه (أي أثناء نومه) .. أما [الرؤية] فهي ما يرى بالعين المجردة .. والرؤيا تنقسم إلى [الرؤيا الكاذبة] وهي من الشيطان .. أما [الرؤيا الصادقة] فمن الله عز وجل .. وما كان خلاف هذا فهو [أخلاط] مما يحدث به المرأ نفسه ويسمى [حديث النفس]

والرؤيا الكاذبة من تلعب الشيطان ووحيه .. فرد الله عز وجل ما يلقي الشيطان بأن أمر إبراهيم عليه السلام بالفداء بذبح عظيم

فإن قلنا أن رؤيا إبراهيم عليه السلام من الله تعالى كما تقول النصوص وبحسب رأي أهل العلم .. فحجتي على بطلان قولهم أن الله عز وجل لا يأمر نبي ولا غيره بمنكر لا يقظة ولا مناما .. ولكن هذا من عمل الشيطان فلا يصح أن ينسب لله عز وجل وتعالى الله عن هذا الإك والافتراء علوا كبيرا .. بل الأعجب من هذا أن يقولوا أن الله تعالى أمره بذبح ابنه وهو نبي ابن نبي .. ثم تراجع عن أمره ففداه بذبح عظيم جزاء تصديقه وهمه بذبح نبي .. هل هذا كلام ينسب إلى الله تعالى؟!!! إن كنت تقبله على ربك فأنا لا أقبله على ربي عز وجل ولا أرتضاه أبدا ولا أقول به

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-16-2016, 04:14 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,535
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهامل
وكلمة أرى تدل على مصدرها/الرؤية. وليس على حلم الشيطان. وهذا نجده أيضا بنفس الصيغة في سورة يوسف. قال تعالى: *إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ* يوسف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يجوز أن يقال رأيت في منامي كذا وكذا ... ويتضح - فيما بعد - أن المنام كان حلما من الشيطان فليس بصحيح حصر كلمة ( أرى ) على الرؤيا فقط

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهامل
فلو كان الفدو بقرة فلماذا ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ولم يضحي بالبقرة؟


كيف علمت ان النبي عليه الصلاة والسلام لم يضحي بالبقرة ؟!!!

ثم ان الرسول عليه الصلاة والسلام نحر بدنا ( بقرا ) فلما حصرت الذبح في الكبش فقط دونا عن البدن ؟
صَلَّى النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم الظُّهرَ بالمدينةِ أربعًا، والعصرَ بِذي الحُلَيْفَةِ ركعتينِ، فباتَ بها، فلمَّا أصبحَ ركبَ راحِلتَهُ، فجعلَ يُهَلِّلُ ويُسَبِّحُ، فلما عَلاَ على البَيْداءِ لَبَّى بهما جميعًا، فلما دخل مكةَ أمَرَهُمْ أنْ يَحِلُّوا، ونَحرَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم بيدهِ سَبعَ بُدن قيامًا، وضَحى بالمدينةِ كَبْشَيْنِ أمْلَحَيْنِ أقْرَنَيْنِ

الراوي : أنس بن مالك | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 1714 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 4238

لما نحَر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بُدْنَهُ نَحر بيدِه ثلاثين وأمرني فنحرتُ سائرَها وقال : اقسمْ لحومَها بينَ الناسِ وجلودَها وجِلَالَها ولا تُعطينَّ جازِرًا منها شيئًا

الراوي : علي بن أبي طالب | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد
الصفحة أو الرقم: 2/354 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهامل
فكيف يجعل الله من حلم الشيطان شعيرة تأتي بعد ركن من أركان الإسلام وهو الحج. فهل الله جل في علاه وتعالى عن كل وصف كان في حاجة لحلم الشيطان ليشرع عيد الأضحى؟


لم يجعل الله سبحانه وتعالى المنام - ذبح الابن - شعيرة ... بل جعل ذبح الاضحية ( الذبح العظيم ) شعيرة ... فلما لا يكون المنام أصلا منام شيطاني ثم خلد الله سبحانه الرد على هذا الكيد الشيطاني بسنة نحر الأضحية

وهنالك أمر مهم جدا وهو :
لو كان إراهيم عليه السلام يعلم - يقينا - أن هذا أمر من الله عز وجل ( لأن رؤيا الانبياء من الله سبحانه وحي يعني واجبة التنفيذ ) فلماذا قال لابنه ( فَانظُرْ مَاذَا تَرَىٰ) هل يسأله مالذي يجب أن نفعله أم يخيره مثلا !!!

فما ينزله الله سبحانه هو أمر نافذ ليس لأحد أن يختار هل يفعله أم لا ... قال تعالى ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا ) الأحزاب (36)


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 04-16-2016 الساعة 04:17 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مناقشة, السلام, رؤيا, عليه, إبراهيم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 09:18 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©