بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #11  
قديم 07-15-2016, 01:36 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيوا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مايؤيد مسألة أنها لم تحمل تسعة أشهر هو الآية نفسها ، ففي قوله ( فَحَمَلَتْهُ ) وقوله ( فَأَجَاءَهَا ) نجد ابتداء الفعل بحرف الفاء العاطفة ، وهذه الفاء هي للعطف بدون تراخي ، أي أن الأحداث تقع واحدة تلو الأخرى بدون فاصل زمني بينها
[/size]
فمريم عليها السلام بمجرد أن انتهت من مناقشة الملك المتمثل لها كبشر حملت بالطفل مباشرة ، واتخذت مكانا قصيا مباشرة ، وجاءها المخاض مباشرة ، هذا يعني أن الأحداث حصلت متوالية ، وكلها في يوم واحد ، بالتالي هي لم تحمل تسعة أشهر كما هي عادة نساء بني آدم

والله أعلم
السلام عليكم ورحمة الله .

نعم .. من المحتمل أن تكون مدة الحمل أقلّ من تسعة أشهر .. مجرّد ساعات فقط .. أو حتّى دقائق معدودات .. فالله على كلّ شيئ قدير .. لكنّ الله عزّ وجلّ ذكر في كتابه " المخاض" .. و : والمَخاضُ وَجعُ الوِلادةِ (لسان العرب) .. ووجع الولادة هنا هو دليل على أنّ الولادة كانت طبيعية ..
هذا والله أعلم .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-15-2016, 01:45 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,015
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

أعراض الحمل لا تقتصر على المظهر الخارجي فقط من انتفاخ البطن .. هناك أعراض كثيرة تصاحب الحمل تعتبر كاشف للأمر ويدركها المحيطون بها .. فلو ظهرت الأعراض وطالت المدة لانكشف امرها ولشاع خبرها بين الناس وهذا ما لم يحدث حتى عادت تحمله الى اهلها .. مسألة لا تصدق عقلا أن تحمل فتاة ولا يظهر عليها أي أثر يثير الشك والريبة في حملها .. هذه فكرة أراها مستبعدة تماما

من الكفر الاعتقاد أو الظن أن المعجزات انتهت وانقطعت .. بل كل يوم نرى معجزات كثيرة جدا لا تحصى .. فأن يجري الله عز وجل معجزة وأمرا خارقا على يد أحد البشر أمر وارد لا ينكر .. فهذه من المفاهيم التي يجب أن نتصدى لها ونحاربها بكل قوة .. فخروج الدابة عليها السلام سيفتح أمامنا أبواب من الآيات والمعجزات إن عشنا سنراها بأعيننا

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-30-2016, 01:49 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 7
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

استوقفتني هذه الآية..قال الله تعالى (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا ) مريم (25)

هل المقصود هز جذع النخلة نفسه؟ لأن هذا معجز , أم هز السعف المائل عند الجذع؟؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-30-2016, 02:25 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,548
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة

من الكفر الاعتقاد أو الظن أن المعجزات انتهت وانقطعت .. بل كل يوم نرى معجزات كثيرة جدا لا تحصى .. فأن يجري الله عز وجل معجزة وأمرا خارقا على يد أحد البشر أمر وارد لا ينكر .. فهذه من المفاهيم التي يجب أن نتصدى لها ونحاربها بكل قوة .. فخروج الدابة عليها السلام سيفتح أمامنا أبواب من الآيات والمعجزات إن عشنا سنراها بأعيننا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة أصحاب الكهف كانت آيات ( معجزات حسب كلامنا ) ... وقصة الذي أماته الله مائة عام ثم بعثه - وردت في سورة البقرة - ... وقصة الذي أحياه الله ليخبر عن من قتله في قصة موسى مع قومه من بني إسرائيل ... وغيرها من القصص المليئة بالأيات ( المعجزات ) التي حصلت لغير الأنبياء عليهم السلام

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 07-30-2016 الساعة 02:38 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-30-2016, 02:27 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,548
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله

استوقفتني هذه الآية..قال الله تعالى (وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا ) مريم (25)

هل المقصود هز جذع النخلة نفسه؟ لأن هذا معجز , أم هز السعف المائل عند الجذع؟؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماوظيفة حرف الباء في قوله ( بِجِذْعِ ) ؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 07-30-2016, 02:37 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,548
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صبح مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله .

نعم .. من المحتمل أن تكون مدة الحمل أقلّ من تسعة أشهر .. مجرّد ساعات فقط .. أو حتّى دقائق معدودات .. فالله على كلّ شيئ قدير .. لكنّ الله عزّ وجلّ ذكر في كتابه " المخاض" .. و : والمَخاضُ وَجعُ الوِلادةِ (لسان العرب) .. ووجع الولادة هنا هو دليل على أنّ الولادة كانت طبيعية ..
هذا والله أعلم .

لم أفهم مالمقصود بالولادة الطبيعية ؟

ملاحظة لغوية :

ورد في لسان العرب

وأَجاءَه إِلى الشيء: جاءَ به وأَلجأَه واضْطَرَّه اليه؛

وفي الصحاح

وأشاءَهُ لغة في أَجاءَهُ أي أَلْجَأَهُ.



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-30-2016, 03:14 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 7
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيوا مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماوظيفة حرف الباء في قوله ( بِجِذْعِ ) ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قد يكون حرف جرّ زائد والتقدير "هزي عليك جذعَ النخلة"
قد يكون حر جر يفيد المكانية والتقدير "هزي عليك عند جذع النخلة"

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-30-2016, 05:02 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,548
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قد يكون حرف جرّ زائد والتقدير "هزي عليك جذعَ النخلة"
قد يكون حر جر يفيد المكانية والتقدير "هزي عليك عند جذع النخلة"
الله سبحانه يقول ( وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ )

الهز في اللغة : حركة الشيء واضطرابه

وردت بعض المعاني لحرفي الجر ( إلى ) و ( الباء ) في كتاب مغني اللبيب :

حرف الجر ( إلى ) لها عدة معاني منها انتهاء الغاية المكانية ... ومنها موافقة معناها لمعنى (عند )

حرف الجر ( الباء ) تفيد الملاصقة ... وتفيد الاستعانة

فهمت مما سبق أن هذه الآية توضح كيفية الهز واتجاهه

أن تقوم مريم عليها السلام بالاستعانة بجذع النخلة وذلك بالإمساك بها .. وهزّها نحوها .. حينها يتساقط عندها الرطب .. فلا يذهب بعيدا عنها

أعتقد أن تساقط الرطب بهكذا طريقة هو آية في حد ذاتها لمريم عليها السلام ... لأنه لا يتصور في الأحوال الطبيعية أن من يمسك جذع النخلة ويهزها سيتساقط عليه الرطب بل لابد من تسلق النخلة لجني الرطب

والله أعلم


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-30-2016, 06:08 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,015
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

من الملفت أنها عليها السلام كان يأتيها رزقها في المحراب بلا أي جهد أو مشقة .. وعند ولادتها طلب منها أن تهز إليها بجذع النخلة .. وهذا وإن كان جهد قليل لكنه تكليف .. ومن الممكن أن يجعل الله النخلة لينة قابلة للهز .. فالنخل بطبعه لا يهتز كسائر الشجر

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 07-30-2016, 06:17 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,548
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
من الملفت أنها عليها السلام كان يأتيها رزقها في المحراب بلا أي جهد أو مشقة .. وعند ولادتها طلب منها أن تهز إليها بجذع النخلة .. وهذا وإن كان جهد قليل لكنه تكليف .. ومن الممكن أن يجعل الله النخلة لينة قابلة للهز .. فالنخل بطبعه لا يهتز كسائر الشجر
صحيح كلامك لكن ... ألم يكن الكلام الموجه إليها هو من ابنها عيسى عليها السلام ... لأن النداء أتاها من تحتها ( {فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا * وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا )مريم (24 - 25) ... وإذا كان كذلك فهل يُعدّ هذا تكليفا ؟



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مريم, السلام, الصِدِّيقِةِ, عليها, نِفَاسُ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 07:03 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©