بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #41  
قديم 12-22-2018, 05:56 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,582
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسكندر مشاهدة المشاركة
و لكن أليس الصوم هنا يتعلق بالكف عن الكلام و لا علاقة له بالطعام و الشراب فقد جاء في بداية الآية الأمر بالأكل و الشرب فكيف ياتي آخرها مناقضا ذلك؟
لا يوجد في الإسلام صوم عن عموم الكلام، إنما الأصل في الصيام ترك الطعام، ويترتب عليه تحريم المباشرة والجماع، وتحريم الجدال والرفث من القول، وكذلك كان يصوم من قبلنا بدليل قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة: 183]. ومن قال بوجود صيام خلاف ذلك فقد ابتدع.

ومن لوازم الصيام ترك (الرفث) أي الكلام الذي يفضى به فيما بين الزوجين، وأبيح بعد الإفطار، حتى وإن سابك أحد أو شتمك فالرد على هذا الكلام محرم على الصائم، وليس كل كلام بعمومه محرم على الصائم، كما في الحديث السابق الاستشهاد به، قال تعالى: (أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) [البقرة: 187].

وكان متوقعا وبديهيا أن يتهمها قومها بالزنى، فأمرت أن تصوم لتمسك عن الرد عليهم، فأشارت إلى ابنها فكلمهم. كما لا يشترط أنها ذهبت إلى أهلها في نفس يوم ولادتها، لأنها انتبذت قومها في مكان بعيد عنهم (فَحَمَلَتهُ فَانتَبَذَت بِهِ مَكانًا قَصِيًّا) [مريم: 22] فلم تكن تقيم مع أهلها، وإنما حجبت نفسها عنهم في مكان شرقي لقوله تعالى (وَاذكُر فِي الكِتابِ مَريَمَ إِذِ انتَبَذَت مِن أَهلِها مَكانًا شَرقِيًّا * فَاتَّخَذَت مِن دونِهِم حِجابًا فَأَرسَلنا إِلَيها روحَنا فَتَمَثَّلَ لَها بَشَرًا سَوِيًّا) [مريم: 12، 13] وعليه فليس في النص ما يدل على أنها ذهبت به بمجرد انتهاء ولادتها. والترتيب هنا ليس على التتابع، وإنما على المحتمل وقوعه لقوله (فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا) فيحتمل أنها قد ترى أحدا، وقد لا ترى.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #42  
قديم 12-23-2018, 05:49 PM
عضو
 Oman
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-08-2017
الدولة: مسقط
العمر: 39
المشاركات: 205
معدل تقييم المستوى: 3
اسكندر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
لا يوجد في الإسلام صوم عن عموم الكلام، إنما الأصل في الصيام ترك الطعام، ويترتب عليه تحريم المباشرة والجماع، وتحريم الجدال والرفث من القول، وكذلك كان يصوم من قبلنا بدليل قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة: 183]. ومن قال بوجود صيام خلاف ذلك فقد ابتدع.

ومن لوازم الصيام ترك (الرفث) أي الكلام الذي يفضى به فيما بين الزوجين، وأبيح بعد الإفطار، حتى وإن سابك أحد أو شتمك فالرد على هذا الكلام محرم على الصائم، وليس كل كلام بعمومه محرم على الصائم، كما في الحديث السابق الاستشهاد به، قال تعالى: (أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ) [البقرة: 187].
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

وددت الإشارة إلى مسألة اختلف فيها أهل العلم و هي الفرق بين اللفظين صيام و صوم

فقد ورد ذكر لفظ الصيام في سبع آيات من القرآن الكريم و جاءت جميعها في سياق الحديث عن فريضة الصيام و لم يرد لفظ الصوم إلا مرة واحدة – الآية 26 من سورة مريم – و جاءت في سياق الإمساك عن الكلام

لكن جاء ذكركلمة صوم و كلمة صيام في عدد كبير من الأحاديث النبوية بمعنى الإمساك عن المفطرات من الطعام و الشراب و الشهوة و اللغو و الرفث مع النية من طلوع الفجر إلى غروب الشمس

فهل هناك فرق بين اللفظين و هل يمكن أن يستخدم أحدهما في معنى الآخرأم أنهما غير مترادفان و أحدهما يحمل معنى أشمل و أعم من الآخر؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #43  
قديم 12-24-2018, 01:36 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,582
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسكندر مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
وددت الإشارة إلى مسألة اختلف فيها أهل العلم و هي الفرق بين اللفظين صيام و صوم
فقد ورد ذكر لفظ الصيام في سبع آيات من القرآن الكريم و جاءت جميعها في سياق الحديث عن فريضة الصيام و لم يرد لفظ الصوم إلا مرة واحدة – الآية 26 من سورة مريم – و جاءت في سياق الإمساك عن الكلام
لكن جاء ذكركلمة صوم و كلمة صيام في عدد كبير من الأحاديث النبوية بمعنى الإمساك عن المفطرات من الطعام و الشراب و الشهوة و اللغو و الرفث مع النية من طلوع الفجر إلى غروب الشمس
فهل هناك فرق بين اللفظين و هل يمكن أن يستخدم أحدهما في معنى الآخرأم أنهما غير مترادفان و أحدهما يحمل معنى أشمل و أعم من الآخر؟
أنت من زعم هذا بدون دليل أو نقولات، فهل مطلوب منى أن أبحث نيابة عنك عن الأدلة؟!!!

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #44  
قديم 12-24-2018, 02:08 PM
عضو
 Oman
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-08-2017
الدولة: مسقط
العمر: 39
المشاركات: 205
معدل تقييم المستوى: 3
اسكندر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
أنت من زعم هذا بدون دليل أو نقولات، فهل مطلوب منى أن أبحث نيابة عنك عن الأدلة؟!!!
لا لا لا طبعا غير مطلوب منك ان تفعل ذلك ...سأقوم بنقل الآيات و الأحاديث طبعا ..فهذه كانت مجرد إشارة فقط لأني بصراحة بحثت قليلا في المسألة و لم أصل لشيء

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة اسكندر ; 12-24-2018 الساعة 02:11 PM
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 12-27-2018, 10:50 PM
عضو
 Oman
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-08-2017
الدولة: مسقط
العمر: 39
المشاركات: 205
معدل تقييم المستوى: 3
اسكندر is on a distinguished road
افتراضي

هذه الآيات من القرآن الكريم جاء فيها ذكر لفظ «الصيام»:

1- (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) البقرة 183

2- (أحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ) البقرة 187

3- (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )البقرة 196

4-(وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً ۚ وَمَن قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَىٰ أَهْلِهِ إِلَّا أَن يَصَّدَّقُوا ۚ فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ ۖ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَىٰ أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ ۖ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا) النساء 92

5-(لا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ ۖ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ ۖ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ۚ ذَٰلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ ۚ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) المائدة 89

6-(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ ۚ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَٰلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ ۗ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ ۚ وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ ) المائدة 95

7- (فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ۖ فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ۚ ذَٰلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۚ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۗ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ) المجادلة 4

أما لفظ «الصوم »فجاء في آية واحدة :

قال تعالى :( فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا) مريم 26

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #46  
قديم 12-27-2018, 10:55 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,582
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وضح لنا وجه الاختلاف بين اللفظين

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #47  
قديم 12-27-2018, 10:58 PM
عضو
 Oman
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-08-2017
الدولة: مسقط
العمر: 39
المشاركات: 205
معدل تقييم المستوى: 3
اسكندر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
وضح لنا وجه الاختلاف بين اللفظين
بصراحة لا اعرف بالتحديد لكني ساجتهد و ابحث عساني أصل لشيء

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #48  
قديم 12-31-2018, 11:42 PM
عضو
 Oman
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-08-2017
الدولة: مسقط
العمر: 39
المشاركات: 205
معدل تقييم المستوى: 3
اسكندر is on a distinguished road
افتراضي

في السنة النبوية وردت كلمة صوم و كلمة صيام في عدة احاديث منها :

1- يا عبدَاللهِ بنَ عمروٍ ! بلَغَني أنَّكَ تصومُ النهارِ وتقومُ الليلَ . فلا تفعلْ . فإِنَّ لِجَسَدِكَ علَيْكَ حظًا . ولِعَينِكَ عليكَ حظَّا . وإِنَّ لِزَوْجِكَ عليكَ حظًّا . صُمْ وأفْطِرْ . صَمْ مِنْ كُلِّ شهرٍ ثلاثةَ أيَّامٍ . فذلِكَ صومُ الدهرِ . قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! إِنَّ بي قوةً . قال : فصمْ صومَ داودَ عليه السلامُ صومُ يومًا وأَفْطِرْ يومًا . فكان يقولُ : يا ليتني ! أخذتُ بالرُّخْصَةٍ .
الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 1159 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |

2- أنَّ أعرابيًّا سأَل النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عن صومِ الدَّهرِ فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ( لا صام ولا أفطَر ) أو قال: ( لا أفطَر ولا صام ) فقام غيرُه فقال: يا رسولَ اللهِ أرأَيْتَ رجلًا يصومُ مِن كلِّ شهرٍ ثلاثةَ أيَّامٍ ؟ قال: ( ذاك صومُ الدَّهرِ ) قال: أرأَيْتَ رجلًا يصومُ يومَ الاثنينِ ؟ قال: ( ذاك يومٌ وُلِدْتُ فيه ويومٌ أُنزِل علَيَّ ) قال: أرأَيْتَ رجلًا يصومُ يومًا ويُفطِرُ يومًا ؟ قال: ( ذاك صومُ أخي داودَ )
الراوي : أبو قتادة | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 3642 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه


3- أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سُئل عن صومِ يومِ عرفةَ فقال : يُكفِّرُ السَّنةَ الماضيةَ والباقيةَ ، وسُئل عن صومِ يومِ عاشوراءَ فقال : يُكفِّرُ السَّنةَ الماضيةَ
الراوي : أبو قتادة الأنصاري | المحدث : ابن عبدالبر | المصدر : التمهيد
الصفحة أو الرقم: 21/162 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن صحيح |


4- قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : يا عبدَ اللهِ، ألم أُخبَرْ أنك تصومُ النهارَ وتقومُ الليلَ . فقُلْتُ : بلَى يا رسولَ اللهِ، قال : فلا تَفعَلْ، صُمْ وأفطِرْ، وقُمْ ونَمْ، فإن لجسدِك عليك حقًّا، وإن لعينِك عليك حقًّا، وإن لزَوجِك عليك حقًّا، وإن لزَورِك عليك حقًّا، وإن بحَسْبِك أن تصومَ كلَّ شهرٍ ثلاثةَ أيامٍ، فإن لك بكلِّ حسنةٍ عشْرَ أمثالِها، فإن ذلك صيامُ الدهرِ كلِّه . فشَدَّدْتُ فشُدِّدَ عليَّ . قُلْتُ : يا رسولَ اللهِ، إني أَجِدَ قوةً ؟ . قال : فصُمْ صيامَ نبيِّ اللهِ داودَ عليه السلامُ ولا تَزِدْ عليه . قُلْتُ : وما كان صيامُ نبيِّ اللهِ داودَ عليه السلامُ ؟ . قال : نِصفَ الدهرِ . فكان عبدُ اللهِ يقولُ بعدَما كَبِرَ : يا ليتَني قَبِلْتُ رُخصَةَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم .
الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 1975 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |


5- صيامُ شهرِ رمضانَ بعشرةِ أشهرٍ، و صيامُ ستةِ أيامٍ بعدَهُ بشهرينِ، فذلكَ صيامُ السنةِ
الراوي : ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم | المحدث : السيوطي | المصدر : الجامع الصغير
الصفحة أو الرقم: 5100 | خلاصة حكم المحدث : صحيح


6- صِيامُ ثلاثةٍ أيَّامٍ من كُلِّ شهرٍ صِيامُ الدَّهْرِ ، و هِيَ أيامُ البِيضُ : صَبيحةُ ثلاثِ عَشْرَةَ ، و أربعِ عَشْرَةَ و خمسُ عَشْرَةَ
الراوي : جرير بن عبدالله | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
الصفحة أو الرقم: 3849 | خلاصة حكم المحدث : حسن |

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة اسكندر ; 12-31-2018 الساعة 11:46 PM
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 01-18-2019, 12:10 AM
عضو
 Qatar
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2018
الدولة: الدوحة
العمر: 47
المشاركات: 75
معدل تقييم المستوى: 1
عوض الله دقه is on a distinguished road
افتراضي

يقاس ذلك على الدابة عليها السلام ؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مريم, السلام, الصِدِّيقِةِ, عليها, نِفَاسُ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 08:20 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©