بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدَّابَّةُ أولى علامات الساعة الكبرى > الدَّابَّةُ المهدية

الدَّابَّةُ المهدية
           


               
 
  #21  
قديم 07-19-2016, 07:28 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,204
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس: المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيوا
جزاكم الله خيرا جميعا على الإضافة والتوضيح

قبل البدء في مناقشة رد المحاور الأخير ، هل يمكن أن توضح هذه النقطة أكثر
وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

عيوبه مثلا جهله بامر الدابة وما تعلمين عنها وتمسك بالفكر السائد من الاستخفاف بالمرأة

وأخطائه في الفهم والاستنتاج والاستدلال

فلا تنسي أنه يتحاور معك كامرأة ينظر لها نظرة خاصة كعادة مرضى القلوب .. ضعيفة علمها محدود ويسهل الاحتجاج والرد عليها .. فهو مستيقن أنه سيخرج من الحوار وقد ردك خاسرة .. لذلك فهو يرد عليك ردود خفيفة تختلف تماما عما إذا ما واجه رجلا ستجدي ردوده أكثر جدية واقوى في الاحتجاج .. والمفترض أن يكون رده على المرأة والرجل بطريقة واحدة إن كان باغيا للحق ... لأن من يريد نصر الحق يخرج أدلة قوية

وهذا الصنف من الناس يحفظ ملعومات كثيرة جدا ونقولات من أهل العلم مثل الحكم على الحديث والرواة .. ولكنه يبذل الجهد في النبش عن ردود لرد فكرتك .. والمفترض أن يكون رده علميا .. لكنه مستيقن في قرارة نفسه من عجزك عن الرد على شبهاته .. فهو يجيش لك كم من الشبهات (رغم أنه في قرارة نفسه يعلم أن أي طالب علم يسهل عليه أم يرد عليها) ومتوقع أن يردك خائبة وقد خسرت الحوار فلن تتمكني من الرد عليها

بدليل أنه سألك عن الليل من الاية على ان الدابة أنثى .. رغم أن كلمة (تكلمهم) مؤنثة .. ومستحيل من مثله في العلم لم ينتبه لتاء التأنيث .. فأنا أدرى بهؤلاء وأساليبهم ومدى سعة اطلاعهم .. بل اتوقع انه عكف على دراسة اعراب الآية عسى أن يسبقك الى دليلك

ولكنه أخفاها في قرارة نفسه دليلا لصالحك وتكتم عليه فلم يناقشه .. بل طرح عليك سؤالا (من وجهة نظره) تعجيزيا ليختبر مدى علمك فإن عجزت عن الرد ردك خاسرة وكتم الحق

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-20-2016, 12:13 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,204
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيوا
فرد علي كلامي قائلا :


أختي كلامك فيه نظر،

أنا أعلم تمام العلم أن الله على كل شيء قدير وأنه إذا أراد شيئًا هيئ له أسبابه.

لكن ما كانت إرداة الله عزوجل الشرعية مناقضة لإرادته الكونية.

فحاشا لله عزوجل أن يرسل نبيه صلى الله عليه وسلم فيحرم على المرأة والرجل أن يمسا ما لا يحل لهما،

وأن يأمر الرجل والمرأة بأن يغضا أبصارهما عن غير مَحْرَم،

ثم يرسل امرأة [ولو بقوى خارقة للعادة] فتمس هذا وتنظر لذاك!!

لذا فتفسير الدابة بالمرأة الصالحة بعيد جدًا، والأقوى أن تكون بمعنى مخلوق غير الإنسان، فلا يعجز الله عزوجل أن يقول في كتابه [أخرجنا لهم من الأرض رجلًا يكلمهم أو أخرجنا لهم امرأة من الأرض تكلمهم]، فالعرف اللغوي أن الدابة هنا بمعنى مما لم يحمل الأمانة [أي من الحيونات في عرفنا الحديث].

ومن الواضح وضح الشمس في رابعة النهار أن هذا الأمر في آخر الزمان سيكون آية للناس [أمر خارق للعادة] وليس في خروج امرأة أو رجل يكلم الناس أو يكْلمهم شيء خارق للعادة، إنما تنخرق العادة بغير المتوقع المكرور.

وبالله التوفيق.
قوله أنها تمس الرجال فيه تكلف لا يملك عليه دليل ولا شاهد من الآية أو الحديث .. فنحن لا ندري كيفية التخطيم ربما يتم بقولها تخطم بإذن الله فيخطم .. أو يا كافر فيخطم .. فالتخطيم نفسه آية من آيات الله تبارك وتعالى .. والايات لا تعرف بالعقل لأنها فوق قدرات العقل .. لأن أثر الخطم يظل ثابت على المخطم بحسب الروايات .. وهذا يتطلب أن يكوى كيا حتى يترك أثرا بين عينيه .. أو بمجرد أن تشهد بكفره يخطم آية من الله عز وجل .. النصوص تذكر أنه لا يدركها طالب ولا يفلت منها هارب

وهو نفسه يقر ويعترف أن الخطم آية من الله في آخر الزمان .. فكيف يقيس الآية بمقاييس البشر أن تمسك الرجل بيدها فتخطمه؟!!! شطح به الخيال بعيدا وتكلف ما لم يرد عليه نص ولم يشر إليه .. إلا أنه يريد تعجيزك فقط .. والتعجيز اسلوب مراوغة وليس اسلوب البحث عن الحق

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-20-2016, 07:58 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله

وهو نفسه يقر ويعترف أن الخطم آية من الله في آخر الزمان .. فكيف يقيس الآية بمقاييس البشر أن تمسك الرجل بيدها فتخطمه؟!!! شطح به الخيال بعيدا وتكلف ما لم يرد عليه نص ولم يشر إليه .. إلا أنه يريد تعجيزك فقط .. والتعجيز اسلوب مراوغة وليس اسلوب البحث عن الحق

السلام عليكم ورحمة الله.

نعم .. لا قياس هنا .. ربّما تخطمه بكلمة ..ربما تخطمه بعصاها .. ربما تختمه ( كما في بعض الروايات) بخاتمها .. ربما تخطمه بضربة على وجهه .. لا يُعلَم كيف سيكون الخطم أو الختم .. المهّم أنّ الناس .. الأغلبية العظمى منهم .. تنشغل بالهروب منها فقط .. لن يكون هناك وقت ليتخيلوا أو ليفكروا بصفة أخرى.

لنفرض أنّها ستمسك العبد من يده وتخطمه .. معروف .. أنّ كلمة "يمّس" أو " يلمس" هناك اختلاف حولها قائم بين العلماء ..أو الفقهاء .. فالبعض منهم يوردها أنّها مصافحة المرأة .. أو أيّ لمس لبشرتها .. أمّا الآخرون .. فقد بحثوا عنها في القرآن ..و وُجِدَ أنّها استعملت في عبارات يُقصَد منها " نكاح المرأة" .. وأظنّ ..أنّ هذا هو الأقرب .

نقطة أخرى .. وهي أنّ الدابة سيهبها الله عصا موسى وخاتم سليمان عليهم السلام .. العصا وُهِبَت لإنسان .. والخاتم وُهِبَ لإنسان .. منطقيا سيرث هذا الإرث إنسان .. إنسان يضع أو يتقلّد الخاتم في إصبعه .. ويحمل العصا بيده .. يتوكأ عليها .. أحيانا .. كما توكأ عليها موسى عليه السلام .. فلو كانت بهيمة .. كيف ستلبس الخاتم وكيف ستمسك بالعصا ؟!!

أمّا مسألة القوة البدنية .. فالساحة عامرة بأمثلة عن نساء قويات البنية .. تشاركن في رياضة الملاكمة .. والكاراتيه .. وحمل الأثقال والجيدو .. ..الرياضات القتالية بصفة عامة .. أي يسهل عليهن مواجهة الرجال .

هذا والله أعلم .


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07-21-2016, 11:41 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

رد أحد الأعضاء قائلا

علم الغيب لا سبيل إلى معرفته إلا بالنصوص الشريعة
لذا نقول دابة تخرج
ما هى الدابة؟ لابد فى ذلك من نص شرعي يبين كنهها

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #25  
قديم 07-21-2016, 11:43 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

ورد عضو أخر قائلا

وعليكم السلام

انا فقط طلبت التثبت من عدة نقاط قبل النقاش لكي نتحدث فيما ينفعنا جميعا
وهذه المهمة اوكلتها لصاحبة الموضوع لكي تحاول ات تتعرف على مصادر صحيحة
على شبكة الانترنت لتصل بنفسها الى مصادر شرعية سليمة مثل موقع الدرر السنية
في رأس المنتدى وغيره -وقد تفضل الاخوه الكرام اعلاه بالاستفاضة ببعض ذلك اعلاه
مشكورين- :

1- ان الدابة امرأة !! => هذا يتعارض مع الحديث انها اهلب -كثيرة الشعر- مثال هذه الأحاديث
او ما يعرف بحديث تميم الداري

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #26  
قديم 07-21-2016, 11:45 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

وردت عضوة على الموضوع ككل قائلة



أختي الكريمة طالبة علم
من سلفك في هذا القول ؟
لابد لك وأنت طالبة علم أن يكون منهجك القويم هو القرآن والسنة بفهم سلف الأمة بلا خروج عنه ، ثم يمكنك بعد ذلك النظر في أقوالهم ومحاولة الترجيح بينها ، أما الإتيان بقول جديد ليس عليه الأولون ثم المنافحة عنه فسوف يؤدي إلى الابتعاد عن سبيل الحق في العديد من المسائل - وليست تلك المسألة فقط - بل ربما وصل الأمر للمسائل العقدية لا سمح الله .

مثال : في مسألة النقاب ستجدين أن ما عليه سلفنا هو أن حكم النقاب يدور بين الوجوب والاستحباب ، فها هنا يكون النقاش حول النظر في الأقوال الفقهية وأدلتها والترجيح بينها ، أما من يبتدع قولاً لم يأتِ به سلفنا كأن يقول أن النقاب عادة مثلاً ، فهذا قول لا يؤبه له كونه خارج ما أتى به السلف لأنهم هم أعلم الناس بعلوم القرآن والسنة وهم الأصح فهماً وفقهاً لها ، وقد أجمعت على ذلك أمة محمد صلى الله عليه وسلم .

فهل لك سلف في هذا القول ؟ أم هو مجرد مقال لمجهول وقعتِ عليه ؟ أو هو بحث قمتِ أنت به ؟
أقول لك ذلك لأنك طالما قد لمست في نفسك حب العلم الشرعي فقد تحتم عليك سلوك السبيل الصحيح منذ البداية لئلا تقطعي شوطاً طويلاً بعيداً السبيل الصحيح ثم تضطرين للعودة من حيث بدأت مرة أخرى . والقاعدة الذهبية التي ستوفر عليك الوقت والجهد وتضمن لك سبيل الحق هي : القرآن والسنة بفهم سلف الأمة

وفقكِ الله



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #27  
قديم 07-21-2016, 11:50 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

وكتبت لهم ردا عن كون الدابة امرأة فقلت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمة دابة عادة تشمل الانسان والحيوان ودليل ذلك قوله تعالى ( وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِّن مَّاءٍ فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَىٰ أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) (45) النور ، فكل ما يدبّ يمكن أن يوصف بكلمة ( دابة ) ، فالانسان يمشي على رجلين لذا يجوز في حقه وصفه بكلمة ( دابة ) .

ولا ينصرف المعنى العام للكلمة ( كل كائن حي يدب ) إلى معنى خاص - انسان أو حيوان أو أي كائن حي محدد - إلا بقرينة دلت على ذلك المعنى الخاص ، فمثلا في قوله تعالى : ( فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ ) (14) سبأ ، جائت القرينة ( تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ ) لتدل على أنها من كائنات الأرض التي تأكل المنسأة ، فلا البهيمة تأكل المنسأة ، ولا الانسان يأكل المنسأة ، فأكل المنسأة من صفات دودة الأرض أو النمل الأبيض أو ما شابههما من الكائنات

أما في قوله تعالى : (وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ ) ( 82 ) سورة النمل ، فلقد ظهرت القرينة في قوله ( تُكَلِّمُهُمْ ) - وفي قراءات أخرى تحدثهم وتنبئهم وتكلُمُهم وتكلِمُهم - والكلام و الحديث والإنباء من صفات الانسان - وليس من صفات الحيوان - لهذا انصرف المعنى هنا إلى كونها انسان ، أما ابتداء الفعل المضارع بتاء التأنيث للغائبة دلت على أنها أنثى .

وبجمع ماسبق يتضح أنها امرأة




untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 07-21-2016 الساعة 12:22 PM
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 07-21-2016, 12:11 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
الله يولي من يشاء وقتما شاء .. فإن تخلى الرجل عن قوامته فالمرأة هي البديل ... ولو وجد رجل في زمن إخراج الدابة جدير بالولاية لأخرجه الله عز وجل .. وهذا دليل أنه تخرج في زمن فسد فيه عموم الرجال فلا خير فيهم ولا صلاح .. فالله يولي الأصلح حينها .. فالمسألة حينها لا تقاس بالتشريع وإنما بفقه الأولويات

فاليوم نجد الرجل يتخلى عن قوامته على المرأة فلا تجد من يخدمها ويقضي لها حاجتها من تنظيف البيت وإحضار الطعام فهذه كلها من مهام الرجل وليست من مهام المرأة .. وهذا ما كان يفعله النبي عليه الصلاة والسلام .. ولكن اليوم تخلى الرجل عن هذه المهام وأولكها للمرأة حتى صارت عرفا ودينا .. فلم يكن يفعل هذا تفضلا ولا تواضعا منه .. ولكنه كان يقوم بواجبه كما كان يقوم الرجال بذلك في عهده .. إلا أن يكون لديه خدام يقومون بهذا العمل نظير أجر

سألتُ عائشةَ ما كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يصنعُ في بيتِه ؟ قالت: كان يكونُ في مهنةِ أهلِه تعني خدمةَ أهلِه فإذا حضرتِ الصلاةُ خرجَ إلى الصلاةِ. الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 676 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | شرح الحديث

سألتُ عائشةَ رضيَ اللهُ عنها : ما كان النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ يعملُ في بيتِهِ ؟ قالت : يخصِفُ نعلَهُ ، ويعملُ ما يعملُ الرَّجلُ في بيتِهِ . وفي روايةٍ : قالت : ما يصنَعُ أحدُكُم في بيتِهِ : يخصِفُ النَّعلَ ، ويَرْقَعُ الثَّوبَ ، ويَخِيطُ الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الأدب المفرد
الصفحة أو الرقم: 419 | خلاصة حكم المحدث : صحيح


.. فتتحمل ولاية البيت والأسرة لتنفق على البيت بل كثيرا ما تنفق على زوجها .. فقوامتها على أسرتها نموذج لا يتعارض مع قوامتها على الأمة في زمن عز فيه الرجال .. وإلا ترتب على حجب المرأة عن القوامة فساد الأمة وخرابها

أما مسألة أن المرأة فتنة هذا إن خرجت الدابة شابة .. لكن إن كانت من القواعد من النساء فلا فتنة يخشى منها عليها ولا على غيرها

والنماذج في عهد النبوة لمشاركة المرأة الرجال أكثر من أن تحصر .. حتى زوجات النبي عليه الصلاة والسلام كن يشاركن في المعارك يضمدن الجرحى وهذا يترتب عليه نظر كل من الرجال للسناء والعكس بل وتضميد الجراح يترتب عليه اللمس كذلك .. بل شاركت المرأة في القتال فاعا عن النبي عليه الصلاة والسلام بينما لم نقرأ أن كبار الصحابة كان لهم دور حينها .. وقتال المرأة يترتب عليه أن تنظر للمقاتل وتنظر إليه لتسدد الضربات وقد يتكشف شيئ منها .. وهذا يسمى (جهاد الدفع) وهو واجب على كل قادر أن يدافع عنه نفسه رجل كان أم امرأة

هو يقول
اقتباس:
الله عزوجل لا يولي المرأة على الرجال على سبيل التشريع،
والذي فهمته من كلامه كيف يكون لإمرأة أن تأتي بتشريع تفرضه على الرجال

بمعنى أنه يعترض على كون المرسل امرأة فالرسل لا يكون منهم نساء - حسبما فهمت من كلامه -

لكن ألم يأمر الله عز وجل مريم عليها السلام أن تركع مع الراكعين أليس هذا تشريعا ؟

ثم إني لا أعرف دليل يفيد أن الله لا يولي امرأة على الرجال على سبيل التشريع

هم يحتجون على عدم جواز ولاية المرأة على الرجل بهذا الحديث ( لن يُفلحَ قومٌ ولَّوا أمرَهم امرأةً ) - وعلى فرض صحة الحديث - فالحديث عن ولاية الأمر أي الخلافة والحكم وليس ولاية التشريع ( والتي يقصد بها الارسال )

والله أعلم



untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 07-21-2016 الساعة 12:26 PM
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 07-21-2016, 12:44 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,677
معدل تقييم المستوى: 6
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله

الله تعالى لا يفرق بين أحد من رسله ..ويجعل رسالته حيث يشاء , خلف ذلك حكمة لا يعلمها إلا هو قال الله تعالى : (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) البقرة (285)

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #30  
قديم 07-21-2016, 12:47 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,516
معدل تقييم المستوى: 7
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله

الله تعالى لا يفرق بين أحد من رسله ..ويجعل رسالته حيث يشاء , خلف ذلك حكمة لا يعلمها إلا هو قال الله تعالى : (آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) البقرة (285)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

صحيح كلامك ، لكنهم يستدلون أنه لا يوجد أي أمرأة من قبل كانت مرسلة ( أي رسولة ) بل كل الرسل كانوا رجالا

وأيضا يستدلون بهذا الحديث ( لن يُفلحَ قومٌ ولَّوا أمرَهم امرأةً ) وهنا لابد من رد حجتهم بحجة أقوى

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الدابة, السلام, حوار, عليها, عن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 08:24 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©