منتـدى آخـر الزمـان

منتـدى آخـر الزمـان (http://ezzman.com/vb/)
-   الحوارات العامة (http://ezzman.com/vb/f43/)
-   -   البيت الحرام و مقام إبراهيم (http://ezzman.com/vb/t3920/)

منصف 06-12-2017 04:05 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله عز وجل
( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ) الحج (25) -

هل يقع العذاب على كل من ينوي (دون ان يعمل) شرا او ظلما في المسجد الحرام ؟

توجد آيات تقوي هذا المعنى :

( وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ البقرة ) -125-

( أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ العنكبوت ) -67-

( وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَىٰ مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِّزْقًا مِّن لَّدُنَّا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ) القصص -57-

( فيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ) آل عمران -97-

معاذ 06-12-2017 09:38 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله أيها المنصف الصغير

أخشى أن كلمة ( يرد ) لا تعني النية والرغبة فقط بل تتعداها الى الشروع في الفعل .

فقوم ابراهيم عليه السلام رموه في النار فقال عنهم الله تعالى ارادوا به كيدا .

منصف 06-13-2017 04:24 AM

الله يبارك فيك اخ معاذ

كيد قوم ابراهيم عليه السلام تحريقه ... هموا بحرقه والقوه في النار غير ان الله عز وجل نجاه فلم يكتمل كيدهم ولم يتحقق ما ارادوا فعله

ومن آيات أخرى ...

( لَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَّهُمَا قَالَ يَا مُوسَىٰ أَتُرِيدُ أَن تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ إِن تُرِيدُ إِلَّا أَن تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ ) القصص -19-

( وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَن يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) يوسف -25-

صحيح انا متفق معك ... من ظاهر الآية من يرد بالحاد بظلم في المسجد الحرام يمسه عذاب اليم ... اي بمجرد ان يرغب و يشرع في العمل يعذب اي يكون العذاب في الدنيا كقوله تعالى

( وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ ) سبأ -12-

رمضان 06-14-2017 03:53 PM

اقتباس:


نفهم من هذا أن المكان يتصف بكونه منخفضا موجودا بين الجبال أو سهول أو هضاب وكذلك يتميز بانعدام النبات فيه وهذا يجعلنا نفكر في أن المكان يخلو من التربة لأنه من المفروض أن التربة المجاورة للوادي تكون صالحة للزراعة وما دام قد قال أنها غير ذي زرع فهذا يجعلنا نفترض أنها قد تكون منطقة صخرية

كلام منطقي و موافق للواقع.. حيث نجد المنطقة من الطائف نزولا الى مكة و مرورا بوادي فاطمة حتى البحر الميت كلها تتكون من صخور قاعدية نارية و متحولة ..لذا تعد صخوره اقدم صخور شبه الجزية العربية ..حيث تتراوح اعمارها بين 450 و 1000 مليون سنة..مع وجود دلائل تشيرالى وجود صخور يصل عمرها الى اكثر من 1600 مليون سنة وهذه المنطقة هي جزء مما يصطلح عليه الدرع العربي الكبير [1]



جبل النور


http://d2a0do11gpvbrl.cloudfront.net...s/2xf91304.jpg
مشهد من اسفل جبل النور

http://d2a0do11gpvbrl.cloudfront.net...s/v4C91304.jpg


سلسلة جبلية على الطريق ما بين مكة و الطائف

http://d2a0do11gpvbrl.cloudfront.net.../dsc003681.jpg
جبل عرفات

http://d2a0do11gpvbrl.cloudfront.net..._Jabal_Nur.JPG
منظر علوي لمدينة مكة







رمضان 06-14-2017 04:40 PM

ابراهيم عليه السلام يقول (رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْع) من ظاهر الكلام كما هو مجمع و متفق عليه ..الكلام هنا عن قوام الحياة و مصدر الرزق –زرع-
و لاكن هذا اللفظ ممكن ان يستغرق معنى اخر لا يتعارض مع الاول و لاكن اعمق ..
ممكن انه عليه السلام يقصد ان المكان غير ماهول و لا يعمره احد..و قد شبه القران ضمنيا الذرية بالزرع لما ينتج عن الحرث.. حيث شبه الله النساء بالحرث و ذالك لقوله تعالى :
نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿البقرة: ٢٢٣﴾
و كذالك ..لو ان الكلام عن قوام الحياة قصرا لكان بالاحرى ان يقول :غير ذي ماء..
لقوله تعالى:
أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴿الأنبياء: ٣٠﴾

اذن الكلام هنا اوسع من حصره في ما يقتات به الانسان و..من زرع و..و سياق الايات تدل على ان الكلام على امر عظيم..نبوة و رسالات و ذرية سوف تتحمل مسؤولية عظيمة

رمضان 06-14-2017 04:47 PM

هناك ملاحظة في الاية :


(رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْع)
ابراهيم عليه السلام لم يقل (من اهلي..) ولم يقل (من ولدي..) لما قد يشير المعنى للنسل و استمراره و مسألة الاصطفاء و حصر الرسالة في ذرية ابراهيم عليه السلام..
و قد اتت هنا "من" لابتداء الغاية ...و المقصود به اسحاق عليه السلام و عدم ورود انتهاءالغاية..حتى تبقى مطلقة و تشمل جميع اصحاب الرسالات و النبوة الذين ياتون من بعده في نسل ابراهيم عليه السلام..

و الله تعالى اعلى و اعلم.

معاذ 06-14-2017 08:42 PM

يا أخي الكريم أظن ان ( من ) هي للتبعيض يعني أسكنت بعض من ذريتي .
وليست لابتداء الغاية .

جند الله 06-14-2017 11:56 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
هناك ملاحظة في الاية :


(رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْع)
ابراهيم عليه السلام لم يقل (من اهلي..) ولم يقل (من ولدي..) لما قد يشير المعنى للنسل و استمراره و مسألة الاصطفاء و حصر الرسالة في ذرية ابراهيم عليه السلام..
و قد اتت هنا "من" لابتداء الغاية ...و المقصود به اسحاق عليه السلام و عدم ورود انتهاءالغاية..حتى تبقى مطلقة و تشمل جميع اصحاب الرسالات و النبوة الذين ياتون من بعده في نسل ابراهيم عليه السلام..

و الله تعالى اعلى و اعلم.


(من) لابتداء الغاية تقترن بالظرفية والذرية هنا ليست ظرفية وإنما وظيفتها التبعيض أي بعضا من ذريته وليس كلها

رمضان 06-15-2017 01:38 AM

اقتباس:

يا أخي الكريم أظن ان ( من ) هي للتبعيض يعني أسكنت بعض من ذريتي .
وليست لابتداء الغاية .

اقتباس:

(من) لابتداء الغاية تقترن بالظرفية والذرية هنا ليست ظرفية وإنما وظيفتها التبعيض أي بعضا من ذريته وليس كلها

اتراجع عن كلامي ..

نعم ..
(من) للتبعيض و ليس لابتداء الغاية ولم ترد مقترنة لا بازمنة و لا امكنة ..


ورده 06-27-2017 10:58 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهيلة (المشاركة 28950)
مما سبق يمكن القول أنه ما دام البيت يعرف من خلال الآية التي تبينه وهي مقام إبراهيم. ومقام إبراهيم حسب المعطيات الموجودة بالقرآن، لا يمكن أن يكون ذاك الحجر الذي عليه أثر قدميه فهذا يتطلب منا إعادة النظر في دراسة مكان تواجد البيت الحرام.

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله (المشاركة 28975)
الكعبة هنا هي البيت الحرام وليست بناء .. والبيت الحرام كما بينت ليس بناء ولكنه هو نفسه المسجد الحرام مع اختلاف المعنى .. إذن البيت الحرام هو مساحة من الأرض كبيرة تسمى كذلك المسجد الحرام .. وليس البناء المشيد .. وكلمة عند تفيد الظرفية ولا تفيد معنى [حول] البيت أو حول الكعبة وعليه فبناء الكعبة لم يرد له أي ذكر في القران .. وإنما معنى الكعبة في القرآن يهتلف عن معنى الكعبة كبناء .. وهذا يحتاج لبحث ودراسة

هذا يعني أنه لا يوجد دليل على أننا نحج إلى المكان الصحيح ,إلى بيت الله الحرام الحقيقي و بذلك قد تكون صلاتنا و حجنا غير مقبولين حيث أننا لا نحج للبيت و لا نتجه للبيت الحقيقي في الصلاة .
و هل يمكن أن تكون الديانات و المذاهب الشركية قد قامت بإخفاء المكان الصحيح؟

واحتمال كبير ان يكون معنى الكعبة في القرآن يختلف عن معنى الكعبة كبناء لان النبي محمد عليه السلام حطم الأصنام عندما فتح مكة فلماذا لم يحطم الكعبة -اذا اعتبرنا مفهومها كبناء-اذ تبدو من شكلها أنها بيت للأصنام اضافة الى أنها توحي إلى ان الله يعبد من خلال شيء محسوس -مثل الحجارة في العصور التي سبقت او القواعد التي رفعها سيدنا ابراهيم من البيت و طهره للطائفين و العاكفين -فصارت الكعبة بذلك لا تختلف عن الاصنام حيث ان الناس يتعاطون معها بالتقبيل و التقديس و التباكي و الطواف...فالبيت وضعه الله للناس و لم يضعه لنفسه ,قال تعالى :{إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ}آل عمران -96


الساعة الآن 03:04 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Google search by kashkol