بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدَّابَّةُ أولى علامات الساعة الكبرى > الدَّابَّةُ المهدية

الدَّابَّةُ المهدية
           


               
 
  #11  
قديم 01-26-2018, 08:20 AM
عضو
 Qatar
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-11-2016
الدولة: الدوحة
المشاركات: 50
معدل تقييم المستوى: 3
حنفاء لله is on a distinguished road
افتراضي

يا جند الله قد قلت سابقا قولي كونها بهيمة لم يستند لنصوص الذاكرة على ان الدابة بهيمه ثم تعيد وتقول ان انني متاثرة بخلفيتي السابقه على ان الدابة بهيمة لذلك لن ادخل في جدال عقيم ولكن اخبرني لو كانت الدابة إمراة مرسله لما قال الله عنها اخرجنا ولم يقل ارسلنا وهناك فرق شاسع بين المصطلحين !

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-26-2018, 08:21 AM
عضو
 Qatar
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-11-2016
الدولة: الدوحة
المشاركات: 50
معدل تقييم المستوى: 3
حنفاء لله is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
بغض النظر عن أن الأمانة حملتها الدابة عليها الصلاة والسلام، أم غيرها من البشر، وإنما الآية تؤكد أن الإنسان بعمومه حمل الأمانة، ولم يحملها غيره، بغض النظر عمن اختص بحملها، وهذا يرد قولك بأن تحملها بهيمة عجماء لتحاجج الناس. فالآية ترد ادعاءك بأن الدابة عليها السلام بهيمة، وتؤكد على أن من يحمل الأمانة هو الإنسان وليس البهائم.

فكيف تحمل الأمانة بهيمة عجماء، تتغوط وتبول، فلا تملك رد الأذى عن بدنها، بهيمة غير عاقلة مفتقدة للطهارة، لا تميز الطاهر من النجس؟

بل والأعجب أن يقال أنها بهيمة درست القرآن والسنة فتحاجج بهما الناس، كيف ومتى وأين درستهما؟ وكيف تمس المصجف على غير طهارة؟
ومن قال ان الدابة حملت الامانة انتم من قلتم ذلك دون دليل

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01-26-2018, 11:46 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,124
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنفاء لله
ومن قال ان الدابة حملت الامانة انتم من قلتم ذلك دون دليل
لو ناقشتك بحسب فهمك الشخصي للآية فأنت تناقضين نفسك وتقيمين الحجة على نفسك

فإذا كانت الآية تشير إلى أن الإنسان حمل الأمانة؛ فالدابة مكلفة! أي أنها إنسان، والحيوان غير مكلف بحملها بحسب نص الآية إذن فالدابة ليست بهيمة وإنما إنسان مكلف

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 01-26-2018, 11:48 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,124
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنفاء لله
يا جند الله قد قلت سابقا قولي كونها بهيمة لم يستند لنصوص الذاكرة على ان الدابة بهيمه ثم تعيد وتقول ان انني متاثرة بخلفيتي السابقه على ان الدابة بهيمة لذلك لن ادخل في جدال عقيم ولكن اخبرني لو كانت الدابة إمراة مرسله لما قال الله عنها اخرجنا ولم يقل ارسلنا وهناك فرق شاسع بين المصطلحين !
سبق الرد عليك في هذه المسألة فراجعي الردود السابقة منعا للنسخ والتكرار .. لكن واضح أنك لا تقرئين الردود .. وإنما تنبشين فيها عما يوافق هواك لمجرد المراء والجدال بالباطل وإهدار الوقت فيما لا طائل منه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 04-20-2018, 12:29 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 76
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام حسين is on a distinguished road
افتراضي

سؤال اذا ممكن أحد من المشاركين في هذا الموضوع يرد علي .....هل لكون من يختار في آخر الزمان امرأة و ليس رجل علاقة بسنة الإستبدال ....فالله تعالى لا يحابي أحدا أو جنسا أو عرقا و من يطغى و يفسد و يغير ما أمره الله به يستبدله عز و جل و الرجال صراحة استبدوا كثيرا و حطوا من قيمة النساء بشكل كبير.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 04-20-2018, 05:37 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,124
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اكرام حسين
سؤال اذا ممكن أحد من المشاركين في هذا الموضوع يرد علي .....هل لكون من يختار في آخر الزمان امرأة و ليس رجل علاقة بسنة الإستبدال ....فالله تعالى لا يحابي أحدا أو جنسا أو عرقا و من يطغى و يفسد و يغير ما أمره الله به يستبدله عز و جل و الرجال صراحة استبدوا كثيرا و حطوا من قيمة النساء بشكل كبير.
الإشكالية هنا أن الرجال استبدوا وقهروا المرأة وأفسدوها (باسم الدين) وهذا ظلم كبيرة وافتراء كذب على الله عز وجل وكفر به

قال تعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) [الأنعام: 21]

قل تعالى: (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ أُولَٰئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ) [الأعراف: 37]

قال تعالى: (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ) [يونس: 17]

والله عز وجل لا يرضى بهذا، فمن الحكمة هنا إعادة الموازين لطبيعتها، فلا أظن أن الرسالة كانت حصرا في الرجال حتى يتم استبدالهم، فهناك من أوحي إليهن من النساء، كأم موسى، ومريم عليهما السلام، ويقينا هناك أخريات لا نعلم عنهن خبرا في كتاب الله تعالى، وعليه فلا يستبعد أن يرسل الله تعالى امرأة للعالمين رسالتها إصلاح ما أفسدوه في حق المرأة، وفي حق دين الله تبارك وتعالى.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 04-20-2018, 02:14 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 76
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام حسين is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
الإشكالية هنا أن الرجال استبدوا وقهروا المرأة وأفسدوها (باسم الدين) وهذا ظلم كبيرة وافتراء كذب على الله عز وجل وكفر به

قال تعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) [الأنعام: 21]

قل تعالى: (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ أُولَٰئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ ۖ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ) [الأعراف: 37]

قال تعالى: (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ) [يونس: 17]

والله عز وجل لا يرضى بهذا، فمن الحكمة هنا إعادة الموازني لطبيعتها، فلا أظن أن الرسالة كانت حصرا في الرجال حتى يتم استبدالهم، فهناك من أوحي إليهن من النساء، كأم موسى، ومريم عليهما السلام، ويقينا هناك أخريات لا نعلم عنهم خبرا في كتاب الله تعالى، وعليه فلا يسبعد أن يرسل الله تعالى امرأة للعالمين رسالتها إصلاح ما أفسدوه في حق المرأة، وفي حق دين الله تبارك وتعالى.
و الله إنك محق فيما تقول ...للأسف هذه هي الحقيقة المرة التي وصلت اليها فقد كنت من اتباع من يعتقدون أن علينا تتبع السلف الصالح في كل شيء و أن العلماء هم من يعرفون مراد الله تعالى منا فكنت أتبع الفتاوى التي أسمعها بنية طاعة الله عز و جل... حتى وجدت أنني أصبحت كالبهيمة تساق في أي اتجاه مع أنني أحب استعمال عقلي كثيرا فهو هبة الله لنا نحن البشر .....لقد سلبوا منا حق التفكير و الاعتراض على أي شيء بحجة أن هذه أوامر الله تعالى .....لكنني لم أستطع اكمال ذلك الطريق بسبب نظرتهم المهينة للمرأة و انتقاصهم بشكل كبير من قدرها....و حين نزهت الله تعالى عن هذه المهانة و فصلت بينه و بين ما يقوله العلماء اتضحت لي الصورة.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
من, الله, الدابة, حقيقة, غش, وحل, كتاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 04:00 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©