بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى جند الله > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #141  
قديم 01-01-2019, 10:18 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: الرياض
العمر: 36
المشاركات: 223
معدل تقييم المستوى: 2
بودادو is on a distinguished road
افتراضي

كشوفات آثارية لمعابد عرفت أحواض وصهاريج وقنوات مائية :



المصدر: تقديس المياه عند العرب قبل الإسلام، صفحة 367، مجلة كلية التربية، جامعة واسط، العدد الثالث والثلاثون، نوفمبر 2018.

رابط العدد:

https://drive.google.com/file/d/1MYQ...lF25lK8MhB-EZo

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #142  
قديم 01-01-2019, 12:32 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,258
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بودادو مشاهدة المشاركة
كشوفات آثارية لمعابد عرفت أحواض وصهاريج وقنوات مائية :

المصدر: تقديس المياه عند العرب قبل الإسلام، صفحة 367، مجلة كلية التربية، جامعة واسط، العدد الثالث والثلاثون، نوفمبر 2018.
رابط العدد:
https://drive.google.com/file/d/1myq...lf25lk8mhb-ezo
ذكرت الدراسة في الصفحات التالية كلاما عن بئر زمزم، وهي روايات مشكوك في صحتها، لأنها تزعم أن زمزم مذكورة في كتاب الله، ولا نجد أدنى ذكر في كتاب الله تعالى، وهذا يؤكد أنها مزاعم وثنية أثيرت حول زمزم ألحقت بالإسلام.

وحقيقة بدأت منذ زمن أتشكك في حقيقة كل ما يثار حول بئر زمزم، فلم أجد لها أي أثر في الاستشفاء، وإن كنت شربت منها عملا بما وردنا من سنة، ولأنني لم ألمس لها أي نتائج تذكر، فلم أهتم بذكر العلاج بماء زمزم في دراساتي.

حتى نشأة زمزم اقترنت بقصة إسماعيل وهاجر، وهي أسطورة إسرائيلية وردت في السنن، وتم تحريف دلالة النص القرآني لتتفق معها وتؤكد صحتها. فالحقيقة أن بئر زمزم واقعة داخل وادى صخري وليس رملي حتى تحفره هاجر (هذا إن كانت هاجر شخصية حقيقية وليست مدسوسة في التوراة فلا وجود لاسمها لا في القرآن ولا في السنة) بيديها، فهذا يحتاج لمعاول للحفر. فزمزم تقع داخل وادي محاط بالجبال الصخرية الصلدة، وليست في منطقة صحراوية، فقوله تعالى: (رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ) [إبراهيم: 37] لا ينحصر في أن البيت في مفهوم وادي رملي، فالرمال يمكن أن ينبت فيها بعض أنواع النباتات الصحراوية، لأنه هنا ميز الوادي (بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ) أي وادي صخري.

لذلك فقصة هاجر وابنها مجرد أسطورة توراتية لا أصل لها، والواقع يتعارض معها، والقرآن الكريم ينفيها، فكيف حفرت هاجر الصخر بكفيها؟ إنما الواضح أنها بئر حفرت بغرض ممارسة الطقوس الوثنية، ثم تم أسلمتها بإلصاق تلك الأساطير بها، ونحن اتبعنا ما حسبناه من الدين وليس منه.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ألواح, موسى, السلام, عليه, كتابة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 07:14 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©