بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدَّابَّةُ أولى علامات الساعة الكبرى > الدَّابَّةُ المهدية

الدَّابَّةُ المهدية
           


               
 
  #1  
قديم 07-29-2018, 01:59 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 69
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام حسين is on a distinguished road
افتراضي هل الدابة هي عبد الرب المتألم؟

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته:

خلال قراءتي لترجمة للعهد القديم وقعت على نبوءة قديمة للنبي أشعياء كانت مثار تساؤل اليهود ثم المسيحيين منذ القديم الى يومنا هذا, كل يفسرها و يعطيها معنى يتوافق مع ما يؤمن به, مما جعلني أشك انها قد تكون صحيحة هذه النبوءة أطلق عليها اليهود و المسيحيين اسم نبوءة عبد الرب المتألمأو خادم الرب.

لا يذكر هذا العبد عند اليهود و المسيحيين الا و يرافقه سؤال كبير من هو؟ وقد اختلفت التأويلات حوله فهناك فريق من اليهود يقول أنه شعب اسرائيل و يسوق في ذلك ادلة و فريق آخر من اليهود أيضا يقول أنه ملك اليهود المنتظر {المسيا} و المسيحيون يقولون أنه المسيح عليه السلام و ظهر فريق من المسلمين يقول أنه المهدي المنتظر, ذكر هذا العبد في أربع قصائد في العهد القديم سميت باسمه , نقلت هذه القصائد من موقع مسيحي لأنني لم أجد ترجمة مباشرة للنص من العبرية للعربية لأنه حسبما قرأت و حسبما قاله كهنة يهود فإن المسيحيين حرفوا بعض كلماته الأصليه الواردة في العهد القديم و استبدلوها بأخرى مشابهة لها لكنها تفيد معنى آخر ليتوافق مع حالة المسيح عليه السلام.

المهم هنا أنني عندما قرأت القصائد وجدت تشابها كبيرافيما كتب عن الدابة في المنتدى و ما ورد عن العبد الصالح , اليكم القصائد الأربعة

القصيدة الأولى:


أشعياء اصحاح 42: من 1 حتى 7

1«هُوَذَا عَبْدِي الَّذِي أَعْضُدُهُ، مُخْتَارِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْرِجُ الْحَقَّ لِلأُمَمِ.
2 لاَ يَصِيحُ وَلاَ يَرْفَعُ وَلاَ يُسْمِعُ فِي الشَّارِعِ صَوْتَهُ.
3 قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لاَ يَقْصِفُ، وَفَتِيلَةً خَامِدَةً لاَ يُطْفِئُ. إِلَى الأَمَانِ يُخْرِجُ الْحَقَّ.
4 لاَ يَكِلُّ وَلاَ يَنْكَسِرُ حَتَّى يَضَعَ الْحَقَّ فِي الأَرْضِ، وَتَنْتَظِرُ الْجَزَائِرُ شَرِيعَتَهُ».
5 هكَذَا يَقُولُ اللهُ الرَّبُّ، خَالِقُ السَّمَاوَاتِ وَنَاشِرُهَا، بَاسِطُ الأَرْضِ وَنَتَائِجِهَا، مُعْطِي الشَّعْبِ عَلَيْهَا نَسَمَةً، وَالسَّاكِنِينَ فِيهَا رُوحًا:
6«أَنَا الرَّبَّ قَدْ دَعَوْتُكَ بِالْبِرِّ، فَأُمْسِكُ بِيَدِكَ وَأَحْفَظُكَ وَأَجْعَلُكَ عَهْدًا لِلشَّعْبِ وَنُورًا لِلأُمَمِ،
7 لِتَفْتَحَ عُيُونَ الْعُمْيِ، لِتُخْرِجَ مِنَ الْحَبْسِ الْمَأْسُورِينَ، مِنْ بَيْتِ السِّجْنِ الْجَالِسِينَ فِي الظُّلْمَةِ.


القصيدة الثانية :

أشعياء اصحاح 49: من 1 حتى 12

1 اِسْمَعِي لِي أَيَّتُهَا الْجَزَائِرُ، وَاصْغَوْا أَيُّهَا الأُمَمُ مِنْ بَعِيدٍ: الرَّبُّ مِنَ الْبَطْنِ دَعَانِي. مِنْ أَحْشَاءِ أُمِّي ذَكَرَ اسْمِي،
2 وَجَعَلَ فَمِي كَسَيْفٍ حَادٍّ. فِي ظِلِّ يَدِهِ خَبَّأَنِي وَجَعَلَنِي سَهْمًا مَبْرِيًّا. فِي كِنَانَتِهِ أَخْفَانِي.
3 وَقَالَ لِي: «أَنْتَ عَبْدِي إِسْرَائِيلُ الَّذِي بِهِ أَتَمَجَّدُ».
4 أَمَّا أَنَا فَقُلْتُ: « عَبَثًا تَعِبْتُ. بَاطِلاً وَفَارِغًا أَفْنَيْتُ قُدْرَتِي. لكِنَّ حَقِّي عِنْدَ الرَّبِّ، وَعَمَلِي عِنْدَ إِلهِي».
5 وَالآنَ قَالَ الرَّبُّ جَابِلِي مِنَ الْبَطْنِ عَبْدًا لَهُ، لإِرْجَاعِ يَعْقُوبَ إِلَيْهِ، فَيَنْضَمُّ إِلَيْهِ إِسْرَائِيلُ فَأَتَمَجَّدُ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَإِلهِي يَصِيرُ قُوَّتِي.
6 فَقَالَ: «قَلِيلٌ أَنْ تَكُونَ لِي عَبْدًا لإِقَامَةِ أَسْبَاطِ يَعْقُوبَ، وَرَدِّ مَحْفُوظِي إِسْرَائِيلَ. فَقَدْ جَعَلْتُكَ نُورًا لِلأُمَمِ لِتَكُونَ خَلاَصِي إِلَى أَقْصَى الأَرْضِ».
7 هكَذَا قَالَ الرَّبُّ فَادِي إِسْرَائِيلَ، قُدُّوسُهُ، لِلْمُهَانِ النَّفْسِ، لِمَكْرُوهِ الأُمَّةِ، لِعَبْدِ الْمُتَسَلِّطِينَ: «يَنْظُرُ مُلُوكٌ فَيَقُومُونَ. رُؤَسَاءُ فَيَسْجُدُونَ. لأَجْلِ الرَّبِّ الَّذِي هُوَ أَمِينٌ، وَقُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي قَدِ اخْتَارَكَ».
8 هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: «فِي وَقْتِ الْقُبُولِ اسْتَجَبْتُكَ، وَفِي يَوْمِ الْخَلاَصِ أَعَنْتُكَ. فَأَحْفَظُكَ وَأَجْعَلُكَ عَهْدًا لِلشَّعْبِ، لإِقَامَةِ الأَرْضِ، لِتَمْلِيكِ أَمْلاَكِ الْبَرَارِيِّ،
9 قَائِلاً لِلأَسْرَى: اخْرُجُوا. لِلَّذِينَ فِي الظَّلاَمِ: اظْهَرُوا. عَلَى الطُّرُقِ يَرْعَوْنَ وَفِي كُلِّ الْهِضَابِ مَرْعَاهُمْ.
10 لاَ يَجُوعُونَ وَلاَ يَعْطَشُونَ، وَلاَ يَضْرِبُهُمْ حَرٌّ وَلاَ شَمْسٌ، لأَنَّ الَّذِي يَرْحَمُهُمْ يَهْدِيهِمْ وَإِلَى يَنَابِيعِ الْمِيَاهِ يُورِدُهُمْ.
11 وَأَجْعَلُ كُلَّ جِبَالِي طَرِيقًا، وَمَنَاهِجِي تَرْتَفِعُ.
12 هؤُلاَءِ مِنْ بَعِيدٍ يَأْتُونَ، وَهؤُلاَءِ مِنَ الشَّمَالِ وَمِنَ الْمَغْرِبِ، وَهؤُلاَءِ مِنْ أَرْضِ سِينِيمَ».


القصيدة الثالثة :

أشعياء اصحاح 50: من 4 حتى 9

4 أَعْطَانِي السَّيِّدُ الرَّبُّ لِسَانَ الْمُتَعَلِّمِينَ لأَعْرِفَ أَنْ أُغِيثَ الْمُعْيِيَ بِكَلِمَةٍ. يُوقِظُ كُلَّ صَبَاحٍ لِي أُذُنًا، لأَسْمَعَ كَالْمُتَعَلِّمِينَ.
5 السَّيِّدُ الرَّبُّ فَتَحَ لِي أُذُنًا وَأَنَا لَمْ أُعَانِدْ. إِلَى الْوَرَاءِ لَمْ أَرْتَدَّ.
6 بَذَلْتُ ظَهْرِي لِلضَّارِبِينَ، وَخَدَّيَّ لِلنَّاتِفِينَ. وَجْهِي لَمْ أَسْتُرْ عَنِ الْعَارِ وَالْبَصْقِ.
7 وَالسَّيِّدُ الرَّبُّ يُعِينُنِي، لِذلِكَ لاَ أَخْجَلُ. لِذلِكَ جَعَلْتُ وَجْهِي كَالصَّوَّانِ وَعَرَفْتُ أَنِّي لاَ أَخْزَى.
8 قَرِيبٌ هُوَ الَّذِي يُبَرِّرُنِي. مَنْ يُخَاصِمُنِي؟ لِنَتَوَاقَفْ! مَنْ هُوَ صَاحِبُ دَعْوَى مَعِي؟ لِيَتَقَدَّمْ إِلَيَّ!
9 هُوَذَا السَّيِّدُ الرَّبُّ يُعِينُنِي. مَنْ هُوَ الَّذِي يَحْكُمُ عَلَيَّ؟ هُوَذَا كُلُّهُمْ كَالثَّوْبِ يَبْلَوْنَ. يَأْكُلُهُمُ الْعُثُّ.


القصيدة الرابعة :

أشعياء اصحاح 52: من 13 حتى 15 و اصحاح 53: من 1 حتى 12

13هوَذَا عَبْدِي يَعْقِلُ، يَتَعَالَى وَيَرْتَقِي وَيَتَسَامَى جِدًّا.
14 كَمَا انْدَهَشَ مِنْكَ كَثِيرُونَ. كَانَ مَنْظَرُهُ كَذَا مُفْسَدًا أَكْثَرَ مِنَ الرَّجُلِ، وَصُورَتُهُ أَكْثَرَ مِنْ بَنِي آدَمَ.
15 هكَذَا يَنْضِحُ أُمَمًا كَثِيرِينَ. مِنْ أَجْلِهِ يَسُدُّ مُلُوكٌ أَفْوَاهَهُمْ، لأَنَّهُمْ قَدْ أَبْصَرُوا مَا لَمْ يُخْبَرُوا بِهِ، وَمَا لَمْ يَسْمَعُوهُ فَهِمُوهُ.

1 مَنْ صَدَّقَ خَبَرَنَا، وَلِمَنِ اسْتُعْلِنَتْ ذِرَاعُ الرَّبِّ؟
2 نَبَتَ قُدَّامَهُ كَفَرْخٍ وَكَعِرْق مِنْ أَرْضٍ يَابِسَةٍ، لاَ صُورَةَ لَهُ وَلاَ جَمَالَ فَنَنْظُرَ إِلَيْهِ، وَلاَ مَنْظَرَ فَنَشْتَهِيَهُ.
3 مُحْتَقَرٌ وَمَخْذُولٌ مِنَ النَّاسِ، رَجُلُ أَوْجَاعٍ وَمُخْتَبِرُ الْحَزَنِ، وَكَمُسَتَّرٍ عَنْهُ وُجُوهُنَا، مُحْتَقَرٌ فَلَمْ نَعْتَدَّ بِهِ.
4 لكِنَّ أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً.
5 وَهُوَ مَجْرُوحٌ لأَجْلِ مَعَاصِينَا، مَسْحُوقٌ لأَجْلِ آثَامِنَا. تَأْدِيبُ سَلاَمِنَا عَلَيْهِ، وَبِحُبُرِهِ شُفِينَا.
6 كُلُّنَا كَغَنَمٍ ضَلَلْنَا. مِلْنَا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى طَرِيقِهِ، وَالرَّبُّ وَضَعَ عَلَيْهِ إِثْمَ جَمِيعِنَا.
7 ظُلِمَ أَمَّا هُوَ فَتَذَلَّلَ وَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ. كَشَاةٍ تُسَاقُ إِلَى الذَّبْحِ، وَكَنَعْجَةٍ صَامِتَةٍ أَمَامَ جَازِّيهَا فَلَمْ يَفْتَحْ فَاهُ.
8 مِنَ الضُّغْطَةِ وَمِنَ الدَّيْنُونَةِ أُخِذَ. وَفِي جِيلِهِ مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنَّهُ قُطِعَ مِنْ أَرْضِ الأَحْيَاءِ، أَنَّهُ ضُرِبَ مِنْ أَجْلِ ذَنْبِ شَعْبِي؟
9 وَجُعِلَ مَعَ الأَشْرَارِ قَبْرُهُ، وَمَعَ غَنِيٍّ عِنْدَ مَوْتِهِ. عَلَى أَنَّهُ لَمْ يَعْمَلْ ظُلْمًا، وَلَمْ يَكُنْ فِي فَمِهِ غِشٌّ.
10 أَمَّا الرَّبُّ فَسُرَّ بِأَنْ يَسْحَقَهُ بِالْحَزَنِ. إِنْ جَعَلَ نَفْسَهُ ذَبِيحَةَ إِثْمٍ يَرَى نَسْلاً تَطُولُ أَيَّامُهُ، وَمَسَرَّةُ الرَّبِّ بِيَدِهِ تَنْجَحُ.
11 مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا.
12 لِذلِكَ أَقْسِمُ لَهُ بَيْنَ الأَعِزَّاءِ وَمَعَ الْعُظَمَاءِ يَقْسِمُ غَنِيمَةً، مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ سَكَبَ لِلْمَوْتِ نَفْسَهُ وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ، وَهُوَ حَمَلَ خَطِيَّةَ كَثِيرِينَ وَشَفَعَ فِي الْمُذْنِبِينَ


الصفات الواردة في القصائد خاصة المعاناة و الحزن و العزلة ذكرتني بالدابة خاصة وانه في بداية القصيدة يذكره الله أو المفروض انه الله تعالى بمختاري وكذلك وصفه بذراع الرب فأي شخص يمكن أن يوصف بذراع الرب لتنفيذ مشيئته أكثر ممن يستطيع بما يعطيه الله له من علم و سلطة أن يسم الناس على خراطيمهم و يعلم الكافر منهم و المؤمن, كذلك وردت كلمة غريبة في كل الترجمات التي قرأتها وهي كلمة نشتهيه و مرة نرغب به فهل يشتهي الذكور ذكرا مثلهم أو يرغبون به؟ أمر آخر محير هو استغراب النبي مما نبئ به حين حينما قال من صدق خبرنا؟و في ترجمة أخرى من يصدق ما أعلن لنا؟ و لمن أعلنت ذراع الرب؟

و لا أظن أن هناك ما هو اكثر استغرابا و استنكارا من الناس على إختلاف مللهم وأديانهم من أن يختار الله امرأة للقيام بمهام عظيمة تمهد لقيام الساعة , لأنه عبر التاريخ كان هناك أنبياء فقراء و مبتلين وليسوا من علية القوم فالأمر ليس مستغربا لكن الغريب حقا هو أختيار امرأة لهذا الشأن العظيم.

الموضوع مطروح للنقاش مع التذكير أن الترجمة الواردة هي للمسيحيين لذا استخدموا الفاظ تستخدم عادة للمسيح.


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة اكرام حسين ; 07-29-2018 الساعة 07:10 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-30-2018, 07:45 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,007
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الموضوع يحتاج منك لاستخراج الشواهد من النصوص وشرحها بطريقتك، فكلامك مرسل بلا أدلة، استخرجي الأدلة من النصوص واستشهدي بها مع الشرح، فمن سيقرأ النصوص لن يستطيع الربط بينها وبين كلامك.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-30-2018, 05:22 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,007
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

لقد قرات الموضوع ولا احسبه يقصد به الدابة عليها السلام فليس فيما ذكر ما يتعلق بها من اوصاف وانما احسبه الخليفة الراشد

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-30-2018, 06:16 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 69
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام حسين is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم
نبوءة عبد الرب المتألم كما يسميه المسيحيين أو خادم الرب أو عبد الرب كما يسميه اليهود نبوءة قديمة تعود للنبي أشعياء الذي عاش ومات في القرن الثامن قبل الميلاد, النبوءة جاءت مبهمة مثل نبوءة غصن الرب و هذا ما ساهم في بقاءها لانها كانت دائما مثار تساؤل بين اليهود ثم لحقهم المسيحيون بعد ذلك وكان السؤال دائما من هو؟ تفرقت الآراء حتى بين اليهود انفسهم منهم من قال أنه النبي أشعيا نفسه ومنهم من قال أنه موسى عليه السلام ومنهم من قال انه شعب اسرائيل وكثير قالوا أنه المسيا ملك اليهود المنتظر وبقى الأمر كذلك حتى ظهرت الديانة المسيحية , فدخل المسيحيون هذا الجدال و اجمعوا على أن المقصود هو المسيح وهو ما اعترض عليه اليهود بشدة و ذهبت كثير من آراء اليهود بعدما كانت مشتتة الى أن المقصود هو شعب اسرائيل أي ان المقصود مجموعة من الناس و ليس فرد لقطع الطريق على المسيحيين غير أنه بقي من اليهود من يقول أن هذه النبوءة لم تحدث بعد وانها تخص شخصا بعينه هو المخلص المسيا الملك وانصار هذا الراي لديهم ادلة من اللغة الأصلية المستخدمة قرأت لأحد دارسي كتاب العهد القديم يقول فيه أن الألفاظ العبرية المستخدمة لوصف العبد تفيد بأنه شخص مريض بمرض معروف وهو معروف بمرضه امام الناس لأن تعبير المرض حقيقي وليس مجازي,كذلك كلمة نسل و ذرية استخدمت في لغة القصائد كلمة عبرية تفيد بالولد الحقيقي وليس التعبير المجازي.
لنعد للقصائد عندما قرأتها و قرأت شروحات لنصارى و بعض اليهود - رغم صعوبة قراءة ترجمة للكتاب الذين يكتبون بالعبرية لأن نصوصها عند استخدام المترجم تظهر كانها طلاسم خاصة نصوص العهد القديم المكتوب بالعبرية لأن لديهم طريقة خاصة في الكتابة حتى الأرقام يكتبونها بطريقة مختلفة- وجدت صفات الدابة مكتوبة فيها كما قرأتها في المنتدى من المعاناة و العزلة و المرض و كذلك صفات الدابة عند الخروج من قوة خارقة وبأس شديد فلا احق من ان يسمى بذراع الرب منها لانها ستكون يد الله القوية التي سنفذ مراد الله بلا رادع يقف امامها.
من الصفات التي وجدتها مشتركة بين الدابة و العبد المذكور في القصائد :

اول صفة دون شك هي اختيار الله لها او له دون عن سائر الناس .

هُوَذَا عَبْدِي الَّذِي أَعْضُدُهُ، مُخْتَارِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي.
-
ثاني صفة الأدب الجم و اللطافة حتى ان المسيحيين يطلقون عليه عبد الرب الوديع و اللطيف لا يسمع في الشارع صوته وليس هناك من لا يسمع في الشارع صوته أكثر من المرأة لأن الرجال طبيعتهم و طبيعة عملهم تلزمهم بالبقاء أغلب الوقت خارج البيوت فيتحدثون و يجادلون في الشارع لكن المرأة مختلفة فأغلب وقتها يكون في البيت و ان جادلت لا يكون ذلك في الشارع بل في أماكن محددة وهذا ليس عيبا في الرجال لأنه حتى الأنبياء و الرسل جادلوا وكلموا الناس في الشوارع و الأسواق , ولكن اختلاف الأدوار حسب الجنس فلا يوجد رجل يعاب عليه ان صوته يسمع في الشارع لكن يعاب على المرأة ذلك , وهذه الصفة بالذات لا تنطبق لا على بني اسرائيل الذين عرف عنهم كثرة الجدال و حتى الصراخ في كل مكان و لا على المسيح اذ أنه كان يكلم الناس في كل مكان كما تتطلب النبوة ولا غيره من الأنبياء لأن الشارع هو أحد اماكن عملهم .

ثالث صفة يكره الإفساد مهما كان صغيرا حتى لو كانت قصبة مكسورة لا ينزعها و لا يطفئ فتيلة حتى ان ظهر انها خامدة لن تشتعل, وهذه أيضا من سمات النساء فالرجال معروف عنهم كثرة استخدام القوة و الفصل القاطع في الامور فما يرى أنه لا فائدة منه لا يبقي عليه عكس المرأة التي تتعلم الصبر في تربية الأطفال و تتدرج معهم من مرحلة لمرحلة عبر سنين طوال حتى يشتد عود من كان أول الأمر بلا قوة ....خلاصة القول هنا أن الوداعة و اللطافة سمة للنساء أكثر منها للرجال ليس لعيب و لكن لإختلاف الخلقة .

لاَ يَصِيحُ وَلاَ يَرْفَعُ وَلاَ يُسْمِعُ فِي الشَّارِعِ صَوْتَهُ.
قَصَبَةً مَرْضُوضَةً لاَ يَقْصِفُ، وَفَتِيلَةً خَامِدَةً لاَ يُطْفِئُ.


قرأت هنا أن الدابة تخرج النسخ الأصلية للكتب السماوية ليظهر زيف النسخ الموجودة بين أيدي الناس

وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ فَيُخْرِجُ الْحَقَّ لِلأُمَمِ.
إِلَى الأَمَانِ يُخْرِجُ الْحَقَّ.


رابع صفة المعاناة في أسر طويل و في عزلة اجبارية و في ترجمة اخرى في مخبأ الله السري حيث اجبر هذا العبد على التواري عن الناس لسبب ما هو من بين احد الابتلاءات التي ابتلي بها و كذلك قرأت في المنتدى أن الدابة شبه محبوسة حبستها الأسحار عن العيش كانسانة طبيعية و هذه الفقرة من العهد القديم التي تتحدث عن المسيح المنتظر تشير الى ذلك بقوة فمن هذه الأرواح الخفية التي ستعذب عبد الرب كل هذا العذاب؟ لم أجد النص الأصلي بالتشكيل لذا نقلته هكذا.

بسيكتا رابتي 36

القدوس المبارك سيخبره بما سيحدث معه, هذه الأرواح المخفية التي معك فخطاياهم ستحنيك تحت نير الحديد و ستجعلك كعجل برزت عيناه من المعاناة, وبخطاياهم سيلتصق لسانك بحلق فمك هل تقبل هذا؟

من هنا يفهم معنى جملة حمل خطايا كثيرين , فالمعنى ليس كما يقصده المسيحيون و انما يقصد تحمله للجرائم التي ترتكب في حقه من الأرواح الخفية التي تتمعن في تعذيبه و هو ما يشبه حالة الدابة كثيييرا.
يتبع

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة اكرام حسين ; 07-30-2018 الساعة 06:26 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-30-2018, 06:25 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 69
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام حسين is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
لقد قرات الموضوع ولا احسبه يقصد به الدابة عليها السلام فليس فيما ذكر ما يتعلق بها من اوصاف وانما احسبه الخليفة الراشد
لو تمعنت جيدا وبحثت عن صفات هذا العبد عند المسيحيين و اليهود ستجد انه من المستحيل ان يكون الخليفة الراشد لأن هذا العبد يحظى بتمجيد غير عادي يصل به الى مصاف الأنبياء و هذه المرتبة لا تليق الا بالدابة أولى علامات الساعة الكبرى, وكذلك عبارة وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ تفيد أنه مرسل من الله و الخليفة الراشد ليس كذلك.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-30-2018, 06:57 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,007
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اكرام حسين مشاهدة المشاركة
لو تمعنت جيدا وبحثت عن صفات هذا العبد عند المسيحيين و اليهود ستجد انه من المستحيل ان يكون الخليفة الراشد لأن هذا العبد يحظى بتمجيد غير عادي يصل به الى مصاف الأنبياء و هذه المرتبة لا تليق الا بالدابة أولى علامات الساعة الكبرى, وكذلك عبارة وَضَعْتُ رُوحِي عَلَيْهِ تفيد أنه مرسل من الله و الخليفة الراشد ليس كذلك.
وجهة نظر سليمة ولكن لما لا تفيد أنه ملهم من ربه؟ فالوحي أنواع فإن كان راشدا فهو ملهم والالهام من أنواع الوحي ... والله اعلم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-31-2018, 04:43 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 03-12-2017
الدولة: الرياض
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
أسماء القحطاني is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خير على هذا الموضوع

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-31-2018, 07:02 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 69
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام حسين is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
وجهة نظر سليمة ولكن لما لا تفيد أنه ملهم من ربه؟ فالوحي أنواع فإن كان راشدا فهو ملهم والالهام من أنواع الوحي ... والله اعلم
روح الرب شيء مقدس لا يحصل عليه أي انسان

{وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ} (87) البقرة

بالروح القدس حصل سيدنا عيسى عليه على كل تلك المعجزات احياء الموتى وشفاء المرضى وغيره فمن يحل عليه روح الله لابد أن يكون من صفوة البشر, و يحصل على ميزات خارقة و هذا لا يليق الا بالدابة.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-31-2018, 07:08 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-04-2018
الدولة: الجزائر
المشاركات: 69
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام حسين is on a distinguished road
افتراضي

تكملة
خامس صفة أنه محتقر وقد وردت هذه الكلمة مرارا و في كل الترجمات حتى أصبحت سمة ملازمة له حتى أن النبي أشعياء استغرب و اندهش حسب التفاسير اليهودية حينما نبئ بهوية العبد

1 مَنْ صَدَّقَ خَبَرَنَا، وَلِمَنِ اسْتُعْلِنَتْ ذِرَاعُ الرَّبِّ؟ أشعياء 53

و في ترجمة أخرى
من صدق ما أخبرنا به؟ ولمن أعلنت ذراع الرب.

حتى النبي يتساءل من سيصدق ما أخبر يه من أمر هذا العبد و لمن أعطيت قوة الله ؟ فلأي درجة هذا العبد يبدو محتقرا حتى تجعل النبي يصدم , قد يكون مشوها أو معاقا لكننا نعلم أن نبي الله أيوب أصيب بالكثير من الأمراض الجلدية و كان منظره لا يسر أحدا , فالله يبتلي حتى الأنبياء فالأحرى بنبي أن لا يستغرب أو يندهش من تفضيل الله تعالى لرجل مبتلى على غيره لأن هذا قد حدث مرارا و تكرارا , قد يكون هذا العبد فقيرا جدا أو يعمل في مهنة يحقرها المجتمع و هذا يذكرنا بنبينا صلى الله عليه و سلم كان فقيرا يرعى الغنم للناس و كذلك سيدنا داوود عليه السلام , و قد يكون من طبقة متدنية في المجتمع و هذا يذكرنا بالرجل الصالح طالوت حين فضله الله على علية القوم وهو ليس منهم و نصبه ملكا عليهم مما اثار غضب اليهود, الأنبياء و الرسل كانوا من كل طبقات الناس و من كل الأطياف و كل الأنبياء يستوعبون أن الله تعالى ينظر لقلوب العباد لا الى اشكالهم و قيمتهم في مجتمعاتهم و أظن أن الجميع يوافقني الرأي لكن ان قلنا و لم لا يكون من يختاره الله هذه المرة امرأة ؟

أليست المرأة بشرا كاملا مكلفا مثلها مثل الرجل ؟

هنا يأتي الإستنكار و من كل أتباع الديانات فهم يرون المرأة كتابع فقط لا تصلح لأن تكون قائدة و في أمور الدين بالذات و يستدلون بالآيات و الأحاديث على ذلك , صحيح أن الله تعالى لم يخبرنا أنه قد بعث امرأة من قبل و لم يمر في التاريخ كله ان كانت امرأة في رأس السلطة الدينية و الدنيوية لكن هل هذا قانون وضعه الله؟

الإجابة لا لم يقل الله تعالى أن هذا قانون يستمر الى قيام الساعة فقلوب النساء كقلوب الرجال كلها تحت عين الله و اكثرها تقوى و قربا منه يختاره الله بلا تمييز, وأعتقد شخصيا أن هذا هو مصدر دهشة النبي أشعياء فالرجل مهما كان محتقرا في مجتمعه بسبب ظروفه لن يكون محتقرا أكثر من المرأة , كل الناس يقولون أنهم يحترمون المرأة ويقدرونها و هم في نفس الوقت يفضلون ان يروا بهيمة عجماء تتغوط و تتبول على نفسها تخطمهم على خراطيمهم على أن يروا امرأة تفعل ذلك فأي احترام هذا الذي يتحدثون عنه ,

خلاصة القول أن المجتمعات المتدينة اينما كانت تحتقر المرأة بصورة خاصة فلا ادعى للدهشة و الإستغراب من نبي من أن يكون هذا العبد المفضل امرأة .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-31-2018, 07:26 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 51
المشاركات: 7,007
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اكرام حسين
روح الرب شيء مقدس لا يحصل عليه أي انسان

{وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَقَفَّيْنَا مِن بَعْدِهِ بِالرُّسُلِ ۖ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ ۗ أَفَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لَا تَهْوَىٰ أَنفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقًا كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقًا تَقْتُلُونَ} (87) البقرة

بالروح القدس حصل سيدنا عيسى عليه على كل تلك المعجزات احياء الموتى وشفاء المرضى وغيره فمن يحل عليه روح الله لابد أن يكون من صفوة البشر, و يحصل على ميزات خارقة و هذا لا يليق الا بالدابة.
تأييد عيسى عليه السلام بالروح أي بالوحي والكتاب وهذه مهمة جبريل عليه السلام .. أما الآيات التي أيد الله تبارك وتعالى به المسيح عليه السلام فهي من الله تبارك ولا يقدر مخلوق عليها ومنهم الملائكة لا يقدرون على إحياء الموتى ولا شفاء المرضى كل هذا بإذن الله تعالى لقوله: (وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) [آل عمران: 49] وعليه لا يصح أن تنسبي هذا إلى الروح .. فنسبته إلى الروح من عقائد الصليبيين ويسمونها [مواهب الروح القدس]

ولم تحددي لنا معنى كلمة (يحل عليه روح الله) وكيف تحل هذه الروح؟! هل تتلبسه مثلا؟

على كل حال ألفت انتباهك إلى أن تقرني كلامك بنصوص الشرع والحذر من قبول المصطلحات أهل الكاتاب بدون علم ودراسة وعدم التسليم بألفاظهم ونقلها بدون نقد وتمحيص

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المتألم؟, الدابة, الرب, عبد, هل, هي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 03:21 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©