بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية > السيرة والتاريخ

السيرة والتاريخ
دراسة علوم السيرة والتاريخ الإسلامي والأمم والممالك.

               
 
  #41  
قديم 10-27-2018, 02:44 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-06-2016
الدولة: جدة
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
بدر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طمطمينة مشاهدة المشاركة
سبحان الله ! ..كيف وردت إلى بالك مثل هذه الأفكار !؟
أوّلا : علاقة ردّي بمشاركتك ، ان مشاركتك فيها ذكر لأدب الاستئذان ، الذي هو خُلُق حميد من جملة الأخلاق والآداب التي يجب ان يتبعها المسلم والتي هي مذكورة في القرآن الكريم ، وردّي ..بصفة عامة .. جاء كتعليق على تلك الأخلاق المذكورة .
ثانيا: لا اتهمّك ولم يخطر ببالي ان اتهمّك وكلامي لا يوجد فيه ما يوحي بالاتهام ، فكلامي كان عن من عاصروه وحسدوه وابغضوه وعادوه ، هل أنت عاصرته وحسدته وأبغضته وعاديته ؟!
وردت في بالي هذه الأفكار كون ردك لا يناقش حادثه الإفك من قريب أو بعيد ، بل ولا يناقش وجهة نظري في تفسير الحادثه من قريب أو بعيد ، إنما هي فقط مشاركه غمز وطعن بغلاف منمق ، خاصة وأنك قمتي بعمل موضوع ( كتاب تدوين الحديث ) وكأنك تظنين بأنني قرآني ومنكر للحديث وحاسد للنبي عليه الصلاة والسلام على ما أتاه الله من الحكمة لمجرد أنني أنكرت الروايات المنسوبة للسنة في حادثة الإفك ، وهذا من جهلك وقلة علمك في تضعيف وتصحيح الأحاديث.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #42  
قديم 10-27-2018, 09:23 AM
موقوف
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 18-07-2017
الدولة: أرض الله
المشاركات: 348
معدل تقييم المستوى: 0
طمطمينة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر مشاهدة المشاركة
وردت في بالي هذه الأفكار كون ردك لا يناقش حادثه الإفك من قريب أو بعيد ، بل ولا يناقش وجهة نظري في تفسير الحادثه من قريب أو بعيد ، إنما هي فقط مشاركه غمز وطعن بغلاف منمق ،

خاصة وأنك قمتي بعمل موضوع ( كتاب تدوين الحديث ) وكأنك تظنين بأنني قرآني ومنكر للحديث وحاسد للنبي عليه الصلاة والسلام على ما أتاه الله من الحكمة لمجرد أنني أنكرت الروايات المنسوبة للسنة في حادثة الإفك ،

وهذا من جهلك وقلة علمك في تضعيف وتصحيح الأحاديث.
- لولاحظت.. عندما يناقش موضوع ما فإنه غالبا ما تكون هناك خرجات خارج فكرة النقاش ..صحيح ردي لا يناقش حادثة الإفك وإنّما هو تعليق على فكرة جاءت في ردّك .


- من الجيّد انّك انتبهت انّي عملت موضوع ( كتاب تدوين الحديث) لأجلك خاصة ،وكتاب آثار المدينة ايضا هو موجه لك .. هل انت جادّ فيما كتبته ؟

- للإفادة فقط كتاب تدوين الحديث فيه ذكر في صفحاته انه هناك كتب قيّمة لابن عباس وعلماء آخرون من القرن الأوّل الهجري لن نسمع عنها شيء.

- صحيح ..انا جاهلة وعلمي قليل جدا ..ليس فقط في مسألة تضعيف وتصحيح الاحاديث ، بل وفي مسائل اخرى كثيرة ..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #43  
قديم 10-27-2018, 09:51 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,015
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر
هل هذا اتهام منك بأني أحسد النبي عليه الصلاة والسلام على علمه أم ماذا ؟ وما علاقة ردك بمشاركتي في موضوع حادثة الإفك!!
لا أحسب الأخت ( طمطمينة ) تتهمك بحسد النبي صلى الله عليه وسلم، فكلامها عام لم تخصص فيه بالذكر شخصا بعينه، فلا يصح أن تحمل قولها ما لا يحتمل.

ولكن أقول: كلنا بشكل عام، يجب أن نبحث في قلوبنا عن حسد النبي صلى الله عليه وسلم، وعن حسد الله عز وجل. فمن تمنى ما اختص الله به نفسه من قوة، أو ما اختص به نبيه من فضل فقد حسد، وهذا الحسد دون غيره من الحسد فهو مخرج من الملة. وعز أن تجد من لا يحسدهما.

لما أقول هذا؟

لأن إبليس كان أكثر صلاحا منا حتى كان من ملائكة الجن، فلا ولن نصل إلى مكانته التي كان عليها، ومع هذا حسد، فعصى أمر الله عز وجل. فالحسد أمر خفي، ليس من السهل اكتشافه في القلوب، لكن الله يعلمه.

أمر آخر في غاية الأهمية: يوجد فارق في البحث والنقاش العلمي بين [التعقيب] وهو كلام مستأنف على ما قبله من نفس السياق. وبين [التعليق] وهو إضافة ملاحظة استوحاها المعلق من الكلام، لا علاقة لها بمضمون كلامه. وأحسب أن رد الأخت كان تعليقا، لا تعقيبا على كلامك.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #44  
قديم 10-27-2018, 10:02 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,015
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر
وكأنك تظنين بأنني قرآني ومنكر للحديث وحاسد للنبي عليه الصلاة والسلام على ما أتاه الله من الحكمة لمجرد أنني أنكرت الروايات المنسوبة للسنة في حادثة الإفك ، وهذا من جهلك وقلة علمك في تضعيف وتصحيح الأحاديث.
ومن قال أنك الوحيد الذي تنكر تلك الرواية، أنا شخصيا أنكرها، وأراها تراكمات من الأكاذيب، وضعها عدة روات، هذا يضيف وذاك يحذف، وهذا يعدل، وذاك يبدل، ونسبوها كذبا لأم المؤمنين بغرض الطعن في عرضها.

ولو كتبت في نقد تلك الرواية ما وسعني المقال، فمن أولها إلى آخرها محض أكاذيب، محال أنها دونت في عهد النبوة ولا حتى بعده مباشرة، لكن واضح أنها وضعت بعد أكثر من مئة سنة على الأقل، فالراوي لا يدري تاريخ اتخاذ الكنف والحمامات في المدينة، وأنه كان في المدينة مرافق صرف صحي وكظائم للري قبل الهجرة بقرون طويلة. فقد فات الراوي أن اليهود عمروا المدينة، وأن من طقوسهم الدينية التلمودية ما يختص بالدخول والخروج من الكنيف والحمام، والاستجمار.

بل وأرى أن من وضع هذا الكذب، ليس بعربي على الإطلاق، ولا بمسلم، بل منافق مندس من غير العرب، لأن الرواية تطعن وتقدح في نزاهة العرب والمسلمين، وتنال من كرامتهم. فالرواية فيها من الفضائح الكثير، ولكنها تحتاج بصيرة من الله عز وجل.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #45  
قديم 10-27-2018, 07:28 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 05-10-2018
الدولة: فرنسا
العمر: 42
المشاركات: 44
معدل تقييم المستوى: 0
رضاك ربي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة

ولكن أقول: كلنا بشكل عام، يجب أن نبحث في قلوبنا عن حسد النبي صلى الله عليه وسلم، وعن حسد الله عز وجل. فمن تمنى ما اختص الله به نفسه من قوة، أو ما اختص به نبيه من فضل فقد حسد، وهذا الحسد دون غيره من الحسد فهو مخرج من الملة. وعز أن تجد من لا يحسدهما.
هذه النقطة خطيرة، كيف أصدرت هذا الحكم؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #46  
قديم 10-27-2018, 08:48 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,015
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رضاك ربي
هذه النقطة خطيرة، كيف أصدرت هذا الحكم؟
فرعون كان ساحرا، ادعى الألوهية، أي حسد الله عز وجل، بمعنى تمنى لنفسه ما اختص الله عز وجل به نفسه.

والصوفية مثلا يحسدون الله عز وجل، فيدعون لأنفسهم قدرات خارقة، وأنهم يحركون الكون، حتى وإن كان كاذبا وهوم مما لا شك فيه، فقد حسد الله فتمنى ما لله لنفسه. ويحسدون النبي صلى الله عليه وسلم على سيادته، فجعلوا من أنفسهم أسيادا يأتيهم الناس من كل حدب وصوب يتمسحون بهم، بل يدعون أنه يوحى إليهم، وهم صادقون، فعلا يوحى إليهم من الشياطين، لا من الله تعالى كما يزعمون.

فلينظر كل منا في نفسه، هل تمنى ما للنبي صلى الله عليه وسلم مما اختصه الله تعالى به، أم لا؟ هل تمنى لنفسه ما لله عز وجل من قدرات وخصائص أم لا؟

إن حدث هذا فقد حسد، ومن حسد فقد كفر أكبر مخرج من الملة، يعادل كفر فرعون، ولا خلاف حول كفره.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #47  
قديم 10-27-2018, 09:21 PM
موقوف
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 18-07-2017
الدولة: أرض الله
المشاركات: 348
معدل تقييم المستوى: 0
طمطمينة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
فرعون كان ساحرا، ادعى الألوهية، أي حسد الله عز وجل، بمعنى تمنى لنفسه ما اختص الله عز وجل به نفسه.

والصوفية مثلا يحسدون الله عز وجل، فيدعون لأنفسهم قدرات خارقة، وأنهم يحركون الكون، حتى وإن كان كاذبا وهوم مما لا شك فيه، فقد حسد الله فتمنى ما لله لنفسه. ويحسدون النبي صلى الله عليه وسلم على سيادته، فجعلوا من أنفسهم أسيادا يأتيهم الناس من كل حدب وصوب يتمسحون بهم، بل يدعون أنه يوحى إليهم، وهم صادقون، فعلا يوحى إليهم من الشياطين، لا من الله تعالى كما يزعمون.

فلينظر كل منا في نفسه، هل تمنى ما للنبي صلى الله عليه وسلم مما اختصه الله تعالى به، أم لا؟ هل تمنى لنفسه ما لله عز وجل من قدرات وخصائص أم لا؟

إن حدث هذا فقد حسد، ومن حسد فقد كفر أكبر مخرج من الملة، يعادل كفر فرعون، ولا خلاف حول كفره.
موضوع مهم ودقيق جدا .. لو أحسّ الانسان هذا الشعور في نفسه ..فما دواءه ؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #48  
قديم 10-27-2018, 09:43 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,015
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طمطمينة
موضوع مهم ودقيق جدا .. لو أحسّ الانسان هذا الشعور في نفسه ..فما دواءه ؟
عليه أن يجدد إيمانه، لأنه في هذه الحال يعتبر مشرك، أشرك نفسه مع الله عز وجل. وعليه أن يتعلم العبودية، أي كيف يكون عبدا لله تعالى. فنسمع عن [علم التوحيد]، لكني لم أسمع بعلم اسمه [علم العبودية].


فكان النبي صلى الله عليه وسلم يعيش حياة العبودية: (آكُلُ كما يأكلُ العبدُ ، و أَجْلِسُ كما يَجْلِسُ العبدُ)
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 544 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #49  
قديم 11-13-2018, 06:25 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 257
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
عليه أن يجدد إيمانه، لأنه في هذه الحال يعتبر مشرك، أشرك نفسه مع الله عز وجل. وعليه أن يتعلم العبودية، أي كيف يكون عبدا لله تعالى. فنسمع عن [علم التوحيد]، لكني لم أسمع بعلم اسمه [علم العبودية].


فكان النبي صلى الله عليه وسلم يعيش حياة العبودية: (آكُلُ كما يأكلُ العبدُ ، و أَجْلِسُ كما يَجْلِسُ العبدُ)
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 544 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
جزاكم الله خيرا جميعا مشاركات طيبة من الجميع

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #50  
قديم 11-13-2018, 06:38 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 257
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
عليه أن يجدد إيمانه، لأنه في هذه الحال يعتبر مشرك، أشرك نفسه مع الله عز وجل. وعليه أن يتعلم العبودية، أي كيف يكون عبدا لله تعالى. فنسمع عن [علم التوحيد]، لكني لم أسمع بعلم اسمه [علم العبودية].


فكان النبي صلى الله عليه وسلم يعيش حياة العبودية: (آكُلُ كما يأكلُ العبدُ ، و أَجْلِسُ كما يَجْلِسُ العبدُ)
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة
الصفحة أو الرقم: 544 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
العبودية هي التذلل لله في الأعمال الظاهرة والباطنة بمجرد يشعر الإنسان نفسه انه عبدا لله وانه فقيرا إلى الله في كل حجاته وان الله عليه رقيب والعبادة شطران: شطرٌ محبة لله سبحانه, وشطرٌ ذل له عز وجل, فأما الشطر الأول وهو المحبة لله سبحانه فمعناه: أن يكون الحب كله لله سبحانه فلا يحب معه سواه وإنما يحب لأجله وفيه, كما يحب المؤمن أنبياءه ورسله وملائكته وأولياءه؛ فمحبتنا لهم من تمام محبته سبحانه وتعالى وليست محبة معه, أما محبة الفساق فقد قال الله عنها: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ}, ومحبة الله سبحانه إنما تتحقق باتباع أمره واجتناب نهيه, فعند اتباع الأمر واجتناب النهي تتبين حقيقة العبودية والمحبة, ولهذا جعل تعالى اتباع رسوله علمًا عليها وشاهدًا على من ادعاها فقال تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ}



وأما الشطر الثاني: وهو الذل والخضوع فهو المعنى العربي للعبادة؛ تقول العرب: طريق معبد يعني: مذلل, والتعبد هو التذلل والخضوع.العبادات أنواع؛ ولا تقتصر على النوع الجسدي أو المالي من العبادات كالصلاة والزكاة والصيام والحج, بل هناك العبادات القلبية التي هي أساس قبول العبادات الظاهرية كالإخلاص لله والخشوع له والإنابة إليه والصدق معه, فيجب الاهتمام بها أكبر اهتمام.



ب- إن حياة الإنسان كلها يمكن أن تصير عبادة, بل إن الصالح للإنسان أن تكون حياته كلها عبادة لله سبحانه, كما قال تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ. لا شَرِيكَ لَهُ}, بل والعادات التي اعتادها الإنسان يمكن أن يقلبها إلى عبادات, باستحضار النوايا الصالحة معها وإخلاصها لله عز وجل وجعلها ابتغاء مرضاته سبحانه.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أنزلت!, الإفك, حادثة, دراسة:, وفيمن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 12:50 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©