بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #1  
قديم 11-13-2018, 06:24 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,312
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي هل نسيان آيات من القرآن جائز في حق النبي صلى الله عليه وسلم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل يمكن أن ينسى النبي صلى الله عليه وسلم آية من القرآن أحي إليه بها بينما يذكرها غيره؟ وما الدليل من كتاب الله على هذا؟

عن عائشةَ أن النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ سمع رجلًا يقرأُ من الليلِ فقال : (رحِمَه اللهُ لقد أذكرني كذا وكذا آيةً كنتُ أسقطتُها من سورةِ كذا وكذا) ، ورواه عبدةُ وأبو معاويةَ عن هشامٍ : (أذكرَني آيةً كنتُ أُنسيتُها)


الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : ابن حزم | المصدر : أصول الأحكام
الصفحة أو الرقم: 1/493 | خلاصة حكم المحدث : صحيح | انظر شرح الحديث رقم 84623
التخريج : أخرجه البخاري (5042)، ومسلم (788)، أبو داود (3970)، والنسائي في ((السنن الكبرى)) (8006)، وأحمد (24335) باختلاف يسير، وابن حزم في ((الإحكام)) (4/481) واللفظ له

سَمِعَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم قارئًا يَقرأُ منَ اللَّيلِ في المَسجدِ، فَقال: (يَرحمُه اللهُ، لَقد أَذكَرَني كَذا وَكذا آيةً، أَسْقَطْتُهَا مِن سورةِ كَذا وَكذا).

الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 5042 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] | انظر شرح الحديث رقم 12737
التخريج : أخرجه البخاري (5042) واللفظ له، ومسلم (788)

سمِعَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم رجلًا يقرَأُ في المَسجدِ ، فقالَ : ( رَحِمَهُ اللهُ ، لقدْ أَذْكَرنِي كذَا وكذَا آيةً ، أُسْقِطْتُهُنَّ منْ سورَةِ كذَا وكذَا ) . وزَادَ عبَّادُ بنُ عبدِ اللهِ ، عن عائِشةَ : تَهَجَّدَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في بيتِي ، فسمِعَ صوتَ عبَّادَ يصلِّي في المَسجِدِ ، فقالَ : ( يا عائِشَةُ ، أَصَوتُ عبَّاٍد هذَا ) . قلتُ : نَعم ، قال : ( اللهمَّ ارْحَمْ عَبَّادًا ) .

الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 2655 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] [قوله: وزاد عباد بن عبد الله... معلق] | شرح الحديث
التخريج : أخرجه البخاري (2655) واللفظ له، ومسلم (788)


ثم لا أدري أكل الأحاديث روتها عائشة، ولا نجد روايات لغيرها من أمهات المؤمنين إلا قليلا، رغم أن أم سلمة أم المؤمنين كانت أفقه وأحكم منها وأكبر سنا، وكانت كاتبة قبل الهجرة؟ من الواضح أن الوضاعين نسبوا لعائشة نصوص كثيرة مكذوبة ما لم يتمكنوا من فعله مع غيرها، وهذا أمر ملفت كثر الروايات المنسوبة إليها، وكثرة الراوايات الباطلة المنسوبة إليها


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-14-2018, 09:13 PM
موقوف
 Oman
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-08-2017
الدولة: مسقط
العمر: 40
المشاركات: 212
معدل تقييم المستوى: 0
اسكندر is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أن ينسى النبي عليه الصلاة و السلام آية أو آيات من القرآن الكريم فهذا كلام لا يتقبله العقل .. الأنبياء معصومون فيما ينقلونه عن ربهم من وحي

قال تعالى:(الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ) المائدة 03

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-21-2018, 11:15 PM
موقوف
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 18-07-2017
الدولة: أرض الله
المشاركات: 347
معدل تقييم المستوى: 0
طمطمينة is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أن ينسى النبيّ ( عليه الصلاة والسلام ) بعض الأمور الدنيوية فهذا وارد لقوله تعالى :
( وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَىٰ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ) [ الأنعام : 86 ]

أمّا ان ينسى آية من آيات القرآن الكريم الذي كُلِّفَ بتبليغه ..بشكل مُبين فهذا غير وارد ..لانّه من أساسات التبليغ المبين ان يكون حاضر الذهن والذاكرة حين يُسأل عن كلّ آية وعن كلّ سورة .

قال الله تعالى :
( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ )
[ المائدة :67]

( فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ ۗ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ ۚ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوا ۖ وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ ) [ آل عمران : 20 ]

( وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا ۚ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ )
[ المائدة : 92 ]

( وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ )
[ الرعد :40]


( فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِينُ )
[ النحل : 82 ]


والله أعلم .

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-22-2018, 12:06 AM
عضو
 Palestine
 Female
 
تاريخ التسجيل: 12-09-2018
الدولة: القدس
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
آية عبد الرحمن is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طمطمينة مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أن ينسى النبيّ ( عليه الصلاة والسلام ) بعض الأمور الدنيوية فهذا وارد لقوله تعالى :
( وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَىٰ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ) [ الأنعام : 86 ]
أمّا ان ينسى آية من آيات القرآن الكريم الذي كُلِّفَ بتبليغه ..بشكل مُبين فهذا غير وارد ..لانّه من أساسات التبليغ المبين ان يكون حاضر الذهن والذاكرة حين يُسأل عن كلّ آية وعن كلّ سورة .
قال الله تعالى :
( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ۖ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ ۚ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ )
[ المائدة :67]
( فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ ۗ وَقُل لِّلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ ۚ فَإِنْ أَسْلَمُوا فَقَدِ اهْتَدَوا ۖ وَّإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ ۗ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ ) [ آل عمران : 20 ]

( وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا ۚ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ )
[ المائدة : 92 ]

( وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ )
[ الرعد :40]

( فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلَاغُ الْمُبِينُ )
[ النحل : 82 ]
والله أعلم .
جزاكم الله خيرا

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة آية عبد الرحمن ; 11-22-2018 الساعة 12:11 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-22-2018, 12:27 AM
موقوف
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 18-07-2017
الدولة: أرض الله
المشاركات: 347
معدل تقييم المستوى: 0
طمطمينة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آية عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
وخيرا جزاكم الله

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-22-2018, 08:02 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,312
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

قال تعالى: (سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَىٰ * إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَىٰ) [الأعلى: 6، 7] الآية هنا قاطعة بأن النبي صلى الله عليه وسلم سيقرئه ربه القرآن، وهذا يقتضي أن لا ينساه بعدما أن أنزل على قلبه، لقوله تعالى: (قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ) [البقرة: 97].

أما قوله بعدها (فَلَا تَنسَىٰ) فلسيت من النسيان ضد الذكرى، وإنما فلا تترك العمل به، كما في لسان العرب: "وقوله عز وجل: نَسُوا اللهَ فنَسِيَهم ؛ قال ثعلب: لا يَنْسى الله عز وجل ، إنما معناه تركوا الله فتركهم ، فلما كان النِّسْيان ضرباً من الترك وضعَه موضعه ، وفي التهذيب: أَي تركوا أَمرَ الله فتركهم من رحمته . وقوله تعالى: فنَسِيتَها وكذلك اليومَ تُنْسَى ؛ أَي ترَكْتَها فكذلك تُتْرَكُ في النار ."

أما قوله (إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ) أي لا تترك العمل بشيء منه إلا ما شاء الله أن تتركه رغما عنك، كما ترك الحج سنين مكرها، وهو فريضة تركها بإذن الله تعالى، حتى أذن الله تعالى له فحج.

لذلك قال تعالى بعدها: (إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَىٰ) أي إن منعتك مشيئة الله تعالى، فإنه يعلم الجهر من قولك وفعلك، ويعلم ما يخفى في قلبك من رغبة في العمل به، لكن القدر حال بينك وبين العمل به.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-23-2018, 11:05 PM
عضو
 Kuwait
 Female
 
تاريخ التسجيل: 23-11-2018
الدولة: الكويت
العمر: 36
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
براءة is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الله جميعا أعضاء المنتدى
آفة العلم النسيان، فسبحان الله الذي أقرأ رسوله مرة واحدة ولم ينس

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-24-2018, 12:03 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: ارض الله
المشاركات: 556
معدل تقييم المستوى: 4
ميراد is on a distinguished road
افتراضي

جاء جِبْريلُ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسلَّم وعنده خَديجةُ، وقال: إنَّ اللهَ يُقرِئُ خديجةَ السَّلامَ، فقالَتْ: إنَّ اللهَ هو السَّلامُ، وعلى جِبْريلَ السَّلامُ، وعليكَ السَّلامُ ورحمةُ اللهِ.

الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الوادعي | المصدر : الصحيح المسند
الصفحة أو الرقم: 116 | خلاصة حكم المحدث : حسن


جاء في (القاموس المحيط) قَرَأَ عليه السلام: أبلَغَهُ، كَأَقْرَأَهُ، و لا يُقالُ: أقْرَأهُ إلاَّ إذا كان السلام مَكْتوباً.


نلاحظ هنا أن الدارج في كلام العرب أن استعمال لفظ [اقرأ] يلزم منه اقترانه بالكتابة, فأكيد أن النبي صلى الله عليه و سلم أبلغ خديجة عليها السلام كتابة.



و كذلك قوله تعالى:

(سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنسَىٰ) [الأعلى: ٦]


فالله سيقرئ النبي عليه الصلاة و السلام كِتابة و قِراءة القرآن و ما شاء من العلوم الأخرى, لأن الآية لم تحصر بل جاءت مطلقة أي أن هناك علوم أخرى منّ الله بها على نبيه عليه الصلاة و السلام, وهذه آية من آيات الله.


و هنا يمكن التساؤل هل آيات الله ظرفية أم دائمة؟؟ الله منح أنبيائه آيات عظيمة فهل عاد و حبس عنهم؟؟


و الله أعلم.

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة ميراد ; 11-24-2018 الساعة 12:06 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-26-2018, 09:00 PM
عضو
 Qatar
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-10-2018
الدولة: الدوحة
العمر: 48
المشاركات: 75
معدل تقييم المستوى: 2
عوض الله دقه is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

( مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا ۗ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) [ 106 : البقرة ]


هل للأحاديث السابقة علاقة بالايه
او ننسها المذكوره في الايه هل هي بمعنى الإرجاء او الانظار والتاخير كما في اغلب التفاسير او شي آخر، ولماذا ذكر الله عزوجل ننسها بضم النون الاولى وإسكان النون الثانيه برواية حفص بن عاصم اما في بعض الروايات الاخرى يختلف نطقها

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
آيات, من, الله, النبي, القرآن, جائز, حق, صلى, عليه, في, هل, وسلم؟, نسيان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 06:48 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©