بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #1  
قديم 11-13-2018, 08:18 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 257
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
Arrow لماذا شبه النبيﷺالمؤمن بالنخلة!!

61 - حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ دِينَارٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ مِنَ الشَّجَرِ شَجَرَةً لاَ يَسْقُطُ وَرَقُهَا، وَإِنَّهَا مَثَلُ المُسْلِمِ، فَحَدِّثُونِي مَا هِيَ» فَوَقَعَ النَّاسُ فِي شَجَرِ البَوَادِي قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: وَوَقَعَ فِي نَفْسِي أَنَّهَا النَّخْلَةُ، فَاسْتَحْيَيْتُ، ثُمَّ قَالُوا: حَدِّثْنَا مَا هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: «هِيَ النَّخْلَةُ»
ش أخرجه مسلم في صفات المنافقين وأحكامهم باب مثل المؤمن مثل النخلة رقم 2811 (مثل المسلم)
تخريج الحديث
صحيح البخاري - العلم (61)
صحيح مسلم - صفة القيامة والجنة والنار (2811)
صحيح مسلم - صفة القيامة والجنة والنار (2811)
صحيح مسلم - صفة القيامة والجنة والنار (2811)
سنن الترمذي - الأمثال (2867)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/12)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/31)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/41)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/61)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/91)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/115)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/123)
مسند أحمد - مسند المكثرين من الصحابة (2/157)
سنن الدارمي - المقدمة (282)



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-13-2018, 10:44 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 257
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
Arrow لماذا شبه النبيﷺالمؤمن بالنحلة!!

جاء في مسند الإمام أحمد عن عبد الله بن عمرو قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ إِنَّ مَثَلَ الْمُؤْمِنِ لَكَمَثَلِ النَّحْلَةِ أَكَلَتْ طَيِّبًا وَوَضَعَتْ طَيِّبًا وَوَقَعَتْ فَلَمْ تَكْسِر ولم تُفْسِد.ْ

صححه الشيخ أحمد شاكر والشيخ الألباني

هذا الحديث رائع شبه النبي صلى الله عليه وسلم المؤمن بالنحلة( اي نحلة العسل) ولنفه هذا المثال علينا ان نفهم طبيعة نحلة العسل فهي تتغذى على رحيق الأزهار وهو سائل مائيسكري تفرزه الغدد الرحيقية التي تتواجد إما على الزهرة أو على الأوراق أو عند التقاء ساق الورقة مع الغصن وهو الغذاء الرئيس للنحل حيث يمتصه من الأزهار ويحمله إلى خلاياه في حويصلة العسل هذا غذائها فهو غذاء طيب فماذا تضع!!تضع عسلا فيه شفاء للناس وقد سخر الله تعالى نحل العسل وجعل في عسله شفاء وحتى في سمه شفاء فكل مايخرج من بطنها شفاء لكثير من الامراض المستعصية والمتفشية في زماننا وأشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى وجه الشبه بين النحل والمؤمن فقال النحل يأكل طيبا ويضيع طيبا واذا وقع فلم يكسر ولم يفسد فكذلك المؤمن اكله طيبا فلا يلوث اكله بالحرام ولا يأكل إلا طيبا حلالا اي مااحل الله له من الطيبات الكثيرة
﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ﴾
[سورة الأعراف الآية: 157])
وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ﴾
[سورة البقرة الآية: 57]
لا بد من أن يكون المطعوم حلالاً، قال تعالى:
﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالاً طَيِّباً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ﴾
[سورة البقرة الآية: 168])
(﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ﴾
[سورة البقرة الآية: 172])

فهذا المؤمن لا يلوث نفسه بالأكل المحرم الذي نهى عنه الله تعالى سواء اكل محرم كأكل لحم الخنزير والدم المسفوح ولحوم الحمير الانسية او مشروبة كالخمر.....وكذلك لا يأكل بمال حرام ربوي من بنوك ربوية أو بمال محرم قد غش فيه او سرقه او كذب على أحد وحصل عليه ... فأكله طيب لا يلوث بطنه بالحرام ولا يلوث قلبه بأمراض القلوب كاكبر والحسد والعجب ....فهو طيب في مأكله ومشربه وفي قلبه فتجده طيب النفس وطيب المأكل والمشرب فهذا ابو بكر رضي الله عنه عندما علم ان الغلام اطعمه بمال حرام ماذا فعل !! (عَن عَائِشَة - قَالَت: كَانَ لأبي بكر الصّديق غلامٌ يخرج لَهُ الْخراج، وَكَانَ أَبُو بكر يَأْكُل من خراجه، فجَاء يَوْمًا بِشَيْء فَأكل مِنْهُ أَبُو بكر، فَقَالَ لَهُ الْغُلَام: أَتَدْرِي مَا هَذَا؟ فَقَالَ أَبُو بكر: وَمَا هُوَ؟ قَالَ: كنت تكهَّنت لإِنْسَانٍ فِي الْجَاهِلِيَّة، وَمَا أُحسِن الكهانة، إِلَّا أَنِّي خدعته، فلقيني فَأَعْطَانِي بذلك، فَهَذَا الَّذِي أكلت مِنْهُ. فَأدْخل أَبُو بكرٍ يَده، فقاء كل شَيْء فِي بَطْنه. رواه البخاري رحمه الله).
فالمؤمن طيب القلب لا يلوث قلبه بإمراض القلوب ولا يفسد جوهر قلبه بحسدلأجل دنيا فانية ولا يتكبرعلى إخوته فهو عبدا لله ذلل نفسه لله ولا يصيبه العجب بنفسه فهو عارف قدر نفسه وهو يكره أن يمدحه أحد او يثني عليه أحد وهو دائما محتقرا لنفسه انه ما ادى شكر نعمة واحد لله فهو صاحب قلب طيب يحب الخير لأخوته المؤمين كما يحب لنفسه طيب اللسان ليس بالعان او بفاحش اللسان او بالشتام كما حال كثير من الناس اليوم صاحب ابتسامة فتجده مبتسما عند اللقاء مظهره يألف مألوف يألفه الجميع سهل المعاملة حسن الخلق طيب على جميع حالته اذا أصابته ضراء صبر واذا أصابته سراء شكر ولا يحزن اذا فاته شيئ من حظوظ الدنيا الفانيا
كذلك اذا أنفق ينفق بطيب نفس ولاينفق إلا طيبا لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا
(عن*أبي هريرة*رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن الله طيِّبٌ لا يقبل إلا طيبًا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى: ﴿*يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا*﴾[المؤمنون: 51]، وقال تعالى: ﴿*يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ*﴾ [البقرة: 172]، ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعثَ أغبرَ يمد يديه إلى السماء: يا رب يا رب، ومطعمه حرامٌ، ومشربه حرامٌ، وغُذِيَ بالحرام، فأنى يستجاب له؟!))؛ رواه مسلمٌ.)

فهذا المؤمن وكذلك لاينفق إلا طيبا لأن الله لا يقبل إلا طيبا
*
( قال تعالى:*﴿*يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَلَا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلَّا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ*﴾ [البقرة: 267].)
فهذا المؤمن اذا أنفق أنفق بطيب نفس ولا ينفق إلا طيبا لأنه علم ان أجره ومناله عند الله عظيم ويعلم ان الله لا يقبل إلا من المتقين لأنهم اخلصو النية لله
واخيرا
قال تعالى (*(31)*الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ ۙ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (32) سورة النحل )
كذلك المؤمن حريص على سلامة عقيدته من مفسداتها فقد طاب وطاب سعيه وحقت له البشرة في الحياة الدنيا قبل الآخرة فهنيئا لهم.
أسأل الله أن يجعلنا منهم
هذا ما فهمته من الحديث فمن لديه تعقيب او شيئ فشاركو لنستفيد جميعا بارك الله فيكم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-13-2018, 11:02 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 257
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
افتراضي

جاء على ذهني هذا الحديث فأحببت اعرف ماهي أوجه الشبه بين المؤمن والنخلة وقد وررد ذكر النخلة بالقرآن
(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ (26) سورة إبراهيم )

وخرج الترمذي من حديث أنس بن مالك قال (: أتي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بقناع فيه رطب ، فقال : مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها - قال - هي النخلة ، ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار - قال - هي الحنظل . وروي عن أنس قوله وقال : وهو أصح . وخرج الدارقطني عن ابن عمر قال : ( قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : أتدرون ما هي فوقع في نفسي أنها النخلة.





فما هي أوجه الشبه بين النخلة والمؤمن ؟

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن الحجازي ; 11-13-2018 الساعة 11:12 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-30-2019, 05:15 PM
عضو
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2014
الدولة: المغرب
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
عابر is on a distinguished road
افتراضي

ومن أوجه الشبه المستنبطة بين النخلة و المؤمن: أن النخلة لا يسقط ورقها، صيفا ولا شتاء، فكذلك المؤمن لا يسقط لباس تقواه، بل هو ملازم للتقوى دائماً.

ومن أوجه الشبه أيضا: أن النخلة طيبة الثمرة، وأنها تؤتي أكلها كل حين، فثمرتها تؤكل صيفاً وشتاء، رطباً وبسراً وتمراً.

وهكذا المؤمن الصادق، صالح العمل، لا تراه إلا في عمل نافع، فيه صلاح دين أو دنيا.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-05-2019, 10:38 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 257
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عابر مشاهدة المشاركة
ومن أوجه الشبه المستنبطة بين النخلة و المؤمن: أن النخلة لا يسقط ورقها، صيفا ولا شتاء، فكذلك المؤمن لا يسقط لباس تقواه، بل هو ملازم للتقوى دائماً.

ومن أوجه الشبه أيضا: أن النخلة طيبة الثمرة، وأنها تؤتي أكلها كل حين، فثمرتها تؤكل صيفاً وشتاء، رطباً وبسراً وتمراً.

وهكذا المؤمن الصادق، صالح العمل، لا تراه إلا في عمل نافع، فيه صلاح دين أو دنيا.
جزاكم الله خيرا

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-06-2019, 01:10 AM
عضو
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 02-09-2014
الدولة: المغرب
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
عابر is on a distinguished road
افتراضي

و خيرا جزاكم الله

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-20-2019, 07:16 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 20-04-2019
الدولة: السعودية
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
بن سليمان is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيرا وأحسن إليكم ..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا, النبيﷺالمؤمن, بالنحلة!!, شبه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 05:55 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©