بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى مقارنة الأديان > الحوارات والمناظرات الدينية

الحوارات والمناظرات الدينية
               


               
 
  #1  
قديم 04-11-2019, 08:16 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 250
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
افتراضي موجز حول شرك الهوى المذموم


الهوى في الأصل هو ميل النفس إلى ما تحب من الخير أو الشر .إذن فالهوى في الأصل ميل النفس إلى ما تهواه، فإن مالت إلى ما يخالف الشرع فهو الهوى المذموم، وإن مالت إلى ما يوافق الشرع فهو الممدوح وقد يهوى المؤمن فعل الخيرات فالانفس الزكية تهوى ما يحبه الله..، وإذا ذكر الهوى مطلقًا في القرآن او السنة أو ذكر ذمه فإنما يراد به الهوى المذموم لأنه الغالب فلا ينبغي ذم الهوى مطلقا ولا مدحه مطلقا ، وإنما يذم المفرط من النوعين وهو ما زاد على جلب المنافع ودفع المضار . فميل النفس للمأكل والمشرب والمنكح.. هو ميل طبيعي لكن بضوابط الشرع فيأكل ماشرع الله من المباحات والطيبات التي لا مجال لحصرها (دون الاسراف ومجاوزة الحاجة )ولكن اذا هوى اكل لحم الخنزير اوهوى شرب الخمر او هوى الزنا وعدل عن المباحات هنا يقع الهوى المذموم الذي عليه مدار الكلام .
_وسمي هوى؛ لأنه يهوي بصاحبه
ومُطْلِقُ الهوى يدعو إلى اللذة الحاضرة من غير فكر في العاقبة، ويحث على نيل الشهوات عاجلا وإن كانت سببا لأعظم الآلام عاجلا وآجلا، فللدنيا عاقبة قبل عاقبة الآخرة، والهوى يعمي صاحبه من ملاحظتها، والمروءةُ والدينُ والعقلُ ينهى عن لذة تعقب ألما، وشهوة تورث ندماً.
////والهوى المذموم////
نقول ان المعاصي اغلبها مبناها على اتباع الهوى فالإنسان العاصي عندما يتبع هواه فهو عابد لهواه فقد أطاع هواه لعصيان الله فهنا وقع بالشرك الخفي الذي لم تظهر فيه العلة او يرد فيه نص يبين انه شرك مثلا إنسان شرب خمرا او زنا أطاع هواه واتبع الشيطان فوقع في الشرك ولكن ليست كل الذنوب مراتب واحدة وليست التي وردة فيها نصوص غير التي لم يرد فيها نصوص فالزنا ليس كشرب الخمر لأن الزنا فساده عظيم ومأله وخيم لذلك اتباع الهوى من أكثر انواع الشرك انتشارا بين الناس بشكل عام وبين مدعي العلم قديما وحديثا لذلك يجب أن نعلم أن الشيطان ليس له مدخل على ابن آدم إلا من باب هواه، فإنه يطيف به من أين يدخل عليه حتى يفسد عليه قلبه وأعماله، فلا يجد مدخلا إلا من باب الهوى، فيسري معه سريان السم في الأعضاء.
{أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ}(الجاثية )*فجعل هواه معبودا من دون الله فوقع بشرك الالوهية وهو شرك مماثل لعبادة الأوثان فكلامها واحد إلا أن عبادة الأوثان العلة فيه ظاهرة وواضحة ولكن الأخطر هو اتباع الهوى فهو صعب الأدراك والعلة ليست ظاهرة فيه ومدخله الشيطان لذلك فيه طاعاتان الأولى تبدا من الشيطان ثم يتبع وساوس نفسه ويتبع هواه ففيها اتباعين اتباع الشيطان واتباع الهوى هنا وقع وعبد الاهين من دون الله دون ان يشعر ولذلك جاء بالاثر(إنَّ الّذِى يُخَالِفُ هَوَاهُ يَفْرَقُ الشَّيْطَانُ مِنْ ظِلِّهِ")
ولم يأتي الهوى في القرآن إلا منهي عنه وهو الهوى المذموم الشركي.
__والهوى المذموم ينقسم إلى قسمين:
١_////هوى الشهوات ////
٢_////هوى الشبهات////
ولابد أن هوى الشبهات في الدين هو اعظم ذنبا من هوى الشهوات ولذلك بتابع الشبهات والعدول عن اتباع شرع الله ولذلك ذم الله المشركين واهل الكتاب عندما اتبعوا اهواءهم عن شرع الله ( *فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنَ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ لَا یَهۡدِی ٱلۡقَوۡمَ ٱلظَّـٰلِمِینَ*")*[القصص: 50]*. فكثير من اهل البدع والضلال يعلمون الحق الا انهم اتبعوا اهواءهم فمثلهم كمثل الكلب الذي ضربه الله مثلا على عالم بني إسرائيل عندما اتبع هواه (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ**وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ )(الاعراف )وهذا دليل على وقوع شركين في الاوهية هو اتباع الشيطان واتباع الهوى وهذا ما أدى بهم إلى تحريف كتبهم سواء اليهود او النصارى وكله بتباع الهوى وهذا من فرق الأمة الإسلامية ولذلك سمي المبدعة اهل الأهواء فحرفوا الدين على أهوائهم حتى ال بهم الحال الى تحريف صفات الله واسمائه وتشبيه الله بخلقه وتعطيل صفات الله واسمائه لذلك حذر النبي صلى الله عليه وسلم من اتباع الهوى عن أبي برزة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (إن مما أخشى عليكم شهوات الغي في بطونكم وفروجكم ومضلات الهوى ، وفي لفظ ومضلات الفتن ). أخرجه أحمد في المسند
ايات وردة بذم الهوى
(وَكَذَلِكَ أَنزَلْنَاهُ حُكْمًا عَرَبِيًّا*وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم*بَعْدَ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ وَاقٍ)*الرعد (37) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِن يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقَيرًا فَاللّهُ أَوْلَى بِهِمَا*فَلاَ تَتَّبِعُواْ الْهَوَى*أَن تَعْدِلُواْ وَإِن تَلْوُواْ أَوْ تُعْرِضُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا )*النساء(135)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ*وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ*عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَآ آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ )*المائدة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَآ أَنزَلَ اللّهُ*وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ*أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللّهُ أَن يُصِيبَهُم بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ )*المائدة (49)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَذَا فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ*وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا*وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ )الأنعام 150
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ*وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ*إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ )*ص (26)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِّنَ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا*وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ*)*الجاثية( 18)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى*النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى)النازعات (40)




untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن الحجازي ; 04-11-2019 الساعة 08:36 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-11-2019, 08:40 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,502
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من كاتب المقال؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-11-2019, 08:54 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 250
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من كاتب المقال؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
المقال فيه اقتباسات من بعض اقوال العلماء في تعريف الهوى واغلب المقال انا كتبته حسب فهمي للنصوص

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-11-2019, 09:44 PM
عضو
 Yemen
 Male
 
تاريخ التسجيل: 28-03-2019
الدولة: يمن
المشاركات: 69
معدل تقييم المستوى: 1
عامر is on a distinguished road
افتراضي

المقال ثري الا انه متشعب ولا يرنو الى هدف واحد،

فكيف للانسان ان يعلم مالمقصود من اتباع الهوى، ان كان الهوى شي معنوي وقد يضل بصاحبه ويهوي به، لكن في نفس الوقت الهوى ليس ملموس ان كان مااتبعه الشخص لاعلاقة له بهوى نفس انما هذا مارأى انه الصحيح وليس له مايستند اليه من نصوص، لاارى فرق كثير بين الوسوسة واتباع الهوى

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-12-2019, 05:49 PM
عضو
 Yemen
 Male
 
تاريخ التسجيل: 28-03-2019
الدولة: يمن
المشاركات: 69
معدل تقييم المستوى: 1
عامر is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعقيب، ما اشتققته من النصوص هل تتبعت فيه ظاهر الايات ام اتخذت قوله تعالى ( ان في ذلك لايات للمتوسمين... )

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-12-2019, 05:52 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 08-05-2016
الدولة: ارض الله
المشاركات: 250
معدل تقييم المستوى: 4
عبد الرحمن الحجازي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عامر مشاهدة المشاركة
المقال ثري الا انه متشعب ولا يرنو الى هدف واحد،

فكيف للانسان ان يعلم مالمقصود من اتباع الهوى، ان كان الهوى شي معنوي وقد يضل بصاحبه ويهوي به، لكن في نفس الوقت الهوى ليس ملموس ان كان مااتبعه الشخص لاعلاقة له بهوى نفس انما هذا مارأى انه الصحيح وليس له مايستند اليه من نصوص، لاارى فرق كثير بين الوسوسة واتباع الهوى
اخي اهم شيئ الإنسان يحاول قدر الإمكان مجاهدةالنفس فالنفس مطبوعة على حب المحرمات والشيطان يزين للانسان فعل المحرمات فهنا وجبت المجاهدة للشيطان وللنفس حتى تستقيم النفس على منهج الله فلا نستطيع أن نذم الهوى على إطلاقه فيوجد منه المذموم ويوجد منه الممدوح والنفس مطبوعة على الاكل وعلى الشرب وعلى المنكح فإذا شعر الإنسان بالجوع هوى الطعام واشتهاه واذا شعر بالعطش هوى شرب الماء وهذا اصل الخلقة لكي يعيش الإنسان ووضع شهوة المنكح ليستمر النسل ...وهذا كله بضوابطه الشرعية فالإنسان لا يكثر من المباحات حتى يصبح عبدا لها ولكن بحدودها دون إسراف وبضوابطها اما المذموم فهو مثل ما ذكر سابقا فالإنسان مثلا يهوى الزنا كيف وصل به الحال الى الزنا اليس من خلال الهوى فيقع اسيرا لنفسه وللشيطان ويصبح عابدا لهواه وللشيطان فهنا يقع في الشرك وذلك لتباعه الهوى دون مجاهدة ومقاومة لنفسه وطبعا المسلم اذا اتبع هواه وزنا لا يعتبر شركا أكبر انما هنا نتحدث نوع من أنواع الشرك الأصغر ولكن لا يعتبر ان الزنا مثل غيره من الذنوب فوردو النص بتحريمه أشد من غيره الذي لم يرد فيه نص وهنا العلة فيه ليست ظاهرة كالسجود للاوثان فالسجود للاوثان العلة فيه ظاهرة وهو اعظم ذنبا لورود العلة فيه والنص فيه ام اتباع الهوى المذموم ليست فيه علة ظاهرة وهنا سبب كثرته وانتشاره حتى في صفوف العلماء فبدأو يهوون الشبهات وهذا اعظم طبعا من هوى الشهوات فالمسألة واسعة جدا و الوسوسة شيئ والهوى شيئ كل فالشيطان يسول للنفس والنفس تسترسل وتهوى فإذا جاهد الهوى كان مجاهدا واذا استرسل مع الوسوسة واصبحت عملا هنا وقع في فخ الشيطان وهوى النفس
والله أعلم

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن الحجازي ; 04-12-2019 الساعة 05:55 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-17-2019, 05:05 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 14-04-2019
الدولة: الشرقية
العمر: 21
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
سجى is on a distinguished road
افتراضي

عَن عَوْنِ بْنِ أَبي جُحَيْفَةَ عَن أبيهِ قال: آخى النَّبِيُّ صلَّى الله عليْه وسلَّم بَينَ سَلمَانَ وأبي الدَّرْداءِ، فَزَارَ سَلمَانُ أبَا الدَّرْدَاءِ، فرَأَى أُمَّ الدَّرْدَاءِ مُتَبَذِّلَةً، فقَال لهَا: ما شَأْنُكِ؟
قالتْ: أَخُوكَ أَبُو الدَّرْدَاءِ لَيْسَ له حَاجَةٌ في الدُّنْيَا، فجَاءَ أبُو الدَّرْدَاءِ، فصَنَعَ له طَعامًا، فقَالَ: كُلْ، قالَ: فَإنِّي صَائِمٌ، قَالَ: ما أَنَا بآكِلٍ حَتَّى تَأْكُلَ، قالَ: فَأَكَلَ، فلَمَّا كانَ اللَّيْلُ ذَهَبَ أبُو الدَّرْدَاءِ يَقُومُ، قَالَ: نَمْ فنَامَ، ثُمَّ ذَهَبَ يَقُومُ، فقَالَ: نَمْ، فَلَمَّا كَانَ من آخِرِ اللَّيْلِ، قالَ سَلْمَانُ: قُمِ الآنَ، فَصَلَّيَا، فَقَالَ لَهُ سَلْمَانُ: "إنَّ لِرَبِّكَ عَلَيْكَ حَقًّا، ولِنَفْسِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، ولأَهْلِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، فَأَعْطِ كُلَّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ".
فَأَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ، فقَالَ النَّبِيُّ صلَّى الله عليْه وسلَّم: ((صَدَقَ سَلْمَانُ))؛ رواه البُخاري.


حتى النوم يدخل من ضمن الشهوات فيكون : المأكل، المشرب النوم، المنكح. الموازنه وعدم الانجراف الحل

الإفراط اخلال بالموازيين وكذلك الانقاص الزائد فالحل الوسطية.

احيانا تصعب الموازنة فيما بينهم فمثلا تجد شخص يزيد في جانب المأكل على حساب المشرب وهكذا..

بارك الله فيكم ونفع بكم وزادكم علما

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لويس, المذموم, الهند, حول, شرك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 12:22 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©