بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #41  
قديم 12-02-2019, 07:31 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,007
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانية

ذُكرفي : سفر التثنية 23 :18 النهيّ عن ثمن الكلب :

( لاَ تُدْخِلْ أُجْرَةَ زَانِيَةٍ وَلاَ ثَمَنَ كَلْبٍ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ إِلهِكَ عَنْ نَذْرٍ مَّا، لأَنَّهُمَا كِلَيْهِمَا رِجْسٌ لَدَى الرَّبِّ إِلهِكَ)
- جاء في الكتاب المقدس أيضا.

كما جاء في تفسيرهم :
( لا يُسمح لأجرة زانية أو لثمن فساد جنسي (ثمن الكلاب) أن يقدَّم لبيت الرب. هنا يشير إلى مرتكبي الفساد الجنسي بالكلاب كما جاء في سفر الرؤيا: "لأن خارجًا الكلاب والسحرة..." (رؤ 22: 15). هكذا لا يقبل الله تقدمة إنسانٍ فاسد، إذ "ذبيحة الأشرار مكرهة للرب، وصلاة المستقيمين مرضاته" (أم 14: 8).)
تنبهي أن المفسر لم يحدد نوع الفساد الجنسي! فهذا مجرد التفاف على النص، أي محاولة للخروج من المقارنة بينه وبين الحديث الشريف، وما يؤكد صحة كلامي أن الزاني أو الشاذ جنسيا عادة لا يتقاضى ثمنا ولا أجرا مقابل زناه أو شذوذه، فالشذوذ ليس مهنة ولكن متعة خاصة لكلا الطرفين، بعكس الزانية أو البغي فأكل عيشها من زناها، نضيف لهذا الشاذات جنسيا لم يرد لهن تصنيف في النص مقارنة بالشواذ من الذكور.

إذا المقصود هنا الكلاب وليس كما فسره المؤلف


(ويرجى من العضوة دانية عدم تغيير حجم الخطوط .. المنتدى منسق تلقائيا .. الإدارة)

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #42  
قديم 12-02-2019, 08:07 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: ارض الله
المشاركات: 448
معدل تقييم المستوى: 3
ميراد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانية

السلام عليكم ورحمة الله

- كلمة مريضة لا توجد في الموضوع الأصلي.
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

تم تعديل المنشور من المصدر بعد أن النشر هنا على المنتدى، وقد نقله كذلك عدد من مواقع التواصل الاجتماعي.



untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة ميراد ; 12-02-2019 الساعة 08:22 PM
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 12-02-2019, 09:31 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: ارض الله
المشاركات: 448
معدل تقييم المستوى: 3
ميراد is on a distinguished road
افتراضي

(سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 22) [1]
14 طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ،
15 لأَنَّ خَارِجًا الْكِلاَبَ وَالسَّحَرَةَ وَالزُّنَاةَ وَالْقَتَلَةَ وَعَبَدَةَ الأَوْثَانِ، وَكُلَّ مَنْ يُحِبُّ وَيَصْنَعُ كَذِبًا.
16 «أَنَا يَسُوعُ، أَرْسَلْتُ مَلاَكِي لأَشْهَدَ لَكُمْ بِهذِهِ الأُمُورِ عَنِ الْكَنَائِسِ. أَنَا أَصْلُ وَذُرِّيَّةُ دَاوُدَ. كَوْكَبُ الصُّبْحِ الْمُنِيرُ».

هنا اقتران الكلاب بالسحرة والزناة كما جاء في نص الحديث الصحيح، النصوص التي عندهم وجدت فيها كلمة[كلاب]لا تقتصر مدلولاتها على الكلب [الحيوان] بل يمكن أن يصفوا بها ناس منبوذين أو أشرار، ونجد القرآن يصف حالة بعض من اجتمعت فيهم بعض الصفات المذمومة كحالة الكلب يقول الله تعالى ( وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَـٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) ﴿الأعراف: ١٧٦﴾

6 لا تعطوا القدس للكلاب، ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير، لئلا تدوسها بأرجلها وتلتفت فتمزقكم(الكتاب المقدس - العهد الجديد إنجيل متىالفصل / الأصحاح السابع)

16 لأَنَّهُ قَدْ أَحَاطَتْ بِي كِلاَبٌ. جَمَاعَةٌ مِنَ الأَشْرَارِ اكْتَنَفَتْنِي. ثَقَبُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ.(سفر المزامير 22)
_______
[1]

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الكلب, نجاسة, وجرثومة, كنوبوسيتوفاغا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 04:57 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©