بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى العام > الحوارات العامة > الصوتيات والمرئيات

الصوتيات والمرئيات
نشر جميع التسجيلات الصوتية والمرئية في جميع المجالات.

               
 
  #1  
قديم 12-23-2019, 12:33 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-11-2019
الدولة: هذه الأرض
المشاركات: 61
معدل تقييم المستوى: 1
حفصة is on a distinguished road
افتراضي التلال المغناطيسية

بسم الله الرحمن الرحيم


التلال المغناطيسية: تعرَّف على المناطق التي تتحدى الفيزياء



التدحرج صعودًا؟
سياراتٌ تتدحرج على المنحدر صعودًا؟ ودراجات تحتاج إلى الدفعٍ كي تسير نحو أسفلِه؟ يبدو ذلك خيالًا علميًّا، أليس كذلك؟ لكنه ليس خيالًا، فمن المدهش أن في العالم بعضَ الأماكن التي تبدو لأعيُنِنا وكأنها تتحدى قوانين الفيزياء، داعِمةً ادعاءات القائلين بنظرية المؤامرة مِمَّن يؤمنون بالسحر الأسود والأسرار الحكومية. لكن الواقع أن ظاهرةُ التلال المغناطيسية هذه مؤكدة ولها تفسيرٌ علمي.

يشتَهر في أنحاءِ العالم كثيرٌ من أماكن «التلال المغناطيسية»، من الولايات المتحدة الأمريكية إلى كندا والصين وأستراليا وإيطاليا والبرازيل، وهي تشترك جميعًا في سمة واحدة: أجسام حُرة تُوضع عند أسفل التل فتتحرك إلى «أعلاه» على نحوٍ مثيرٍ للدهشة.


في الصورة المتحركة أعلاه، أوقف الرجل سيارته بِلا تعشيق، فإذا بها تتحرك صعودًا بلا أي تدخُّلٍ منه! وتشاهد فيديوهات كثيرة عن مثلِ هذه الحالاتِ على موقع يوتيوب.


فما هي إذن؟
مع أن كثير من الناس يزعمون أنها إحدى الدعابات ثقيلة الظل التي تتسلى بها أرواحُ الطريق حادةُ الطباع التي تنتظر مرور الناس بجانبها كي تُدحرج مركَباتِهم صعودًا، فربما يكون لهذه الظاهرة تفسيرٌ أقلُّ مكرًا وأكثرُ علميةً.

إذ اتضح أن الطُرُقاتِ ذاتها هي التي تخدعُنا بطريقة غريبة، فما يَحدُث يُشبِه الأوهامَ البصرية تمامًا، مثل وهمِ «غرفة إيم».

قال بروك فايس، عالم الفيزياء في جامعة ولاية بنسلفانيا، في حوارٍ أجراه مع موقع ساينس دايلي إن «الطريقَ منحدِرٌ بطريقةٍ تجعلك تشعرُ وكأنك تصعدُه». معنى هذا أنَّنا إذا قِسنا طرفَي التلة بأجهزة قياس الارتفاع، فسنلاحظُ أنها بعكِس ما نفترض أنه أعلى التلة وأنه أسفلها.

«لا شك في أنك تنحدِر إلى الأسفل، وإن أشعرَك عقلُك بأنك تصعد.»

ما يجعل هذا الوهمَ البصريَّ ممكنً هو خط الأفق. في أغلب الأحيان يُشوِّش خطُّ الأفق مظهرَ المنحدَر –أو العكس- بما يُحيطُ به من مناظر طبيعية. وبلا نقطةٍ مرجعيةٍ مناسبة، يسهُل على المرءِ أن يخلِطَ بين أسفل التلة وأعلاها.

أثارتِ «التلالُ المغناطيسية» خيالَ الكثيرين. ربما يكون مثيرًا أن نتخيلَ وجودَ عَلاقةٍ بين الأرواح والسحر وبين هذه القوة الغامضة، ولكن ما سيطَمئِنُنا أكثرَ هو أن نعرفَ تلاعبَ عيوننا بنا. فأقلُّ تغييرٍ في منظورنا سيُحدِثُ فارقًا كبيرًا.

المصدر: https://mostaqbal.ae/gravity-hills-m...ions-of-earth/


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة حفصة ; 12-23-2019 الساعة 12:39 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المغناطيسية, التلال


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 12:59 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©