بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدَّابَّةُ أولى علامات الساعة الكبرى > الدَّابَّةُ المهدية > كتب

كتب

               
 
  #1  
قديم 01-16-2014, 10:43 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,583
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي كتاب: "المنتظرة" سر مريم المجدلية

كتاب: "المنتظرة" مريم المجدلية

"المنتظرة" سر مريم المجدلية - تأليف: كاتلين ماك غوان .

رواية تحبس الأنفاس ورحلة روحية عميقة الأغوار تتكشف عن قصة مثيرة لم يسبق لها مثيل منذ ألفي سنة، خبأت مريم المجدلية مجموعة من المخطوطات في باطن الأرض تحت الصخور الوعرة في السفوح الفرنسية لجبال البيرينيه. تضم هذه المخطوطتن إنجيلها الذي تروي فيه حكايتها لأحداث العهد الجديد ونظرتها للشخصات الواردة فيه. وتظل هذه المخطوطات المقدسة متوارية في باطن الأرض، تحميها قوى خارقة، ولا يستطيع أن يسكشف النقاب عنها سوى باحث محدد هو من يحقق نبوءة قديمة تتحدث عن "الإنسانية المنتظرة".

وبالانتقال إلى نهايات القرن العشرين وبدايات القرن الحادي والعشرين، نرى الصحفية مورين باسكال وقد بدأت أبحاثها بغية تأليف كتاب لها، غير مدركة أنها تقحم نفسها في خضم لغز قديم وغريب جداً أودى بحياة الآلاف ممن حاولوا الكشف عنه قبلها. غاصت مورين في لجة عميقة من المعتقدات والأساطير السائدة في جنوب غرب فرنسا وقد أرخت النبوءة الغريبة حول "الإنسانة المنتظرة" بظلها على حياتها وعملها، وظهر سر عائلي خطير كان دفيناً ردحاً طويلاً من الزمن. وفي نهاية المطاف، تقف هي والقارئ وجهاً لوجه أمام صفحات إنجيل جديد يروي حياة السيد المسيح من منظار مريم المجدلية.




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-17-2014, 08:33 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

رواية جريئة ..وبمفهوم جديد..،لكن ما جاء فيها هل هو محض خيال؟،..أو هو مزيج بين خيال كثير وحقيقة قليلة؟..أم هو مجرّد نقل لحكايات شعبية (كما ذكرت الكاتبة في نهاية الرّواية) أضيفت اليها ما اكتشف مؤخرا عن امكانية أن يكون للمسيح زوجة..

http://www.alarabiya.net/articles/20...19/238972.html

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-17-2014, 08:48 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,583
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكل تأكيد القصة في مجملها محض خيال .. ولكن سياق القصة بني على أساس حقيقة ومعتقد لطائفة من النصارى وهي انتظار امرأة من نسل المسيح عليه السلام وسلالته ستغير من أحوال العالم .. وعندنا نحن المسلمين هي الدابة أو المهدية

الله عز وجل لم يكتب على المسيح الرهبانية إنما ابتدعها أتباعه من بعده .. وفكرة زواج المسيح عليه السلام تؤكد بشريته وتهدم ألوهيته من جذورها .. وهذا ما يؤرق النصارى .. فنفي الرهبانية عنه تفيد أنه تزوج واحتمال عدم زواجه لا دليل عليها إلا من وجهة نظر من يؤلهونه فقط

وبكل تأكيد فسلاسلة المسيح عليه السلام تفرقوا في البلاد هربا من القتل والتنكيل بهم كما فعل آل بيت النبوة عندنا .. وعليه فسلالته منتشرة في الأرض ومتخفون

ولا أرى أدنى مانع من أن يجتمع للدابة النسبان نسب إلأى آل بيت النبوة ونسب يمتد إلا آل عيسى عليه السلام .. كأن يكون والدها من آل عيسى وأمها من آل محمد عليهما السلام أو العكس وبهذا يجتمع لها النسبان

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-17-2014, 09:02 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 7
صبح is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته.

من هي الطائفة النصرانية التّي تعتقد أنّ امرأة من نسل المسيح عليه السّلام ستأتي لتغيّر العالم؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-17-2014, 09:57 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,583
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة karima salem
وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته.

من هي الطائفة النصرانية التّي تعتقد أنّ امرأة من نسل المسيح عليه السّلام ستأتي لتغيّر العالم؟
هم أخوية سيون أو جمعية سيون Prieuré de Sion .. وطبعا الكنيسة تكذب كل مزاعم هذه الطائفة وتنكرها وتتهمهم بالتزييف .. عموما ستجدي كلام كثير عنهم وفديوهات خاصة بالفرنسية

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-18-2014, 10:13 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 6
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي



هذه الرواية أتممت قراءتها قبل مدة, أما " شيفرة دفينشي" لم أكملها بعد ولا أظن أنني سأفعل..

لكن ابتداء أقول , الملاحظ على الروايتين اتفاقهما على بعض المواصفات الشخصية للبطلة ففي كليهما بطلة القصة ذات شعر أحمر , وفي بداية الثلاثينات .....

أما ما اختصت به بطلة " المنتظرة" فهو كونها من مواليد برج الحمل...
ولاأدري هل هذا محل نبوءة أم استراق السمع , لكن تبقى معلومة متوارثة كما أوضحت الكاتبة ..

والأمر الآخر الذي استغربته هو لقاؤها باللورد سنكلير
وقيامه بدور هام في توفير الحماية لها لتصل الى تحقيق النبوءة المنتظرة عنها لما يملكه من نفوذ وحكمة وغير ذلك....

وجه الاستغراب أنه ذكرني بما كتبه " جند الله" جوابا على استفسار احدى الأخوات في الفيسبوك :


الخليفة هو من سيمهد لخروج الدابة عليها السلام .. فيهبه الله عز وجل من العلم ورجاحة العقل والقوة ما يعينه على إخراجها بأمر ربه .. ثم هو سيهرب من تحمل المسؤولية لعظمها فهو سيحكم العالم ويحكم سيطرته عليه .. لذلك فالدابة تعرف الخليفة الراشد عن قرب ..

فهل هذا متضمن في النبوءة ؟؟ أم علم عن طريق الاستراق ؟؟
أم أنها مجرد أحداث وشخصيات خيالية تخدم حبكة الرواية !!؟؟

وكيف خمن جند الله هذا القرب بين الدابة والخليفة المنتظر؟!!


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-19-2014, 09:03 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,583
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سبيل السلف نجاة

فهل هذا متضمن في النبوءة ؟؟ أم علم عن طريق الاستراق ؟؟
أم أنها مجرد أحداث وشخصيات خيالية تخدم حبكة الرواية !!؟؟

وكيف خمن جند الله هذا القرب بين الدابة والخليفة المنتظر؟!!
يجب أن ندرك أن النصوص لا تحوي كل شيء صراحة وكل الأمور كاملة .. فأغلب النصوص أصابها التحريف والتزييف .. ومن الحماقة بمكان أن نركن إلى ظاهر النصوص بدون مقارنة بين بعضها بعضا وبدون استنباط الدلالات من ألفاظها

في علم أصول الفقه يوجد "أنواع الدلالات" منها ما يعرف بتقسيم الدلالة اللفظة ومنها "دلالة اللزوم" فيلزم من إخراج الدابة وجود عائق أو مانع من خروجها من تلقاء ذاتها .. فيتكفل الله عز وجل بإخرجها .. فيسبب الله تبارك وتعالى الأسباب لحدوث هذا الخروج العظيم ..

فإن قلنا بتعرض الدابة للسحر لمنعها من الخروج من تلقاء ذاتها فهذا يلزم منه وجود سبب لخروجها وإبطال تلك الأسحار عنها حتى تتمكن من الخروج .. ولإبطال الأسحار فمن اللزوم وجود معالج يعمل على إبطالها بإذن الله .. و"بدلالة التضمن" فهو الشخص القادر على قيادة زمام الأمة في المواجهة القادمة التي ستكون بين المعالجين الشرعيين والسحرة .. وإن قام بعلاجها إذن فهذا يلزم منه أنه على قرب شديد منها وتعرفه معرفة شخصية وتدرك كفاءته وقدرته على تحمل المسؤولية

ومحال أن فجأة بالوحي يختار شخص جاهل غير مؤهل لمنصب الخلافة .. بل يجب أن يكون له مؤهلاته التي تشهد له بالكفاءة والخبرة .. وأعمالا جليلة عظيمة تليق بالمنصب الذي سيتولاه .. وعليه لابد للدابة أن تكون قد جربته وخبرته عن قرب لتدل الناس عليه ليبايعوه .. وهل من المعقول أن يكون هناك عمل أعظم من إخراجها ليكون شهادة له؟

فلكل مرحلة الرجل المناسب لها .. ليس من وجهة نظر المعاصرين له .. وليس وفق متطلبات المرحلة الراهنة .. وإنما بما تتطلبه المرحلة القادمة التي سيتولى فيها هذا القائد زمام أمور الأمة .. لذلك فهذا القائد المغيب عنا حاليا وننبش عنه بين النصوص هو متواجد بالفعل .. ولكن ليس له أي دور في الأحداث العالمية الراهنة وبالتالي فهو مغيب تماما عن ساحة الأحداث ولا يمكن أن يكون ظاهر للعالم وإلا فلن يمهلوه حتى يمنعوه من تحقيق هدفه ... وعلى هذا فهو خارج دائرة المنافسة على أي منصب سياسي أو عسكري هذا إن لم يكن رجل مهمش لا يؤبه به على الإطلاق

بل إن إخراج الدابة والتعامل مع الأسحار التي عليها هو من أهم إنجازاته التي تؤهله لهذا المنصب وتؤكد كفائته لتحمل مسؤوليته عند خروج الدجال وحروب الشياطين والسحرة .. لذلك يجب أن يكون هناك صف أول من المعالجين الأكفاء القادرين على العمل في ظل هذا الخليفة الراشد من آل بيت النبوة .. بينما سيتراجع الكثير من الأدعياء والمرزقة والمتطفلين على هذا العلم يدحرجهم النفاق بعيدا عن الصف

(يسيرُ ملِكُ المشرِقِ إلى مَلِكِ المغربِ فيقتُلُهُ فيبعَثُ جيشًا إلى المدينةِ فيخْسَفُ بهم ثم يَبْعَثُ جيشًا فَيَنْسَى ناسًا مِنْ أَهْلِ المدينَةِ فيعوذُ عائِذٌ بالحرَمِ فيجتَمِعُ الناسُ إليه كالطَّيرِ الواردَةِ المتفرِّقةِ حتى يجتَمِعَ إليه ثلاثُمائَةٍ وأربعةَ عشرَ رجلًا فيهم نسوةٌ فيظهَرُ علَى كلِّ جبارٍ وابنِ جبارٍ ويُظْهِرُ من العدلِ ما يَتَمَنى له الأحياءُ أمواتَهم فيَحْيَا سبعَ سنينَ ثم ما تَحْتَ الأرضِ خيرٌ مِمَّا فَوْقَهَا)

الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/318
خلاصة حكم المحدث: فيه ليث بن أبي سليم وهو مدلس وبقية رجاله ثقات‏‏

وإن كان الإسناد ليس بالقوي لكن يقوي المعنى حديث صحيح الإسناد

(يَعُوذُ عائِذٌ بالبيتِ ، فيُبْعَثُ إليه بَعْثٌ ، فإذا كانوا ببَيْدَاءَ من الأرضِ خُسِفَ بهم ، قيل : يا رسولَ اللهِ ! فكيف بمَن كان كارِهًا ؟ قال : يُخْسَفُ به معهم ، ولكنه يُبْعَثُ يومَ القيامةِ على نِيَّتِهِ)

الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 8113
خلاصة حكم المحدث: صحيح

الحديث الأول يشير إلى ملاحقة الأعداء لهذا الخليفة .. وأن يجتمع حوله قلة من الناس عددهم 314 رجلا وامرأة وهذا بعد مبايعته وليس قبلها .. وهذا يدل على أنه رجل مجهول ليس بصاحب منصب وسلطان .. ورجل بلا دور سياسي أو عسكري .. وإلا لكان حوله من الحشد والأعوان يناصرونه من قبل أن يجتمع حوله هؤلاء الأخيار من صفوة البشر ليبايعوه مكرها .. أو على الأقل يبايعه أعوانه بمجرد ظهوره

الأثر الوارد في الفتن لنعيم بن حماد شيخ البخاري (موقوف)

حدثنا أبو عمر ، عن ابن لهيعة ، عن عبد الوهاب بن حسين ، عن محمد بن ثابت ، عن أبيه ، عن الحارث ، عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، قال :

" إذا انقطعت التجارات والطرق ، وكثرت الفتن ، خرج سبعة رجال علماء من أفق شتى ، على غير ميعاد ، يبايع لكل رجل منهم ثلاث مائة وبضعة عشر رجلا ، حتى يجتمعوا بمكة ،

فيلتقي السبعة ، فيقول بعضهم لبعض : ما جاء بكم ؟ فيقولون : جئنا في طلب هذا الرجل الذي ينبغي أن تهدأ على يديه هذه الفتن ، وتفتح له القسطنطينية ، قد عرفناه باسمه واسم أبيه وأمه وحليته ، فيتفق السبعة على ذلك ، فيطلبونه فيصيبونه بمكة .

فيقولون له : أنت فلان بن فلان ؟ فيقول : لا ، بل أنا رجل من الأنصار ، حتى يفلت منهم ،
فيصفونه لأهل الخبرة والمعرفة به .

فيقال : (هو صاحبكم الذي تطلبونه، وقد لحق بالمدينة)

فيطلبونه بالمدينة فيخالفهم إلى مكة، فيطلبونه بمكة فيصيبونه.

فيقولون : أنت فلان بن فلان ، وأمك فلانة بنت فلان ، وفيك آية كذا وكذا ، وقد أفلت منا مرة ، فمد يدك نبايعك ؟ فيقول : لست بصاحبكم ، أنا فلان بن فلان الأنصاري ، مروا بنا أدلكم على صاحبكم ، حتى يفلت منهم.

فيطلبونه بالمدينة فيخالفهم إلى مكة ، فيصيبونه بمكة عند الركن ، فيقولون : إثمنا عليك ، ودماؤنا في عنقك إن لم تمد يدك نبايعك ، هذا عسكر السفياني قد توجه في طلبنا ، عليهم رجل من جرم ، فيجلس بين الركن والمقام ، فيمد يده فيبايع له ، ويلقي الله محبته في صدور الناس ، فيسير مع قوم أسد بالنهار ، رهبان بالليل
".

تأمل معي هذا النص بغض النظر عن صحته أو ضعفه .. المهم أن نصل إلى الفائدة قد تصيب وقد تخطئ .. فإن وافقت الواقع مستقبلا نكون قد أخذنا حذرنا من قبل وإن خالفته فلن تضرنا شيئا .. النص يقول: (
فيصفونه لأهل الخبرة والمعرفة به) وأرى هنا أنها الدابة عليها السلام خبرته وعرفته عن قرب .. فتعرفه بصفته ونعته .. بل وترشدهم إلى وجهته ليفلت منهم فتقول: (هو صاحبكم الذي تطلبونه، وقد لحق بالمدينة) إذن هي مقربة منه وتعلمي وجهته بينما لا يعلم الناس من هو .. وإن كان هو معالجها فهي تعرفه عن قرب ولا شك فتصفه للناس وترشدهم عليه .. بينما هو يتفلت من زمام المسؤولية لعلمه بعظمتها ولزهده في الولاية

بل وفي النص (فيلتقي السبعة ، فيقول بعضهم لبعض : ما جاء بكم ؟ فيقولون : جئنا في طلب هذا الرجل الذي ينبغي أن تهدأ على يديه هذه الفتن ، وتفتح له القسطنطينية ، قد عرفناه باسمه واسم أبيه وأمه وحليته ، فيتفق السبعة على ذلك ، فيطلبونه فيصيبونه بمكة) هؤلاء السبعة علماء عرفوه باسمه واسم أبيه وأمه وحليته .. ويتفقون على ذلك .. من أين لهم بهذا العلم والنصوص بين أيدينا مختلف فيها؟ .. والنصوص لم تذكر اسم أمه .. فمن عرف دلهم على اسم أمه؟ إنه شخص ذو خبرة ومعرفة به عن قرب .. وإن كانت الدابة مرسلة من ربها فهي أولى الناس بتولية من يصلح

ورغم أن بني إسرائيل كان فيهم نبي لهم .. إلا أن الله بعث لهم رجل ليس بنبي .. ولكن اصطفاه الله عليهم فقد يكون بالرسالة .. أي أن طالوت رسولا من الرسل فليس بنبي .. بدليل قوله تعالى: (فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ) [البقرة: 249] فقوله (إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ) هذه مغرفة غيبية لا تكون غلا بوحي من الله عز وجل وهذا يشهد أن طلوت كان يوحى إليه من ربه فهو رسول

وزاده الله بسطة في العلم والجسم ولم يبسط له في ماله .. قال تعالى: (وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [البقرة: 247] ألم يكن من الأجدر أن يتلى زمامهم نبيهم؟ ولكن رغم هذا أوكل الله مهمة قيادتهم إلى طالوت رغم أن داود عليه السلام كان من بين جيشه ثم تولى ملكهم داود بعد ذلك لقوله تعالى: (فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآَتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ) [البقرة: 251]

لذلك فالمرحلة الراهنة تستدعي منا تعلم هذا العلم (الطب الروحي) وسبر أغواره .. فلن يكون في الصف الأول إلا المعالجون .. وهذا ما أراه من خلال استقراء النصوص .. فالحمل القادم جد ثقيل في غياب هذا العلم وتفشي الدجل والسحر .. بينما الدجال يطرق الأبواب معلنا عن خروجه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-19-2014, 12:57 PM
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Libya
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: في دنيا
المشاركات: 560
معدل تقييم المستوى: 6
بيان الحق is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اريد ان اسألك هل الخليفة الراشد هو نفسه صحابي مصر؟!

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-19-2014, 01:28 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,583
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيان الحق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اريد ان اسألك هل الخليفة الراشد هو نفسه صحابي مصر؟!

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في حقيقة الأمر لم يثبت لدي بنص أي معلومات عن [صحابي مصر] أو [صاحب مصر] فمنهم من يقول كلاهما شخص واحد ومنهم من يدعي أنهما شخصان مختلفان تماما .. وإنما هذه ادعاءات أحد المرتدين عن التشيع إلى الصوفية وأن هذا الكلام منقول من الجفر الذي نسمع عنه ولا يوجد منه نسخة مطبوعة أو مخطوطة يمكن الرجوع إليها

ولكن من باب الحذر والحيطة لا من باب الجزم واليقين قد يكون هذا الكلام له أصل من مشكاة النبوة والوحي وورد فيه نصوص ولكن الشيعة يخفون كثيرا منها ويخرجون بعضها بين الحين والآخر ولكن مع تحريفاتهم المعتادة للنصوص لتوافق أهواءهم

لذلك قد ننظر في نصوص الشيعة في ضوء النصوص الصحيحة لكن لا يجوز اعتماد نصوصهم فيقينا تحمل التحريف والتزيف والاضافات الباطلة .. ومطالعة هذه النصوص لا تحبذ إلا لمن له علم ودراية بأصول علم الحديث والفقه ويستطيع دراستها وكشف ملابساتها حتى لا نقع في المحاذير الشرعية

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-19-2014, 01:36 PM
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Libya
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: في دنيا
المشاركات: 560
معدل تقييم المستوى: 6
بيان الحق is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاكم الله خير على الرد

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 06:49 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©