بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدابة أولى علامات الساعة الكبرى > الدابة المهدية

الدابة المهدية
           


               
 
  #41  
قديم 02-12-2014, 07:32 AM
عضو
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: المغرب
المشاركات: 86
معدل تقييم المستوى: 7
المتمردة is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيراً ،

لقد أفنيتم شبهات ووساوس أمرضني بها الشيطان ، ديننا يعتبر المرأة كائنا ذا عقلٍ و كرامةٍ وليس أداة جنسية ، على عكس ما صدعنا به علماء التعاسة و الويل...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #42  
قديم 02-12-2014, 12:42 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,164
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

جميع النصوص المتعلقة بالمرأة لو تمت مراجعتها نصا نصا وكلمة كلمة لوجدنا تحريف دلالة النصوص تحريفا يرضي أشباه الرجال ليجوروا على المرأة .. فليس التحريف الذي نتكلم عنه هو مجرد النص ولكن التحريف الأخطر أن يكون النص واضح جلي المعنى ثم يتم تحريف هذا المعنى والمتاجرة به على حساب الدين .. ثم نقيس على هذا في مسائل أخرى كثيرة جدا من التحريف

فكم من رجل زير نساء يتقلب بين العاهرات والمومسات تقلب الكباش بين الصخور الصلبة وامرأته عفيفة غافلة عن حاله هذا .. فليس من العدل أن تكون عقوبته أن يقدر الله له أن تقع امرأته في الفاحشة .. حقيقة أفعال البشر مقدرة ولكن اختيار أفعالهم محاسبون عليه لا إكراه فيها

وكم من رجل ناسك عابد امرأته فاسدة .. وإن عدنا إلى سبب فسادها سنجده يطبق الدين بجهالة .. فلم تجد لدى زوجها الملاذ من فتن الدنيا .. أو أنها تربت في بيت فاسد لم يحسن أهلها معاملتها فصارت تشتري حب الناس وودهم بعرض جسدها وكشف مفاتنها إلى حد المضاجعة الكاملة في الفراش .. عسى أن تحظى بثناء الناس عليها واستحسانهم وأن تجد منهم الملاطفة والحنان الذي حرمت منه في بيتها حتى ولو كان كله كذبا ووهما يدوم للحظات .. وفي الحقيقة هي لا تتلذذ بشيء من هذا كله وتضمد جرحها بأعذار ملفقة وتكتم آلامها في قلبها لا يعلم بحالها إلا الله عز وجل .. فالمرأة تتحمل فوق طاقتها والرجل لا يصبر ساعة





untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #43  
قديم 02-13-2014, 06:27 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
معدل تقييم المستوى: 7
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة



(إن الدنيا حلوةٌ خضرةٌ . وإن اللهَ مستخلفُكم فيها . فينظرُ كيف تعملون . فاتقوا الدنيا واتقوا النساءَ . فإن أولَ فتنةِ بني إسرائيلَ كانت في النساءِ). وفي حديثِ بشارٍ : (لينظرْ كيف تعملون)


لكن من تحريف دلالات النصوص حصر المعنى في الفساد الجنسي للمرأة .. والحقيقة أنه لا يوجد امرأة تفسد جنسيا إلا إذا فسد الرجل فلم يعف عن إهدار حقوقها ... فإذا فقدت المرأة الأمان في محارمها الأب أو الأخ أو الزوج بحثت عن رجل آخر عسى أن تجد لديه ما سلب من حقوقها .. لذلك أمرنا أن نعف عن حقوق المرأة حتى تعف نساؤنا فلا نضطرها إلى مسلك سوء تفقد معه آدميتها وعفافها .. ولكن العلماء قلبوا مدلول الحديث وحصروه في العفاف الجنسي فقط وهذا فهم سقيم للنصوص وتحريف لمدولها


وهذه صورة من صور تحريف النصوص التي يدور بصددها موضوع الحوار .. وهو تحريف المعنى والدلالات لمضمون النص ليوافق أهواء البعض ويتماشى مع مصالحهم الشخصية ومنها التعالي والاستعلاء على المرأة حتى تظل ذليلة خاضعة للرجل مغبونة الحقوق الشرعية



كلام سليم تماما ويؤكده الواقع والدراسات النفسية ..


لكن في قوله عليه السلام (اتقوا الدنيا واتقوا النساء )

الواو هنا عاطفة بمعنى , اجعلوا وقاية بينكم وبين الدنيا و اجعلوها أيضا بينكم وبين النساء ..

ولو شاء لقال -واتقوا الله في النساء-كما هو الشأن في غير هذا من النصوص

-كان من آخرِ وصيَّةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الصلاةَ الصلاةَ وما ملكَتْ أيمانُكم حتى جعل نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُلَجْلِجُها في صدرِه وما يفيضُ بها لسانُه


الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 7/238
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح إن شاء الله تعالى

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة قطوف الخير ; 02-13-2014 الساعة 06:35 PM
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 02-14-2014, 04:04 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,164
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سبيل السلف نجاة
كلام سليم تماما ويؤكده الواقع والدراسات النفسية ..


لكن في قوله عليه السلام (اتقوا الدنيا واتقوا النساء )

الواو هنا عاطفة بمعنى , اجعلوا وقاية بينكم وبين الدنيا و اجعلوها أيضا بينكم وبين النساء ..

ولو شاء لقال -واتقوا الله في النساء-كما هو الشأن في غير هذا من النصوص

-كان من آخرِ وصيَّةِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الصلاةَ الصلاةَ وما ملكَتْ أيمانُكم حتى جعل نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يُلَجْلِجُها في صدرِه وما يفيضُ بها لسانُه


الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 7/238
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح إن شاء الله تعالى

هل يفهم من هذا الكلام أن الدنيا بعمومها شر مطلق وكذلك المرأة شر مطلق؟

الحقيقة أن الدنيا ليست كلها شر مطلق لقوله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الدُّنيا ملعونةٌ ملعونٌ ما فيها إلَّا ذكرُ اللهِ ، وما والاه ، وعالمٌ أو مُتعلِّمٌ)

الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 4/159
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

فالأصل في الدنيا أنها شر ولكن يستثنى منها ما كان لله .... لكن هل نستطيع القول أن الشر أصل مركب في المرأة والخير فيها استثناء؟

المرأة بشر ووضع الله عز وجل فيها من الخير ما لم يضعه في الرجل .. فيها العطاء والحنان .. والأمومة .. هذه الفطر المركبة في المرأة عظيمة جليلة لا يملكها الرجل ..فهي معطاءة بغير حدود حتى وإن كانت كافرة وليست مسلمة .. إنها فطرة المرأة

إذن الأصل في المرأة الخير لا الشر .. إذن فالشر المستعاذ منه ليس مركبا في النساء ولكنه مترتب على جور الرجال عليهن .. فكيف يستقيم أن النبي عليه الصلاة والسلام يأمر باتقاء شر عارض غير أصيل في المرأة؟ اللهم إلا أن الأمر متعلق بسبب إفساد المرأة وهو سوء معاملة الرجل لها .. ولا تنسي ان الله عز وجل كرر في نصوص كثيرة توصية الرجل بالمرأة وجعل لها حقوقا خاصة .. وسورة باسم النساء .. هذا بخلاف توصية النبي عليه الصلاة والسلام بالمرأة أكثر من الرجل والنصوص في هذا لا يتسع المقام لكثرتها

شَهِدَ حجَّةَ الوَداعِ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فحَمدَ اللَّهَ وأَثنى علَيهِ وذَكَّرَ ووعظَ ثمَّ قالَ (استَوصوا بالنِّساءِ خيرًا فإنَّهنَّ عندَكُم عَوانٍ ليسَ تملِكونَ منهنَّ شيئًا غيرَ ذلِكَ إلَّا أن يأتينَ بفاحشةٍ مبيِّنةٍ فإن فَعلنَ فاهجُروهنَّ في المضاجِعِ واضرِبوهنَّ ضربًا غيرَ مبرِّحٍ فإن أطعنَكُم فلا تَبغوا عليهنَّ سبيلًا إنَّ لَكُم مِن نسائِكُم حقًّا ولنسائِكُم عليكُم حقًّا فأمَّا حقُّكم على نسائِكُم فلا يُوطِئْنَ فرُشَكُم من تَكْرَهونَ ولا يأذَنَّ في بيوتِكُم لمن تَكْرَهونَ ألا وحقُّهنَّ عليكم أن تُحسِنوا إليهنَّ في كسوتِهِنَّ وطعامِهِنَّ).

الراوي: عمرو بن الأحوص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1513
خلاصة حكم المحدث: حسن

ولكن هناك من الناقصين عقلا ودينا من يريد قهر المرأة وتشويه صورتها بتحريف دلالات النصوص الشرعية لتوافق أمراضهم وعللهم النفسية




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #45  
قديم 02-14-2014, 06:50 AM
عضو
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: المغرب
المشاركات: 86
معدل تقييم المستوى: 7
المتمردة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
ولا تنسي ان الله عز وجل كرر في نصوص كثيرة توصية الرجل بالمرأة وجعل لها حقوقا خاصة .. وسورة باسم النساء .. هذا بخلاف توصية النبي عليه الصلاة والسلام بالمرأة أكثر من الرجل والنصوص في هذا لا يتسع المقام لكثرتها

شَهِدَ حجَّةَ الوَداعِ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فحَمدَ اللَّهَ وأَثنى علَيهِ وذَكَّرَ ووعظَ ثمَّ قالَ (استَوصوا بالنِّساءِ خيرًا فإنَّهنَّ عندَكُم عَوانٍ ليسَ تملِكونَ منهنَّ شيئًا غيرَ ذلِكَ إلَّا أن يأتينَ بفاحشةٍ مبيِّنةٍ فإن فَعلنَ فاهجُروهنَّ في المضاجِعِ واضرِبوهنَّ ضربًا غيرَ مبرِّحٍ فإن أطعنَكُم فلا تَبغوا عليهنَّ سبيلًا إنَّ لَكُم مِن نسائِكُم حقًّا ولنسائِكُم عليكُم حقًّا فأمَّا حقُّكم على نسائِكُم فلا يُوطِئْنَ فرُشَكُم من تَكْرَهونَ ولا يأذَنَّ في بيوتِكُم لمن تَكْرَهونَ ألا وحقُّهنَّ عليكم أن تُحسِنوا إليهنَّ في كسوتِهِنَّ وطعامِهِنَّ).

الراوي: عمرو بن الأحوص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 1513
خلاصة حكم المحدث: حسن

ولكن هناك من الناقصين عقلا ودينا من يريد قهر المرأة وتشويه صورتها بتحريف دلالات النصوص الشرعية لتوافق أمراضهم وعللهم النفسية



أثابكم الله وضاعف أجركم..
يا لجمال ديننا ...
تباً لمن حرف النصوص وأثار عليه الشبهات...

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #46  
قديم 02-14-2014, 07:03 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,164
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتمردة
أثابكم الله وضاعف أجركم..
يا لجمال ديننا ...
تباً لمن حرف النصوص وأثار عليه الشبهات...

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

ديننا جميل وغاية في الروعة ويستحق منا أن نتمسك به وندافع عنه بكل ما أوتينا من قوة .. ودفاعنا عنه يكون بتصحيح التحريفات التي ألحق به جورا وظلما لا أن نتمسك بها تحت ظل الخضوع لمفاهيم السلف وأقوالهم التي نكتشف يوما بعد مخالفتها لمضمون النص .. فإما أنهم أخطؤوا فلا عصمة لهم في الفهم .. وإما نسبت إليهم هذه الأقوال كذبا وهم منها أبرياء



untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 12:48 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©