بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدَّابَّةُ أولى علامات الساعة الكبرى > الدَّابَّةُ المهدية

الدَّابَّةُ المهدية
           


               
 
  #1  
قديم 01-28-2014, 11:25 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 6
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي حقيقة النصوص المخفية عن الدابة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سبق أن ذكرت في موضوع اصطفاء الله الدابة وهي امرأة على الرجال :


وعلى هذا الأساس فمن سبقنا من الأمم حذروا الساعة .. وبكل بد سيذكرون لهم أعظم آياتها وعلاماتها .. وأعظمها ما كان في أولها وآخرها .. وبحسب النصوص فالدابة وطلوع الشمس من مغربها أعظم الآيات وأولها .. وعليه فكل الأمم تعلم بأن الشمس ستطلع من مغربها حتى العلم أثبت إمكان حدوث هذا

لكن لما لا نجد لديهم نصوص تتكلم عن الدابة؟

بكل تأكيد كما تم إخفاء نصوص السنة التي تفصل حقيقتها وتم دس نصوص مكذوبة تشوه حقيقتها فتصفها أنها بهيمة .. فكذلك حرف أهل الكتاب النبوءات لديهم ..



-هل يمكن ايجاد دليل يثبت صحة المسألة المطروحة من طرفكم ؟

فلوكان الأمر بالتزييف والإخفاء لزيفت النصوص التي وردت بشأن المسيح الدجال بما أنه أعظم فتنة ستعرفها البشرية جمعاء.. وسيؤول الأمر بالناس الى الكفر بربهم وردتهم عن دينهم وهذا أكبر مقصد للشيطان في اعتقادي ..
لكن مع ذلك نرى أن النصوص عنه اي الدجال كثيرة ومتواترة وواضحة ولا تحتاج تأويل .

أما بخصوص الدابة فعلى فرض التسليم بأنها انسية وليست بهيمة, وقد يكون هذا هو الحق .فلا يحتاج الأمر إلى تحريف أو إخفاء للنصوص بخصوص وصفها, نسبها, حقيقتها .
فلن يضرها من خذلها ولن ينفعها من ناصرها ...
هي ستخرج لمهمة محددة, تخطم الناس تقتل الدجال وابليس وغير ذلك وانتهى الأمر....

لذلك بإمكان تقبل فكرة أن الأمم سحرتها حتى لاتخرج وتقوم بما سيوحى اليها
بخلاف مسألة إخفاء النصوص ...فالأولى إخفاء نصوص الدجال ...و أظن أن الناس لن يفتنوا بخروجها.

فالفتنة ستكون بخروج الدجال كما هو واضح من النصوص.




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-28-2014, 11:39 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جميع النصوص الواردة في حق الدجال متضاربة وحاولي جمعها والبحث فيها وستكتشف هذا بنفسك وعليه لا يصح الاعتماد عليها بالكلية

أما السنة الشريفة فكما تم تزييف كثيرا منها وتحريفه فحتما ولابد ضاع منها الكثير ولم يصلنا منها إلا القليل فقط .. حتى صفة الصلاة التي هي من أهم أركان الدين فليس فيها نص جامع مانع ... لدرجة أن الألباني صنف كتابه "صفة صلاة النبي" محاولا جمع ما امكنه من نصوص تخص الصلاة .. وبالقياس على هذا سنجد ضياع الكثير من النصوص فمسألة زكاة الذهب مختلف فيها والأدلة متعادلة في وجوبها وعدم وجوبها مما دفع العلماء للترجيح فاختلفوا

ولي بحث أوردت فيه أسماء حوالي 50 مسند ضائعة ومفقودة وردت مسمياتها في بعض الكتب .. بل ومن الملفت أن مصنفي كتب السنة أغلبهم أعاجيم وقلة قليلة منهم عرب .. فكيف يستقيم أن الأعاجم أعلم بالسنة من العرب الذي سمعوا ووعوا ورأوا بأنفسهم .. بل لو أنك رجعت إلى أصل كل الكتب المصنفة في السنة ستجديها نقلت عن مصدرين للإمام مالك وسعيد بن منصور وهو كتاب ناقص لم يصل إلينا كاملا

ومن أكبر هذه المسانيد (المسند الكبير) لأبي علي الحسن بن محمد بن احمد بن محمد بن الحسن بن عيسى بن ماسرجس الماسرجسي النيسابوري 298 ـ 365هـ
وهذا المسند من الكتب التي لم تصل إلينا، ولا نعرف عنه شيئاً إلا من وصف الحاكم له، فقد قال في ترجمة الماسرجسي: (صنف المسند الكبير في ألف جزء وثلاثمائة جزء ـ يعني مهذباً ومعللاً ـ… وعلى التخمين يكون مسنده بخط الوراقين في أكثر من ثلاثة آلاف جزء… وكان مسند أبي بكر الصديق بخطه في بضعة عشر جزءاً بعلله وشواهده، فكتبه النساخ في نيّف وستين جزءاً).
ثم قال الحاكم: (فعندي أنّه لم يُصنّف في الإسلام مسند أكبر منه، وعقد أبو محمد بن زياد مجلساً عليه لقراءته).


راجعي الرابط أدناه


http://depaj.wordpress.com/2008/07/0...D9%87%D9%85-2/

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-28-2014, 11:58 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 6
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي

بحثكم المشار إليه قيم ومفيد , لي عودة إن شاء الله تعالى..

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-29-2014, 09:36 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 6
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة


جميع النصوص الواردة في حق الدجال متضاربة وحاولي جمعها والبحث فيها وستكتشف هذا بنفسك وعليه لا يصح الاعتماد عليها بالكلية

h5-2/

سأفعل إن شاء الله , لكن كيف علم المسلمون بأمر الدجال وعلمت أنت أيضا به اذا كان لا يصح الاعتماد على الأحاديث

المنتشرة عنه بالكلية خاصة وأنه لم يأت ذكره في كتاب الله تعالى ؟؟؟

أم أنك تقصد أن الدجال لا يعتبر حسب بحثكم أعظم فتنة ستعرفها البشرية..

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة قطوف الخير ; 01-29-2014 الساعة 09:40 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-29-2014, 09:58 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الحديث يقول أن الدجال أعظم فتنة ونحن نسلم بما ورد في الحديث ما لم يظهر ما ينقضه

الدجال له نصوص كثيرة ورد فيها .. لكن من يدقق فيها يجدها خليط متضارب .. وهذا لا ينفي وجود الدجال .. ولا يصح أن اقول الحديث مكذوب لأن جملة فيه لها ما بناقضها من الكتاب أو حديث أصح منه .. فهذا ليس اسلوب تحقيق النصوص .. بل الصواب دراسة الحديث كلمة كلمة وحرفا حرفا .. فأي حديث وجدنا فيه كلمة تعارض كتاب الله أو نص أصح منه حكمنا بوضعها .. فأحيانا يضيف الراوي كلاما من عنده إلى الحديث وهو ليس من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم .. فيظن من لا علم له أن هذا الكلام جزء من الحديث وهو ليس منه إنما هو من عند الراوي

يجب أن ندرس علوم الحديث قبل أن ندرس السنة .. فأنا مع السنة ولست ضدها .. ولكني ضد التسليم لكل كلام ينسب للسنة وليس منها

وهناك اجتهادات حديثة تشير إلى ورود ذكر الدجال في القرآن ولكن دون ذكر كلمة دجال





untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 01-29-2014 الساعة 11:15 PM سبب آخر: تصحيح خطأ املائي
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-29-2014, 10:09 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 6
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي

ما أشكل علي من كلامكم هو استعمال كلمة بالكلية فقد فهمت منها عدم ورود أي حديث صحيح عن الدجال قطعا

جزاكم الله خيرا على التوضيح.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-29-2014, 10:11 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 6
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي

ما أشكل علي من كلامكم هو استعمال كلمة بالكلية فقد فهمت منها عدم ورود أي حديث صحيح عن الدجال قطعا

جزاكم الله خيرا على التوضيح.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-29-2014, 10:18 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

لا يصح الاعتماد عليها بالكلية .. لكن مؤكد يصح الاعتماد عليها جزئيا فبعض ما فيها صحيح والبعض الآخر مشكوك فيه لتضاربه مع بعضه البعض .. أما أن نسلم بأن كل الأحاديث الصحيحة هي كذلك بالفعل فبكل أسف أنها تتضارب مع بعضها البعض ويناقض بعضها البعض الآخر وهذا كثير جدا لا حصر له

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-07-2014, 06:33 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 104
معدل تقييم المستوى: 6
قطوف الخير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
[size=4]




أما السنة الشريفة فكما تم تزييف كثيرا منها وتحريفه فحتما ولابد ضاع منها الكثير ولم يصلنا منها إلا القليل فقط .. حتى صفة الصلاة التي هي من أهم أركان الدين فليس فيها نص جامع مانع ... لدرجة أن الألباني صنف كتابه "صفة صلاة النبي" محاولا جمع ما امكنه من نصوص تخص الصلاة .. وبالقياس على هذا سنجد ضياع الكثير من النصوص فمسألة زكاة الذهب مختلف فيها والأدلة متعادلة في وجوبها وعدم وجوبها مما دفع العلماء للترجيح فاختلفوا
5-2/[/url]


لا أظن أن فقد النصوص قد طال التي لها تعلق بالعقيدة فالمثال الذي ذكرته هو عن الصلاة وهي مسألة متعلقة بالأعمال وليس بالعقائد , حتى الأمثلة التي أوردها ابن تيمية رحمه الله - في بحثكم الذي بالرابط أعلاه-هي أمثلة متعلقة بأحكام عملية وليست اعتقادية ,حتى لو فرضنا أن بعض نصوص الإعتقاد قد فقدت فالله عز وجل تكفل بحفظ دينه من عبث العابثين , فالمسألة الواحدة من مسائل العقيدة نجد فيها أكثر من نص فإذا فقد البعض حفظ البعض الآخر.

والله أعلم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-07-2014, 06:50 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,586
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

فيما اعتقده استحالة الحكم على مضمون الكتب قبل استخراج ما فيها .. ولكن من الممكن تصور أو وضع احتمالات لبعض مضمونها .. أما بخصوص العقيدة فبكل تأكيد هناك اختلافات وقعت بين السلف في العقيدة ولا زال الشد والجذب بينهم ساريا حتى اليوم

بل هناك نصوص صحيحة تفيد أن القرآن لم يتم جمعه بالكامل وهذا قد يصدمك للوهلة الأولى ولكنه قول السلف وصححوه

عن أُبيِّ بنِ كعبٍ قال كم تَعُدُّونَ سورةَ الأحزابِ آيةً قُلْنا ثلاثةً وسبعينَ آيةً قال إن كنا لنُوازي بها سورةَ البقرةِ إنْ في آخرِها آيةُ الرجمِ الشيخُ والشيخةُ فارجموهما

الراوي: زر بن حبيش المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند عمر - الصفحة أو الرقم: 2/872
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

عن زِرٍّ قال قال لي أُبَيُّ بنُ كعبٍ كائنٌ تقرأُ سورةَ الأحزابِ أو كائنٌ تعدُّها قال قلتُ ثلاثًا وسبعينَ آيةً قال قطُّ لقد رأيتُها وإنَّها لتُعادلُ سورةَ البقرةِ ولقد قرأْنَا فيها الشَّيْخُ وَالشَّيْخَةُ . . . وزادَ نَكالًا مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

الراوي: أبي بن كعب المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 6/975
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

====

قال لي أبي بنُ كعبٍ كم تَعدونَ سورةَ الأحزابِ ؟ قلْتُ : إمَّا ثلاثًا وسبعينَ آيةً أو أربعًا وسبعينَ آيةً قال : إن كانَتْ لتُقارنُ سورةَ البقرةِ أو لهيَ أطولُ منها وإن كان فيها لآيةُ الرجمِ قلْتُ : أبا المنذرِ وما آيةُ الرجمِ قال : إذا زنى الشيخُ والشيخةُ فارجُموهما البتَّةَ نكالًا منَ اللهِ واللهُ عزيزٌ حكيمٌ

الراوي: زر بن حبيش المحدث: ابن حزم - المصدر: المحلى - الصفحة أو الرقم: 11/235
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح كالشمس


كان ابنُ العاصِ وزيدُ بنُ ثابتٍ يكتبانِ المصاحفَ فمرُّوا على هذهِ الآيةِ فقال زيدٌ سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ الشَّيْخُ وَالشَّيْخَةُ . . . الحديثُ فقال عمرُ لمَّا أُنزلتْ هذهِ أتيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقلتُ أَكْتِبنِيها قال شُعبةُ فكأنَّهُ كرِهَ ذلكَ فقال عمرُ ألا ترى أنَّ الشيخَ إذا لم يُحْصَنَ جُلِدَ وأنَّ الشابَّ إذا زَنَى وقد أُحْصِنَ رُجِمَ الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 6/974
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

أين هذه الآية؟

سيقولون لك نسخت كتابة وتلاوة

ولو سألت أين هو النص الناسخ؟

لن تجدي ردا

أين هو الحديث الذي يصرح بنسخ الآية؟

لا وجود له

فما سر اختلاف الروايات في نص الآية؟

إذن فأين باقي سورة الأحزاب؟!!!!!

فإما ان النص مكذوب وصححوه .. وإما صحيح والحق ضيعوه بصمتهم عنه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 08:42 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©