بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الدابة أولى علامات الساعة الكبرى > الدابة المهدية

الدابة المهدية
           


               
 
  #1  
قديم 02-26-2014, 06:29 PM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,558
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي علامات خروج الدابة عليها السلام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توجد العديد من العلامات التي نُسب بعضها كعلامة على خروج الدابة عليها السلام ... والبعض الاخر نُسب إلى المهدي لفظا ... والبعض ذُكر بدون نسب ... أذكر بعضا منها للمناقشة :


-وقوع القول

قوله تعالى : ( وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ )[النحل:82]

فهذه الاية توضح علامة من علامات الخروج وهي ( وقوع القول ) ... فماهو هذا القول ؟ ... ومامعنى وقوعه ؟

-الصيحة ... الهدة ... كثرة الزلازل والبرد

( يَوْمَ يَسْمَعُونَ الصَّيْحَةَ بِالْحَقِّ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ ) [ق:42]

39627 عن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا كان صيحة في رمضان فانه يكون معمعة في شوال ، وتمييز القبائل في ذي القعدة ، وتسفك الدماء في ذي الحجة والمحرم وما المحرم يقولها ثلاث مرات هيهات هيهات ! يقتل الناس فيه هرجا هرجا ، قلنا وما الصيحة يا رسول الله ؟ قال : هدة في النصف من رمضان ليلة الجمعة فتكون هدة توقظ النائم وتقعد القائم وتخرج العواتق من خدورهن في ليلة جمعة في سنة كثيرة الزلازل والبرد ، فإذا وافق شهر رمضان في تلك السنة ليلة الجمعة فإذا صليتم الفجر من يوم الجمعة في النصف من رمضان فادخلوا بيوتكم وأغلقوا أبوابكم وسدوا كواكم ودثروا أنفسكم وسدوا آذانكم ، فإذا أحسستم بالصيحة فخروا لله سجدا وقولوا : سبحان القدوس ، سبحان القدوس ، ربنا القدوس ، فانه من فعل ذلك نجا ومن لم يفعل هلك (نعيم ، ك).

كنز العمال:ج14:ص569 ( نسخة المكتبة الشاملة )

ويبدو من الحديث السابق أن الهدة تختلف عن الصيحة ... فالهدة تحدث ليلة الجمعة ... بينما الصيحة تحدث بعد صلاة فجر يوم الجمعة وعودة الناس الى بيوتهم ... أي أنها ستحدث صباحا ... والله تعالى أعلم

-جيش الخسف بالبيداء

انطلَقْتُ أنا وعبدُ اللهِ بنُ صَفوانَ والحارثُ بنُ ربيعةَ حتَّى دخَلْنا على أمِّ سلَمةَ فقالوا : يا أمَّ سلَمةَ ألَا تُحَدِّثينا عن الخَسفِ الَّذي يُخسَفُ بالقومِ ؟ قالت : بلى قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( يعُوذُ عائذٌ بالبيتِ فيُبعَثُ إليه بَعْثٌ حتَّى إذا كانوا بِبَيْداءَ مِن الأرضِ خُسِف بهم ) قالت : قُلْتُ : يا نبيَّ اللهِ مَن كان كارهًا ؟ قال : ( يُخسَفُ معهم ولكنَّه يُبعَثُ يومَ القيامةِ على ما كان في نفسِه ) قال عبدُ العزيزِ : فقُلْتُ لأبي جعفرٍ : إنَّها قالت : ( بِبَيْداءَ مِن الأرضِ ) قال أبو جعفرٍ : واللهِ إنَّها لَبَيْداءُ المدينةِ

الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن حبان - المصدر: صحيح ابن حبان - الصفحة أو الرقم: 5168
خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه


جاء في الأثر :

31512 عن محمد بن علي قال : سيكون عائذ بمكة يبعث إليه سبعون ألفا عليهم رجل من قيس حتى إذا بلغوا الثنية دخل آخرهم ولم يخرج منهم أولهم ، نادى جبرئيل : يا بيداء ! يا بيداء ! يا بيداء يسمع به مشارقها ومغاربها خذيهم ! فلا خير فيهم ، فلا يظهر على هلاكهم إلا راعي غنم في الجبل ينظر إليهم حين ساخوا فيخبر بهم ، فإذا سمع العائذ بهم خرج.
(نعيم).
كنز العمال : ج11:ص277 ( نسخة المكتبة الشاملة )


-الخرجات الثلاث

36 - حدثنا بكر بن سهل ، ثنا نعيم بن حماد ، قال : ثنا ابن وهب ، عن طلحة بن عمرو ، عن عبد الله بن عبيد بن عمير ، عن أبي الطفيل ، عن أبي سريحة الغفاري ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « للدابة ثلاث خرجات من الدهر ، تخرج خرجة من أقصى اليمين فيفشو ذكرها في أهل البادية ولا يدخل ذكرها القرية ، ثم تكمن زمانا طويلا بعد ذلك ، ثم تخرج أخرى قريبا من مكة فيفشو ذكرها في أهل البادية ويفشو ذكرها في مكة ، ثم تكمن زمانا طويلا ، ثم بينما الناس في أعظم المساجد حرمة عند الله وخيرها وأكرمها على الله مسجدا مسجد الحرام ، لم يرعهم (1) إلا ناحية المسجد تربو ما بين الركن الأسود والمقام إلى باب بني مخزوم ، وعن يمين الخارج إلى المسجد ، فارفض (2) الناس لها شتى (3) ، وثبت لها عصابة من المسلمين ، وعرفوا أنهم لن يعجزوا الله ، فتخرج إليهم تنفض عن رأسها التراب ، فبدت لهم فحلت وجوههم حتى تركتها كأنها الكواكب الدرية (4) ، ثم ولت في الأرض لا يدركها طالب ، ولا يعجزها هارب ، حتى إن الرجل ليتعوذ منها بالصلاة فتأتيه من خلفه فتقول : أين فلان ، الآن تصلي ؟ فيقبل عليها بوجهه فتسمه في وجهه ثم تذهب ، فيتحاور الناس في دورهم ، ويصطحبون في أسفارهم ، ويشتركون في الأموال ، ويعرف الكافر من المؤمن ، حتى إن الكافر ليقول للمؤمن : يا مؤمن اقض حقي ، ويقول المؤمن للكافر : اقض حقي »

الأحاديث الطوال للطبراني : ج1 : ص63 ( نسخة المكتبة الشاملة )





untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 03-03-2014 الساعة 10:43 PM سبب آخر: تعديل العنوان
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الخروج, علامات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 08:14 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©