بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الملاحم والفتن > علامات الساعة الكبرى > الخليفة الراشد

الخليفة الراشد
صفات الخليفة الراشد في آخر الزمان وملاحمه لنفصل بينه وبين المهدية أو الدابة عليها السلام.

               
 
  #41  
قديم 05-29-2014, 12:03 AM
عضو
 Oman
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: عمان
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 6
سلوى is on a distinguished road
افتراضي

فإذا تمعنا في آيات القرآن نجد أن كلمة "طهر" ومشتقاتها لها علاقة بالشيطان، فمثلاً قوله تعالى {ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين} [البقرة].

جاء في تفسير المنار للشيخ رشيد رضا: " حتى يطهرن ،انقطاع دم الحيض وهو ما لا يكون بفعل النساء ، وأما التطهر فهو من عملهن وهو يكون عقب الطهر ، واختلفوا في المراد منه ، فقال بعض العلماء : هو غسل أثر الدم ، وقال مجاهد وعكرمة : إن انقطاع الدم يحلها لزوجها ولكن تتوضأ ، والجمهور على أن المراد به الاغتسال بالماء إن وجد ، ولا مانع منه وإلا فالتيمم . وقالت الحنفية : إن طهرت لأقل من عشر فلا تحل إلا إذا اغتسلت وإن لعشر حلت ولو لم تغتسل وهو تفصيل غريب . والأمر بإتيانهن لرفع الحظر في النهي عن قربهن وبيان شرطه وقيده.

فدم الحيض أذى لأنه مليء بالميكروبات، كما أثبت الطب الحديث ذلك، وقد قال الدكتور الفيزيائي منصور كيالي أن الميكروبات عبارة عن شياطين.

فنحن معشر النساء علينا ان نشكر الله تعالى كثيرا على نعمة تطهير أجسادنا كل شهر من هذا الأذى الذي يكون وراءه شياطين.

وكذلك قوله تعالى في سورة البقرة { وعهدنا الى ابراهيم واسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود}، فأغلب العلماء فسروا ان التطهير هنا هو تطهير الكعبة من نجاسة الأوثان، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو أين هذه الأوثان وهما اللذان بنوا الكعبة وأكملوا قواعدها بعد أن كانت مهجورة من الإنس.

ولماذا لا نقول أن المقصود هو تطهيرها من الشياطين ؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #42  
قديم 05-29-2014, 06:15 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,889
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

الكلام هكذا خرج عن سياق الموضوع بخصوص إمامة الخليفة الراشد يمكنك فتح موضوع مستقل للنقاش

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #43  
قديم 09-15-2015, 06:19 PM
موقوف
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 29-07-2014
الدولة: المغرب
العمر: 35
المشاركات: 161
معدل تقييم المستوى: 0
ساجدة is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
لقد جادلت بعض المشككين في مسألة وفاة عيسى عليه السلام واستحالة نزوله اخر الزمان,ولقد جاء الرد بالايات :
قوله تعالى:
سورة آل عمران: " وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ (46)".
سورة النساء : "وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا " النساء 159

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #44  
قديم 09-15-2015, 07:14 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,889
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصابرة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,
لقد جادلت بعض المشككين في مسألة وفاة عيسى عليه السلام واستحالة نزوله اخر الزمان,ولقد جاء الرد بالايات :
قوله تعالى:
سورة آل عمران: " وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ (46)".
سورة النساء : "وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا " النساء 159

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

المقصود هنا من قوله (وَيُكَلِّمُ النَّاسَ) أي يبلغ الناس ما أوحى إليه من كلام ربه (فِي الْمَهْدِ) أي أن الله أوحى إليه وهو في المهد صبيا .. كما بين الله نص كلامه في كتابه الكريم .. (وَكَهْلًا) أي أن الله أوحى إليه بالإنجيل في سن الكهولة

وهذا يعني حدوث انقطاع في الوحي بين طفولته وكهولته .. ولو فرضنا جدلا صحة ما يقال من نزوله آخر الزمان .. فهذا يعني أنه سيوحى إليه ثلاث مرات .. مرة في المهد .. ومرة في الكهولة .. ومرة آخر الزمان .. والآية هنا ذكرت مرتين فقط .. وبحسب تفسيرهم للنص فقد أسقطوا من الوحي فترة نزول الإنجيل عليه

وعليه فالصواب أن المراد بالكلام في كهولته هي الفترة التي انزل عليه الإنجيل فيها

أما قوله تعالى: (وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ) فقد اختلف في الضمير في قوله (مَوْتِهِ) إنا كانت عائدا على المسيح أم على (مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ) بمعنى أن بعضا من أهل الكتاب سيؤمن به قبل أن يموت

إن قلنا بأن الضمير هنا عائد على المسيح عليه السلام فقوله (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا) يعني أن المسيح سيكون شاهدا على إيمانهم به واتباعه في الدنيا .. وشهيدا عليهم يوم القيامة .. فاتباعه من لوازم الإيمان به .. وإن نزل بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ما وسع أحد إلا الإيمان برسول الله واتباعه فقط .. ولن يقبل الإيمان بالمسيح بعد نزوله واتباعه بعدما جاءت البينة

والصواب أن حرف (مِنْ ) يفيد التبعيض في قوله (وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ) أي أن قلة من أهل الكتاب (إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ) والشاهد على هذا قوله قبلها قوله تعالى: (فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بِآيَاتِ اللَّـهِ وَقَتْلِهِمُ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ اللَّـهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا) [النساء: 155] فقوله (فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا) أي لا يؤمن منهم إلا عددا قليلا .. ثم ذكر بعدها افترائهم على المسيح عليه السلام ومحاولتهم قتله فقال: (وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا﴿١٥٦وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّـهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا﴿١٥٧بَل رَّفَعَهُ اللَّـهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّـهُ عَزِيزًا حَكِيمًا﴿١٥٨) ثم أعاد الله التأكيد على حقيقة أن قلة منهم من يؤمنون فقال (وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ) أي وإن بعضا من أهل الكتاب سيؤمنون به قبل موته .. تأكيد على قلة أتباعه .. وتأكيدا على موته ونفيا لقتله

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #45  
قديم 10-27-2017, 07:15 PM
عضو
 Sudan
 Male
 
تاريخ التسجيل: 26-10-2017
الدولة: السودان
العمر: 54
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
صبرى محمد خليل خيرى is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على المعلومات

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #46  
قديم 12-04-2017, 01:31 AM
عضو
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 22-04-2016
الدولة: المغرب
المشاركات: 28
معدل تقييم المستوى: 0
أم أحمد is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
توحيد الله عز وجل الذي هو الأصل لم نتفق فيه مع النصارى حيث أنهم يقولون أن الله ثالث ثلاثة ويقولون أن الله هو المسيح بن مريم أفنتفق بعد ذلك معهم في عودة المسيح عليه السلام..
عودة المسيح عليه السلام ماهي إلا عقيدة باطلة تم إدخالها في ديننا كما أدخلت قبل ذلك في دين النصارى
وقد حدث هذا ومكر بهذه الأمة في ذلك وغيره منذ نشأتها.
وفي الحديث التالي إشارة إلى كيفية حدوث ذلك:
" ما سأل أحد النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال ما سألته ، وإنه قال لي : ( ما يضرك منه ) . قلت : لأنهم يقولون إن معه جبل خبز ونهر ماء ، قال : ( هو أهون على الله من ذلك).

الراوي: المغيرة بن شعبة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7122خلاصة
حكم المحدث: [صحيح]


"المغيرة بن شعبة".. لما سأله الرسول صلى الله عليه وسلم "مايضرك منه"
قال:"يقولون إن معه جبل خبز ونهر ماء"..وقول الصحابي "يقولون" يفيد بأن هناك أقوال عن الدجال غير قول نبينا صلى الله عليه وسلم..لأن من الصحابة رضوان الله عليهم من كان يحدث عن بني إسرئيل.
ولعل من بين تلك الأقوال التي كانوا يتداولونها بينهم هي عودة المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام لقتل الدجال.
وقد يكونوا حينها أدرجوها مع أحاديث صحيحة كتوضيح وتناقلونها بينهم على أنها من المدرجات فقط وليست من قول الرسول صلى الله عليه وسلم ثم مع مرور الزمن يسقط هذا العلم بالإدراج في الحديث فيتناقلها الرواة بعد ذلك على أنها من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم..فتجد الحديث سليم وصحيح من حيث السند لكن متنه بعضه أوكله يخالف ما جاء في كتاب الله عز وجل.
وقد ورد أثر في كتاب الفتن لنعيم بن حماد عن أبي الزعراء عن عبد الله بن مسعود قال:"يزعم أهل الكتاب أن عيسى بن مريم ينزل ,فيقتل الدجال ,ويقتل أصحابه"
ثم قال أبو الزعراء"ماسمعت عبد الله يذكرعن أهل الكتاب حديثا غير هذا"ص560
وهذا يعني أن عقيدة عودة المسيح عليه السلام جاءت من عند أهل الكتاب.
ومن العقائد التي تسربت إلينا أيضا من عندهم في عيسى عليه السلام وأشربتها قلوبنا كونه غير متزوج وليس له ذرية
والله عز وجل يقول: (وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ) الحديد (27)

فالرهبنة والتبتل وترك الزواج لم تكن من سنة عيسى عليه السلام ولم يكتبه الله عليه وإنما أتباعه هم هم من ابتدعوها وكونهم ابتدعوها بعده يعني أنه متزوجا.
ومن الأدلة أيضا قول الله عز وجل:(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ) الرعد (38)
فبحسب الآية الرسل كانت لهم أزواج وذرية وعيسى عليه السلام كان رسولا إلى بني إسرائيل بدليل
قول الله عز وجل:(وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ......) آل عمران (49)

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #47  
قديم 12-04-2017, 06:39 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 7,889
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

إن فكرة الرهبنة نتيجة طبيعية لفكرة تأليه يسوع فالآلهة لا تتزوج، ولا تنجب، وإلا نقضت فكرة التأليه، لذلك ترتب على تأليه ادعاء الرهبانية كنوع من السمو الأخلاقي، وصولا إلى الكمال اللاهوتي، وهذا من الترفع على الناموس البشري. فالإنسان كمخلوق مركب من شهوة وغريزة جنسية تحافظ على بقاء النوع والجنس البشري، أما اللاهوت فليس له نسل ولا سلالة ولا ذرية، ليس عن افتقار، وإنما عن تنزيه، وعليه فالرهبانية نوع من الترقي البشري إلى المستوى اللاهوتي، فيه انفصال عن الناموس البشري.

فهل برهبنتهم يتشبهون بالإله يسوع؟ أم يتبعون سنة نبيهم عليه السلام؟ أم هي عملية ارتقاء من الجنس البشري ومحاكاة للاهوت؟

هم لا يعترفون بيسوع نبينا مرسلا من ربه عز وجل، ولا هم يتشبهون به كإله، لأن طبيعة اللاهوت خلاف طبيعة الناسوت، إذن الرهبنة تعد ارتقاءا من الجنس البشري، وصولا إلى الكمال اللاهوتي، حتى أنهم يطلقون على الراهبات عرائس المسيح، ولكن لا أدري اللاهوت يتزوج كل هذه العدد الضم من الناسوت؟ أمر محير!!!

والأدهش من هذا فكرة عودة يسوع، وكأنه حين حل في الناسوت لم ينهي مهمته، فقد فشل في القضاء على الشيطان، وتم تبرير صلبه وقتله بفكرة الفداء، ليأتي آخر الزمان ليكمل مهمته التي أخفق فيها فيقضي على الشيطان.

الحقيقة أن فكرة الفداء هذه مقتبسة من قصة الدابة عليها السلام، فهي تفدي البشرية، فتتحمل عن البشرية عذاب السحر وآلامه حتى يخرجها ربها عز وجل، وتم دمج قصتها في أخبار يسوع هذا فخرجت لنا فكرة الفداءالمزعوم، والتبشير بنزول عيسى عليه السلام رغم أنه وفى أجله، ليقتل الدجال وإبليس، وفي الحقيقة أنها قصة الدابة عليها السلام فهي من ستقتل إبليس والدجال، ولكن المغرضون أجهضوا هذه الحقيقة، ونسبوا الأمر للمسيح عليه السلام، رغم أن النصوص القرآنية تفند هذا الرأي بألفاظ صريحة لا تقبل تأويلا.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #48  
قديم 12-06-2017, 12:17 AM
عضو
 Morocco
 Female
 
تاريخ التسجيل: 22-04-2016
الدولة: المغرب
المشاركات: 28
معدل تقييم المستوى: 0
أم أحمد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أحمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
توحيد الله عز وجل الذي هو الأصل لم نتفق فيه مع النصارى حيث أنهم يقولون أن الله ثالث ثلاثة ويقولون أن الله هو المسيح بن مريم أفنتفق بعد ذلك معهم في عودة المسيح عليه السلام..
عودة المسيح عليه السلام ماهي إلا عقيدة باطلة تم إدخالها في ديننا كما أدخلت قبل ذلك في دين النصارى
وقد حدث هذا ومكر بهذه الأمة في ذلك وغيره منذ نشأتها.
وفي الحديث التالي إشارة إلى كيفية حدوث ذلك:
" ما سأل أحد النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال ما سألته ، وإنه قال لي : ( ما يضرك منه ) . قلت : لأنهم يقولون إن معه جبل خبز ونهر ماء ، قال : ( هو أهون على الله من ذلك).

الراوي: المغيرة بن شعبة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7122خلاصة
حكم المحدث: [صحيح]

"المغيرة بن شعبة".. لما سأله الرسول صلى الله عليه وسلم "مايضرك منه"
قال:"يقولون إن معه جبل خبز ونهر ماء"..وقول الصحابي "يقولون" يفيد بأن هناك أقوال عن الدجال غير قول نبينا صلى الله عليه وسلم..لأن من الصحابة رضوان الله عليهم من كان يحدث عن بني إسرئيل.
ولعل من بين تلك الأقوال التي كانوا يتداولونها بينهم هي عودة المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام لقتل الدجال.
وقد يكونوا حينها أدرجوها مع أحاديث صحيحة كتوضيح وتناقلونها بينهم على أنها من المدرجات فقط وليست من قول الرسول صلى الله عليه وسلم ثم مع مرور الزمن يسقط هذا العلم بالإدراج في الحديث فيتناقلها الرواة بعد ذلك على أنها من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم..فتجد الحديث سليم وصحيح من حيث السند لكن متنه بعضه أوكله يخالف ما جاء في كتاب الله عز وجل.
وقد ورد أثر في كتاب الفتن لنعيم بن حماد عن أبي الزعراء عن عبد الله بن مسعود قال:"يزعم أهل الكتاب أن عيسى بن مريم ينزل ,فيقتل الدجال ,ويقتل أصحابه"
ثم قال أبو الزعراء"ماسمعت عبد الله يذكرعن أهل الكتاب حديثا غير هذا"ص560
وهذا يعني أن عقيدة عودة المسيح عليه السلام جاءت من عند أهل الكتاب.
ومن العقائد التي تسربت إلينا أيضا من عندهم في عيسى عليه السلام وأشربتها قلوبنا كونه غير متزوج وليس له ذرية
والله عز وجل يقول: (وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ ) الحديد (27)

فالرهبنة والتبتل وترك الزواج لم تكن من سنة عيسى عليه السلام ولم يكتبه الله عليه وإنما أتباعه هم هم من ابتدعوها وكونهم ابتدعوها بعده يعني أنه متزوجا.
ومن الأدلة أيضا قول الله عز وجل:(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ) الرعد (38)
فبحسب الآية الرسل كانت لهم أزواج وذرية وعيسى عليه السلام كان رسولا إلى بني إسرائيل بدليل
قول الله عز وجل:(وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ......) آل عمران (49)
إضافة لمن لايعلم:
المدرجات في مصطلح الحديث هي:
(المدرج): هو ما أُضيف إلى الحديث من غيره، من كلام الرواة مما ليس بمرفوع، أُضيف للحديث، وجُعِل منه وأُوهِم أَنه من الحديث، وليس منه، فيسمى مدرجا ، كأَنه أَدرجه في ضمن الحديث أحد الرواة، وقد يُعرَفُ المدرج بمجيئه من طريق أُخرى مصرَّحا به، أو مجيء الحديث ناقصا من طريق أُخرى ليست فيها تلك الزيادة، فيعرف أنه مدرج، أو كونه لا يليق بالنبي صلى الله عليه وسلم، ومن ذلك حديث رواه أبو هريرة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: للعبد المملوكِ الصَّالحِ أجران والذي نفسي بيده لولا الجهاد في سبيل الله، والحج، وبرٌّ أُمي لأحببت أن أموت وأنا مملوك فآخر الحديث يٌفهم منه أَنه ليس من قول الرسول -صلى الله عليه وسلم-؛ لأنه قال: وبر أُمي. فدلَّ على أَن هذا من كلام أبي هريرة قال: لولا الجهاد في سبيل الله والحج وبر أمي لأحببت أنني مملوك فآخر الحديث يسمى مدرجا مضافا إلى الحديث وليس منه.
وكذلك إذا كان أيضا فيه نقص، مثل حديث ابن مسعود الطِّيَرَةُ شِرْك، الطِّيرَةُ شرك - وما منا إلا .... ولكن الله يذهبه بالتوكُّل - فآخره مدرج وهو قوله: وما منَّا إِلاَّ ... إلخ فليس هو من الحديث؛ لأنه معلوم أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- لا يقع في شيء من الطيرة مع كونها شركا، فدل على أنه مدرج من كلام الراوي.
وقد يكون الإدراج في آخر الحديث وهو الأغلب، كما في هذين المثالين، يعني: يتكلم الراوي بكلمة فيفهمها أو يسمعها تلميذه فيعتقد أنها من ضمن الحديث فيرويها، وقد تكون في أول الحديث، مثاله حديث أبي هريرة أسبغوا الوضوء ويل للأعقاب من النار فقوله: أسبغوا الوضوء هذا من كلام أبي هريرة: ويلٌ للأعقاب من النار هذا هو المرفوع؛ حيث ذكروا أن أبا هريرة رأى أناسا يخففون الوضوء فقال: أسبغوا الوضوء، ويل للأعقاب من النار، سمعته من النبي -صلى الله عليه وسلم- فاعتقد أحدهم أن قول: سمعتُه عامٌ لقوله: أسبغوا الوضوء وما بعده فرواه كذلك، والصحيح أن المرفوع إنما هو آخره، وهو قوله: ويل للأعقاب من النار . ومثله حديث ابن عمر في سترة المصلي، وهو قوله: لا تُصل إلا إلى سُترة ولا تدع أحدا يمر بين يديك، فإن أبى فلتقاتله فإن معه القرين قوله: لا تصل إلا إلى سترة، هذا على الصحيح مُدْرَجٌ، وإِنَّما المرفوع قوله: لا تدع أحدا يمر بين يديك، فإن أبى فلتقاتله، فإِنَّ معه القرين هذا هو أصل الحديث الذي اقتصر عليه المخرجون الأُول كمسلم في ( صحيحه ) ، وأحمد في ( مسنده ) ، وابن ماجه في ( سننه ) ، لم يرووا إلا قوله: ...فلا يدع أحدا يمر بين يديه، فإن أبى فليقاتله فإن معه القرين فقوله: لا تصل إلا إلى سترة، هذا مدرج ولو صححه الحاكم وغيره.
منقول

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #49  
قديم 01-28-2019, 07:10 PM
موقوف
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 13-01-2019
الدولة: القاهرة
العمر: 31
المشاركات: 22
معدل تقييم المستوى: 0
سما محمد is on a distinguished road
افتراضي

معلومات رائعه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمين, المسيح, السلام, حصري:, عليه, إمامة, وخليفة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 06:41 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©